48 عاماً على إطلاق سيارة رينج روفر تصميم منقطع النظير وابتكار هندسي في كل جيل من أجيال هذه السيارة الفريدة

FacebooktwitterFacebooktwitter

48 عاماً على إطلاق سيارة رينج روفر تصميم منقطع النظير وابتكار هندسي في كل جيل من أجيال هذه السيارة الفريدة

رينج روفر
  • مقطع رسوم متحركة يحتفيبالتصميم والابتكار المستمرين لسيارة رينج روفر على مدى حوالي خمسة عقود
  • رحلة عبر الأجيال تبدأ مع نموذج سيارة رينج روفرفيلار 1969 وتنتهي مع طراز عام 2017 من سيارة رينج روفرSVAutobiography ديناميك
  • رينج روفرتطلق العديد من التقنيات الأولى من نوعها إلى السوق، بما في ذلك تقنية التحكم الإلكتروني بالسحب، وتقنية التعليق الهوائي الإلكتروني
  • سيارة الدفع الرباعي الفاخرة الأصليةرينج روفر، تلخص أفضل ما أبدعه التصميم البريطاني

إن دقيقتين من الزمن ليستابالوقت الطويل، لكنهما كافيتانلشركة لاند روفر للاحتفال بدرة تاج سياراتها، فلطالما تربعت سيارة رينج روفرعلى قمة الريادة في التصميم والتحسين والابتكار الهندسي منذ عام 1970. وقد استعرضت لاند روفر تطور سيارة الدفع الرباعي الفاخرة خلال أربعة أجيال عبر فيديو رسوم متحركة مميز مدته120 ثانية فقط.

وتم إعداد هذا الفيديو خصيصاًلتسليط الضوء على التواريخ الرئيسية في مسيرة سيارة الدفع الرباعي الأسطورية، بدءاً بتاريخ إنتاج النموذج الأصلي ذو البابينالذي توقف إنتاجه قبل 23 عاماًاعتباراً من هذا الشهر (يناير)، وحتى وصول سيارة SVAutobiography ديناميك إلى الأسواق في جميع أنحاء العالم.

وتبين الرسوم المتحركة بشكل مفصل كيف حافظت سيارة رينج روفر الحالية على الكثير من سمات التصميم المميزة التي أرساها طراز عام 1970 لسيارة رينج روفر كلاسيك، لينتهي الفيديو بأحدث جيل لهذه السيارة الأسطورية مع سيارة SVAutobiography ديناميك.

وقد تطورت رينج روفرإلى أن أصبحت سيارة الدفع الرباعي الأكثر أناقة وتطوراً في العالم، متجاوزة حاجز المليون سيارة من المبيعات (1.7 مليون حتى الآن) منذ البدء بإنتاجها. ومن أهم المميزات لعلامة رينج روفر التجارية، السقف العائم، وغطاء المحرك المستوحى من الصدفة، وخط حزام الوسط المستمر، والباب الخلفي المنقسم الذي يوفر إمكانات عملية، وتحافظ جميع تلك المزايا الفريدة على الاستمرارية في السيارة الأصلية الرائدة.

هذا وتبدأ قصة رينج روفر مع 26 نموذج في مرحلة ما قبل الإنتاج، حيث حملت شارات “فيلار”(Velar) في محاولة لإخفاء هويتها، وتعني كلمة velare “الحجاب” أو “الغطاء” باللغة الإيطالية، وتتكون الكلمة من أحرف مأخوذة من شارة “لاند روفر” التي عادة ما تزين مقدمة ومؤخرة السيارة. وبعد تلك المرحلة أتت حقبة رينج روفر كلاسيك ذات البابين، واستمرت مع أجيال متعاقبة، لتصل الآن إلى أقوى جيل حتى الآن مع سيارةSVAutobiographyديناميك بقوة 550 حصاناً، والتي قام ببنائها قسم عمليات السيارات الخاصة في جاكوار لاند روفر.

وفي تعليقه على هذه التطور، قال جيري ماكغفرن، الرئيس التنفيذي للتصميم في لاند روفر: “حققت سيارة رينج روفر، على مر الزمن، تصميماً مبدعاًعبر تطور تدريجي لحمضها النووي الفريد من نوعه، وقد بلغت ذروتها في سيارة متميزة منقطعة النظير. وانطلاقاً من الإحساس بالتطور وقدرات الحساسية الفائقة الكامنة في تصميمها الداخلي، وصولاً إلى أبعادهاالخارجية الأقصر والقوية في الوقت ذاته، فإن هذه السيارة تنفرد وحدها دون منافس. إذ وبكل بساطة،لا يوجد هناك أي شيء آخر يشبهها”.

عندما تم إطلاق رينج روفرلأول مرة في عام 1970، كانت واحدة من أولى السيارات التي تتميز بدفع رباعي مستمر، في حين أن ميزة الدفع الرباعي في الكثير من السيارات الأخرى كانت تتم من خلال الاختيار. وفي عام 1971 تمت الإشادة بالنموذج الأصلي وقيل بأنه “عمل نموذجي للتصميم الصناعي”، عندما أصبحترينج روفرأول سيارة يتم عرضها في متحف اللوفر في باريس، ومنذ ذلك الحين كانت في طليعة التصميم والابتكار الهندسي.

وتم طرح السيارة ذات الأربعة أبواب في عام 1981، وسرعان ما تبع ذلك أول تطبيق لناقل الحركة الأوتوماتيكي في سيارة رينج روفر في عام 1982. وفي عام 1989 كانت سيارة الدفع الرباعي الفاخرة هذه أول سيارة مزودة بفرامل مانعة للانغلاق (ABS) في العالم، وفي عام 1992 أصبحت أول سيارة دفع رباعي مزودة بنظام التحكم الإلكتروني بالسحب، وبآلية تعليق هوائي إلكترونية.

وتواصلت الابتكارات الهندسية السباقة في عام 2012، عندما أصبحت سيارة رينج روفرأول سيارة دفع رباعي في العالم مصنوعة بالكامل من الألمنيوم. وفي الآونة الأخيرة، في عام 2014، كان هذه السيارة الفاخرة أول سيارة تستخدم النظام شبه الذاتي لمراقبة التقدم على جميع التضاريس (ATPC) من لاند روفر، وهو نظام متقدم يعمل بشكل فعال على التحكم بالسرعة على الطرق الوعرة ليوفر سيطرة ذاتيةعلى السرعة على جميع التضاريس.

ويتشارك الموديل SVAutobiography ديناميك الأخير الموجود في فيديو الرسوم المتحركة، محرك V8 مع سيارة رينج روفر سبورت SVR المشهود لها بالتفوق، وقد تمت معايرته خصيصا لإنتاج عزم دوران يبلغ 680 نيوتن في المتر، وتسارعاً من 0-100كم في الساعة (0-62 ميلاً في الساعة) خلال 5.4 ثانية فقط. أما التحسينات الداخلية فهي تتضمن تنجيداً جلدياً بتطريز على شكل الماسة مع تقطيب متباين بما يعكس مستوىً مرتفع من التحسينات والجاذبية.

جدير بالذكر، أنه ومنذ إطلاقها قبل 48 عاماً، حققت سيارة رينج روفر، درة تاج سيارت لاند روفر، مبيعات تجاوزت 1,700,000 سيارة في جميع أنحاء العالم، وحصدت سمعة مرموقة باعتبارها أفضل سيارة فاخرة لجميع أنواع التضاريس. وتجعل الأناقة منقطعة النظير ومجموعة القدرات غير المسبوقة لسيارة الدفع الرباعي الأسطورية هذه منهاخياراً مفضلاً لأفراد العائلات الحاكمة وكبار رجال الأعمال والسياسيين والمشاهير في جميع أنحاء العالم.

تم تصميم سيارة رينج روفر وهندستها وتصنيعها في المملكة المتحدة، وتم تصديرها إلى أكثر من 170 سوقاً عالمياً.

يظهر تطور سيارة رينج روفر من خلال النماذج التالية:

  • 1969 رينج روفر بروتوتايب (فيلار)
  • 1970 رينج روفر كلاسيك (ذات البابين)
  • 1973 رينج روفر كلاسيك (سوفيكس C)
  • 1981 رينج روفر كلاسيك (ذات الأربعة أبواب)
  • 1994 الجيل الثاني من سيارة رينج روفر (P38a)
  • 2001 الجيل الثالث من سيارة رينج روفر
  • 2012 الجيل الرابع من سيارة رينج روفر
  • 2014 الجيل الرابع من سيارة رينج روفر مع قاعدة عجلات طويلة
  • 2015 رينج روفرSVAutobiography
  • 2016 رينج روفرSVAutobiography ديناميك

 

FacebooktwitterFacebooktwitter

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق