شراكة بين مازيراتي وديفيد بيكهام

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

شراكة بين مازيراتي وديفيد بيكهام

شراكة بين مازيراتي وديفيد بيكهام

أسهمت مازيراتي على مدى قرن من الزمن في تغيير نظرة العالم إلى السيارات مستندة في ذلك إلى منهجية استثنائية جمعت بين الابتكار والتصميم والشغف. وترتقي العلامة الإيطالية الفريدة اليوم نحو آفاق جديدة مع اختيار ديفيد بيكهام ليكون السفير العالمي الجديد لسياراتها.

ويُعد ديفيد بيكهام، الأيقونة الرياضية وصاحب الأنشطة الخيرية ورجل الأعمال والرائد في مجال الأزياء، الشريك المثالي لمرافقة مازيراتي في المرحلة التالية من رحلتها للارتقاء بالعلامة الرائدة نحو آفاق جديدة في طليعة قطاع السيارات الفاخرة في القرن الواحد والعشرين.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال السيد باولو توبيتو، الرئيس التنفيذي لقسم التسويق لدى مازيراتي: “تمضي العلامة قُدماً نحو مرحلة جديدة كلياً تتمحور حول تحدي المعايير القائمة بالاعتماد على جوهرها المستند إلى الابتكار وقوتها المدفوعة بالشغف والتفرّد في التصميم. وتعكس الشراكة مع ديفيد هذه القيم كافة”.

ومن جانبه، قال ديفيد بيكهام: “أنا مُتحمس لبدء هذه الشراكة مع مازيراتي؛ العلامة الإيطالية الشهيرة التي تُشاركني الشغف بأفضل ملامح الابتكار والتصميم. وأتطلع للتعاون معهم عن كثب في هذا المرحلة المهمة في تاريخهم لمواصلة نموهم على الصعيد العالمي”.
وستنطلق الشراكة بين مازيراتي وديفيد بيكهام من خلال إنتاج فيلم يستعرض قيم الابتكار التي يحمل الطرفان شغفاً ملموساً بها، حيث يقوم بيكهام بقيادة إحدى سيارات الشركة المذهلة والاستمتاع بما تحمله التجربة من مفاجآت غير متوقعة. وسيقوم سفير مازيراتي الجديد خلال الفيلم بقيادة سيارة مازيراتي تروفيو الرياضية متعددة الاستخدامات ذات الأداء الفائق.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

واحد تعليق

اترك تعليق