موبينيل تفتح باب الحجز من جديد لتذاكر ريد بل كار بارك درفت مصر 2013

موبينيل تفتح باب الحجز من جديد لتذاكر ريد بل كار بارك درفت مصر 2013

فتحت بالأمس شركة موبينيل باب الحجز من جديد لتذاكر ريد بل كار بارك درفت مصر 2013

على من يرغب في حضور المسابقة سرعة الاتصال وحجز تذكرته
العدد محدود وغالبا دى اخر مجموعة تذاكر تقدم من موبينيل
اتصل ب 8000 وجاوب على الاسئلة المتعلقة بالمسابقة واحصل على تذكرتين بدون اى مصاريف

دستر 2014 الجديدة

دستر 2014 تحصل على تعديلات جديدة

قامت شركة داتشيا بإجراء تحديثات منتصف العمر على طراز عام 2014 من السيارة داتشيا دستر والتي تعرف في عندنا في مصر بـ رينو دستر. فقد تم تزويد مقدمة السيارة بشبكة تهوية أمامية جديدة عبارة عن قطعتين من الكروم وتزويد الجزء السفلي من مقدمة دستر 2014 بفتحات تهوية جديدة وتزويد السيارة بمصابيح أمامية ثنائية العدسة بالإضافة إلى مصابيح LED نهارية الموصى بها في دول الأتحاد الأوربي.

بالإضافة إلى ذلك تم تزويد سقف دستر 2014 بقضبان جديدة للتثبيت وجنوط معدني غامق اللون مقاس 16 بوصة. وقد جاء ذلك علاوة على تزويدها بأنوار خلفية جديدة وإضافات من الكروم وإطارات للطرق ذات التضاريس المختلفة. ومن المنتظر أن يصل الموديل الجديد للأسواق في مطلع عام 2014 على أنه موديل 2015 بما أن الموديل الحالي في السوق يتم بيعه على أنه موديل 2014.

فيما يلي بعض الصور لسيارة داتشيا – رينو دستر 2014 بالتحديثات الجديدة:

دستر 2014 تحصل على تعديلات جديدة

مرسيدس تبيع 10 مليون سيارة من مرسيدس C-Class

مرسيدس تبيع 10 مليون سيارة من مرسيدس C-Class

أعلنت شركة مرسيدس نجاحها في بيع 10 مليون سيارة من السيارة C-Class بفئاتها الثلاث السيدان والكوبية والعائلية وأقامت احتفالا بهذا الصدد.

ومن الجدير بالذكر، قيام شركة مرسيدس بطرح السيارة C-Class كبديل للسيارة فئة 190 عام 1993. ولقد اثبتت السيارة التي تنتمي لفئة C-Class جدارتها بين فئات الشركة منذ أن تم كشف الستار عنها لأول مرة، لتصبح من أهم الفئات بجانب الفئتين Class و S-Class.

ولقد قامت شركة مرسيدس بحساب مبيعات فئة الـ 190 سيدان التي استبدلتها بـ C-Class منذ بدء بيع مرسيدس 190 في عام 1982. ويلاحظ بيع 2.3 مليون سيارة للجيل الحالي من C-Class بفئاتها السيدان والكوبيه والعائلية من العدد الإجمالي للعشرة مليون سيارة.

وقد ذكرت شركة مرسيدس أن السيارة C-Class بفئتها السيدان قد حازت على إعجاب العملاء في أمريكا, وأمريكا الجنوبية, واسيا الشرقية. فيما حازت فئة Estate العائلية إعجاب العملاء في أوروبا. بينما حازت فئة الكوبيه منها على أعجاب الصين والشرق الأوسط وألمانيا.

ومن المقرر أن يتم الكشف عن الجيل الرابع الجديد من C-Class، الذي تظهر صورته لكم أعلى الخبر، في العام المقبل. لتواصل بذلك شركة مرسيدس مسيرة النجاح التي حققتها هذه الفئة.

كيف تعمل السيارة: 4-علبة الديريكسيون

 

كيف تعمل السيارة: 4-علبة الديريكسيون

 

علبة الديريكسيون وحدة توجد عادة فى اسقل حجرة المحرك بالقرب من كابينة السائق. علبة الديريسكيون ببساطة عبارة عن صندوق تروس على شكل ماسورة اسطوانية تنتهى بكاوتشتين اوكورديون ويخرج منها ذارعين من الصلب.

وظيفة علبة الديريسكون تحويل الحركة الدائرية التى تقوم بها عجلة القيادة الى حركة خطية(يعنى يمين وشمال) ونقلها للعجلات

يوجد نوعين شهيرين من علبة الديركسيون، النوع المسمى الجريدة والبنيون rack and penion وهى التى نعرفها باسم “سكاترا” ونوع اخر يسمى الدودة warm او recyclable balls ، والنوع الأول شائع جدا فى كل سياراتنا اما النوع الثانى فهو اقدم ، وإن كان يستخدم فى المركبات الثقيلة مثل بعض سيارات ال4×4 والنقل (موجود ايضا فى بعض الموديلات القديمة من سيارات الملاكى مثل اللادا وال123 والبولينيز وال125 )

كل من النوعين يمكن تزويدة بالقيادة المدعومة آلياpower steering

 

كيف تعمل السيارة: 4-علبة الديريكسيون

 

ساركز فى التفاصيل هنا على نوع السكاترا حيث انه هو الاكثر شيوعا فى سياراتنا

السكاترا ببساطة عبارة عن ترس صغيرpenion معشق على جريدة مسننةrack
وبالتالى فإن حركة الترس الدورانية فى اتجاه عقارب الساعة او عكس اتجاه العقارب تؤدى الى حركة خطية للجريدة يسارا ويمينا،

يكون الترس متصلا بعجلة القيادة عن طريق عمود ينتهى من ناحة الترس بوصله صلبية، اما الجريدة فتكون متصلة بالعجلة اليمنى واليسرى عن طريق شدادات (connetion rods) نطلق عليها اسم “تيش الدريكسيون”

الترس والبنيون يكونان موجودين داخل علبة على شكل ماسورة تكون فى حدود 1 متر تقريبا هى ما نطلق عليه علبة الديريكسون

نقطة اتصال الجريدة بالتيش الأيمن والايسر تكون على شكل تجميع كروىball socket assymply وذلك حتى يكون للتيش حرية الحركة مع العجلات فى المطبات، وهذة التجميعة هى التى تسمى الحشوة عندما تتآكل تسبب خبط فى علبة الديريكسون مع المطبات ويتم تغيير الحشوة

علبة الديركسون تكون مملوءة بالشحم ولذلك يتم تركيب كاوتشات اوكورديون(تشبه الكاوتشات التى نراها فى ابواق دراجات الأطفال والتى يضغطها الأطفال لتضغط الهواء فى زمارة موجودة بنهاياتها لتصدر الصوت) على طرفى العلبة لتحكم الشحم

وهكذا فإن السائق عندما يدير عجلة القيادة لليمين، يحرك البنيون الجريدة الى اليسار(تتحرك المنظومة عكس اتجاه دوران عجلة القيادة والسيارة)، فتحرك هذة بدورها التيشين الى اليسار، فتلف العجلات فى الإتجاه الذى يحرك السيارة نحو اليمين

يتم ضبط زوايا السيارات عن طريق تطويل او تقصير التيش الذى يكون فيه قلاووظ مخصوص لهذا الغرض

البارو ستيرنج: علبة الديريكسون المزودة بالباور ستيرنج فيها نفس المكونات السابقة، قفط يزيد عليها ان الجريدة مزودة بمكبس فى الجزء الحر منها (البعيد عن البنيون، يلاحظ دائما ان البنيون لا يكون ابدا فى منتصف علبة الديركيسون لان عجلة القيادة تكون فى يسار او يمين السيارة وبالتالى فإن الترس يكون فى يمين او يسار العلبة) هذا المكبس يتحرك مع الجريدة داخل علبة الديريكسون التى تقوم بدور السلندر فى هذة الحالة(كل مكبس لابد له من سلندر يعمل بداخله)، هذا المكبس يتعرض لضغط الزيت الذى يأتية من اليمين او اليسار ، فعندما يدير السائق عجلة القيادة لليمين يزيد الضغط على يمين المكبس(سأشرح لكم حالا ما الذي يجعل الضغط يزيد)، فيتحرك المكبس الى االيسار دافعا الجريدة والعجلات لليمين مما يخفف معظم القوة المطلوبة لتحريك العجلات عن كاهل السائق، والعكس فى حالة تحريك العجلة لليسار
الجزء المسئول عن توجيه الزيت الى يسار او يمين المكبس بسمى محبس دائرى(rotary valve) ويكون موجودا قبل البنيون فى علبة الديريكسون المزودة بالباور ستيرنج، ,وهو عبارة عن قطعتين من المعدن احداهما داخل الأخرى، مصمم بشكل معقد بحيث انه اذا دارت القطعة الداخلية الى اليمين قليلا بالنسبة للقطعة الخارجية يسير الزيت فى مسار معين، اما إذا دارت بالعكس فيخرج الزيت فى مسار اخر، يستقبل هذا المحبس الزيت من مضخة تقوم بضغط الزيت، وحسب حركة القطعة الداخلة بالنبسة للخارجية يوجة الزيت الى يمين او يسار المكبس، وفى حالة ان القطعة الداخلية(متوسطنة) بالنسبة للخارجية يعيد الزيت الى خزان الزيت،

اما ما الذى يحرك القطعة الداخلية بالنسبة للخارجية فهى سوستة صغيرةtorsion bar تصل بين القطعتين ،والقطعة الداخلية موصولة بعجلة القيادة ، وهكذا عند تدوير عجلة القيادة تقوم هذة بتدوير القطعة الداخلية التى تعصر السوستة الموصولة بالقطعة الخارجية مما يؤدى الى الحركة النسبية بين القطعتين،

وهكذا تكون مسئولية السائق تدوير عجلة القيادة ومسئولية المنظومة توقير لقوة اللازمة لتحريك العجلات

المشاكل الشهيرة لعلبة الديريكسون:
1- تخبيط فى المطبات: الحشوة متآكلة وتحتاج لتغيير
2- الديريكسيون ثقيل: الشحم تسرب من الكاوتشات وخلص
3- كاوتشات البيانو مقطوعة: ترى بالعين
4- عضة تشعر بها اثناء تدوير عجلة القيادة فى نقطة واحدة معينة من مشوارها تتكرر دائما: تآكل فى الجريدة، الجريدة تحتاج تغيير او العلبة بالكامل تحتاج تغيير
5- عضة تتكرر كل لفة للعجلة: تآكل فى البنيون، تحتاج تغيير البنيون او العلبة بالكامل
6-طقطقة تسمع اثناء تدوير عجلة القيادة: صليبة العمود الواصل بين عجلة القيادة والعلبة متآكلة، تحتاج صليبة جديدة
7-عجلة القيادة تهتز وتخبط فى المطبات: جلب العمود الواصل بين عجلة القيادة والعلبة متآكلة(هذة الجلب موجودة فى قطمة الديريكسيون الموجودة خلف العجلة)،تحتاج جلب جديدة،
6- بوش فى عجلة القيادة:له عديد من الأسباب، منها تآكل بيض المقص، او تآكل بيض تيش الديريكسون، او تآكل حشوة الديريكسون، او تآكل الجريدة والبنيون، فى الحالة الأخيرة يلزم تغيير علبة الديريكسيون بالكامل

بالنسبة لعيوب الباور:
1- إنقطاع تأثير الباور: له عديد من الأسباب، منها انقطاع سير الباور او تلف طرمبة الباور او قطع فى احد خراطيم الباور او الأويل سيلات او تلف المحبس الدائرى او تسرب زيت الباور
2- صوت عالى جدا اثناء تدوير عجلة القيادة يشير غلى تآكل طرمبة الباور وقرب الحاجة لتغييرها
3- حدفة الى ناحبة من الناحيتين برغم ان الزوايا سليمة والكاوتش سليم، تشير الى تلف بالمحبس الدائرى يؤدى الى انه يوجة الضغط الى ناحية واحدة طول الوقت

بقلم مهندس خالد عمر

شاهد المزيد حول سلسلة كيف تعمل السيارة

شاه المزيد حول سلسلة كيف تعمل السيارة

غبور يقدم جيلي أمجراند باندينو وإكس باندينو في السوق المصري

 غبور يقدم جيلي أمجراند باندينو وإكس باندينو في السوق المصري

كشفت شركة غبور أوتو النقاب عن السيارتين الصغيرتين “جيلي أمجراند باندينو” التي كانت معروفة مسبقًا باسم “جيلي باندا” و”إكس باندينو” التي كانت معروفة مسبقًا باسم “جيلي باندا كروس” مؤخرًا في السوق المصري. ومن الجدير بالذكر قيام وكيلهما الجديد “شركة غبور أوتو” بالكشف عن هاتين السيارتين في السوق المصري بعد حملهما لعلامة أمجراند التابعة لشركة جيلي الصينية، حيث فضل مسئولي الشركة توفير السيارة بعلامة مغايرة واسم مختلف قليلاً عما كانت تتوفر به مسبقًا، بعد امتلاك شركة غبور للعلامة الصينية.

السيارة جيلي أمجراند باندينو هي سيارة رائعة من فئة الهاتشباك تمتاز بشكل جميل، وتتوفر السيارة بخيارين من المحركات كلاهما يتكون من أربع اسطوانات، حيث تبلغ سعة المحرك الأول 1,3 لتر تقريباً وتبلغ قوته 85 حصان ويصل عزم الدوران به إلى 110 نيوتن/المتر.

أما المحرك الثاني فتبلغ سعته 1,5 لتر وتبلغ قوته 93 ويصل عزم الدوران به إلى 128 نيوتن/المتر، ويتوفر مع كلا المحركين ناقلي حركة الأول يدوي مكون من خمسة سرعات أمامية، والثاني أوتوماتيك مكون من أربع سرعات أمامية.

أما السيارة جيلي أمجراند إكس باندينو فهي مصنفة كسيارة “كروس أوفر”، حيث تم تزويدها بمصدات مزدوجة اللون، وقضبان تحميل أعلى السقف، إضافة إلى تثبيت الإطار الاحتياطي على الباب الخلفي، والإرتقاء بإرتفاع السيارة عن الأرض إلى ما يقرب الـ 39 ملم.

وتمتاز كلا السيارتين بصغر حجمهما وتزويدهما بنظام توزيع قوة الكبح إليكترونياً «EBD»، علاوة على تزويدهما بوسادتين هوائيتين لسائق السيارة وركاب المقعد الأمامي.