مبيعات بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا تحقق مستوىً قياسياً

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

مبيعات بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا في الربع الأول تحقق مستوىً قياسياً غير مسبوق على مدار السنوات الخمس الماضية

مبيعات بورشه

دبي. عادت ثقة المشترين إلى سوق السيارات الفاخرة، حيث أعلنت بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح. عن أفضل نتائج ربع سنوية لها منذ خمس سنوات. وسلمت بورشه في الفترة من يناير إلى مارس ‎2,064 سيارة جديدة لعملائها في دول مجلس التعاون الخليجي والمشرق العربي وأفريقيا والهند. وبعد أن حققت الشركة أعلى معدل طلبات شراء في الربع الأول على مدار ست سنوات وأكبر مجموعة طلبات شراء على مدار ثلاثة سنوات منذ العام 2015‏، يتوقع المكتب الإقليمي لبورشه في دبي ازدهار الأعمال خلال الأشهر المقبلة.

سجلت سيارة ماكان الرياضية المدمجة متعددة الاستخدامات أفضل نتائج ربع سنوية لها في المنطقة منذ طرحها في العام 2014‏. وعلى الرغم من التحديات المستمرة الناتجة عن الإجراءات المتخذة بسبب جائحة كوفيد-19، فقد كان أداء المبيعات في السوق الهندية استثنائياً، حيث حققت أفضل نتائجها في الربع الأول على مدار سبع سنوات، مما جعل بورشه واحدة من أسرع العلامات التجارية للسيارات الفاخرة نمواً في الهند في العام 2021‏.

وفي تعليقه على هذه الأخبار السارة، قال الدكتور مانفريد بروينل، الرئيس التنفيذي لبورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح: “تؤكد هذه الأرقام الاستثنائية على البداية الإيجابية هذا العام. فقد تجاوزت عمليات تسليم السيارات الجديدة للعملاء في الربع الأول توقعاتنا، مما يمنحنا ثقةً كبيرة في المضي قدماً، وذلك بفضل شبكة وكلائنا الذين بدأوا العام ‎2021 بحماس كبير”‏.

وأضاف بروينل: “سنطرح مجموعة من الحملات الترويجية الرائعة خلال الأسابيع المقبلة والتي تتعلق بإطلاق سيارة تايكان كروس توريزمو الكهربائية بالكامل وسيارة باناميرا صالون الجديدة فائقة الأداء. ويواصل وكلاؤنا تعزيز تجربة العملاء بشكل أكبر من خلال تحديث صالات العرض والمنشآت الجديدة، مثل أول أستوديو لبورشه في الهند في دلهي وافتتاح منشأة ثانية لمركز بورشه الهند في مومباي. أود أن أشكر جميع شركائنا على عملهم الدؤوب والجاد خلال الأشهر الثلاثة الماضية والأداء المتميز الذي آتى ثماره. يعتبر ذلك دليلاً على أن الإجراءات التي اتخذناها معاً خلال ‎2020 من أجل هذا العام، إلى جانب مجموعة منتجاتنا الجذابة والطرازات الجديدة الأخرى القادمة، تعمل بنجاح على النحو المنشود”.

وأسهم تنفيذ بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا الناجح لإستراتيجيتها الجديدة للبيع بالتجزئة في تعزيز أرباح الوكلاء من خلال وضع أهداف واضحة ومحددة في الربع الأول من العام ‎2021 وما بعده. وجاءت دبي والمملكة العربية السعودية والكويت في المراكز الثلاثة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، حيث حققت أبوظبي أقوى نمو بنسبة ‎73 بالمائة مقارنة بالربع الأول من العام الماضي. أما في أفريقيا، فقد كانت أسواق جنوب أفريقيا ومصر والمغرب الأفضل أداءً، حيث بلغت مبيعات السيارات الجديدة في سوق المغرب في الفترة من يناير ولغاية مارس أكثر من ضعف المبيعات في الفترة نفسها من العام 2020‏.

إلى جانب الأداء الرائع لسيارة بورشه ماكان التي حققت ‎35 بالمائة من مبيعات السيارات الجديدة، سجّلت سيارة ‎911 الرائدة أيضاً أفضل نتائج لها على مدار ثلاثة أشهر منذ العام 2014‏. وتعني هذه الزيادة في الطلب، والتي اقترنت بالإقبال المتواصل على سيارة 718‏، أن من بين كل أربع سيارات بورشه باعتها الشركة في الربع الأول كان هناك سيارة رياضية ببابين. وواصلت سيارة كاين التأكيد على شعبيتها في فئة السيارات الرياضية الفاخرة متعددة الاستخدامات ، حيث بيع منها ‎614 سيارة، في حين لاقى أحدث طراز من سيارة باناميرا أيضاً استحساناً كبيراً من العملاء حيث بلغت طلبات الشراء أكثر من خمسو أضعاف الفترة ذاتها من العام الماضي.

كما لاقت سيارة تايكان، أول سيارة كهربائية بالكامل من بورشه، ترحيباً كبيراً في الأسواق الأولى في المنطقة، حيث تم بيع ‎184 سيارة من طرازاتها الثلاثة، التي تضم ‎4S وتوربو وتوربو S، منذ يناير، مع وجود عدد كبير من طلبات الشراء. وستواصل سيارة تايكان بالدفع الخلفي التي تم طرحها مؤخراً، إلى جانب سيارة الكروس أوفر تايكان كروس توريزمو التي تم عرضها لأول مرة على مستوى العالم مؤخراً، تعزيز حضور سيارات بورشه الكهربائية في جميع أنحاء المنطقة خلال هذا العام.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

واحد تعليق

اترك تعليق