مرسيدس بنز مصر تصدر بيانا صحفيا بخصوص إيقاف تجميع سيارات مرسيدس بمصر

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

مرسيدس بنز مصر تصدر بيانا صحفيا بخصوص إيقاف تجميع سيارات مرسيدس بمصر

مرسيدس-2

بيان صحفي من مرسيدس بنز إيجيبت

 

نشرت بعض الصحف و المواقع الالكترونية أخبارا تتعلق بخروج مرسيدس بنز من السوق المصري على خلفية إيقاف عملية تجميع سيارات الركوب في السوق المحلي, لذا تود شركة مرسيدس-بنز ايجيبت توضيح ما يلي:

 

إنّ مصلحة عملائنا تأتي دائماً على قمة أولوياتنا في كل الأسواق التى تتواجد بها مرسيدس-بنز. ويمكن للتجميع المحلي أن يكون أساساً قوياً لخدمة العملاء بشكل أفضل في بعض الأسواق، ولكنه في نفس الوقت لا يُعد شرطاً ضرورياً للخدمات والعمليات الناجحة، وهو ما أثبتته خبرة الشركة العريقة في معظم الدول والأسواق التي لا يوجد بها أي عمليات للتجميع المحلي

 

تم تأسيس مشروع مشترك بين شركة Daimler AG و الشركة المصرية الألمانية للسيارات EGA””، حيث بدأ مشروع التصنيع في عام 1997، وقامت EGA بممارسة نشاط تجميع سيارات الركوب لموديلات مرسيدس-بنز لأكثر من 18 عام.

 

وطبقاً لبنود اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية التي تم توقيعها عام 2001، التي تنص على تخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 10% سنوياً على السيارات المستوردة من دول الاتحاد الأوروبي بداية من عام 2010. وبالتالي رأت Daimler AG و الشركة المصرية الألمانية للسيارات EGA أن نشاط تجميع السيارات في السوق المحلي سيصبح غير مجدي من الناحية الاقتصادية على المدى الطويل، كما أن ذلك يواكب التغير العالمي في الطرازات لتتحول من الجيل الحالي إلى الجيل اللاحق خلال أعوام 2014 و2015. وبناء على ما سبق فإنّ نشاط تجميع مرسيدس- بنز لسيارات الركوب في السوق المحلي سيتوقف بحلول مايو 2015.

 

وبدعم من Daimler AG، قرر مجلس إدارة الشركة المصرية الألمانية للسيارات EGA تغيير نموذج أعمال الشركة لتصبح مورد مستقل في مجال تجميع السيارات للغير و كذلك تصنيع المكونات. علما بأن الشركة المصرية الألمانية للسيارات EGA سوف تستمر في إنتاج و تصدير أقراص الفرامل إلى Daimler AG كمورد أساسي لهذه المكونات.

 

و بناء عليه، قامت Daimler AG ببيع حصتها في اسهم الشركة المصرية الألمانية للسيارات EGA (وهى حصة أقلية) إلى الشركة الوطنية للسيارات “ناتكو” – الشركة القابضة لشبكة الموزعين المعتمدين لمرسيدس-بنز لسيارات الركوب في مصر- مع استمرار التعاون فى مجالات البيع و خدمات ما بعد البيع بدون تأثر فى المبيعات أو نظام التوزيع  نتيجة هذه التغييرات.

 

باعتبارنا من رواد قطاع السيارات الفخمة بسوق السيارات المصري، فإننا نؤكد التزامنا تجاه هذا السوق الهام حالياً ومستقبلاً، خاصة مع إطلاق الموديلات الجديدة وزيادة عدد العاملين وتنمية مهاراتهم، والتوسع في شبكة موزعينا على مستوى الجمهورية.

FacebooktwitterredditlinkedinmailFacebooktwitterredditlinkedinmail

2 تعليقان

  • Ali Sayed منذ 4 سنوات

    لو تساوت الاسعار بين التجميع المحلي و الاستيراد فمن رايي ستكون مصلحة العميل بشكل كبير في وجود السيارة المستوردة نظرا لما تحتويه من قيمة اصلية في كل قطعة بها .. ومن جهة اخرى فمن مصلحة الشركة غلق مصنعها و توفير الاجور والجمارك على اغلبية القطع المجمعة .

  • شادى منذ 4 سنوات

    عقبال سوزوكى لسوء التقفيل

اترك تعليق