جي بي غبور أوتو توقع اتفاقية مع وزارة الصناعة لتطوير مركز تدريب إمبابة

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

جي بي غبور أوتو توقع اتفاقية مع وزارة التجارة والصناعة لتطوير مركز تدريب إمبابة

رؤوف-غبور

جي بي غبور أوتو توقع اتفاقية تعاون مع وزارة التجارة والصناعة لتطوير “مركز تدريب سيارات إمبابة” لتأهيل الكوادر الشابة وتمكينهم من اكتساب الخبرات اللازمة للعمل في مجال صناعة السيارات

وقعت شركة جي بي غبور أوتو، الرائدة في مجال تجميع وتوزيع السيارات في مصر والشرق الأوسط، والوكيل الرسمي لسيارات هيونداي ومازدا وجيلي إمجراند وشيري، اتفاقية تعاون ثلاثية مع مصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني ومجلس التدريب الصناعي التابعان لوزارة التجارة والصناعة، لتجديد مركز تدريب سيارات إمبابة وتطويره، وتزويده بالمعدات والأجهزة الحديثة، إضافة إلى تدريب المدربين الملحقين بالمركز، وتطوير المناهج الدراسية والبرامج التدريبية.

وقد شهد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، والدكتور رءوف غبور رئيس مجلس إدارة مجموعة جى بى غبور أوتو، توقيع الاتفاقية التي تأتي في إطار سعي شركة جي بي غبور أوتو إلى الارتقاء بأداء الفنيين العاملين بمجال السيارات، وتنمية مهاراتهم وتدريبهم على أحدث طرق صيانة وإصلاح السيارات؛ مما يساهم في النهوض بمجال صناعة السيارات في مصر، وإيمانًا منها بأهمية التعليم ودوره الكبير في بناء جيل من الشباب قادر على المشاركة في مسيرة التنمية.

غبور-و-وزارة-التجارة

وقد صرحت نائب رئيس قطاع المسئولية المجتمعية بشركة جي بي غبور أوتو -الأستاذة/ سمر محي الدين قائلة، “إن النهوض بالعملية التعليمية لن يتحقق إلا بالمشاركة الكاملة من جميع فئات المجتمع. فمع تزايد النمو السكاني السريع، لن تستطيع الدولة وحدها توفير ما يلزم من خدمات تعليمية، وبالتالي فإن مشاركة القطاع الخاص أصبح ضرورة ملحة.”

وأضافت، “لن ينهض التعليم وعلى الأخص التعليم الفني إلا بمشاركة فعالة وقوية من القطاع الخاص لأن القطاع الخاص هو الأقدر على تحديد احتياجات السوق من مهارات لازمة في الخريجين، وبالتالي سد الفجوة ما بين التعليم الفني والمهارات المطلوبة للعمل.”

18

كانت الشركة قد أطلقت مبادرة “خطوة تغير بكرة” بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في عام 2014 بهدف مراجعة مناهج التعليم الصناعي في مصر وتطويرها بما يواكب احتياجات سوق العمل، وقدمت الشركة مقترحات وتوصيات للوزارة شارك في إعدادها موجهين بالوزارة وأساتذة الجامعات إلى جانب مدربين متخصصين من أكاديمية غبور وممثلين عن أبرز الشركات الرائدة في مجال صناعة السيارات في مصر. وتعد الاتفاقية التي وقعتها الشركة مع مصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني ومجلس التدريب الصناعي التابعان لوزارة التجارة والصناعة لتجديد مركز تدريب سيارات إمبابة وتطويره جزءًا من هذه المبادرة التي قدمت الشركة من خلالها 30 منحة دراسية كاملة لطلاب المركز المتفوقين. وتغطي المنحة مصروفات الدراسة، والدورات االتدريبة، ومكافأة شهرية للطلاب المتفوقين.

وبعد نجاح الدفعة الأولى من طلاب المنحة للعام الدراسي 2015 /2016، سعت الشركة إلى تبني فكرة تطوير “مركز تدريب مهني سيارات إمبابة” بالكامل، وتشمل الاتفاقية على تجديد مباني المركز، وتطوير الورش التدريبية وتزويدها بالمعدات، وتجديد معمل الحاسب الآلي وتجهيزه، إلى جانب تدريب المدربين داخل المدرسة، وتقديم 30 منحة دراسية للطلاب المتفوقين، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 14 و15 عامًا، بهدف إكسابهم المهارات العملية والمهنية اللازمة وتهيئتهم لسوق العمل، من خلال تطبيق ما تعلمه الطلاب نظريًا في المدرسة تطبيقًا عمليًا بمراكز خدمات الصيانة التابعة لها.

لا تدخر شركة جي بي غبور أوتو جهدًا في دعم أي من المبادرات المجتمعية في مجالي التعليم وتطوير الشباب، انطلاقًا من إيمانها بضرورة التعليم الفني وأهميته وارتباطه بالنهضة الصناعية لأي دولة، وحرصها على أداء دورها في خدمة المجتمع الذي تعمل من أجله منذ أكثر من سبعين عامًا، ولخلق الفني الماهر الذي يسهم في الاقتصاد والتنمية.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق