مبادرة تمويل التعليم والتدريب تحت رعاية بنك ناصر ومجموعة شركات غبور ومؤسسة غبور

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

مبادرة تمويل التعليم والتدريب تحت رعاية بنك ناصر الاجتماعي ومجموعة شركات غبور ومؤسسة غبور

تم توقيع بروتوكول للتعاون بين بنك ناصرالاجتماعي من جهة ومجموعة شركات غبور ومؤسسة غبور للتنمية من جهة أخرى، لتفعيل وتمويل برنامج التدريب التشغيلي من خلال اكاديمية غبور للتدريب الموجهة لخريجي الجامعات و الحاصلين علي الديبلومات الفنية و كذلك تمويل مصاريف التعليم الخاصة بالطلبة الملتحقين في المدارس الفنية المطورة من قبل مؤسسة غبور للتنمية

حضر حفل التوقيع كل من السيدة نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي، والدكتور رؤوف غبور رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات غبوروالعضو المنتدب لها ورئيس أمناء مؤسسة غبور للتنمية. وقام بتوقيع البروتوكول الدكتورشريف فاروق نائب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب للبنك ،والمهندس جورج صدقي الرئيس التنفيذي للموارد البشرية بمجموعة شركات غبور و الأمين العام لمؤسسة غبور للتنمية.

واشارت القباج انه انطلاقا من الدور الذي انشئ من اجله بنك ناصر الاجتماعي لتوسيع قاعدة التكافل الاجتماعي والمساهمة في توفير فرص عمل للحد من البطالة من خلال الدور المجتمعي الذي يقوم به البنك وصولا بخدماته الي كافة فئات المجتمع فقد تم توقيع بروتوكول مع اكاديمية غبور والتي تضم ورش عمل تجمع بين التدريب النظري والعملي لطلاب الجامعات والملتحقين بالتعليم المهني وغيرهم في مجال صناعة السيارات بالاضافة الي تقديم برامج للتدريب علي مهارات إدارة الاعمال .

واضافت القباج ان البنك سوف يقوم بتقديم تمويلات بدون عائد او مصروفات إدارية لشباب الخريجين والفنيين والذي ينقصهم بعض المهارات للإلتحاق بالعمل والراغبين في الإلتحاق بأكاديمية غبور للحصول علي البرامج التدريبية التأهيلية اللازمة مع التزام شركة غبور بتوظيفهم في إحدي شركاتها او بالمصانع ومراكز الخدمة التابعة لها على أن يتم خصم القسط من الراتب بعد التشغيل.

وفي ذات السياق اكد الدكتور شريف انه ايمانا من البنك باهمية التركيز على منظومة التدريب والتعليم المهني لقدرته على خلق الملايين من فرص العمل الفعالة فقد تم توقيع بروتوكول التعاون مع مؤسسة غبور للتنمية نظرا للدور الذي تقوم به المؤسسة من تطوير التعليم المهني من خلال المزج بين المناهج الدولية والمناهج الداخلية والتدريب العملي وذلك للمساهمة في خلق جيل قادر علي العمل بشكل إحترافي ولديه القدرة علي مواكبة التطور في سوق العمل معتبرًا أن هذا التعاون مثال للشراكة الفعّالة لتعاون القطاع الحكومى مع القطاع الخاص، والمساهمة في تنفيذ الإستراتيجيات الوطنية من خلال تعزيز فرص توظيف الشباب في المجال الفني.

واضاف الدكتور شريف ان البنك سوف يقدم تمويل للمصروفات الدراسية لعدد 1000 طالب بمحفظة اجمالية 24 مليون جنيه لتمويل المصروفات الدراسية للطلبة الملتحقين بالبرنامج بدون عائد او مصروفات إدارية وتصل فترة سداد التمويل الي 3 سنوات .

وأعرب الدكتور رؤوف غبورعن سعادته بهذا التعاون، وأفاد بأن هذه المبادرة تعتبر النواة الأولى في مصر لبرنامج دعم التعليم و التدريب و المطبق في دول كثيرة. حيث يجمع برنامج التدريب التشغيلي بين التعليم النظري والتدريب العملي لخريجي الجامعات والمدارس الفنية في مجال صناعة السيارات،كما يقدم تدريبًا علي مهارات إدارة الاعمال. ويستمر تدريب خريجي الجامعات لمدة 3 شهور، بينما يمتد للفنيين عبر 3 سنوات.

وافاد المهندس جورج صدقي بان هذه المبادرة هي استمرار وتتويج للتعاون بين مجموعة شركات غبور ومؤسسة غبور من جهة والقطاع الحكومي من جهة أخرى، حيث أن القطاع الخاص الأن في أمس الحاجة الى خريجين جدد قادرين على الإلتحاق بسوق العمل مباشرة، ولكن تكمن المشكلة في ضرورة حصول هؤلاء الخريجين على دورات تدريبية كثيرة ومكثفة، وهنا يأتي دور بنك ناصر الإجتماعي بتوفير التمويل اللازم لهذه البرامج التدريبية بدون أي أعباء على الشركات أو الخريجين.

وتفقد الحضور خلال الحفل مبني أكاديمية غبور الذي يضم الورش التي سيتم فيها التدريب، ثم قاموا بزيارة قاعات التدريس المجهزة بأحدث التقنيات،واستمعوا لشرح تفصيلي لأهداف المؤسسة ودورها في تطوير التعليم المهني وتضييق الفجوة بين مهارات خريجي التعليم الفني والمهارات المطلوبة في سوق العمل.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق