| تسجيل عضوية جديدة | استرجاع كلمة المرور ؟
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 4 من 4

  1. #1

    الصورة الرمزية hamdy

    رقم العضوية : 1319

    تاريخ التسجيل : 04Jul2007

    المشاركات : 1,152

    النوع : ذكر

    الاقامة : القاهرة الجديدة

    السيارة: nooooo

    السيارة[2]: هيونداي فيرنا

    دراجة بخارية: لا املك

    الحالة : hamdy غير متواجد حالياً

    افتراضي من منا يعرف معني اسم الله المقيت - Facebook Twitter whatsapp انشر الموضوع فى :

    hasad">

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين ، اللّهم لا علم لنا إلاّ ما علمتنا إنّك أنت العليم الحكيم ، اللّهم علِّمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علّمتنا وزدنا علما ، وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه واجعلنا ممّن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصّالحين .
    أيّها الإخوة الأكارم ؛ مع الدرس الخامس والأربعين من دروس أسماء الله الحُسنى والاسم اليوم هو المُقيت ، فالمقيت اسمٌ من أسماء اللـه الحُسنى .
    ورد في الحديث الشريف الذي عدّد الأسماء الحسنى . والقوت مايُمسك الرَّمق من الرزق ، وما يُقيت الإنسان ، وما يقيم أَوَده ، وما يجعله يقف على قدمَيه ، وما يُعينه على مُزاولة نشاطه ، هذا هو القوت ، فالقوت هو ما يُمسِك الرَّمق من الرِّزق ؛ فالخبز من القوت ، والحليب من لقوت لكن بعض أنواع الفاكِهة ليس من القوت هناك طعام أساسي وهناك طعام ثانوي فالطعام الأساسي هو القوت ، والله سبحانه وتعالى من أسمائه المُقيت .
    بعضهم قال : القوت هو ما يُقَوِّم بَدَن الإنسان من الطعام ، ويجعله قائماً . قال ابن عباس رضي الله عنه : المقيت هو المُقْتَدِر ؛ كيف ؟ لأن هذا الإنسان يحتاج إلى طعام ، والذي خَلَقه خلق له الطعام ، وخلق له توافُقاً بين الطعام وبين جِسمه ، وخلق أجهزةً في جسمه تأخذ هذا الطعام وتَمْتَصّه ، وتستفيد منه . هناك عملية خلق ، وعملية توافق ، وعملية استِقبال . لِذلك المقيت هو المقتدر عِلماً وقوة ، فهذا الحليب الذي تُنتِجه البقرة آلِيَّته مُعقدة جداً ، خلِيّة الغُدّة لثديِيَّة يَمُرُّ فوقها أوعية شعرية فيها دم -وكأنها كائن عاقل - تختار من بين فَرْثٍ ودمٍ ؛ من بين الكريات الحمراء ومن بين البولة السائلة التي في الدم ، العناصر الأساسية من بروتينات ، وموادَّ دسِمة ومواد شَحمِيّة ، ومواد مُقَوّية ، ومعادن ، لِيَكْونَ الحليب منها .
    فالذي صمّم هذه الكائنات على إنتاج هذا الحليب ، ثم توافق هذا الحليب مع جِسم الإنسان ، ثم وجود أجهزة في جسم الإنسان تستقبل هذا الحليب ، وتهضمه ، وتمتصه ، وتجعله طاقةً .
    فالمقيت هو المقتَدر إذْ أنه خلق ووَفَّق ، وأفاد ، خلق الطعام ، ووفّق بينه وبين خصائص الجِسم ، وهَيَّأ له أجهزة تمتصه لِتستفيد منه .
    فابن عباس يقول : المقيت هو المُقتَدِر .
    أبو عُبيدة يقول : المُقيت هو الحفيظ ، ما الذي يحفظ لك هذا الجسم ؟ الطعام والشراب ، فَلو انعدم الطعام لأَدّى ذلك للمَوت . فَمِن أسماء الله المقيت ؛ وهو الذي يخلق القوت ، ويحفظ بِالقوت الإنسان ، وهو الذي يقتَدر بِعِلمه وقُدرته على خلق القوت المُناسب ، وملاءمته مع الجِسم ، وتهيِئَة أجهزة تمتصّه . فَصار المقيت : الحفيظ . والمقيت : المقتدر عِلماً وقُدرةً . والمقيت : هو الذي يخلق القوت .
    وقيل : المقيت هو الذي يعطي أقوات الخلائق . فَلَو تصوّر الإنسان وسأل نفسه ؛ كم من دابة تُذبح يومِياً لِتوفير طعام البشرية ؟ فلو أخذ الإنسان خمسين غراماً من اللحم عِلماً أن عدد سكان العالم خمس مـليارات نسمة فَكم يكون التقدير ؟ والمحاصيل كم طُن ؟ بلادنا المتواضعة
    وقيل : المقيت : هو الذي يعطي أقوات الخلائق . وقيل : المقيت: هو الذي خلق الخلق وساق لهم الأقوات . لو أن أحداً قَدّم لك سيارة ومنعك من شراء البنزين لم تستفد أنت شيئاً ! إذ أنه من لوازم تقديم هذه المركبة إعطاء قسائم للوقود من أجل أن تسير بها ، فالتعريف دقيق ؛ هو الذي خلق الخلق ، وساق لهم الأقوات . فما دام قد خلق ، فقد رزق .
    والشيء الدقيق قوله تعالى :

    فالمقيت هو الذي خلق الخلق ، وساق لهم الأقوات . وهذه الغَنَمة التي خُلِقت خِصيصاً لنا كل شيء فيها ننتفع به ؛ بدْءاً من صوفها ، إلى جِلدِها ، إلى لحمها ، إلى شحمها ، إلى دُهنِها ، إلى عظمها ، إلى أحشائها ، إلى قرنيها ، إلى رأسها ؛ فكل شيء في هذه الدابة ينتفع الإنسان منه، وهي مُصمّمة للإنسان خِصيصاً ، ومُصممة كي تتوالد بِسرعة كبيرة ، وتحوي أجهزة كأجهزة الإنسان تماماً ، من أجل أن تُعَلّمه ماذا في أحشائه .
    فقيل المقيت : هو الذي خلق الخلق وساق إليهم الأقوات ؛ الله عزّ وجل رب العالمين ، وأوْصَل إليهم الضروريات ، والكماليات ، ورزق قوت الأشباح ، وقوت الأرواح – الآن دخلنا بِمعنى أوسع –المقيت : ساق قوت الأشباح ، وقوت الأرواح . والأشباح جمع شبحٍ وهو الجسم لأنه فانٍ والأرواح : المقصود بِها النفس . كما أنه يوجد أقوات للأجساد ؛ هناك أقوات للنفوس ، والنفس قوتُها بالاتصال بالله عزّ وجل ، قوتُها بالسكينة التي يُنزِلها الله على قلوب المؤمنين ، وشعورها بأن الله راضٍ عنها ، وبِمعرفتها بربها وبِالعمل الصالح الذي تتألق به ؛ هذا هو قوت النفس .


    و" على " تُفيد الإلزام الطوعي الذاتي والله عز وجل ألزم نفسه بِرِزق العِباد ؛ " ما من دابة إلا على الله رزقها " فهو المتكفّل بايصال الأقوات إلى الخلق .
    وذكر الرازي : المقيت من شَهِد النجوى فأجاب ، وعلِم البَلْوى فَكَشف واستجاب . فالمقيت هو الذي يخلق القوت ، والمقيت هو الذي يحفظ الإنسان من الجوع ، والهلاك جوعاً ، والمقيت هو الذي صمّم قوتاً يُناسب الجسد ، وخلق في الجسد أجهزةً تستقبل القوت ، وجعل توافُقاً عجيباً بين بنية الإنسان ومُكوِّنات الغِداء . يُقال أحياناً : هذا الحليب متوافق مع السِّن الفلاني ؛ فهو مدروس مع البروتينات والشحوم والفيتامينات فصار هناك اقتِدار أساسه العِلم والقُدرة . وصار هناك حفظ وإطعام ثم هناك قوت القلوب . وقوت القلوب : معرفة علاّم الغيوب ، والاتصال بالله عز وجل .
    وقوت القلوب الأمن الذي يملأ الله به قلب عبده المؤمن ، والمؤمن ممتلىء قلبه أمْناً ، وممتلئة نفسه سكينةً ورِضاً واطمِئناناً ؛ هذا هو قوت القلوب .
    وكلكم يعلم أنه تمر على الإنسان فترات يذهب أين شاء ويأكل ما يشاء ويستمتِع بِطيبات الحياة الدنيا ، ومع كل هذا الاستِمتاع يشعر بِجوعٍ روحي، يريد أن يتصل بالله ، وأن يرضى الله عنه ، فإِشباع الجسد لا يُغْني الروح شيئاً ، فروحك ونفسك بِأمسّ الحاجة إلى قوتٍ خاصٍ بها . فلو أن شخْصاً صلى صلاة مُتقنة وانهمرت دموعه في الصلاة ، أو قرأ القرآن فَشَعر بِسعادَةٍ كبرى ؛ يشعر بِالرِيّ ، ويشعر بالاكتِفاء ، وأنَّ الله عز وجل قَبِله ، وأقبل عليه ، وتجلّى على قلبه ، وأنزل على قلبه السكينة ، وكأنه حَفِظَهُ ، وكأنه غَفَرَ له وهذا هو قوت القلوب .
    مثلٌ آخر أقرب ؛ لو أنّ أباً في البيت ، كلُّ ألوان الطعام موجودة، وكل ألوان الألبسة موجودة ، لكنه لا ينظر إلى ابنه إطلاقاً ولا يُكلّمه فهل يكتفي هذا الابن بِالطعام الذي يأكله في البيت ، وبالشراب اللذيذ ، وباللباس الجيد ؟ لا يمكنه ذلك ، لأنَّ الابن بِحاجة إلى ابتسامة من أبيه ، وإلى كلمة عطف ، وبِحاجة إلى أن يضع الأب يده على كَتِف ابنه ، وإلى أن يضُمّه ؛ فالضَمّ ليس طعاماً ، وبِحاجة إلى أن يُقَبّله أبوه ، والتقبيل ليس طعاماً . ووضع يده على كتِفِه ليس طعاماً ، وكذلك على رأسه ، وأن يبتسِم في وجهه ليس طعاماً ، أليس الطِّفل الصغير بِحاجة ماسة إلى قوت من نوع آخر ، يُسمّيه المربون : أن يستَقِيَ الحنان من أمّه وأبيه ، وأن تضُمَّه أمه إلى صدرها ، وأن يضعه أبوه في حجره ، وأن يبتسم في وجهه ، وأن يُضاحكه ، وأن يُداعِبه ، وأن يُلاعِبه ، فهذه حاجة أساسية بِالإنسان . وكلما ارتقى الإنسان تصبح حاجته إلى هذا القوت المعنوي أشدّ من حاجته إلى القوت المادي . والإنسان عندما يقوى إيمانه لا يرى سعادةً أكبر من أن يشعر أن الله تعالى يُحِبُّه ، وأنه في عَين الله ورعايته وتوفيقِه ، ونحن بِحاجة إلى قوت القلوب .


    من وجد الله ماذا فقد و من فقد الله ماذا وجد





  2. #2

    الصورة الرمزية محمد المصرى

    رقم العضوية : 75

    تاريخ التسجيل : 22Apr2007

    المشاركات : 591

    النوع : ذكر

    الاقامة : New Cairo

    السيارة: Toyota

    السيارة[2]: Octavia a5

    دراجة بخارية: لا

    الحالة : محمد المصرى غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    بارك الله فيك

    محمد المصرى


  3. #3

    الصورة الرمزية gade2

    رقم العضوية : 2655

    تاريخ التسجيل : 17Oct2007

    المشاركات : 1,555

    النوع : ذكر

    الاقامة : مصر

    السيارة: .

    السيارة[2]: Logan.

    دراجة بخارية: .

    الحالة : gade2 غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    اللهم اجعله فى ميزان حسناته

    "ذلك من فضل الله عليناوعلى الناس ولكن اكثر الناس لا يشكرون"

    الحمد لله


  4. #4

    الصورة الرمزية Dr.A.Nabil

    رقم العضوية : 10106

    تاريخ التسجيل : 04May2008

    المشاركات : 1,165

    النوع : ذكر

    الاقامة : mohandseen

    السيارة: /punto evo 2011

    السيارة[2]: terios 2008/PUNTO 2003

    دراجة بخارية: لأ

    الحالة : Dr.A.Nabil غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    hasad">

    يياااه

    انا عمري ما فكرت بكده خالص
    انا كنت فاكر ان المقت دي جايه من الميقات اللي هو الوقت
    وكنت فاكر معناها انها ان الله هو من يملك مفاتيح الوقت المتحكم بالوقت

    [sor2]http://www.syarat4sale.com/wp-content/uploads/2010/12/nissan-tiida-002.jpg[/sor2]



 

المواضيع المتشابهه

  1. لمن لا يعرف بلال بن رباح - مؤذن رسول الله صلى الله عليه و سلم -
    بواسطة Gelgel2004 في المنتدى المنتــــــدى الاجتمــاعى
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 30-01-2012, 03:21 PM
  2. مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 22-04-2010, 06:30 PM
  3. حد يعرف معني علامة المفك في الليون ؟
    بواسطة عبد الرحمن اسامه في المنتدى ســـيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 30-09-2009, 12:30 PM
  4. حد يعرف معني العلامة دي ايه علي الطريق ؟؟؟؟؟
    بواسطة mostafabakry في المنتدى المنتــــــدى العـــــــــــام للسيــارات
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 07-02-2008, 11:28 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2