إلغاء معرض أوتوتك ٢٠٢٠

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

إلغاء معرض أوتوتك ٢٠٢٠

الغاء معرض أوتوتك ٢٠٢٠

أعلنت شركة أنفورما إيجيبت، الشركة المنظمه، عن إلغاء دورة معرض أوتوتك المتخصص في قطاع الصناعات المغذية وخدمات ما بعد البيع المركبات لعام ٢٠٢٠. وجاء ذلك خلال رسالة أرسلها هاني خفاجي مدير عام شركة إنفورما إيجيبت.

نسب هاني خفاجي إلغاء دورة معرض أوتوتك لهذا العام إلى تداعيات فايروس كورونا (كوفيد ١٩) وتأثيره على سلاسل الطلب وتوريد المنتجات وحالة عدم اليقين التي تسيطر على هذا القطاع والصعوبات المادية التي تواجه المنتجين بهذا القطاع والتي تصعب عليهم الاشتراك في مثل هذه المحافل الكبيره، وإليكم نص الرسالة:

نأسف لإبلاغكم أننا اضطررنا لإتخاذ القرار الصعب بإلغاء معرض أوتوتك – المعرض الدولي المتخصص في الصناعات المغذية وخدمات ما بعد البيع للسيارات وذلك لحين إشعار آخر.
لقد تأثرت صناعة السيارات حول العالم بشكل بالغ بسبب جائحة كورونا. خلال هذه الفترة الصعبة، قمنا بالإستماع إلى عملائنا والمجتمعات التي نقوم بخدمتها. فنحن نتفهم أن الكثيرين يعانون من حالة عدم يقين غير مسبوقة فيما يتعلق بسلسلة التوريد والطلب على المنتجات. إن الأعمال بهذا القطاع تعاني حالياً من إضطرابات بسلسلة التوريد وتغيرات بالسلوك الشرائي للمستهلكين إلى جانب نقص السيولة المالية، الأمر الذي أثر على مبيعات العديد من العاملين بصناعة السيارات. لذلك تزداد صعوبة الإشتراك بالمعارض التجارية للموردين والمشتريين بالوقت الحالي. على الرغم من أننا نقوم حالياً بتنظيم المعارض بشكل آمن وفعال، إلا أن قيود السفر التي لاتزال مفروضة على العديد من البلدان تحول دون مشاركة كيانات الصناعة الهامة بالمعرض.
لقد توصلنا لهذا القرار بصعوبة بالغة، بعد القيام بخدمة مجال الصناعات المغذية وخدمات ما بعد البيع للسيارات لمدة أربعة أعوام، نشعر أننا لن نستطيع إقامة حدث يلبي المعايير العالية التي نضعها لأنفسنا والتي تتوقعونها نظرًا للوضع الحالي للصناعة. تلتزم إنفورما ماركتس، الشركة المنظمة لمعرض أوتوتك، بخلق منصات لإلتقاء الصناعات والأسواق المتخصصة من أجل تحفيز التجارة والنمو والإبداع بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
نود أن نشكركم على مشاركتكم ودعمكم لمعرض أوتوتك على مر سنين.
تحياتي،
هاني خفاجي مدير عام شركة إنفورما إيجيبت

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق