زيارة إلى مصنع شاحنات مرسيدس / فوزو الروسية

Facebooktwittergoogle_plusredditlinkedinmailFacebooktwittergoogle_plusredditlinkedinmail

زيارة إلى مصنع شاحنات مرسيدس / فوزو الروسية

هدفهم المركز الأول بين الشاحنات المستوردة بروسيا

من مدينة Naberezhnye Chelny” روسيا / أشرف كــاره

على هامش زيارتي الأخيرة إلى معرض “كومترانز” الدولي بصفتي الممثل الوحيد للشرق الأوسط وأفريقيا – ضمن فريق من الصحفيين الدوليين الذين لم يتخط عددهم الـ 12 صحافياً – وجهت إلينا الدعوة لزيارة مصنع شاحنات مرسيدس وشاحنات فوزو ضمن مجموعة مصانع (كاماز) الروسية الشهيرة بمدينة Naberezhnye Chelny”وذلك بهدف الإطلاع على خطوط تجميع الشركة والتي تهدف خلال الأعوام الثلاثة القادمة لأن تكون شاحناتها رقم (1) مبيعاً في الأسواق الروسية بالنسبة للشاحنات المستوردة.

على بعد ما يقرب من ساعة بالطائرة من العاصمة الروسية (موسكو) تقع مدينة Naberezhnye Chelny” والتي يعرف عنها بين قاطنيها بأنها مدينة (كاماز) حيث تتميز بوجود مجموعة متميزة من مصانع كاماز الشهيرة – والمعروفة بقوة منذ أيام الإتحاد السوفيتي القديمة – كما أن شاحنات كاماز تحتل ما يزيد عن 40% من مبيعات الشاحنات بالأسواق الروسية ، بخلاف العديد من البطولات العالمية التي حققتها على مدار السنوات الماضية بسباقات الراليات الصحراوية وعلى رأسها رالي داكار العالمي…

 

البداية:

بدأت الرحلة بالوصول إلى مصنع (Daimler Kamaz RUS) الذي يأتي بشراكة بين كل من دايملر الألمانية وكاماز الروسية ، وهو المصنع الذي يقوم بتجميع شاحنات مرسيدس من الحجم الكبير – ثنائية المحاور ووصولاً لرباعية المحاور –   (رؤوس جرارات، أو قلابات أو شاحنات نقل كبيرة) ، وذلك علاوة على تصنيع شاحنات (فوزو) المتوسطة الحجم وهى إحدى علامات “ميتسوبيشى” التجارية التي تمتلكها مجموعة دايملر الألمانية…

هذا وقد تم إنشاء هذا المصنع على مساحة 35.000 متر مربع في عام 2008 ليبدأ إنتاجه عام 2009 ، ويستطيع إنتاج 6000 وحدة من مرسيدس سنوياً و6000 أخرى لـ (فوزو FUSO) ، كما يعمل بالمصنع ما يزيد عن 450 عامل و100 موظف يعملون بنظام 3 ورديات عمل يومياً باستثناء يومين شهرياً (من أيام السبت) ، ويشمل المصنع 5 خطوط إنتاج لشاحنات مرسيدس يتم خلالها الوصول من أصغر المكونات إلى الشاحنة التامة الصنع – مع مراعاة أن محركات وكبائن الشاحنات تأتى كاملة التصنيع من المصانع الأم بألمانيا، ويتم إضافة بعض المكونات البسيطة عليها – فيما يتم تصنيع باقي الشاحنات على خطوط تجميع هذا المصنع وبنسبة مكونات روسية محلية تصل إلى 60%…. الأمر نفسه الذي ينسحب على شاحنات فوزو متوسطة الحجم والتي تأتى مكوناتها الرئيسية من اليابان شأن المحركات والكبائن الرئيسية لها.

 

ويشمل المصنع عدة أقسام أهمها:

  • قسم التخزين: وهو القسم الذي يستقبل المكونات المرسلة من الموردين والتي تدخل في الإنتاج ، وقد يكون هذا من أكبر أقسام المصنع لأهمية تصنيف تلك المكونات بشكل واضح ويسهل نقله إلى خطوط الإنتاج بدءاً بالكبائن والمحركات … ووصولاً إلى أصغر المسامير المستخدمة في عمليات التجميع.
  • أقسام التصنيع: وهى الخطوط الإنتاجية اللازمة لتجميع شاحنات كل من مرسيدس وفوزو ، مع مراعاة خروجها بعدة تطبيقات تصنيعية بحسب رغبة العملاء ، ومع مرعاه أن كافة الشاحنات المصنعة تكون مباعة مسبقاُ وفقاً لجدول من الطلبات المسبقة للعملاء.
  • قسم الدهان: وهو القسم الخص بدهان الأجزاء المصنعة وعلى رأسها الشاسيهات – بدون الكبائن لأنها تأتى تامة التجميع والدهان من الشركات الأم –
  • قسم المراجعة النهائية: وهو القسم الذي يتم فيه الفحص النهائي على الشاحنات المصنعة سواء من الناحية الميكانيكية أو من الناحية الخارجية وكذلك اختبارات التسريب المائية.
  • قسم التسليم: وهو القسم الذي يتولى عمليات التسليم سواء المباشرة من المصنع أو بالإرسال إلى العملاء في مواقع تواجدهم على مستوى مدن الإتحاد الروسية.
  • قسم التدريب: وهو أحد أهم الأقسام التي تهتم برفع كفاءة العاملين بالشركة والمصنع ومتابعتهم لأحدث التقنيات الصناعية الحديثة في عمليات التصنيع والأجزاء الداخلة بها.
  • القسم الإداري: وهو القسم الذي يعمل على إدارة المصنع بكافة جوانبه الإدارية ، المالية ، اللوجستية … وحتى علاقات العملاء.

 

الخطوة القادمة:

مع اهتمام شركة (دايملر كاماز روس) بتوسعة حجم أعمالها بالسوق الروسية للشاحنات الآخذة في النمو بشكل كبير – مع معلومية أن روسيا هي أكبر دولة في العالم حجماً – وهو ما يحتاج لحركة نقل وإعمار بها غير عادية ، فقد بدأت الشركة مؤخراً العمل على التجهيز لمصنعها الجديد المزمع افتتاحه مع بدايات عام 2019 والذي سيأتي على مساحة 59,000 متر مربع وسيعمل به 790 عامل بنظام 3 ورديات يومياً ، والمخطط أن ينتج 55,000 شاحنة سنوياً (بما فيها الكبائن) ، وسيتميز هذا المصنع بوجود خطوط للحام والدهان على أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا صناعة الشاحنات في هذا الشأن.

 

على هامش الزيارة:

ضمن فرصة تواجدنا بمدنية “كاماز” الصناعية – إن جاز التعبير – والتي تأتى على مساحة 4.5 كم مربع وتشمل 10 مصانع ويعمل بها أكثر من 6500 عامل بنظام الوردية الواحدة (حالياً) … كانت لنا فرصة سريعة للدخول إلى أحد مصانع شاحنات (كاماز KAMAZ) الروسية العريقة والتي بدأت منذ عام 1967 والتي تنتج أكثر من 50 نوعاً من الشاحنات.

يقوم مصنع كاماز حالياً بإنتاج ما يزيد عن 40,000 شاحنة سنوياً بنظام الوردية الواحدة وبمعدل 180 شاحنة يومياً ، كما يتم إنتاج الكابينة الواحدة الكاملة بمعدل زمني يبلغ 4 ساعات – علماً بأنه كان ينتج عام 1990 عدد يزيد عن 140,000 شاحنة سنوياً بنظام 3 ورديات – في الوقت ذاته يتم استخدام ما يقرب من 20% من مكونات شاحنات كاماز من موردين خارج روسيا ، وتأتى شاحنات الشركة بمستوى بيئي يورو 3 ، 4 ، 5 بحسب الطلب ، كما أنهم بصدد إنتاج الشاحنات بمستوى يورو 6 قريباً.

الشيء الملحوظ بقوة داخل مصنع شاحنات كاماز هو أن القوى العاملة به قد تصل نسبة النساء العاملات به إلى ما يقرب من 50% ، في الوقت نفسه الذي يغلب فيه على مباني المصانع الطراز القديم الذي يؤكد عصر الإتحاد السوفيتي القديم (بشكله وإدارياته).

ومع نهاية رحلتنا بمصنع كاماز قمنا بالتوجه لحلبة اختبار الشاحنات المنتجة والتي يقرب طولها من 2 كم والتي يتم من خلالها (قيادة كل شاحنة منتجة إلى مسافة 15 كم) للتأكد النهائي من خلوها من أية عيوب تشغيلية ، كما أتيحت لنا فرصة سريعة لتجربة أحدث شاحنات الشركة – والتي خرجنا معها بانطباع عام بأنها تفتقد المرونة المتواجدة بالشاحنات الأوربية الشهيرة شأن مرسيدس ، فولفو وسكانيا … كما أن تجهيزها الداخلي يأتي مفتقداً أيضاً للمحات التجهيز الفخم والذي يخدم ساعات التشغيل الطويلة وما يتطلبه ذلك من راحة للسائق ومرافقه كما بالشاحنات الأوربية الشهيرة…

 

حوار سريع مع السيد/ يورجن أولبردينج مدير مصنع دايملر كاماز روس

 

ضمن تواجدنا بمقر مصنع (دايملر كاماز روس – Daimler Kamaz RUS) ، كانت لنا فرصة للقاء وحوار السيد/ يورجن أولبردينج – مدير المصنع القائم بتجميع شاحنات مرسيدس بنز وشاحنات فوزو بالسوق الروسية، حيث تبادلنا الحديث بأكثر من جانب كان أهمها:

  • كم تبلغ حصة شاحنات مرسيدس بنز بالسوق الروسية؟

بلغت حصة شاحناتنا بسوق الشاحنات (المستوردة) ما يقرب من 14% عام 2014 وهو العام الذي بدأ فيه السوق الروسي للتعافي اقتصاديا بهذا النشاط ، لنتوقع أن يصل حجم حصتنا السوقية مع نهاية هذا العام (من الشاحنات المستوردة ، سواء كاملة الاستيراد أو مجمعة محلياً) إلى ما يقرب من 20% من حجم هذا السوق الإستيرادى الذي يصل إلى 70,000 شاحنة سنوياً.

  • وما هي رؤيتكم التنافسية لهذا السوق بالمرحلة المقبلة؟

نحن نسعى لتصدر المركز الأول بقطاع الشاحنات المستوردة أمام “فولفو” بالرغم من تواجدنا بهذا السوق منذ عام 2010 ، فيما أن فولفو قد بدأت أعمالها بالسوق الروسية منذ 45 عاماً ماضية ، وتتمحور إستراتيجيتنا نحو تحقيق هذا الهدف بدعم خدماتنا بشكل أكبر ورفع مستوى كفاءة إدارتنا بين كافة شبكات التوزيع وزيادتها من 46 فرع إلى 60 فرع، علاوة على رفع جودة إنتاجنا ومستوى وسرعة أداء عاملينا وأخيراً رفع مستويات رضا عملاءنا لأقصى المستويات.

  • وهل يوجد لديكم أية خطط تصديرية للأسواق المحيطة من إنتاجكم المجمع محلياً في روسيا؟

حالياً لا توجد أية خطط تصدير ، فكافة إنتاجنا من المصنع الروسي يتم بيعه بالسوق الروسية المحلية ، بالوقت نفسه نحن نعمل على زيادة التوسع بإنشاء مصنع ضخم جديد لإنتاجنا المحلى في روسيا والذي سيتم افتتاحه مع بدايات عام 2019 وسيشمل خطوط متكاملة للحام والدهان.

  • هل تلتزم شاحنات مرسيدس بمعايير Euro 6 المتبعة بالقارة الأوربية في إنتاج وتسويق شاحناتها محلياً في روسيا؟

لقد بدأنا الإعداد لتقديم شاحناتنا بمعايير Euro 5 بدءاً من العام المقبل 2018 وهو ما يتماشى بشكل كبير مع مستوى جودة الوقود بالسوق الروسية ، كما أننا قادرون على تلبية أية طلبات بخصوص معايير Euro 6 … إلا أننا نشدد على هؤلاء العملاء على ما قد يؤثر على تلك المحركات من جودة الوقود المتاح ، ومن ثم ما سيتطلبه هذا الأمر من خدمة خاصة لهذه الشاحنات…

  • وماذا عن أهم أهدافكم من إنشاء مصنع الشركة الجديد المزمع افتتاحه 2019؟

نحن نرى أن إمكانيات النمو بقطاع سوق الشاحنات الروسي واعدة للغاية ، ومن ثم جاء توجهنا نحو التوسع بإنتاجنا مع المصنع الجديد ، والذي نأمل معه البدء بالتصدير للدول المحيطة من جانب ، وتأكيد حصتنا السوقية المخططة لنكون الاسم الأول بالشاحنات المستوردة في روسيا.

Facebooktwittergoogle_plusredditlinkedinmailFacebooktwittergoogle_plusredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق