برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة ينطلق في مصر لتعليم السائقين الجدد ممارسات القيادة الآمنة

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة ينطلق في مصر لتعليم السائقين الجدد ممارسات القيادة الآمنة

  • * اختتام البرنامج الحائز على الجوائز للمرة الأولى في مصر والذي استضافته الجامعة الأمريكية بالقاهرة في الفترة من 24 حتى 27 نوفمبر
  • *وفر البرنامج المجاني فرصة مثالية للسائقين الشباب لاكتساب خبرات القيادة ضمن 4 فئات رئيسية: الظروف الخطرة، والتحكم بالسيارة، وإدارة السرعة، وإدارة المساحة
  • *قدم برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة التدريب لأكثر من 240 طالباً وعلى مدار أربع أيام لتمكينهم من الانطلاق بثقة على الطرقات
برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة ينطلق في مصر لتعليم السائقين الجدد ممارسات القيادة الآمنة

أطلقت فورد برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للمرة الأولى في جمهورية مصر العربية، واستضافت الجامعة الأمريكية بالقاهرة هذه الفعالية ما بين 24 و27 نوفمبر، وقدمت لأكثر من 240 سائقاً جديداً التدريب العملي والمباشر على مهارات القيادة مجاناً.

وركز برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة المشهود بتميزه على أكثر المشكلات التي تواجه السائقين الشباب، وتشمل التعرف على المخاطر، والتعامل مع السيارة، وإدارة السرعة والمساحة على الطريق، والقيادة دون تركيز أو ضعف القيادة.

وحقق برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة نمواً سنوياً لافتاً منذ إطلاقه تجريبياً في الولايات المتحدة الأمريكية قبل 16 عاماً، وفي آسيا وجنوب أفريقيا بعد ذلك بسنوات قليلة. وفي عام 2013، انتشر البرنامج في أوروبا والشرق الأوسط التي شهد فيها مزيداً من النجاحات. وحقق البرنامج إنجازاً لافتاً في عام 2017، حيث وصل عدد إلى السائقين الجدد الذين حصلوا على التدريب إلى مليون سائق، وذلك في سيارات فورد مجاناً.

وباتت مصر ثاني دول شمال أفريقيا التي تنضم إلى البرنامج الذي يشهد توسعاً متسارعاً، في أعقاب إطلاق المغرب لهذا البرنامج الحائز على الجوائز العام الماضي في المنطقة. وتهدف فورد إلى تعزيز الوعي بأهمية التحلي بممارسات قيادة آمنة بين صفوف الشباب، وهي الشريحة الأكثر عرضة لمخاطر الحوادث على الطرقات.

وفي هذا السياق، قال أشرف البستاني، المدير الإداري لدى فورد في منطقة شمال أفريقيا ومنطقة أفريقيا جنوب الصحراء: “تتسبب الحوادث على الطرقات بمصرع شخص واحد في العالم كل 24 ثانية، وتشير الإحصائيات الرسمية الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر إلى وقوع أكثر من 8 آلاف حادث في البلاد العام الماضي، أودت بحياة أكثر من * 3 آلاف شخص، لذلك ترى فورد في السلامة على الطرقات واحدة من الركائز الرئيسية لفلسفة عملها. ومن شأن تنظيم حملات على غرار برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة أن يساهم في تعزيز معرفة السائقين الشباب ووعيهم وثقتهم أثناء القيادة، وبالتالي التقليل من عدد الحوادث على الطرقات”.

وفي هذا السياق، قال جورج ماركيز، عميد الطلاب في الجامعة الأمريكية بالقاهرة: “يأتي برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة تماشياً مع الهدف الاستراتيجي للجامعة الأمريكية بالقاهرة في تعزيز رفاهية وعافية الطلاب. وعبر هذا البرنامج المتميز، توفر فورد المهارات والمعلومات التي ربما كان السائقون الشباب يجهلونها من قبل، والتي ستضمن سلامتهم على الطريق بشكل أفضل. وقد أفاد العديد من طلاب الجامعة الذين تحدثت إليهم إنهم بدأوا بالفعل بتطبيق ما تعلموه خلال البرنامج”.

ووفقاً لأحدث الإحصائيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، تتسبب الحوادث على الطرقات بمصرع حوالي 1.35** مليون شخص سنوياً، في حين يتعرض ما بين 20 و50 مليون شخص آخر إلى إصابات غير مميتة تؤدي الكثير منها إلى العجز. ومما يدعو إلى القلق، أن إحصائيات منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن الإصابات الناجمة عن الحوادث على الطرقات هي السبب الرئيسي في العالم لوفيات الأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 5-29 سنة.
وعلى مدار 16 عاماً، قدّم برنامج “مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة” التدريب لأكثر من مليون سائق حائز على رخصة سوق حديثاً في أكثر من 40 بلداً، مستثمراً بذلك أكثر من 50 مليون دولار تأتي تأكيداً على التزام فورد الدائم بتشجيع السلامة على الطرقات.

وخلال الأسبوع الماضي أيضاً، نظم صندوق فورد موتور كومباني ورشة عمل لأكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال في الجامعة الأمريكية بالقاهرة لمدة ثلاثة أيام، وذلك للمرة الأولى في مصر. ويسهم هذا البرنامج الفريد في تعزيز الشجاعة وبلورة وزيادة التركيز على الأفكار التجارية الصاعدة، ويوفر أيضاً فرصة للتعلم واكتساب الخبرات من رواد نجحوا في إطلاق العديد من المشاريع المميزة.

وبالشراكة مع صندوق فورد موتور كومباني وجامعة فرجينيا كومنولث (VCU)، توفر ورش عمل أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال فرصة فريدة تتيح لرواد الأعمال المستقبليين التفوق في مساعيهم واكتساب العديد من مهارات التفكير والتصرف مثل رواد الأعمال.

ويستثمر صندوق فورد موتور كومباني نحو ثلث أمواله لدعم التعليم، بما في ذلك المنح الدراسية والبرامج التي تساعد المدارس على توفير طرق جديدة للتعلم للطلاب. ومنذ إطلاقها في عام 2015، دربت أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال 665 رائد أعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

*كما أشار الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر
**وفقاً لأبحاث منظمة الصحة العالمية

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق