أزمة البنزين تضرب من جديد بعد إلغاء بنزين 90

أزمة البنزين تضرب من جديد بعد إلغاء بنزين 90

عادت من جديد ظاهرة طوابير السيارات أمام محطات الوقود فى عدد من محافظات مصر، وتسببت الأزمة، وفقا لجريدة الوطن، فى اشتباكات بين السائقين على أولوية الحصول على السولار والبنزين، إضافة إلى تعطل المرور فى الشوارع المحيطة بالمحطات، فيما قررت هيئة البترول إضافة 2 مليون لتر سولار إلى الكمية التى تضخها يومياً. فى الدقهلية، وقعت مشاجرات بين السائقين والعاملين بالمحطات، وأُغلقت محطات أخرى بعد نفاد الوقود بها، وتوقفت حركة السير فى منطقة كوبرى سندوب بالمنصورة. وفى الغربية أدت الأزمة إلى اشتباكات بين السائقين وأصحاب المحطات، وتعطلت حركة النقل على كافة الطرق، وأصدر اللواء سعيد عبدالمعطى، سكرتير عام المحافظة، توجيهاته لمسئولى وإدارات مديرية التموين بالتنسيق مع الشرطة لشن حملات للرقابة على محطات الوقود ووقف التهريب. وفى المنيا، شكا سائقو النقل الثقيل من نقص السولار، وتمكنت مباحث التموين من ضبط سيارة محملة بـ 22 ألف لتر من سولار قبل بيعها بالسوق السوداء.

وقالت الهيئة المصرية العامة للبترول، فى بيان، إنها سترفع ضخ السولار بالوجهين القبلى والبحرى بكميات تصل إلى 40 ألف طن من السولار يومياً، بدلاً من الـ 38 ألف طن التى كان يتم ضخها يومياً، وتوجيه دعم بنزين 90 الملغى الذى تبلغ قيمته 10 مليارات جنيه فى موازنة دعم الطاقة للعام الجارى إلى البنزين والسولار.

وقال الخبير البترولى، الدكتور إبراهيم زهران، إن وزارة البترول تأخرت كثيراً فى إلغاء نوع بنزين 90، خاصة أن دعمه يذهب إلى مافيا السوق السوداء، مطالباً بزيادة معدلات إنتاج السولار، لأنه سبب أزمات الوقود. وأوضح أن نحو 70% من المحافظات تعتمد على السولار وبنزين 80 يومياً، وتعود الأزمة إلى تزايد استهلاك سيارات الأجرة وأعداد التوك توك التى لم يجرِ إدراجها فى معدلات الاستهلاك اليومية.

وزارة التموين: انفراجة في السولار… وأزمة البنزين تنتهي خلال أيام

وزارة التموين: انفراجة في السولار... وأزمة البنزين تنتهي خلال أيام

أكد الدكتور مجدي وصفي، مدير عام شؤون الدعم بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن الفترة الحالية تشهد بداية انفراجة في السولار، وإن أزمة البنزين ستحل خلال 5 أيام.

وأضاف الدكتور وصفي، في تصريحات صحفية له  أمس لثلاثاء، أن اليومين الماضيين شهدا تعثراً في نقل المواد البترولية إلى بعض المحافظات، بسبب التخوفات من الأحداث التي تشهدها البلاد حالياً، وأن المنتج متوافر لدى المستودعات.

وأوضح، أن غرفة عمليات هيئة البترول بالتنسيق مع مباحث التموين تعمل على مدار 24 ساعة لمراقبة توزيع المواد البترولية، وضخ كميات في الأماكن التي تعاني اختناقات… وذلك فقاً لوكالة أنباء الشرق الاوسط.

من جانبه، أكد مدير مديرية تموين القاهرة محمود عبد العزيز توافر المنتجات البترولية بالمحافظة، حيث يتم ضخ 3000 إلى 3500 طن بنزين و2000 إلى 2500 طن سولار يوميا.

وأشار عبد العزيز إلى انخفاض ظاهرة الطوابير على محطات البنزين، بسبب تكثيف حملات الرقابة على المحطات واطمئنان المواطنين إلى توافر المنتج، وبين أنه تم بالأمس عمل 5 محاضر لمحطات وقود في مناطق حلوان وشبرا والحدائق ومدينة نصر للبيع بسعر أعلى والبيع في جراكن.

نسبة عجز البنزين تصل إلى 20 % وتتسبب في شلل المحافظات

نسبة عجز البنزين تصل إلى 20 % وتتسبب في شلل المحافظات

نشر اليوم السابع اليوم عن الدكتور مجدى وصفى مدير عام شئون الدعم بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن هناك عجزاً فى كميات بنزين 92 الواردة إلى محطات الوقود بنسبة تصل إلى20 %، لافتاً إلى أن الوزارة تلقت من بعض المديريات فى المحافظات الدقهلية والشرقية والمنيا شكاوى بشأن العجز فى كميات البنزين، وكذلك فى بعض مناطق الجيزة والقاهرة، وأنه تم مخاطبة وزارة البترول بشأن ضخ كميات إضافية فى المناطق التى تعانى عجزاً فى الكميات.

وأضاف مدير عام شئون الدعم فى تصريحاته  أن معدل الاستهلاك اليومى من بنزين أوكتين 92 يبلغ 8 آلاف طن يومياً، فى حين أن الضخ حالياً يقرب من 7 آلاف طن فقط، الأمر الذى يتطلب زيادة ضخ الكميات، إضافة إلى أن معدل ضخ كميات بنزين أوكتين 80 يبلغ 8.2 ألف طن يومياً.

وأوضح وصفى أن أجهزة الرقابة بوزارة التموين تواصل تكثيف الرقابة على محطات الوقود ومنافذ بيع المواد البترولية بشكل مستمر، للتأكد من توافر البنزين وبيعهما بالسعر المحدد، على أن يتم تحرير محاضر للمخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

وأشار وصفى إلى أنه يتم تشكيل مجموعات عمل باستمرار لمتابعة السيارات المحملة بالمواد البترولية من مصانع التعبئة وحتى وصولها إلى محطات الوقود وبيعها للمواطنين بالسعر الرسمى ولمنع تلاعب البعض فى الأموال المخصصة لدعم السولار أو البنزين.

عاجل وزير البترول يصرح لعمرو أديب بسعر لتر البنزين من يوليو القادم

عاجل وزير البترول يصرح لعمرو أديب بسعر لتر البنزين من يوليو القادم

أكد المهندس أسامة كمال، وزير البترول، أن الشارع لا يقبل سماع أى زيادة فى ارتفاع أسعار السولار والبنزين، على الرغم من شرائه له بأسعار عالية بالسوق السوداء.وأضاف وزير البترول، خلال حوار مع الإعلاميين عمرو أديب ومحمد مصطفى شردى، أن هناك مخططا فى 1/7/2013 لبدء تطبيق رفع الدعم عن البنزين بعد 150 لترا للملاكى، لافتًا إلى أن السيارة فوق الـ 1600 سى سى سيتم رفع دعم البنزين عنها نهائيا من أول يوليو 2013 وسيباع لهم لتر البنزين بـ 4.25.وكشف الوزير أن كل سيارة مرخصة سيكون لها كارت ذكى للدعم حتى 150 لترا للسيارات أقل من 1600 سى سى.وأشار الوزير إلى أن 90% من محطات الكهرباء تعمل بطاقة “الغاز”، وهذا خطأ كبير، لافتًا أن أزمة الكهرباء حالياً بها عجز

اليوم السابع

شاهد اللقاء الكامل لوزير البترول مع عمرو أديب في برنامج القاهرة اليوم