بورشه تايكان الجديدة تسجل رقماً قياسياً على مضمار نوربورجرينج للسباق

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

رقم قياسي جديد في اجتياز أصعب مضمار سباق في العالم

سيارة بورشه تايكان الجديدة تسجل رقماً قياسياً على مضمار نوربورجرينج للسباق

بورشه تايكان الجديدة تسجل رقماً قياسياً على مضمار نوربورجرينج للسباق

انطلقت سيارة بورشه تايكان الجديدة على مضمار نوربورجرينج الذي يبلغ طوله 20.6 كيلومتر المعروف بمحاولات تسجيل الأرقام القياسية لترسي معايير جديدة في عالم السيارات رباعية الأبواب الكهربائية بالكامل. فقد اجتاز السائق لارس كيرن، الذي أجرى اختبار قيادة سيارة تايكان التجريبية، المضمار الأسطوري المشهور باسم “الجحيم الأخضر” في سبع دقائق و42 ثانية.

وقال كيرن: “تلائم سيارة تايكان مضامير السباق أيضاً، وقد أثبتت ذلك بمنتهى السهولة هنا على أصعب حلبة سباق في العالم”. وأضاف قائلاً: “لقد ذُهلت مجدداً بمدى ثبات السيارة الرياضية الكهربائية بالكامل على أجزاء المضمار التي تتطلب سرعات عالية، مثل كيسيلشن، وقدرتها الطبيعية على التسارع عند خروجها من الزوايا الضيقة، مثل أديناور فورست”.

من جانبه قال ستيفان فيكباخ، نائب رئيس خط إنتاج تايكان: “لقد أثبتت سيارتنا الرياضية الكهربائية بالكامل قدرتها على استرجاع أدائها ضمن اختبار تضمن ‎26 دورة تسارع متتابعة من السكون إلى ‎200‎ كيلومتر/الساعة. كما قطعت بعد ذلك مسافة‎ ‎425.3 كيلومتر على مدار‎ ‎24 ساعة على مضمار ناردو، وها هي تسجل رقماً قياسياً على مضمار نوربورجرينج”. وأردف قائلاً: “هناك عدة عوامل تسهم في أداء وكفاءة نظام الحركة عند انطلاق السيارة بسرعات عالية. وتشمل هذه العوامل أنظمة التحكم في الشاسيه التي تستجيب في أجزاء من الثانية بالإضافة إلى الديناميكية الهوائية المذهلة”.


‎ قدرة على التحمل على مدار  ‎24  ساعة وسلسلة من اختبارات التسارع
أثبتت سيارة تايكان أيضاً قوة أدائها على مضمار السباق وكذلك سلسلة اختبارات التحمل. فعلى مدار ‎24 ساعة، قطعت بورشه مسافة تبلغ 425.3‎ كيلومتر ضمن اختبار تجريبي على مضمار ناردو للسرعات العالية (في إيطاليا). ففي أجواء حارة على مضمار الاختبار الواقع جنوبي إيطاليا، تراوحت سرعة السيارة ما بين ‎ ‎195 ‎ و215 كيلومتر/الساعة. وقد تم الاختبار دون توقف، فيما عدا بعد الوقفات اللازمة عند محطات الشحن السريع ولتبديل السائقين.

كما أظهر الطراز التجريبي من سيارة تايكان الأداء الموثوق لهذا الطراز من خلال تسارع السيارة من السكون إلى 200 كيلومتر في الساعة على مدار‎ ‎26‎ مرة متتابعة على مهبط طائرات، حيث بلغ متوسط التسارع خلال الدورات التي تم توقيتها أقل من عشر ثوانٍ، فيما كان الفارق بين أسرع دورات التسارع وأبطأها 0.8‎ ثانية.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق