بورشه تمدد فترة الضمان على سياراتها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

بورشه تمدد فترة الضمان على سياراتها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد

 بورشه تمدد فترة الضمان على سياراتها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد

أعلنت شركة بورشه عن تمديد فترة الضمان على سياراتها الجديدة لمدة ثلاثة أشهر إضافية. ويشمل التمديد جميع السيارات الجديدة التي ينتهي ضمانها في الفترة بين ‎‎1‎ مارس ‎‎2020‎ و ‎‎31‎ مايو 2020‏.

ولا يترتب على العملاء أي تكاليف إضافية وفقاً لهذا الإجراء الذي يسري على العملاء في جميع أنحاء العالم. ويأتي هذا الإجراء في إطار مواجهة شركة تصنيع للسيارات الرياضية للتحديات التي يفرضها تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) والذي تسبب بتقييد العمل في العديد من مراكز بورشه منذ شهر مارس. ويسري هذا التمديد أيضاً على العملاء الذين اشتروا ضمان بورشه المعتمد بعد انتهاء الضمان الأصلي لسياراتهم الجديدة. وإذا كان تاريخ ضمان بورشه المعتمد يبدأ ضمن الفترة المذكورة فسيتم تمديده لثلاثة أشهر أخرى.

وقال دانييل شوكرافت، رئيس خدمات ما بعد البيع في شركة بورشه: “هدفنا الأساسي هو الحفاظ على شغف عملائنا وذلك من خلال توفير أفضل الخدمات لهم خاصة في الأوقات الصعبة. لذلك قررنا أن نقدم لعملاء بورشه في جميع أنحاء العالم حلاً موحداً وسهل التنفيذ دون أن يترتب عليهم فعل أي شي، وستتولى مراكز بورشه إجراء عملية التمديد بشكل تلقائي”‏.

وسيتم تحديد الموعد الجديد لانتهاء الضمان اعتباراً من نهاية فترة الضمان الحالية. فإذا كان ضمان السيارة الجديدة ينتهي بتاريخ ‎‎20‎ مارس ‎‎2020‎ على سبيل المثال ‎-‎ سيتم تمديده لثلاثة أشهر أخرى وبالتالي سينتهي في ‎‎20‎ يونيو 2020‏. أما ضمان السيارة الجديدة الذي ينتهي بتاريخ ‎‎15‎ مايو ‎‎2020‎ فسوف سيمدد حتى ‎‎15‎ أغسطس 2020‏.

يُذكر أن ضمان السيارة الجديدة يسري لمدة لا تقل عن عامين تبدأ من اليوم الذي يتم فيه تسليم السيارة إلى العميل. أما ضمان بورشه على السيارات المستعملة المعتمدة فمدته ‎‎12‎ شهراً مع إمكانية التمديد. ويمكن للعملاء تقديم طلب للحصول على الضمان في مراكز بورشه في جميع أنحاء العالم‏.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق