| تسجيل عضوية جديدة | استرجاع كلمة المرور ؟
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 7 من 7

  1. #1

    الصورة الرمزية Khaled Seif

    رقم العضوية : 22268

    تاريخ التسجيل : 15Oct2008

    المشاركات : 4,169

    النوع : ذكر

    الاقامة : ح حلوان / المعادي

    السيارة: It Was Matrix

    السيارة[2]: Kia Carens 2012 M/T

    الحالة : Khaled Seif غير متواجد حالياً

    Lightbulb <<< تأملات ................ طول الأمل >>> - Facebook Twitter whatsapp انشر الموضوع فى :

    hasad">

    [mark=#40ff00]<><><><><><><><><><><><>[/mark]

    [mark=#ffff00]بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله [/mark]


    [mark=#40ff00]<><><><><><><><><><><><>[/mark]

    [mark=#fcfc32]<<< [/mark][mark=#fcfc32]تـأمـلات ....... طول الأمل !! >>>[/mark]

    [mark=#40ff00]<><><><><><><><><><><><>[/mark]

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    [mark=#40ff00]<><><><><><><><><><><><>[/mark]

    فلقد ذَمَّ الله أقوامًا طالت آمالهم، فألهتهم عن العمل للدار الآخرة، ففاجأهم الأجل وهم غافلون،

    فَهُمْ يَتَمَنَّوْنَ أن لَوْ مُدَّ لهم فيه؛ ليستدركوا ما فات، ولكن هَيْهَات هَيْهَات.

    قال الله تعالى:{رُبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَ * ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}

    وطول الأمل: هو الاستمرار في الحرص على الدنيا، ومداومة الانكباب عليها، مع كثرة الإعراض عن الآخرة

    ولقد أخبر النبي - صلى الله عليه وسلم - أن كثيرًا من الناس طالت آمالهم، حتى جاوزت آجالهم؛

    فعن بُرَيْدَةَ - رضي الله عنه - قال: "خط النبي - صلى الله عليه وسلم – خطوطًا،

    فقال: ((هَذَا الأَمَلُ، وَهَذَا أَجَلُهُ))، فبينما هو كذلك إذ جاءه الخط الأقرب"يعني الأجل.

    وإن من عجيب أمر ابن آدم أنه كلما اقترب من أجله طال أمله، وزادت رغبته في الدنيا وحرصه عليها،

    ولا يسلم من هذا إلا من سلمه الله، وهم قليل.

    وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول:

    ((لا يَزَالُ قَلْبُ الْكَبِيرِ شَابًّا فِي اثْنَتَيْنِ: فِي حُبِّ الدُّنْيَا؛ وَطُولِ الأَمَلِ))

    فالأمل لا ينفك عنه أكثر الخلق، ولولا الأمل ما تهنَّى أحد بعيش أبدًا،


    قال ابن حجر: وفي الأمل سر لطيف؛ لأنه لولا الأملُ ما تهنَّى أحد بعيش،

    ولا طابت نفسه أن يشرع في عمل من أعمال الدنيا،


    وإنما المذموم منه الاسترسال فيه، وعدم الاستعداد لأمر الآخرة،

    فمن سلم من ذلك لم يكلف بإزالته

    فالعاقل من لم يغرُّه طول الأمل، ولم ينسه ما هو فيه من النعيم ما وعد الله به كل حي،

    قال تعالى: {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ

    فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ
    }

    وعن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - قال: "أَخَذَ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بمنكبي"،

    فقال: ((كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيبٌ أَوْ عَابِرُ سَبيلٍ)).

    وكان ابن عمر يقول: "إذا أصبحتَ فلا تنتظرِ المساء، وإذا أمسيت فلا تنتظر الصباح،

    وخذ مِنْ صِحَّتِكَ لمرضك، ومن حياتك لموتك
    "

    زاد الترمذي: "وعد نفسك من أهل القبور، فإنك لا تدري يا عبد الله ما اسمك غدًا"

    قال ابن رجب: "وهذا الحديث أصل عظيم في قصر الأمل،

    وأنه لا ينبغي للمؤمن أن يتخذ من هذه الدنيا وطنًا ومسكنًا،

    وإنما يكون حاله فيها؛ كأنه على جناح سفر يهيئ جهازه للرحيل
    "

    ودخل رجل على أبي ذر فجعل يقلب بصره في بيته، فقال: "يا أبا ذر! أين متاعكم؟"

    فقال: "إنَّ لنا بيتًا نتوجَّهُ إليه"، فقال: "إنه لابد لك من متاع ما دمت ها هنا

    قال: "إن صاحب البيت لا يدعنا فيه"

    عن الحسن لما احتضر سلمان الفارسي - رضي الله عنه -: بكى،

    وقال: "إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عَهِدَ إلينا عهدًا فتركنا ما عهد إلينا،

    أن يكون بلغة أحدنا من الدنيا كزاد الراكب


    قال: "ثم نظرنا فيما ترك، فإذا قيمة ما ترك بضعة وعشرون درهمًا، أو بضعة وثلاثون درهمًا"

    فعلى العاقل أن يغتنم أيام حياته، فما يدريه لعله لم يبق له منها إلا يسير.

    قال ابن القيم - رحمه الله -: "ما مضى من الدنيا أحلام، وما بقي منها أماني، والوقت ضائع بينهما"

    ويتولد من طول الأمل الكسلُ عن الطاعة، والتسويفُ بالتوبة، والرغبةُ في الدنيا،

    والنسيانُ للآخرة، والقسوة في القلب؛

    لأن رقته وصفاءه إنما يقع بتذكر الموت، والقبر، والثواب، والعقاب، وأهوال يوم القيامة؛

    كما قال تعالى:{فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ}

    ولذلك يقول علي - رضي الله عنه -: "إنَّ أَخْوَفَ ما أخاف عليكم: اتّباع الهوى؛ وطول الأمل،

    فأمَّا اتّباع الهوى فإنه يصدُّ عن الحق، وأمَّا طول الأمل فإنه يُنْسِي الآخرة، ارتحلتِ الدنيا مُدْبِرَة،

    وارتحلتِ الآخرةُ مُقْبِلَة، فكونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا،

    فإنَّ اليومَ عَمَلٌ ولا حساب، وَغَدًا حسابٌ ولا عَمَلٌ
    "

    [mark=#40ff00]<><><><><><><><><><><><>[/mark]

    [mark=#ffff00]اللهم صلّ على محمد وعلى ءاله وصحبه وسلّم [/mark]

    [mark=#40ff00]<><><><><><><><><><><><>[/mark]


  2. #2

    الصورة الرمزية ibrahim sallam

    رقم العضوية : 155162

    تاريخ التسجيل : 25Jan2014

    المشاركات : 1,167

    النوع : ذكر

    الاقامة : الاسكندريه

    السيارة: مش اجيب الاولى الاول

    السيارة[2]: ربنا يسهل ادعولي

    الحالة : ibrahim sallam غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    جزاك الله خيرا على التذكره.

    أتذكر فيما اتذكر انني كنت فيما سبق اتاجر واصنع سلعه معينه وأصبح عندي محل واخر وأبحث عن ثالث!

    وأخذتني الدنيا وأصبحت اطوف في الاسواق وفي لحظه وقفت امام مسجد تأملت لحالي وكيف اخذتني الدنيا بهذه

    الطريقه فاصبحت شغلي الشاغل.

    ثم قررت الدخول للمسجد وكان بعد صلاة العصر ولم اخرج منه الا بعد صلاة العشاء( على ما أتذكر)

    وقررت بعدها ان لا ابحث مرة اخرى واكتفي بما عندي والحمد لله رب العالمين

    جزاكم الله على التذكرة مرة اخرى

    { اللَّهُ يَنْصُرُ الدَّوْلَةَ الْعَادِلَةَ وَإِنْ كَانَتْ كَافِرَةً وَلَا يَنْصُرُ الدَّوْلَةَ الظَّالِمَةَ وَإِنْ كَانَتْ مُؤْمِنَةً } " .


  3. #3

    الصورة الرمزية Khaled Seif

    رقم العضوية : 22268

    تاريخ التسجيل : 15Oct2008

    المشاركات : 4,169

    النوع : ذكر

    الاقامة : ح حلوان / المعادي

    السيارة: It Was Matrix

    السيارة[2]: Kia Carens 2012 M/T

    الحالة : Khaled Seif غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ibrahim sallam مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا على التذكره.

    أتذكر فيما اتذكر انني كنت فيما سبق اتاجر واصنع سلعه معينه وأصبح عندي محل واخر وأبحث عن ثالث!

    وأخذتني الدنيا وأصبحت اطوف في الاسواق وفي لحظه وقفت امام مسجد تأملت لحالي وكيف اخذتني الدنيا بهذه

    الطريقه فاصبحت شغلي الشاغل.

    ثم قررت الدخول للمسجد وكان بعد صلاة العصر ولم اخرج منه الا بعد صلاة العشاء( على ما أتذكر)

    وقررت بعدها ان لا ابحث مرة اخرى واكتفي بما عندي والحمد لله رب العالمين

    جزاكم الله على التذكرة مرة اخرى
    جزاك الله خيرا اخي الكريم وبارك الله فيك وزودك التقوى ويسر لك الخير حيثما كنت


  4. #4

    الصورة الرمزية alaa74

    رقم العضوية : 19638

    تاريخ التسجيل : 20Sep2008

    المشاركات : 3,093

    النوع : ذكر

    الاقامة : New Cairo

    السيارة: ربنا كريم

    السيارة[2]: Honda city 2008

    دراجة بخارية: no

    الحالة : alaa74 غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    جزاك الله خيرا يا شيخنا الجليل وبارك الله لك فى علمك وصحتك وزوجك وولدك ومالك


    لكن كيف نفرق ؟

    ما بين طول الأمل والتكالب على الدنيا ونسيان الاخرة

    وبين التفاؤل والأمل والعمل لمستقبل طيب لأنفسنا وأولادنا فى الدنيا وكذلك العمل والاجتهاد للأخرة

    والإستعداد ليوم الرحيل ؟


    علاء الشناوى


  5. #5

    الصورة الرمزية mkaram84

    رقم العضوية : 126022

    تاريخ التسجيل : 12Jun2012

    المشاركات : 340

    النوع : ذكر

    الاقامة : Maadi

    السيارة: Renault Stepway 2019

    السيارة[2]: Renault Logan A/T 2014

    دراجة بخارية: No

    الحالة : mkaram84 غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    جزاكم الله خيراً
    وكيف العلاج شيخنا؟

    محمد كرم


  6. #6

    الصورة الرمزية Khaled Seif

    رقم العضوية : 22268

    تاريخ التسجيل : 15Oct2008

    المشاركات : 4,169

    النوع : ذكر

    الاقامة : ح حلوان / المعادي

    السيارة: It Was Matrix

    السيارة[2]: Kia Carens 2012 M/T

    الحالة : Khaled Seif غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alaa74 مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا يا شيخنا الجليل وبارك الله لك فى علمك وصحتك وزوجك وولدك ومالك


    لكن كيف نفرق ؟

    ما بين طول الأمل والتكالب على الدنيا ونسيان الاخرة

    وبين التفاؤل والأمل والعمل لمستقبل طيب لأنفسنا وأولادنا فى الدنيا وكذلك العمل والاجتهاد للأخرة

    والإستعداد ليوم الرحيل ؟
    وإياكم حبيبي في الله , بارك الله لك وزودك التقوى ويسر لك الخير حيثما كنت

    هناك فرق كبير بين طول الأمل والرجاء

    فالأمل ينقسم إلى قسمين : أمل مذموم( طول الأمل ) وأمل ممدوح ( الرجاء ) ،

    والمذموم هو الحرص على الدنيا، الانكباب عليها، مع الإعراض عن الآخرة

    والممدوح كأمل الزارع من زرعه بأن يحصد نتاجه في المستقبل ، والطالب من دراسته

    بأن يحوز شهادة التفوّق . وأ نّه من مصاديق الرحمة الإلهية ومن الأماني الصادقة.


    قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) :

    الأمل رحمة لاُمّتي ، ولولا الأمل ، ما رضعت والدة ولدها ، ولا غرس غارس شجراً.

    وقال الله تعالى :( وَالباقِياتُ الصَّالِحاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَواباً وَخَيْرٌ أمَلا ).

    وأمّا الأمل المذموم وأ نّه من مصاديق الباطل ،

    فقد قال الله سبحانه وتعالى :
    ( ذَرْهُمْ يَأكُلوا وَيَتَمَتَّعوا وَيُلـْهِهُمُ الأمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمونَ )

    والله أعلى وأعلم وصل اللهم وسلم على الحبيب محمد


  7. #7

    الصورة الرمزية Khaled Seif

    رقم العضوية : 22268

    تاريخ التسجيل : 15Oct2008

    المشاركات : 4,169

    النوع : ذكر

    الاقامة : ح حلوان / المعادي

    السيارة: It Was Matrix

    السيارة[2]: Kia Carens 2012 M/T

    الحالة : Khaled Seif غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    hasad">

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mkaram84 مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيراً
    وكيف العلاج شيخنا؟
    وجزاكم الله مثله أخي الكريم أستاذ محمد

    إن الجهل وحب الدنيا هما سبب طول الأمل فالعلاج يكمن في العلم بخطورة ومضار طول الأمل ،

    وقيمة طاعة الوقت وأن التسويف يورد صاحبه موارد الهلكة وأن العبد يجب أن يكون حيث أمره مولاه

    وأن يحذر أن يراه حيث نهاه. وينبغي أن يكون شعار الواحد منا كما كان شعار حاتم الأصم إذ يقول

    : "...وعلمت أن عملي لن يعمله غيري فأنا مشغول به , ورأيت الناس ينظرون إلي ظاهري

    والله ينظر إلي باطني فعلمت أن مراقبته أولي وأحرى , ورأيت الموت يأتي بغتة فقلت أبادره" .

    وعلي العبد الذي يطلب العلاج أن يعرف حقيقة هذه الدار وأنها حقيرة


    دخل ابن السماك علي هارون الرشيد فقال له الرشيد : عظني-

    وكان بيده شربة ماء-

    فقال له: يا أمير المؤمنين لو حبست عنك هذه الشربة أكنت تفديها بملكك ؟

    قال : نعم قال : يا أمير المؤمنين لو شربتها وحبست عن الخروج أكنت تفديها بملكك؟

    قال : نعم، فقال له الأخير : فملك لا يساوي شربة ولا بولة ,

    قال الفضيل ابن عياض : جعل الخير كله في بيت واحد وجعل مفتاحه الزهد في الدنيا،

    وجعل الشر كله في بيت واحد وجعل مفتاحه حب الدنيا.

    وقيل :إن الدنيا مثل ظل الإنسان إذا طلبته فرّ وإن تركته

    تبعك،فقل لنفسك أين الأولون والآخرون؟

    أين الذين ملأوا ما بين الخافقين فخراً وعزاً ؟ أين الذين فرشوا القصور حريراً وخزاً ؟

    أين الذين تضعضعت لهم الأرض هيبة وعزا هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزاً ؟

    أفناهم الله مفني الأمم وأبادهم مبيد الرمم

    وأخرجهم من سعة القصور إلي ضيق القبور تحت الجنادل والصخور

    فأصبحوا الأسري إلي مساكنهم ،لم ينفعهم ما جمعوا ولا أغني عنهم ما اكتسبوا ،

    أسلمهم الأحياء والأولياء، وهجرهم الإخوان والأصفياء، ونسيهم الأقرباء والبعداء ،

    وكأن الموت فيها علي غيرنا كتب وكأن الحق فيها علي غيرنا وجب

    وكأن الذي نشيع من الأموات سفر عما قريب إلينا راجعون

    ونأكل تراثهم كأنا بعدهم مخلدون.

    ف
    عمرٌّوا الدنيا بطاعة ربكم وأقيموا الحياة علي منهاج النبوة

    ولسان حالكم ينطق: (وعجلت إليك ربِّ لترضي) .

    والله أعلى وأعلم وصل اللهم وسلم على الحبيب محمد



 

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 02-12-2016, 10:52 PM
  2. تأملات اخر الليل
    بواسطة mohammedrefaat في المنتدى سكودا
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 25-12-2012, 11:32 AM
  3. تأملات فى حادث سمالوط
    بواسطة human في المنتدى المنتــــــدى الاجتمــاعى
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 13-01-2011, 01:35 PM
  4. تأملات في توقيع عضو
    بواسطة نور القمر في المنتدى المنتــــــدى الاجتمــاعى
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 12-01-2011, 03:21 PM
  5. تأملات منصوريه .....
    بواسطة KHALED AYMAN في المنتدى أوبـــــل
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 18-04-2009, 10:00 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2