بورشه تنفذ خطة نمو استراتيجية لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا والهند تتضمن إعادة هيكلة فريق المبيعات

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

تعيينات جديدة في مكتب بورشه الإقليمي تعزز الالتزام بالتنمية المستدامة في المستقبل

بورشه تنفذ خطة نمو استراتيجية لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا والهند تتضمن إعادة هيكلة فريق المبيعات

دبي. أعادت بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح، وهي شركة فرعية مملوكة بالكامل لشركة Dr. Ing. h.c. F. ‎‎Porsche AG‎‎ في شتوتغارت، هيكلة فريق المبيعات من أجل تعزيز دعم الوكلاء استعداداً لمراحل التطوير القادمة في المنطقة. وتشمل التغييرات الأخيرة تعيين عضوين جديدين في الفريق لزيادة التركيز على المتطلبات الخاصة للشركاء في ‎21 دولة. وتوفر الشركة التابعة لبورشه، والتي تتخذ من واحة دبي للسيليكون مقراً لها، الدعم لـ ‎22 وكيلاً معتمداً لاستيراد سيارات بورشه و61 منشأة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا والهند متخصصة في أعمال المبيعات وخدمات ما بعد البيع والتسويق وتطوير شبكة الوكلاء والعلاقات العامة وتقديم خدمات بورشه المالية‏.

قال الدكتور مانفرد بروينل، الرئيس التنفيذي لشركة بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح، تعليقاً على التعيينات التي أجريت مؤخراً: “تشكل إعادة هيكلة فريق المبيعات جزءاً أساسياً من التزامنا باستراتيجية بورشه العالمية ، بينما نمضي قدماً استعداداً للعصر الجديد للتنقل الكهربائي واستخدام التقنيات الرقمية والنمو المستدام. وتؤكد هذه الخطوة على التزام شركتنا تجاه وكلائنا على المدى الطويل وعلى جهودنا المستمرة لتعزيز مكانة العلامة التجارية والارتقاء بتجربة العملاء”‏.

وشملت التنقلات الأخيرة تعيين شتيفن فليك، الذي يعمل في الشركة منذ العام 2006‏، ليشغل منصب مدير المبيعات الأعلى، بعد أن كان يشغل منصب مدير تطوير شبكة الوكلاء منذ العام 2013‏. وستتضمن مسؤوليات فليك الوظيفية الجديدة الإشراف على مهمتين أساسيتين هما تخطيط المبيعات وإدارة جميع أسواق المنطقة. وسيكون فليك مسؤولاً أيضاً عن تطوير أفكار الأعمال الجديدة التي تركز على العديد من المجالات مثل مبيعات السيارات المستعملة ومبيعات الشركات بالإضافة إلى برامج الطلبيات الخاصة للعملاء‏.

كما شملت التغييرات الأخيرة في بورشه تعيين أيلين فهر لتشغل منصب المديرة العليا عن منطقة أفريقيا في بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا لتكون بذلك أول امرأة تنضم إلى فريق المبيعات الإقليمي. وستشرف أيلين، بمساعدة مدير اقليمي، على العمليات في أسواق المنطقة، مستعينة بخبرتها التي اكتسبتها خلال ‎16 عاماً في مجال إدارة بيع السيارات للعملاء‏.

وتضمنت التغييرات الأخيرة أيضاً تعيين محمد سعيد حسن مديراً أعلى لمنطقة الشرق الأوسط والمشرق العربي بعد أن كان يشغل منصب المدير الإقليمي للمبيعات وخدمات ما بعد البيع في الشركة منذ العام 2011‏. وسيشرف محمد، بمساعدة مدير إقليمي، على المنطقة التي تضم الإمارات العربية المتحدة والكويت والمملكة العربية السعودية ولبنان وبعض الدول الأخرى.

كما عُين فيكرانت سينغ مديراً أعلى لمنطقة الهند وباكستان. يتمتع سينغ بخبرة كبيرة في مجال السيارات حيث عمل مع كبرى العلامات التجارية الأوروبية لمدة ‎23 عاماً وكان مسؤولاً في المناصب الأخيرة التي تقلدها عن مشاريع تطوير البيع بالتجزئة بالإضافة إلى برامج أداء البيع بالتجزئة. ولدى سينغ دراية واسعة بطبيعة السوق في هذه المنطقة حيث وُلد ونشأ في مدينة دلهي بالهند‏.

يذكر أن إعادة هيكلة فريق المبيعات تعزز استراتيجية النمو المستدام طويل الأمد التي وضعتها بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا لهذه المنطقة، والتي بدأ تنفيذها بالإعلان عن مجموعة من الطرازات الجديدة التي تشمل سيارة تايكان، أول سيارة رياضية كهربائية بالكامل من بورشه، مع الالتزام بمواصلة تعزيز مستويات خدمة العملاء والارتقاء بها‏.
وأضاف الدكتور مانفرد بروينل: “من شأن التغييرات الأخيرة في فريق المبيعات دفعنا لنخطو بإيجابية من أجل تحقيق مستقبل أفضل لعلامتنا التجارية مع كل تحدٍ جديد نواجهه. ومع ثقتي في هذا الفريق الجديد الذي يمتلك سجلاً طويلاً من الاحترافية الاستثنائية، فإننا مستعدون تماماً لدخول الحقبة الجديدة”.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق