| تسجيل عضوية جديدة | استرجاع كلمة المرور ؟
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 10 من 10

  1. #1

    الصورة الرمزية أبومعاذ

    رقم العضوية : 1862

    تاريخ التسجيل : 22Aug2007

    المشاركات : 5,726

    النوع : ذكر

    الاقامة : Cairo Elobour

    السيارة: maruti

    السيارة[2]: Gen-2

    دراجة بخارية: no

    الحالة : أبومعاذ غير متواجد حالياً

    افتراضي فاروق حسني وأسرار السقوط الدرامي .......منقول - Facebook Twitter whatsapp انشر الموضوع فى :

    hasad">

    بداية لابد من أن أعترف بدهشتي الكبيرة من السقوط الدرامي والعجيب لوزير الثقافة المصري فاروق حسني في انتخابات اختيار رئيس منظمة للتربية والعلوم و الثقافة المعروفة اختصاراً باليونسكو، أمام المرشحة البلغارية المجهولة بوكوفا، إذ كنت علي قناعة كاملة بأن الرجل لن يسقط أبداً، وأن المنصب شبه محسوم لصالحه، وذلك نظراً لتاريخ الرجل الحافل بالمواقف التي يرضي عنها أعداء الأمة العربية والإسلامية، وتبنيه لأجندة علمانية شديدة التطرف خلال سنواته الطويلة، كانت تصب جملة وتفصيلاً لصالح المشروع التغريبي الذي يستهدف قيمنا وثوابتنا وكنت أنظر للحملات الإعلامية الضارية التي شنت علي فاروق حسني علي أنها وسيلة من وسائل تجميل الوجه للرجل الذي حفر اسمه بجدارة في قائمة أشد الشخصيات كراهية للثقافة العربية والإسلامية، وأيضا علي أنها وسيلة ضغط علي اللاهث خلف المنصب، للحصول علي مزيد من التنازلات والمواقف المخزية، وإن كان اللاهث قد تراجع وتنازل بما لم يبق معه مجال للتنازل أو التراجع، فلقد كسر فاروق حسني كل الحواجز وقدم كل القرابين اللازمة و المؤهلة لاعتلائه لكرسي ليس له أي أثر أو قيمة سوي الوجاهة والمنظرة، ولكن سعيه جاء كقبض الريح وحرث الماء .
    معركة اليونسكو أم المعارك !
    رغم أن منصب رئيس منظمة اليونسكو يعتبر منصباً شرفياً ليس له أثر ولا أمر، وانتخاباته كانت تمر بهدوء لا يكاد يشعر بها أحد، إلا أن هذه المرة كانت معركة المنصب بمثابة أم المعارك، إذ بدأت مبكراً فور إعلان مصر عن نيتها ترشيح وزير ثقافتها عن الترشح للمنصب، إذ بدأ الإعلام الغربي عموماً والأمريكي خصوصاً حملة دعائية مكثفة لتشويه صورة المرشح المصري واتهامه بمعاداة السامية ومحاربة الإبداع، وهو بالطبع ما لم يرج علي كثير من المتابعين والمهتمين بالشأن، ذلك لأن تاريخ فاروق حسني مليء بالمواقف المعادية للإسلام والثوابت الاجتماعية داخل مصر وخارجها، وهي مواقف معروفة للجميع لا حاجة لإعادة سردها، وآخرها موقفه من قضية المزور سيد القمني وجائزة الدولة التقديرية، وهي القضية التي علي أثرها دخلت مجموعة من المثقفين والعلماء المصريين والعرب علي خط المواجهة مع حسني، وأطلقوا دعوة عالمية لمنع ترشيحه للمنصب بسبب مواقفه المعادية للإسلام والموالية للغرب واليهود .

    مع اشتعال أوار المعركة الإعلامية زادت حدة التنازلات من جانب فاروق حسني حتى أعلن عن رغبته في زيارة الكيان الإسرائيلي الغاصب والاعتذار علناً في الكنيست الإسرائيلي عن زلة لسانه التي بدرت منه العام الماضي بحق الكتب الإسرائيلية
    ومع اشتعال أوار المعركة الإعلامية زادت حدة التنازلات من جانب فاروق حسني حتى أعلن عن رغبته في زيارة الكيان الإسرائيلي الغاصب والاعتذار علناً في الكنيست الإسرائيلي عن زلة لسانه التي بدرت منه العام الماضي بحق الكتب الإسرائيلية، ومع ذلك ظلت الحملة الإعلامية علي أشدها، لاستلال المزيد من التراجعات والتنازلات من اللاهث خلف المنصب، وكان سفير أمريكا ومعه سفير ألمانيا واليابان أشد الناس سعياً لإحباط وصول فاروق حسني للمنصب، حتى أن سفير ألمانيا قال بالحرف الواحد لسفراء الدول التي يحق لها التصويت : [ اختاروا أي أحد غير فاروق حسني، فلا يمكن لهذا الرجل الذي يحمل علي رأسه اتهام العنصرية ضد اليهودية أن يصل لهذا المنصب الرفيع ]
    خلف الكواليس
    الحملة الإعلامية كما قلنا لم ترج علي كثير من الأطراف المعنية بالشأن، وظلت حظوظ المرشح المصري هي الأقوى والأوفر من بين المرشحين للمنصب، خاصة مع دعم الدول العربية والمتوسطية للمرشح المصري، والتأييد الذي أثر دهشة العالم من جانب إسرائيل للمرشح المصري بعد سلسلة التنازلات والتراجعات والخطوات المؤثرة علي خط التطبيع، وبدا للعيان أن المنصب شبه محسوم لصالح المرشح المصري .
    ومما ساعد من تدعيم موقف فاروق حسني وجود عدة مرشحين من الجانب الأوروبي، وهو ما أدي لتشتت الأصوات الأوروبية بين هؤلاء المرشحين، وهو ما أظهرته نتائج الدورة الأولي للتصويت إذ حصل المرشح المصري علي 22 صوتاً في حين حصل أقرب منافسيه بوكوفا علي 8 أصوات فقط، مما زاد القناعة لدي الجميع بقرب فوز المرشح المصري بالمنصب .
    أصبح المنصب مسألة حياة أو موت للجانب الأوروبي، وخلف الكواليس المظلمة وداخل الأروقة المغلقة جرت العديد من التربيطات والتحالفات مع العديد من الدول الإفريقية والعربية المعروفة تاريخياً بولائها للمعسكر الأوروبي
    ومع توالي جولات التصويت التي لا تحسم إلا إذا حصل المرشح علي 30 صوتاً فما فوق، حدث تغيير كبير في الجانب الأوروبي الذي أظهر بكل قوة وعناد حرصه علي عدم خروج المنصب من قارته، كنوع من أنواع التوازن والتنازع مع القوة الأمريكية المهيمنة علي مقاليد الأمور عالمياً، وأصبح المنصب مسألة حياة أو موت للجانب الأوروبي، وخلف الكواليس المظلمة وداخل الأروقة المغلقة جرت العديد من التربيطات والتحالفات مع العديد من الدول الإفريقية والعربية المعروفة تاريخياً بولائها للمعسكر الأوروبي، وتم انسحاب كافة المرشحين الأوروبيين وغيرهم من الأفارقة، مثل مرشح بنين وتنزانيا والجزائر، من جولة السباق، وذلك كله لصالح المرشحة الأوروبية الباقية وهي البلغارية بوكوفا .
    وفي جولة التصويت الرابعة تعادل حسني مع بوكوفا في عدد الأصوات إذ حصل كل منهما علي 29 صوتاً، وكان هذا مؤشر قوي علي أن ثمة تغيير درامي سيقع في الجولة الخامسة والأخيرة للتصويت، وهو ما حدث بالفعل إذ قام اثنان من مندوبي الدول الإفريقية بتغيير أصواتهما لصالح المرشحة الأوروبية، وخسر فاروق حسني المنصب وهم ينظمون له خرز تاجه .
    في أعقاب الهزيمة
    قال محمد سلماوى رئيس اتحاد الكتب العرب أن الضغوط اليهودية قد نجحت منذ البداية في تسيس المعركة، وأن ما حدث يعتبر سقوطا كبيرا للغرب في اختبار قبول الآخر، وقبول ممثل عن العالم الإسلامي
    في عقب الإعلان عن فوز بوكوفا بالمنصب جاءت ردود الأفعال متباينة بخصوص القضية ففي حين أعلنت أمريكا والعديد من الدول الأوروبية والإفريقية عن سعادتها ورضاها عن خسارة حسني وفوز بوكوفا، جاءت ردود أفعال الجانب العربي غاضبة ومعبرة عن خيبة آمال العرب الذين فشلوا للمرة الثانية خلال عشر سنوات في توصيل مرشح لهم للمنصب، إذ قال محمد سلماوى رئيس اتحاد الكتب العرب أن الضغوط اليهودية قد نجحت منذ البداية في تسيس المعركة، وأن ما حدث يعتبر سقوطا كبيرا للغرب في اختبار قبول الآخر، وقبول ممثل عن العالم الإسلامي، كما طالب سلماوي بفتح تحقيق بما حدث، وضرورة محاسبة المسئولين، في حين أبدي بعض المسئولين المصريين مرارته وامتعاضه من موقف بعض الدول الغربية التي ترتبط مع مصر بعلاقات وثيقة وإستراتيجية مع ذلك صوتت لصالح منافس فاروق حسني، وقال أن مصر تشعر أنها طعنت في الظهر .
    هذه الهزيمة الدرامية والمفاجئة كشفت لنا عن العديد من الحقائق التي يجب أن يعيها المراقبون والمتابعون للشأن الغربي منها :
    النفسية الغربية ما زالت متأثرة بإرثها التاريخي المليء بالعداء والحقد الأسود علي العالم الإسلامي، ومازالت عقلية الحروب الصليبية تشغل بال وقلب الساسة الأوروبيين وتتحكم في تصرفاتهم.
    الغرب عامة وأمريكا خاصة أرادت أن تؤكد علي أن مسألة معاداة السامية هي قدس الأقداس الذي لا يسع أحد المساس بها
    أن النفسية الغربية ما زالت متأثرة بإرثها التاريخي المليء بالعداء والحقد الأسود علي العالم الإسلامي، ومازالت عقلية الحروب الصليبية تشغل بال وقلب الساسة الأوروبيين وتتحكم في تصرفاتهم، خاصة في ظل التنامي المطرد لأعداد الداخلين في الإسلام بأوروبا والذي يعتبره الكثيرون وعلي رأسهم حبر الفاتيكان تهديداً خطيراً للهوية النصرانية للقارة العجوز.
    ومنها أيضا أن الغرب عامة وأمريكا خاصة أرادت أن تؤكد علي أن مسألة معاداة السامية هي قدس الأقداس الذي لا يسع أحد المساس بها، وأن من يجرؤ علي الاقتراب ولو بأدنى إشارة لا بد من التنكيل به وجعله عبرة لمن لا يعتبر، ولا يغني عنه اعتذار أو تنازل، مهما قدم من فروض الطاعة وقرابين التوبة ولو مسح الأرض كلها ندماً علي مساسه باليهود فلن يقبل منه، فمن الممكن مهاجمة أي دين وعقيدة وشخصية ودولة وحضارة وثقافة و قيم، ويعتبر ذلك من باب حرية الإبداع والرأي الشخصي واجب الاحترام والمناقشة، أما نقد اليهود في الدين العالمي الذي لا يستطيع أحد مهما كان حاله أن يقدم عليه .
    هذه الهزيمة لم تنل فقط من شخص فاروق حسني وحده بقدر ما نالت من مكانة وهيبة مصر إقليمياً ودولياً
    أن هذه الهزيمة لم تنل فقط من شخص فاروق حسني وحده بقدر ما نالت من مكانة وهيبة مصر إقليمياً ودولياً وأظهرت أن مصر قد فقدت كثيراً من ثقلها الخارجي والدبلوماسي بحيث لم تعد قادرة علي حشد التأييد اللازم لمرشحها علي الرغم من شرفية المنصب، وزهد الدول الكبرى فيه، وضعف المنافسين، ومع ذلك عجزت مصر عن دعم مرشحها، وقد أعربت الصحف الإسرائيلية عن شماتتها بمصر نتيجة خسارة حسني، وأبدت أيضا سعادتها البالغة بحالة الأسى والحزن التي عمت الأوساط المصرية والعربية نتيجة هزيمة المرشح العربي.
    كشفت سلسلة التربيطات والاتفاقيات التي جرت خلف الكواليس المظلمة عن مدى زيف الدعاوى الغربية عن الحرية والديمقراطية والتعايش السلمي والإخوة الإنسانية
    كما كشفت سلسلة التربيطات والاتفاقيات التي جرت خلف الكواليس المظلمة عن مدى زيف الدعاوى الغربية عن الحرية والديمقراطية والتعايش السلمي والإخوة الإنسانية، وكشفت عن انحياز المؤسسات التي يفترض فيها الحيادية لصالح المعسكر الغربي، ومدي تأثير السياسة والضغوط الدولية علي مثل هذه المؤسسات التي قال عنها الكثير من المحللين والمراقبين أنها أدوات ضغط في يد قوي الهيمنة الدولية، وأنها منحازة ضد العالم الإسلامي، وذلك منذ زمن بعيد، بل هي ما أنشأت أساساً إلا لتكون طوقاً وقيداً علي العالم الإسلامي .
    وحقيقة أن أكبر الخاسرين في هذه القضية هو فاروق حسني نفسه، فهو لم يخسر المنصب فحسب، بل خسر نفسه أولاً برضوخه للضغوط الإسرائيلية وتقديمه للكثير من التنازلات المهينة لاهثاً خلف منصب شرفي، وخسر مجتمعه بمعاداته لثوابت هذه المجتمع وعاداته وقيمه وتحديه لمشاعر الشعب المصري بمواقفه العلمانية الفجة، وخسر أخيراً منصبه كوزير للثقافة بمصر لأنه أغلب الظن سيعود من باريس ليجد نفسه خارج التشكيلة الوزارية الجديدة، ويتخلص النظام المصري من رجل سبب الكثير من الحرج خلال السنوات السابقة، وهو الجزاء العادل لمن كان علي شاكلة فاروق حسني

    ﻧﺤﻦ أﻓﻀﻞ ﺷﻌﺐ ﯾﺼﻨﻊ اﻟﺜﻮرات ﻟﻜﻨﻪ ﻻ ﯾﺤﺴﻦ ﺣﺮاﺳﺘﻬﺎ ﻓﯿﻌﻮد اﻟﻈﻠﻢ ﻟﯿﻠﺘﻒ ﻣﻦ ﺟﺪﯾﺪ , ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺮة ﯾﺤﺪث ذﻟﻚ وﻻ ﻧﺘﻌﻠﻢ اﻟﺪرس


  2. #2

    الصورة الرمزية bemocarlo

    رقم العضوية : 5614

    تاريخ التسجيل : 13Feb2008

    المشاركات : 816

    النوع : ذكر

    الاقامة : ireland

    السيارة: golf soon

    السيارة[2]: ford fietsa ghia 2002

    دراجة بخارية: no

    الحالة : bemocarlo غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    احسن بلا وجع دماغ.
    bemo,ire


  3. #3

    الصورة الرمزية abzoabzo

    رقم العضوية : 9415

    تاريخ التسجيل : 22Apr2008

    المشاركات : 1,179

    الاقامة : giza

    الحالة : abzoabzo غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    غير مهتم


  4. #4

    الصورة الرمزية أبومعاذ

    رقم العضوية : 1862

    تاريخ التسجيل : 22Aug2007

    المشاركات : 5,726

    النوع : ذكر

    الاقامة : Cairo Elobour

    السيارة: maruti

    السيارة[2]: Gen-2

    دراجة بخارية: no

    الحالة : أبومعاذ غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abzoabzo مشاهدة المشاركة
    غير مهتم
    أمال أيه اللي دخلك على الموضوع و أيه اللي خلاك تكتب رد؟

    ﻧﺤﻦ أﻓﻀﻞ ﺷﻌﺐ ﯾﺼﻨﻊ اﻟﺜﻮرات ﻟﻜﻨﻪ ﻻ ﯾﺤﺴﻦ ﺣﺮاﺳﺘﻬﺎ ﻓﯿﻌﻮد اﻟﻈﻠﻢ ﻟﯿﻠﺘﻒ ﻣﻦ ﺟﺪﯾﺪ , ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺮة ﯾﺤﺪث ذﻟﻚ وﻻ ﻧﺘﻌﻠﻢ اﻟﺪرس


  5. #5

    الصورة الرمزية mhoss

    رقم العضوية : 12507

    تاريخ التسجيل : 08Jun2008

    المشاركات : 742

    النوع : ذكر

    الاقامة : شهــــــــر عشـــــــــرة

    السيارة: لا يوجد

    السيارة[2]: جيتــــــــــــــــز 2010

    دراجة بخارية: N\A

    الحالة : mhoss غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبومريم مشاهدة المشاركة
    وحقيقة أن أكبر الخاسرين في هذه القضية هو فاروق حسني نفسه، فهو لم يخسر المنصب فحسب، بل خسر نفسه أولاً برضوخه للضغوط الإسرائيلية وتقديمه للكثير من التنازلات المهينة لاهثاً خلف منصب شرفي، وخسر مجتمعه بمعاداته لثوابت هذه المجتمع وعاداته وقيمه وتحديه لمشاعر الشعب المصري بمواقفه العلمانية الفجة،
    عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    " من أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس ومن أرضى الله بسخط الناس رضي الله عليه وأرضى عليه الناس " رواه الترمذي .



  6. #6

    الصورة الرمزية besbescat

    رقم العضوية : 44014

    تاريخ التسجيل : 26Jul2009

    المشاركات : 56

    النوع : ذكر

    الاقامة : دمياط

    السيارة: بيجو 504

    السيارة[2]: رينو لوجان 2010 1.6 F/O A/T MCV 7 Seats

    الحالة : besbescat غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    لا فض فوك أبا مريم - تحياتي


  7. #7

    الصورة الرمزية DR/WAFEK

    رقم العضوية : 15686

    تاريخ التسجيل : 03Aug2008

    المشاركات : 753

    النوع : ذكر

    الاقامة : tanta

    السيارة: لا يوجد

    السيارة[2]: لوجان 2010 فيرانى

    دراجة بخارية: لا يوجد

    الحالة : DR/WAFEK غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    احسن عقبال الراس الكبيره


  8. #8

    الصورة الرمزية تامر.محمد

    رقم العضوية : 5118

    تاريخ التسجيل : 01Feb2008

    المشاركات : 11,185

    النوع : ذكر

    الاقامة : Cairo

    السيارة: Megane II 2010

    السيارة[2]: كانت دايو لانوس1 99 - وزة :)

    دراجة بخارية: none

    الحالة : تامر.محمد غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mhoss مشاهدة المشاركة
    عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    " من أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس ومن أرضى الله بسخط الناس رضي الله عليه وأرضى عليه الناس " رواه الترمذي .



    صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم

    خلاصة القول
    واحد صنع من نفسه لهم عبد
    هايكونوا احرص منه على نفسه و يعملوا منه شخص محترم ؟؟؟
    مستحيل

    ناس كتير مش في ثقافتها خالص مفهوم ان مافيش حد ممكن يكون حجة عليا الا اذا انا كنت مأيده على طول الخط و متبعه , و انا لا مؤيد حد على طول الخط ولا متبع حد

    [sor2]http://imageshack.us/a/img838/2058/8l0n.jpg[/sor2]


  9. #9

    aif

    الصورة الرمزية aif

    رقم العضوية : 3914

    تاريخ التسجيل : 31Dec2007

    المشاركات : 9,343

    النوع : ذكر

    الاقامة : العباسية المنطقة .... مش المستشفى

    السيارة: فيرنا 2007

    السيارة[2]: سيراتو 2011

    دراجة بخارية: مش وش ذلك ههههه

    الحالة : aif غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    انا كان نفسي ينجح ويبعد عننا ....
    ويروح اليونسكو يقرفهم شوية علشان يعرفو قد ايه احنا متحملين وصابرين من سنييييين ..... ده على قلبنا من ايام عاطف صدقي

    يظن الناس بي خيرا وإني ... لأشقى الناس إن لم ترض عني
    ومالي حيــلة إلا رجــائي ... وعفوك إن عفوت وحسن ظني
    محاسب / احمد ابراهيم


  10. #10

    الصورة الرمزية Abo_Lina

    رقم العضوية : 624

    تاريخ التسجيل : 12May2007

    المشاركات : 2,860

    النوع : ذكر

    الاقامة : cairo

    السيارة: corolla 07 - wife's

    السيارة[2]: megane 05

    دراجة بخارية: none

    الحالة : Abo_Lina غير متواجد حالياً

    افتراضي -

    hasad">

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبومريم مشاهدة المشاركة
    أمال أيه اللي دخلك على الموضوع و أيه اللي خلاك تكتب رد؟

    يعني أهو غلاسة كده و خلاص
    و لا فض فوك يا أبو مريم طبعا بس ده رأيك و لا منقول
    يا ريت المصدر

    Tyler_durden سابقا
    المشكلة ليست في إيجاد رئيس محترم و يخاف الله في شعبه ... المشكلة في إيجاد شعب محترم يعمل له رئيسه ألف حساب



 

المواضيع المتشابهه

  1. موضوع الوزير الفنان فاروق حسني
    بواسطة dr-mohamed في المنتدى المنتــــــدى الاجتمــاعى
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-02-2012, 03:40 AM
  2. فشل فاروق حسني في اليونسكو (أول شخص يجتمع عليه المصريون)
    بواسطة Ahmed A Rahman في المنتدى المنتــــــدى الاجتمــاعى
    مشاركات: 47
    آخر مشاركة: 24-09-2009, 05:06 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2