أودي تتكبد غرامة 800 مليون يورو لتلاعبها بنتائج الانبعاثات

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

أودي تتكبد غرامة 800 مليون يورو لتلاعبها بنتائج الانبعاثات

أودي

قامت النيابة العامة الألمانية بفرض غرامة قدرها 800 مليون يورو على شركة أودي على مخالفات مرتبطة بمحركات الديزل سداسية وثمانية الأسطوانات التي أنتجتها شركة أودي وهي لا تتوافق مع معايير مكافحة التلوث.

 

وقالت شركة أودي في بيان لها بانها قبلت الغرامة ولن تقدم استئنافا ضدها. وبذلك تعترف شركة أودي بمسؤوليتها عن الانحراف عن المتطلبات التنظيمية.

وصرحت شركة أودي إن الغرامة سيكون لها تأثيرها على أرباح الشركة السنوية. وقالت أودي في بيان تنظيمي “بالنظر إلى البنود الخاصة بعد فرض الغرامة، ستقلل مجموعة أودي بشكل كبير من مؤشرات الأداء المالية الرئيسية المتوقعة للعام المالي الحالي 2018”.

كما أبلغت شركة أودي مجموعة فولكس فاجن الأم من أن أرباحها بدورها ستتأثر.

 

وقامت شركة فولكس فاجن منذ أقل من شهر بإقالة الرئيس التنفيذي لشركة أودي السيد روبرت ستادلر الذي يخضع منذ فترة للاعتقال والتحقيق في الاشتباه في تورطه في التلاعب في نتائج الانبعاثات.

 

وكانت مجموعة فولكس فاجن قد تلقت غرامة مماثلة بقيمة مليار يورو في يونيو الماضي عندما استخدم المدعون في برونزويك أيضاً ما يسمى بـ “الأمر الإداري” لمعاقبة شركة فولكس فاجن بسبب مشاكل الرقابة التي سمحت لملايين السيارات الملوثة للبيئة بالسير على الطرق. وكان قد تم من قبل فرض غرامة على شركة فولكس فاجن بسبب قيامها بتطوير وإنتاج وبيع محركات رباعية الأسطوانات ملوثة للبيئة في حين قال ممثلو الادعاء في ميونيخ في ذلك الوقت أنهم يدرسون ما إذا كانوا سيفرضون غرامات مماثلة على شركة أودي.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق