المكسيكي جوني خاموي يتوج ببطولة نيسان “جي تي” أكاديمي العالمية

Facebooktwittergoogle_plusredditlinkedinmailFacebooktwittergoogle_plusredditlinkedinmail

المكسيكي جوني خاموي يتوج ببطولة نيسان “جي تي” أكاديمي العالمية

 nissan-gt-academy-2

 

  • شهدت البطولة منافسة شرسة بين نخبة من أفضل 35 متسابق “جران توريزمو” من جميع أنحاء العالم
  • فاز خاموي بمكانه في سباق “RACE CAMP” من وسط مئات الآلاف من لاعبي “جران توريزمو” من جميع أنحاء العالم
  • جوني خاموي: لقد كانت تجربة خيالية مع منافسين جديين، حظيت بأفضل وقت في حياتي

 

القاهرة 2 نوفمبر، 2016: حقق المتسابق المكسيكي جوني جيندي خاموي حلمه في رياضة سباقات السيارات، حيث تم تتويجه بطلاً عالمياً لمسابقة نيسان بلايستيشن “جي تي” أكاديمي لعام 2016، التي أقيمت على حلبة سيلفرستون الشهيرة.

فاز المتسابق المكسيكي صاحب الإثنين والعشرين عاماً على نخبة من أفضل 35 متسابق “جران توريزمو” من جميع أنحاء العالم، ليفوز بمكان في برنامج “جي تي” أكاديمي لتطوير السائقين، وفرصة للمشاركة في سباق هنكوك دبي 24 ساعة لعام 2017 بجانب “جان ماردنبورو”، الفائز من مسابقة “جي تي” أكاديمي لعام 2011.

%d8%ac%d9%88%d9%86%d9%8a-%d8%ae%d8%a7%d9%85%d9%88%d9%8a-%d9%8a%d8%aa%d9%88%d8%ac-%d8%a8%d8%a8%d8%b7%d9%88%d9%84%d8%a9-%d9%86%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d9%86-%d8%ac%d9%8a-%d8%aa%d9%8a-%d8%a3%d9%83%d8%a7%d8%af

جاء قرار الإعلان بالفوز بعد سباق ملحمي استمر لمدة ثمانية أيام في المملكة المتحدة – بريطانيا. فاز خاموي نتيجة لخطواته الثابتة والمتناغمة، ومدى تكيفه، بالإضافة إلى استعداده للإستماع والأخذ بجميع النصائح خلال أسبوع سباق“RACE CAMP”.

انتهى سباق “RACE CAMP”، والذي جاء بشكل جديد لعام 2016 ليشمل 16 دورة حول حلبة سباق سيلفرستون العالمية، بمتنافسان من كل منطقة ليشتركا في السباق النهائي. في السنوات السابقة كان يقوم المعلمين باختيار متنافس واحد فقط ليتسابق، ولكن هذا الشكل الجديد قد أعطى معنى أكثر عمقاً للعدد الكبير من المتنافسين المشاركين في السباق النهائي.

اشترك المتسابقين الإثنى عشر المتبقيين في جولة برفقة معلميهم قبل السباق النهائي، وذلك قبل دورة قيادة تدريبية لمدة 15 دقيقة. في تلك الدورة، كان فريق اندونيسيا الذي قد بدأ في المركز الرابع متقدم على الجميع بأربعة أجزاء من الثانية.

عندما بدأ السباق، انطلق الفريق المكسيكي مسرعاً في البداية نحو المنحنى الأول، ومع ذلك، فقد لفت انتباههم البداية السريعة التي قام بها محمد والي من فريق شمال أفريقيا الذي تصدر الجميع وصنع فارقاً في دورته الحادية عشر. قام الفريق المكسيكي بتغيير انريكي مانخاريز بخاموي مبكراً، وهو الذي سجل أسرع وقت للدورة في السباق خلال دورتين فقط.

قلل خاموي الفارق تماماً ليدخل إلى المنعطف الأول جنباً إلى جنب مع نظيره من فريق شمال افريقيا الذي ظهر من نقطة الإنطلاق، وذلك عندما توقف فريق شمال افريقيا، ليأخذ خاموي الصدارة بعد ذلك حتى خط النهاية.

قال خاموي “لا أصدق ما حدث، ما حققته سوف يأخذ بعض الوقت لأدركه، لقد كانت تجربة خيالية مع منافسين جديين وقد حظيت بأفضل وقت في حياتي. لقد كنت متيقظاً جداً في السباق لأبذل قصارى جهدي ولذلك فلم أشعر بالإحدى عشر دورة. كنت وحيداً في حلبة السباق لخمس دورات كاملة وكنت أركز في الحفاظ على مستوى ثابت وتحقيق زمن قياسي، ثم في الدورة السادسة لمحت نظيري من فريق شمال افريقيا منطلقاً من بعد نقطة البداية. لقد كنت في تناغم رائع وقمت بالتفوق عليه من الخارج. بعد ذلك، كل شيء كان معتمداً على الثبات ولحسن الحظ فعلتها. لا أستطيع أن أوصف الشعور عندما أعلنت جان اسمي كفائز بالبطولة.

بدأت رحلة خاموي مع نيسان في هذه اللحظة، حيث سيشترك في سباق وطني بـ “براندز هاتش” في نهاية الأسبوع مع فريق نيسان موتور سبورت “RJN”، وهو الفريق المسئول عن مشاركات نيسان في سباقات “بلانكبين” بأوروبا، وسوف يكون هو نفس الفريق الذي سيلعب خاموي لصالحه في دبي بسيارة نيسان 370Z GT4 NISMO.

قال مايك كاركامو، مدير نيسان موتور سبورت “كان آخر سباق استثنائي، أود أن أوجه التحية لكل الفرق التي أدت بشكل رائع في هذا الشكل الجديد الذي تضمن متسابقان من كل منطقة، والذي أدي إلى سباق مثير. كان أداء جوني رائعاً في دورته الثانية عندما تقدم من الخلف مسرعاً ليتخطى الجميع، هذا مشهد سباق حقيقي وسنة أخري عظيمة لــ “جي تي” أكاديمي!”.

فاز خاموي بمكانه في سباق “RACE CAMP” من وسط مئات الآلاف من لاعبي “جران توريزمو” الذين اشتركوا في المنافسات من جميع أنحاء العالم.

وبعد الفوز بالنهائيات الوطنية في المكسيك، وصل خاموي إلى سيلفرستون كواحد من ضمن ستة متسابقين لتمثيل المكسيك، ومن ضمن 35 متسابق دولي إجمالاً، مقسمين إلى ستة مجموعات حسب المنطقة. سوف يكون كل فريق مرتبط بالحكم الخاص بالمنطقة التابع إليها، والذي يعمل كمعلم ومستشار خاص للفريق، ولكن يضطر لإتخاذ قرارات صعبة عندما تصل الأمور إلى الإقصاء من المنافسة.

بدأت الأحداث الفعلية يوم الأربعاء الماضي، بستة متسابقين من استراليا، واندونيسيا، والمكسيك، وشمال افريقيا، والفلبين، وتايلاند. خلال أسبوع سباق “RACE CAMP” الدولي، أسفرت سلسلة من السباقات والتحديات البدنية إلى تصفيتهم ليصلوا إلى اثنى عشر متسابقاً هذا الصباح ليتأهلوا للسباق النهائي.

خلال سباق “RACE CAMP”، تم مفاجأة المتسابقين بالعديد من التحديات، من ضمنهم “SAS assault course”، وسباقات “Gymkhana” للتصفيات، وسباقات الشواطيء بسيارات نيسان “جي تي أر”، وسباق سيارات نيسان “ميكرا” التي حددت المشاركين في السباق النهائي اليوم.

و جدير بالذكر انها للمرة الاولى بتاريخ جي تي اكاديمي وجود شقيقين من الجزائر يتنافسون ضد بعضهم البعض للوصول الى السباق النهائي و الحصول على لقب سائق Nismo المحترف

و نظراً لمجهودات فريق شمال افريقيا خلال سباق “RACE CAMP” التي أثارت إعجاب الجميع، من حيث مدى الارتباط والإخلاص بين بعضهم البعض، والدعم المتبادل الغير المسبوق، تم الإعلان عن فوز محمد والي بنهائيات “جي تي” أكاديمي لشمال افريقيا، وحصوله على المركز الثالث في نهائي بطولة “جي تي” أكاديمي العالمية.

كما أظهر المتسابق والي الكثير من العزم والمهارة الشديدة خلال المنافسات، ويرجع ذلك إلى التحديات الصعبة التي تغلب عليها بنجاح، ولكنه أظهر تقدماً ملحوظاً في أخر ثمانية أيام من البطولة، حيث كان على وشك الفوز بالبطولة الدولية.

يعتبر هذا السباق من أعظم سباقات “RACE CAMP” على الإطلاق، وذلك لمشاركة أول فتاة وأكبر متسابق سناً في النهائيات.

إليسي مينوركا، 22 عاماً من الفلبين، حصلت على تشجيع ضخم من قبل الحكام، وذلك لمواقفها واصرارها، حيث وصلت إلى اليوم الثالث من السباق، وأقصت بصعوبة شديدة في سباق ثنائي بسيارة نيسان جوك “أر إس” NISMO.

وفي نفس الوقت أظهر كانوبان واتاناتينان البالغ 46 من العمر، مقداراً كبيراً من الثبات والتماسك خلال المنافسات، حيث تأهل إلى السباق النهائي بالأمس قبل أن يخسر ويخرج من البطولة.

%d9%86%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d9%86-%d8%ac%d9%8a-%d8%aa%d9%8a-%d8%a7%d9%83%d8%a7%d8%af%d9%85%d9%8a2
Facebooktwittergoogle_plusredditlinkedinmailFacebooktwittergoogle_plusredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق