بورشه تقدم تقنيةً مبتكرة للطباعة ثلاثية الأبعاد للمقاعد

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

بورشه تقدم تقنيةً مبتكرة للطباعة ثلاثية الأبعاد للمقاعد

تعمل بورشه في الوقت الحالي على تطوير مقعد مبتكر من شأنه أن يحدث ثورة في عالم السيارات الرياضية. وتقدم الشركة من خلال الدراسة التجريبية نموذجاً مبتكراً يحل محل فرش المقاعد المستقلة التقليدية، وهو مقعد مستقل متكامل بتصميم يتخذ شكل الجسم مصنوع بالاستعانة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد. وسيتم استخدام طابعة ثلاثية الأبعاد في إنتاج الجزء الأوسط من المقعد، أي المقعد ومسند الظهر. وسيتاح للعملاء في المستقبل إمكانية الاختيار ما بين ثلاثة مستويات لطبقات الراحة هي: صلب، ومتوسط الصلابة، وليّن. وتبرز هذه التقنية الجديدة ارتباط بورشه الوثيق برياضة سباق السيارات، حيث تتبع هذه المقاعد الرياضية المخصصة مبادئ التصميم المعتادة عند تجهيزالمقاعد وفقاً لمتطلبات السائق وتفضيلاته في مجال سباقات السيارات الاحترافية‏.

قال مايكل شتاينر، عضو المجلس التنفيذي للبحث والتطوير في بورشه: “يُعَد المقعد بمثابة صلة الوصل بين السائق والسيارة، وبالتالي فإنه يشكِّل عنصراً مهماً لتعزيز قدرة السائق على التوجيه الرياضي الدقيق للسيارة. ولذلك تُجهَّز سيارات السباقات ‎-‎ منذ وقت طويل وحتى وقتنا هذا- بشكل أساسي بهياكل مقاعد مُخصصة حسب متطلبات السائق”. وتابع قائلاً: “بتقديم هذا المقعد المنفصل المتكامل المزود بدعامات جانبية بتصميم يتخذ شكل الجسم والمصنوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، تتيح بورشه لعملائها تجربة التقنيات المستخدمة في مجال تصنيع سيارات السباقات”. وبالإضافة إلى تجهيز المقعد الذي يراعي راحة الجسم وتفاصيله والذي يشبه مقاعد سيارات السباقات، يجمع هذا المقعد أيضاً بين التصميم الفريد، وتقنية التحكم في درجة حرارة المقعد وأعلى مستويات الراحة.

تقوم فكرة هذا المقعد الجديد المصنوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد على مقاعد بورشه خفيفة الوزن المزودة بدعامات جانبية تحيط بجسم السائق بالكامل؛ حيث تُكسى قاعدة المقعد المصنوعة من مادة البولي بروبلين الممددة بطبقة مصنوعة من خليط من مواد أساسها البولي يوريثان تسمح بنفاذ الهواء عبرها، وتُصنَّع باستخدام تقنية التصنيع المضاف، المعروفة أيضاً بالطباعة ثلاثية الأبعاد. أما الطبقة الخارجية للمقعد التجريبي الجديد، فهي مصنوعة من مادة “ريستكس” مع بثقوب ذات نمط محدد للتحكم في درجة الحرارة. كما تتجلى العناصر الملونة في التصميم المتشابك المصنوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد التي تمنح المقعد شكلاً مميزاً لا تخطئه العين بوضوح عبر نوافذ السيارة‏.

وستتوفر إمكانية طلب المقعد الجديد المصنوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في طرازات ‎‎911‎ و718 من خلال خدمة “بورشه تكويبمنت” اعتباراً من شهر مايو القادم. وسيقتصر ذلك مبدئياً على ‎‎40‎ نموذجاً أولياً من المقاعد، مع أحزمة أمان سداسية النقاط، للسيارات المخصصة لحلبات السباق؛ على أن تؤخذ آراء العملاء في الاعتبار خلال عملية التطوير. وفيما بعد، ستتاح المقاعد التجريبية الجديدة المصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد للسيارات المصرَّح لها بالسير على الطرق العادية، مع ثلاثة مستويات للصلابة وثلاثة ألوان مختلفة، وذلك كتجهيز إضافي من “قسم بورشه إكسلوسف مانوفاكتور” للتصنيع حسب الطلب”، وذلك اعتباراً من منتصف عام ‎2021. وعلى المدى الطويل، ستتيح هذه التقنية أيضاً تجهيز السيارة بحلول مخصصة كلياً إذا ما أعرب عدد كافٍ من العملاء عن رغبتهم في ذلك. وبالإضافة إلى توفير المقاعد بتشكيلة كبيرة من الألوان، ستتاح إمكانية تصنيع مقاعد معدَّلة حسب شكل جسم العميل‏.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق