راندي كريجر رئيساً لفورد في الأسواق المباشرة في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

فورد تعين راندي كريجر رئيساً للأسواق المباشرة في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ

راندي كريجر رئيساً للأسواق المباشرة

أعلنت شركة فورد عن تعيين راندي كريجر رئيساً للأسواق المباشرة، حيث سيركز من خلال هذا المنصب المستحدث مؤخراً على الأسواق التي يزاول فيها وكلاء فورد نشاطهم.

ومن خلال منصبه الجديد، سيعمل كريجر على تأسيس وتطوير مركز تميّز الوكلاء الذي سيضم أكثر من 80 من سوقاً صاعداً للوكلاء في أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وآسيا المحيط الهادئ. وسيعمل كريجر تحت إشراف مارك أوفندين الذي استلم مؤخراً منصب رئيس مجموعة أسواق فورد الدولية وفقاً لإعلان صادر عن الشركة مسبقاً.

وينضم كريجر إلى فريق مكتب فورد في دبي قادماً من شنغهاي حيث شغل منصب المدير التنفيذي للمبيعات والتسويق في مكتب عمليات فورد لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ. وقبيل هذا المنصب، شغل كريجر منصب مدير التسويق والمبيعات لدى فورد في رابطة دول جنوب شرق آسيا. وفيما مضى، شغل كريجر منصب رئيس فورد اليابان وفورد الفلبين، حيث نجح في إعادة هيكلة العمليات التجارية ومضى بها قدماً نحو تحقيق الأرباح.

ولعب كريجر دوراً محورياً في الحضور القوي الذي حققته فورد في الصين خلال المرحلة الأولى لإطلاق عمليات فورد تشانغآن، وشملت إنجازاته توسعاً كبيراً في شبكة الوكلاء من 26 إلى 150 وكيلاً ونمواً في مبيعات السيارات بمعدل وصل ستة أضعاف على مدار 30 شهراً.

وبهذه المناسبة، قال مارك أوفندين: “يمتلك راندي كريجر خبرة واسعة في العديد من الأسواق المتنوعة، تتيح له المساهمة بدور فاعل في عمليات الأسواق المباشرة. ومن خلال الهيكلة الجديدة، ستتاح لنا تلبية متطلبات شركائنا وشبكة وكلائنا المعتمدين بصورة أفضل، للارتقاء معاً بمستويات أعمالنا المشتركة”.

وكان كريجر قد انضم إلى فريق فورد في عام 1986 وشغل عدة مناصب في عمليات الشركة في أمريكا الشمالية وأوروبا ضمن قطاعات التسويق والتمويل وعمليات الوكلاء. وكريجر خريج جامعة ميسيسبي في الولايات المتحدة الأمريكية وحائز على شهادة الماجستير في التمويل من جامعة ممفيس بولاية تينيسي. وسينتقل وعائلته إلى إمارة دبي في شهر أغسطس المقبل.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق