رينو تتألق في جائزة الاتحاد للطيران الكبرى 2017 للفورميلا 1 في أبوظبي

 

احتل ’فريق رينو سبورت للفورميلا 1‘ (Renault Sport Formula One Team) المركز السادس في بطولة العالم للفورمولا واحد من تنظيم ’الاتحاد الدولي للسيارات‘ (FIA Formula One World Championship) بعد أن حل سائق الفريق نيكو هالكينبيرغ في المركز السادس بمنافسات جائزة الاتحاد للطيران الكبرى 2017 في أبوظبي. وقبل عطلة نهاية الأسبوع التي جرى فيها السباق، كان الفريق بحاجة لخمس نقاط فقط كي يصعد إلى المركز السادس، لكن بفضل الأداء المحترف للفريق والقيادة البارعة من السائق هالكينبيرغ، تم كسب ثمانية نقاط لتحقيق هذا الهدف.

 

انطلق هالكينبيرغ في المنافسات من المركز السابع على الحلبة، وأدّت البداية القوية إلى حفاظه على موقعه، لكن المنظّمين اعتبروا أن تقدّمه على الحلبة في الدورة الأولى خاطئ ما أدّى إلى تغريمه 5 ثواني أكملها أثناء توقّفه الوحيد للصيانة في الدورة 17. وقدّم بعدها هالكينبيرغ أداءً قوياً إذ كان يعي أن عليه التقدّم أكثر عن سيرجيو بيريز في المركز الثامن، لذلك حقّق سلسلة من الدورات السريعة لزيادة الفارق بنحو سبع ثواني لتعويض وقت توقّفه. ولقد تقدّم مركزاً واحداً مع انسحاب دانييل ريكاردو ليحافظ بعدها على سرعته وإنهاء السباق في المركز السادس.

 

أما كارلوس ساينز فقد انطلق من المركز الثاني عشر على خط البداية وخاض منافسة حامية جداً مع فيليب ماسا وفرناندو ألونسو للوصول إلى لائحة العشرة الأوائل. وعندما توقّف ماسا في الدورة الـ22 استفاد ساينز لأقصى حد ممكن في سعي لكسب موقع متقدّم على الحلبة قبل أن يضطر للتوقّف أخيراً للصيانة في الدورة 31. لكن بعد دخوله الحلبة للمنافسة مجدّداً أدى عطل في العجلة إلى انسحابه مبكراً من السباق.

 

ولقد أنهى ’فريق رينو سبورت للفورمولا واحد‘ موسم هذا العام في المركز السادس ضمن بطولة المصنّعين، مع احتلال السائق كارلوس ساينز المركز التاسع والسائق نيكو هالكينبيرغ المركز العاشر ضمن بطولة السائقين.

 

نيكو هالكينبيرغ، #27، R.S.17-04: انطلق من المركز 7، أنهى السباق في المركز 6

 

“كان السباق حماسياً جداً! فالدورة الأولى كانت مشوّقة للغاية وكذلك بعد التوقّف للصيانة وتخطّي فريق هاس الذي كان سريعاً جداً على المسارات المستقيمة، كما كان شيكو خلفي مباشرة محاولاً الاستفادة من أي فرصة. تمكّنا من إنهاء المنافسة ضمن ترتيب متقدّم وهذه نتيجة جيدة جداً للموسم. فالمركز السادس ضمن البطولة جيد بالنسبة لنا ويشكّل دفعة للفريق في فصل الشتاء. لقد كان الأداء جيداً في النصف الثاني من الموسم لكن عانينا من بعض المشكلات، لذا من الرائع فعلاً إنهاء المنافسات بنتيجة إيجابية ودخول فصل الشتاء ونحن في موقع مشرّف.”

 

كارلوس ساينز، #55، R.S.17-01: انطلق من المركز 12، لم يكمل السباق

 

“كنا نخوض سباقاً جيداً وحقّقت تقدّماً فعلياً، كما كنت أتطلّع بشوق لخوض منافسات الجزء الثاني من السباق والمنافسة كي أكون ضمن أول عشرة مراكز. كانت السرعة جيدة ومن المؤسف حقاً أن نواجه هذه المشكلة بالعجلة مما اضطرني للتوقّف، لكن هذه الأمور تحصل عادة. أعتقد إننا كنا نستحق أن تكون السيارتان في موقع متقدّم، لكن فلنركّز على الإيجابيات فقط. لقد أنجز نيكو المهمّة وكسبنا النقاط التي كنا بحاجة إليها لنحتل المركز السادس. وبشكل عام، كان الموسم جيداً وبالفعل إنه بداية رائعة لي مع ’رينو‘.”

 

سيريل أبيتبول، المدير التنفيذي

 

“تم إنجاز المهمّة. لقد أتينا إلى هنا ولدينا هدفاً واضحاً واحداً. في بداية السنة كنا نريد أن ننهي الموسم في المركز الخامس، وكان هذا طموحاً كبيراً، لكن الطموح جيد، إذ علينا دوماً وضع أهداف عالية. لم يكن هذا الموسم سهلاً وكانت عطلات نهاية الأسابيع الثلاثة الماضية مضنية. فأحياناً كنا نضغط ونهاجم بقوّة وأحياناً كنا متحفّظين بعض الشيء، لكن أتينا إلى أبوظبي ونحن متهيّئين تماماً ومضت عطلة نهاية الأسبوع بالضبط كما خطّطنا لها. فالمركز السادس كان الهدف المعدّل وأنا فخور جداً لكسبه. إنه خطوّة بارزة جداً بالنسبة للفريق وإنجاز يتخطّى حدود النتائج على الحلبة. فهو بمثابة محفّز للجميع – لكل أعضاء الفريق، كما إنه بمثابة جائزة رائعة سيكون لها قيمة كبيرة خلال فصل الشتاء أكثر من أي اعتبارات مالية أخرى.”

مصر تشارك بفريق وطنى ببطولة العالم للكارتينج بالبرتغال

يشارك فريق مصر للكارتينج ببطولة العالم لسباقات الكارتينج للمحترفين (تحديات روتاكس ماكس) المقامة حالياً بالبرتغال بالفترة من 4 إلى 11 نوفمبر الجارى ، وتأتى مشاركة مصر بفريق مكون من ثلاثة سائقين هم شادى أسامة بفئة الأساتذة (DD2) ، أحمد شريف بفئة الكبار (Seniors) وحسين سليمان بفئة الصغار (Juniors) كما يرافقهم المدير الفنى للفريق – المهندس/ محمد سعد (المدير التقنى لحلبة جيبلى رايسواى الدولية بشرم الشيخ)، و الأستاذ/ عمرو يسرى كمدير إدارى للبعثة. اقرأ باقي التفاصيل ->

بحضور كبار شخصيات الدولة ..

مصر تستعد لإستقبال (مهرجان الصحراء 2017 – Desert Festival) الجمعة المقبلة “13 أكتوبر”

مهرجان الصحراء Desert Festival

بحضور المستشار/ عادل عبد الباقى – رئيس مجلس إدارة نادى السيارات والرحلات المصرى ، والمهندس/ محمد مرتجى – عضو مجلس إدارة النادى ، ونخبة من ممثلى فرق الراليات والسفارى الصحراوية ومحبيها .. علاوة على ممثلى الصحافة والإعلام المصريين… إستضاف النادى اليوم (الأحد) بمقره وقائع المؤتمر الصحفى الذى تم من خلاله الإعلان عن تنظيم مهرجان مصر القومى الأول (مهرجان الصحراء – Desert Festival) والذى يأتى هذا العام للمرة الأولى موافقاً لإحتفالات نصر أكتوبر العظيم وبدعم من القوات المسلحة المصرية وإهتمام بالغ من الحكومة المصرية ، والمزمع تنظيمه بيوم الجمعة المقبل 13 أكتوبر 2017.

هذا وقد أشار المستشار / عادل عبد الباقى فى كلمته لأهمية مثل هذه الأحداث الهامة التى لها من المردود السياحى الإيجابى على مصر ، سواء عند تسويقها محلياً أود دولياً … فيما أضاف المهندس/ محمد مرتجى فى إستعراضه بأن هذا الحدث يعد بصورة رياضية وأخرى سياحية من أهم البدائل المؤقتة لبطولة عالمية كانت تشهدها مصر سنوياً وهى “رالى الفراعنة الصحراوى” والذى توقف خلال الثلاث سنوات المااضية لرغبة الجهات الرسمية بالدولة التأكيد على أمن وسلامة تنظيم مثل هذه الراليات وهو الأمر الذى تم توقيفه مؤقتاً لحين عودة المستوى الأمنى لتلك الدروب والمسالك الصحراوية بشكل كامل ، الأمر الذى تعمل عليه الدولة بقوة والقوات المسلحة بشكل خاص خلال الفترة الجارية، وهو ما سيسارع من تحقيقه تنظيم مثل هذا المهرجان المزمع وضعه على أجندة مصر السياحية خلال الأعوام المقبلة.

ومن ناحية أخرى، أشار السيد/ أحمد الغنيمى من الفريق التنظيمى للمهرجان بأنهم يسعون لزيادة حجم الإستقطاب لمحبى مثل هذه الأنشطة الصحراوية ، وذلك مع إهتمامهم التام بدعوة عدد من الوزراء وعلى رأسهم السيد المهندس/ إبراهيم محلب – مستشار السيد الرئيس ، ومن جانبه أشار السيد/ أحمد السرجانى ضمن فريق المنظمين للحدث بأنهم بصدد تقديم مسار رالى مصغر بطول 2 كم سيشارك بفعالياته العديد من المتسابقين والذى لا يهدف فقط لتقديم جانب من الحماسة التنافسية الرياضية ، بل وسيساهم بقوة فى نشر وعى التسابق الصحراوى بالراليات الصحراوية… أما السيد/ أحمد دكرورى فقد قام بإستعراض إعدادهم لتحطيم رقم قياسى عالمى جديد  من خلال كتابة (إسم مصر باللغة الإنجليزية) بعدد كبير من سيارات الدفع الرباعى المتوقع أن يصل عددها إلى 250 سيارة – فيما كان الرقم السابق 83 سيارة – حيث سيتم تسجيل ذلك من خلال الطائرات الموجهة بدون طيار لتصويرها والقيام بالإعلان عنها محلياً ودولياً فيما بعد.

هذا ، ومن المعروف أن هذا المهرجان الضخم سوف ينطلق الجمعة المقبلة 13 أكتوبر بالقرب من وادى ريان (محافظة الفيوم) وبمشاركة أكثر من 500 سيارة دفع رباعى وأكثر من 2500 حاضر بين جهات رسمية وحكومية ، متسابقين وهواة السفارى الصحراوى ونوادى سيارات الدفع الرباعى … بخلاف ممثلى الصحافة والإعلام المصريين والعرب ، فى الوقت نفسه الذى سيشهد فيه هذا المهرجان على المستوى الحكومى إفتتاح للطريق الصحراوى الجديد بين الفيوم والواحات البحرية وعدد آخر من الأنشطة الرسمية.

مهرجان الصحراء Desert Festival

خلال الموسم الرابع من بطولة “فورمولا إي”

نيلسون بيكيه الابن ينضم إلى تشكيلة سائقي فريق باناسونيك جاجوار

  • بطل السباقات البرازيلي ينضم إلى سائقي الفريق ميتش إيفانز والسائق الاحتياطي هوبين تونغ
  • إزاحة الستار عن سيارة جاجوار I-TYPE 2 الكهربائية كلياً بمظهر خارجي متكامل للمشاركة في الموسم الرابع
  • “جي كي إن” و”فيسمان” شريكين رسميين جديدين لفريق “باناسونيك جاجوار”
نيلسون بيكيه الابن ينضم إلى تشكيلة سائقي فريق باناسونيك جاجوار

اقرأ باقي التفاصيل ->

“برنامج تطوير السائقين” يهدف إلى تحديد أصحاب المواهب ورعايتهم

هيونداي تطلق برنامجاً للبحث عن نجم مستقبلي لبطولة العالم للراليات

هيونداي رالي سبورت wrs
  • عملية اختيار صارمة تتمّ خلال شهري أغسطس وسبتمبر
  • السائق الفائز ومساعده ضمن طاقم ينافس في الفعاليات الرديفة لبطولة العالم للراليات 2018

 

جددت شركة هيونداي تأكيد التزامها ببطولة العالم للراليات التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات، من خلال سعيها لاختيار سائق تتبناه وتقدّم له جميع أوجه الرعاية ليصبح نجماً مستقبلياً للبطولة، وذلك عن طريق برنامج يتضمن دوافع تنافسية خلال سلسلة الفعاليات الرديفة التي يُنتظر أن تقام بالتوازي مع بطولة العالم للراليات 2018. اقرأ باقي التفاصيل ->

تغطية أوتوكروس 2017 إبراهيم عماد في الصدارة

بارو” يفاجأ الجميع بالفوز باللقب الذهبى و”هيثم سمير” يأتى فى مرتبة الوصافة

كتب – أشرف كــاره

شهدت منافسات أوتوكروس (صيف 2017) العديد من التحديات والمفاجآت التى جاءت سارة للبعض ومخيبة لآمال البعض الآخر، حيث تمكن المتسابق الصاعد/ إبراهيم عماد “بارو” من تصدر النهائيات باليوم الثانى متفوقاً – زمنياً – على كل من خالد إمام بالمجموعة الذهبية وهيثم سمير بالمجموعة الفضية ، ومسطراً لإسمه بحروف من “ذهب” فى سجل أبطال أوتوكروس منذ تسعينيات القرن الماضى… اقرأ باقي التفاصيل ->