انتاج السيارة رقم 40 الف يدويا من السيارة الفاخرة بنتلي Flying Spur

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

انتاج السيارة رقم 40 الف يدويا من السيارة الفاخرة بنتلي Flying Spur

قامت Bentley Motors يدوياً بصنع النسخة الـ40,000 من سيارة السيدان الرياضية الفاخرة الأكثر نجاحاً في العالم والتي تحمل اسم Flying Spur والمتمثّلة الآن بالجيل الثالث الجديد كلّياً. والشيء الوحيد الذي يبقى كما هو حتى اليوم منذ إطلاق الطراز الأساسي في العام 2005 هو شعبيتها الدولية العالية، على الرغم من أنه حتى الاسم قد شهد تغيّراً.

وكانت السيارة قد حملت بالأساس اسم Continental Flying Spur، ثم تطوّرت لتصبح Flying Spur  كي تتفرّد أكثر عن سيارة Continental GT، وتميّز هذا الطراز باستمرار عبر توفير جمع مثالي بين الرشاقة المتمحورة حول الأداء، والراحة الحصرية لنمط تصميم سيارات الليموزين رباعية الأبواب.

وعبر تألّقها بحضور جريء ومثير على الطريق كالذي تشتهر به Bentley، بالإضافة إلى تمتّعها بمقصورة فخمة توفر مستويات لا تُنافَس من الراحة والرقي، تمكّنت Flying Spur من كسب رضى السائقين والركّاب على حد سواء بشكل لم تحقّقه أي سيارة أخرى. ويناغم الجيل الثالث من Flying Spur بأسلوب سلس بين أفضل معايير الحِرَفية اليدوية البريطانية والتقنيات المتطوّرة والمبتكَرة بحيث أصبحت السيارة الجديدة الأبرز لدى Bentley وتحمل بكل فخر لقب ’أفضل سيارة جديدة في العالم‘.

تم تصميم وهندسة وتطوير وتصنيع كل الأجيال الثلاثة من Flying Spur في مقرّ شركة Bentley الواقع في كرو ببريطانيا، حيث يجري الاحتفال بهذه الخطوة الإنتاجية البارزة من قِبَل المجموعة الماهرة من المصمّمين والمهندسين والحِرَفيين اليدويين. وكل واحدة من السيارات الـ40,000 التي تم صنعها قضت أكثر من 100 ساعة على خط إنتاج مخصَّص حيث قام فريق قوي من 250 شخصاً بتجميع كل سيارة Flying Spur يدوياً بعناية فائقة.

ومع تصنيع 40,000 سيارة Flying Spur خلال فترة 15 سنة، جرى تخصيص حوالي 50 بالمئة منها بطلب من العملاء في أكبر سوقين لدى Bentley، وحيث توزّعت بالتساوي بين الصين والأمريكيتين. وفي سوق Bentley الأم، المملكة المتحدة، فإن الرغبة القوية بالحصول على سيارة السيدان الفاخرة عالية الأداء التي تشكّل معياراً بفئتها تراوحت عند حدود 10 بالمئة، أما النسبة الباقية البالغة 40 بالمئة فقد لبّت الطلب الدولي الفعلي عليها، حيث استمتع بالحصول على هذه السيارات العملاء في أوروبا، الشرق الأوسط وآسيا-الباسيفيك.

Flying Spur – تاريخ السيارة الفاخرة عالية الأداء التي تشكّل معياراً بفئتها         

يعود التاريخ العريق لسيارة Flying Spur إلى العام 1952 عندما قام كبير المصمّمين جاي بي بلاتشلي والمهندس إيفان إيفرندن بالتعاون معاً على مشروع غير رسمي لإعادة Bentley إلى قمّة قطاع السيارات الفاخرة عالية الأداء. وارتكز تصميمهما على المحرّك البارز لدى العلامة التجارية من ست أسطوانات بخط مستقيم سعة 4.9 ليتر وبقوّة 180 حصاناً، والذي تم استبداله في العام 1959 بمحرّك V8 سعة 6320 سنتمتراً مكعباً.

وقد لاقت سيارة الكوبيه R-Type Continental الكثير من الإقبال وذلك بفضل هيكلها الإنسيابي من تصميم إتش جاي مولّينير والقدرة على الملاحة طوال اليوم بسرعة 100 ميل بالساعة. ثم تبعتها سيارة S1 الكوبيه التي حملت العديد من مكوّنات R-Type، وكان بعدها واضحاً أنه ستتبعها سيارة S1 سيدان. وقدّمت Bentley سيدان بأربعة أبواب لطراز S1 وجرى صنع نحو 3,000 سيارة منها. وبعد ستة شهور، تبعتها نسخة Continental مطوَّرة مستخدِمة هيكلاً أخف وذلك بعد إطلاق S1.

أما وصول محرّك V8 الأقوى من Bentley والمصنوع بالكامل من الألمنيوم سنة 1959، فقد أعلن أيضاً عن إطلاق S2 التي حلّت مكان S1. وفي الوقت ذاته، تم شراء إتش جاي مولّينير من قِبَل Bentley Motors لتصبح قسم التخصيص التابع لشركة Bentley. وعبر توفرها من المصنَع بهيكل سيدان قياسي من أربعة أبواب وكأسرع سيارة رباعية الأبواب في العالم بوقتها، توفرت S2 Continental أيضاً بخيار هيكل HJ Mulliner Flying Spur خاص أو بنسخة كوبيه من بابين أو نسخة رياضية ثنائية الأبواب ورباعية المقاعد بسقف قابل للطي وخلفية منحنية. ومن بين الـ2,308 سيارات S2 التي جرى صنعها، تم إنجاز 128 منها كطراز Continental Flying Spur، حيث مثّلت كل واحدة عصراً جديداً من الفخامة والقيادة عالية الأداء التي حوّلت السيارة البريطانية إلى قمّة الفخامة عالية الأداء.

أعادت Bentley إحياء اسم Continental Flying Spur في العام 2005 كنسخة رباعية الأبواب من سيارة Continental GT الكوبيه والتي تحمل روحية الاسم الفعلية. وتوفر الطراز الجديد بمحرّك W12 وبدفع بجميع العجلات وتمكَّن من الوصول إلى سرعة قصوى قدرها 194 ميلاً بالساعة (312 كلم/س) – جامعاً الفخامة والأداء بنمط لم يسبق له مثيل.

وفي 2013، تم طرح الجيل الثاني من Flying Spur كخط طراز منفصل خاص متخلّياً عن اسم Continental. ويعيد الجيل الثالث من Flying Spur كتابة فصل جديد بالكامل من تاريخ السيارات الفاخرة عالية الأداء رباعية الأبواب من Bentley. ومع عدم الاكتفاء بالارتكاز ببساطة على سيارة Continental GT ذات البابين، أعادت Bentley تصميم Flying Spur الجديدة كلّياً من نقطة الصفر بحيث تتفرّد بنفسها كتجسيد لقمّة الفخامة والرقي والأداء.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق