جنرال موتورز تُدفع لإنتاج المزيد من أجهزة التنفس بعد تفعيل قانون الإنتاج الدفاعي

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

جنرال موتورز تُدفع لإنتاج المزيد من أجهزة التنفس بعد تفعيل قانون الإنتاج الدفاعي

دُفعت شركة جنرال موتورز الأمريكية اليوم لإنتاج المزيد من أجهزة التنفس الاصطناعية بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتفعيل قانون الإنتاج الدفاعي، اليوم الجمعة، كإجراء اضطراري لمواجهة انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في الولايات المتحدة.

وقال بيان صادر عن البيت الأبيض اليوم: “لقد كانت مفاوضاتنا مع جنرال موتورز بشأن قدرتها على توريد أجهزة التنفس الصناعي مثمرة، لكن معركتنا ضد الفيروس ملحة للغاية بحيث لا تسمح عملية الأخذ والعطاء بمواصلة عملية التعاقد سيرها الطبيعي”.

وأضاف بيان البيت الأبيض: “كانت جنرال موتورز تضيع الوقت. ستساعد إجراءات اليوم على ضمان الإنتاج السريع لمراوح التهوية التي ستنقذ حياة الأمريكيين”.

وأشار بيان رئاسي صدر بعد ظهر الجمعة (بالتوقيت المحلي)، إلى أن ترامب قد وجّه وزير الصحة والخدمات الإنسانية أليكس عازار، إلى استخدام أي سلطات بموجب اتفاقية حماية البيانات لمطالبة جنرال موتورز “بقبول، وتنفيذ، وتحديد أولويات العقود الفيدرالية لأجهزة التنفس”، حسب البيان.

في وقت سابق من يوم الجمعة، أشار ترامب إلى أنه سيستدعي قانون الإنتاج الدفاعي، وشن هجومًا على جنرال موتورز.

وغرد ترامب عبر منصة التواصل الإجتماعي تويتر: “قالوا إنهم سيعطوننا 40 ألف من أجهزة التهوية التي تشتد الحاجة إليها، بسرعة كبيرة. والآن يقولون إنهم سيصلون إلى 6 آلاف فقط في أواخر أبريل “، واصفا ذلك بأنه فوضوي.

وأفادت CNN، الجمعة، أن إدارة ترامب كانت تجري محادثات مع جنرال موتورز وإحدى الشركات الأمريكية  للإعلان عن اتفاق مشترك لإنتاج الآلاف من أجهزة التنفس التي تشتد الحاجة إليها، لكن تم تعليق هذا الإعلان، وفقًا لشخص قريب من المفاوضات. وقد تعثرت المحادثات خلال هذا الأسبوع عندما شكك مسئولين بالإدارة الأمريكية في السعر والجدول الزمني للإنتاج.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق