هيونداي تطلق برنامجاً للبحث عن نجم مستقبلي لبطولة

هيونداي تطلق برنامجاً للبحث عن نجم مستقبلي لبطولة العالم للراليات

FacebooktwitterFacebooktwitter

“برنامج تطوير السائقين” يهدف إلى تحديد أصحاب المواهب ورعايتهم

هيونداي تطلق برنامجاً للبحث عن نجم مستقبلي لبطولة العالم للراليات

هيونداي رالي سبورت wrs
  • عملية اختيار صارمة تتمّ خلال شهري أغسطس وسبتمبر
  • السائق الفائز ومساعده ضمن طاقم ينافس في الفعاليات الرديفة لبطولة العالم للراليات 2018

 

جددت شركة هيونداي تأكيد التزامها ببطولة العالم للراليات التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات، من خلال سعيها لاختيار سائق تتبناه وتقدّم له جميع أوجه الرعاية ليصبح نجماً مستقبلياً للبطولة، وذلك عن طريق برنامج يتضمن دوافع تنافسية خلال سلسلة الفعاليات الرديفة التي يُنتظر أن تقام بالتوازي مع بطولة العالم للراليات 2018.

 

وتُجري الشركة في إطار برنامج هيونداي موتورسبورت لتطوير السائقين، عملية اختيار مكثفة لسائق راليات ناشئ يتمتع بالموهبة والمهارات التي تؤهله للارتقاء إلى أعلى المستويات في هذه الرياضة ذات الشعبية العالمية الواسعة.

 

وتمّ توجيه الدعوة إلى مجموعة مؤلفة من 16 مرشحاً للحضور في مقر سباقات الرالي التابع لهيونداي في ألمانيا، من أجل إجراء الجولة الأولى من الاختبارات خلال شهر أغسطس الجاري، في حين سيتم تأهيل ثمانية متنافسين كحد أقصى لخوض منافسات المرحلة الثانية المقرّرة في سبتمبر. ومن المنتظر أن يمثل السائق الفائز في المنافسات فريق هيونداي موتورسبورت في مرحلة الرالي العالمي، عبر المشاركة في بعض فعاليات بطولة العالم الرديفة للراليات، والمعروفة باسم “بطولة العالم للراليات 2″، خلال العام 2018، وذلك في سيارة الجيل الجديد i20 R5.

 

وبهذه المناسبة، قال السائق الفرنسي ميشيل ناندن قائد فريق هيونداي موتورسبورت، إن الفريق حرِص على مدى السنوات القليلة الماضية على تطوير نشاطاته المرتبطة بسباقات الرالي، من خلال مشاركاته الناجحة في بطولة العالم للراليات وسباقات “كستمر ريسينغ”، وأضاف: “يُعد برنامج هيونداي لتطوير السائقين مثالاً آخر على صدق التزامنا بعالم سباقات الرالي، ونحن مفعمون بالحماس للشروع في البحث عن نجم مستقبلي لبطولة العالم للراليات، فثمّة الكثير من أصحاب المواهب المغمورين الذين نسعى إلى الكشف عن أفضلهم ورعايته ليكون أحد نجوم هذه الرياضة في المستقبل. وسوف نجعل المرشحين يخوضون عملية تقييم حاسمة لتحديد أفضلهم، قبل أن نعلن في وقت لاحق من السنة الجارية عن طاقم من سائق ومساعده، مع الإعلان عن خطة العمل الشاملة للعام المقبل”.

 

وأشارت هيونداي إلى أن المرشحين هم سائقون ناجحون يشاركون في الفئات الأقل مستوى من سباقات الرالي، وأن تقييمهم يجري بناء على مجموعة شاملة من المعايير، تشمل جوانب المعرفة التقنية واللغة الإنجليزية ومهارات العلاقات العامة والتواصل مع الميكانيكيين والمهندسين، فضلاً عن قدرات القيادة التي يتمتعون بها.

 

وستنتقل مجموعة من المرشحين الأكثر جدارة، بمعية مساعديهم من السائقين، إلى الخطوة التالية، من التقييم والتي تشمل اختبارات القيادة على طرق إسفلتية وأخرى معبدة بالحصى، قبل اتخاذ القرار النهائي وتحديد الفائز. كما سيقوم فريق هيونداي موتورسبورت بتسمية فريق مرشّح لتشغيل البرنامج نيابة عنه طوال العام 2018.

 

وتشكّل السيارة i20 R5 جزءاً من برنامج “كستمر ريسينغ” التابع لفريق هيونداي موتورسبورت، والقائم على تصميم سيارات يتم بناؤها خصيصاً للمشاركة في فئات محددة من سباقات السيارات. وتم تصميم هذه السيارة بطريقة تمكّن السائقين المحترفين أو الهواة من خوض المنافسات ضمن مجموعة كاملة من البطولات الدولية والإقليمية والمحلية، نظراً لتمتعها بمواصفات مؤهِّلة.

 

جدير بالذكر أن فريق هيونداي موتورسبورت يعمل حالياً على تطوير مشروعه الثاني ضمن برنامج “كستمر ريسينغ”، والمتمثل بسيارة هيونداي i30 N TCR، المصممة بطريقة تتوافق مع اللوائح التنظيمية الخاصة بسباقات السيارات التي تقام في الحلبات ضمن بطولات تُنظم عبر القارات. ويُنتظر أن تكون السيارة الجديدة مؤهلة للمشاركة في كثير من البطولات المحلية والإقليمية بجميع أنحاء العالم.

FacebooktwitterFacebooktwitter

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق