في إطار التحضير لمؤتمر تغير المناخ COP27 ، عرض الفريق كامل الوزير، وزير النقل الجهود التي تقوم بها الوزارة للتحضير لهذا الحدث الهام .

حيث تم إعداد وتجهيز 120 حافلة لتعمل بالغاز، منها 100 حافلة تابعة لهيئة النقل العام بالقاهرة، و20 حافلة تابعة لإحدى الشركات الخاصة.

وقد وصلت الحافلات بالفعل إلى مدينة شرم الشيخ، وتم تركيب الهوية البصرية على جميع الحافلات.

كما تم وصول 110 حافلات تعمل بالكهرباء إلى مدينة شرم الشيخ، وجار استلام باقي الحافلات تباعاً، وتم تركيب الهوية البصرية علـى 110 حافلات وسيتم تركيب الباقى فـور الاستلام .

كما تم بدء التشغيل التجريبي لهذه المنظومة على أرض الواقع بمدينة شرم الشيخ اعتباراً من 15 سبتمبر 2022، وتم تجهيز الزي الموحد لجميع السائقين .

وتم إعــداد الدورات التدريبية لجميع العاملين بمنظومة النقل بالمؤتمر، كما تم توقيع وتفعيل بروتوكول مع شركـة غــاز تـك لإعادة ملء الحافلات أثناء فعاليات المؤتمر بشرم الشيخ .

كما أشار وزير النقل إلى أنه تم الانتهاء من منظومة أجهزة قراءة الكُود المشفر داخل الحافلات، وتحقيق التكامل مع منظومة خرائط جوجل .

وكذا التكامل بين وزارتي النقل والاتصالات فيما يخص قراءة الكود المشفر للراكب، وتنفيذ 171 محطة وسطية على طـول المسارات لتوطيد تكامل شبكة مسارات الحافلات مع الوسائل الذكية المقدمة .

و تم الانتهاء من محطة الشحن للأتوبيسات الكهربائية بنسبة تصل إلى 97%، حيث تم تركيب جميع المظلات والشواحن والمحولات وتركيب الموزع الرئيسي واختباره، وتم اطلاق التيار واختبار جميع الشواحن الكهربائية للحافلات بمدينة شرم الشيخ بنجاح.

مضيفاً أنه تم الانتهاء من تنفيذ 18 موقع محطة شحن للسيارات منها 11 بساحات الانتظار، و7 بمحطات الوقود، تحتوي على 116 نقطة شحن.

و أكد الفريق كامل الوزير أن وزارة النقل نجحت في تحويل مدينة شرم الشيخ لأول مدينة مصرية للنقل الحضري الذكي الأخضر المستدام بالكامل في خمسة أشهر فقط وقبل انطلاق فعاليات مؤتمر المناخ COP27 .

لافتاً إلى إنه ورد إلى الوزارة شكر خاص من لجنة النقل بسكرتارية الأمم المتحدة على منظومة النقل وكافة عناصرها.

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، نقطة تجمع الأتوبيسات الكهربائية، وأخرى التى تعمل بالغاز الطبيعي، التى ستشارك فى حركة التنقلات خلال انعقاد مؤتمر المناخ COP27 ، وتشرف عليها وزارة النقل .

وخلال جولته التى رافقه فيها وزراء البيئة، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والطيران، والسياحة والآثار، ومحافظ جنوب سيناء، ونائبته، استمع رئيس الوزراء إلى شرح تمت الإشارة خلاله إلى أن عدد الاتوبيسات التى ستخدم حركة التنقلات خلال المؤتمر، تتضمن 50 اتوبيسا يعمل بالكهرباء إلى جانب 85 اتوبيسا أخرى تعمل بالغاز الطبيعي، ولهذه الاتوبيسات خطوط سير ومحطات محددة لخدمة حضور المؤتمر.

وأشارت نائبة المحافظ إلى أنه فى إطار تطبيق محافظة جنوب سيناء لمنظومة الحلول الرقمية، فإنها تشمل عددا من المواقف الذكية، حيث يصل عدد المواقف المخطط تشغيلها إلى 24 موقفا.

كما أشارت كذلك إلى منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني المؤمنة، والتي يتم خلالها تحصيل كافة المعاملات المالية من المشروعات الذكية، التي يجري تنفيذها حاليا وهى قادرة على الربط مع أي منظومة إلكترونية بها مدفوعات رقمية.

حيث تمكن من رؤية لوحة المؤشرات الخاصة بكافة التحصيلات، وتوفر لنا عرض تقارير عن ملخص التحصيلات لكافة الأنظمة في أي وقت.

وخلال تفقده أشاد رئيس الوزراء بجودة وإمكانات هذه المنظومة، وتفقد أيضا الاتوبيسات التى تعمل بالغاز الطبيعي، التى تراعي أصحاب الهمم والأطفال، والتقط رئيس الوزراء لقطة تذكارية مع العمال والسائقين.

كما تفقد مدبولى عددا من الدراجات التى سيتم إتاحتها بالمدينة، وفق نظم مؤمنة للتحصيل، ورصد لمسارات تحرك هذه الدراجات.

يتابع هشام آمنة وزير التنمية المحلية ، تحريك الأتوبيسات التي تعمل بالغاز الطبيعي والكهرباء والتي سيتم إرسالها إلى مدينة شرم الشيخ لنقل الوفود المشاركة خلال فعاليات قمة المناخ .

في إطار الاستعدادات الجارية لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP 27” بشرم الشيخ خلال نوفمبر القادم .

حيث تشارك وزارة التنمية المحلية عبر ( هيئة النقل العام بالقاهرة وهيئة نقل الركاب بالإسكندرية ) بعدد 210 أتوبيس منها 100 أتوبيس تعمل بالغاز الطبيعى و110 تعمل بالكهرباء وذلك بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربى ومحافظتي القاهرة والاسكندرية .

وأشار اللواء هشام آمنة الي أنه تم تحريك حوالي 113 أتوبيساً حتي اليوم الجمعة ( ٦٠ اتوبيس غاز طبيعي و ٥٣ اتوبيس كهرباء ) ، مشيراً الي ان هذه الأتوبيسات تم تركيب الهويات البصرية لها بعد استلامها وكذا استصدار التراخيص اللازمة .

وأكد وزير التنمية المحلية أهمية تذليل اي معوقات و الإلتزام بالبرنامج الزمنى والمهام المحددة لجميع الجهات المشاركة في هذا الملف المهم وسرعة نقل باقي الأتوبيسات الجديدة إلى شرم الشيخ وإنهاء التراخيص بالتنسيق بين الوزارة ومحافظتي القاهرة و الإسكندرية ووزارة الإنتاج الحربى وتوفير الأطقم الفنية الخاصة بأتوبيسات الكهرباء خلال انتقالها إلى شرم الشيخ وتوفير الزي اللائق للسائقين والأطقم الفنية المعاونة بما يتناسب مع قمة المناخ الذي توليه الدولة المصرية أهمية كبيرة للخروج بهذا الحدث بالصورة التي تليق بمصر .

في إطار الاستعدادات الجارية لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP 27” بشرم الشيخ خلال نوفمبر القادم .

عقد اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية ، اجتماعاً مع اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة بحضور الدكتورة جاكلين عازر نائب محافظ الإسكندرية ورئيس هيئة النقل العام بالقاهرة ورئيس هيئة نقل الركاب بالإسكندرية والمهندس محمد السيد أبوجاعور مساعد وزير التنمية المحلية للتخطيط ومستشار وزير الإنتاج الحربى ورئيس مصنع 200 الحربى و ممثلي شركة صناعة وسائل النقل “MCV” وعدد من قيادات وزارة التنمية المحلية ووزارة النقل .

وخلال اللقاء تم استعراض آخر الجهود فيما يخص الاستعدادات الجارية في إطار استضافة مصر لقمة المناخ فيما يخص نقل الوفود المشاركة خلال فعاليات القمة حيث تشارك وزارة التنمية المحلية عبر ( هيئة النقل العام بالقاهرة وهيئة نقل الركاب بالإسكندرية ) بعدد 210 أتوبيس منها 100 أتوبيس تعمل بالغاز الطبيعى و110 تعمل بالكهرباء وذلك بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربى ووزارة النقل والعمل على تذليل أي معوقات خاصة بهذا الملف الهام .

وأكد وزير التنمية المحلية على الاهتمام الذى توليه الدولة المصرية بكافة الوزارات والهيئات والجهات المعنية لهذا الحدث الدولى الهام والذى يتابعه بصورة مستمرة السيد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء من خلال أعضاء اللجنة العليا المعنية بالتحضير للمؤتمر ، وأشار اللواء هشام آمنة إلى اهتمام الدولة بملف التغيرات المناخية وحماية البيئة والخروج في هذا الحدث العالمى بصورة مشرفة تعكس جهود مصر في هذا الشأن ومكانتها دولياً .

وأوضح وزير التنمية المحلية أن هناك توجيهات من القيادة السياسية بأن يكون مؤتمر المناخ بداية إعلان مدينة شرم الشيخ مدينة خضراء تتمتع بوسائل النقل الأخضر المستدام صديقة البيئة.

وشهد الاجتماع استعراض جهود وزارة النقل فيما يخص الانتهاء من منظومة شحن الأتوبيسات بالغاز الطبيعى والكهرباء و إقامة محطات الشحن في مدينة شرم الشيخ لشحن الأتوبيسات المستخدمة في نقل الوفود خلال فعاليات مؤتمر المناخ ، كما تم عرض عدد الأتوبيسات التي تم استلامها من وزارة الإنتاج الحربى وتركيب الهويات البصرية من جانب إحدى شركات وزارة النقل تمهيداً لنقلها إلى مدينة شرم الشيخ .

كما تم الإشارة إلى ضرورة توفير الأطقم الفنية الخاصة بأتوبيسات الكهرباء خلال انتقالها إلى شرم الشيخ وتوفير الزي اللائق للسائقين والأطقم الفنية المعاونة بما يتناسب مع قمة المناخ ، والانتهاء من تدريب السائقين والأطقم المشاركة في تشغيل هذه الأتوبيسات حيث تم اختيار حوالى 300 سائق من السائقين المتميزين ، وكذا 36 من العاملين ( مهندسين – مشرفين – ميكانيكى – كهربائى سيارات – فنى تكييف ) .

وخلال اللقاء عرض اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة لكافة الإجراءات التي قامت بها هيئة النقل العام بالقاهرة خلال الفترة الماضية فيما يخص خطة الهيئة لإضافة الأتوبيسات الحديثة الصديقة للبيئة لتحسين الخدمة المقدمة وكذا الخطوات القادمة للانتهاء من التكليفات الخاصة بهيئة النقل العام فيما يخص نقل الوفود المشاركة بمؤتمر المناخ القادم.

وأكد اللواء خالد عبدالعال علي تقديم المحافظة وقطاعاتها المعنية بهذا الملف كل التيسيرات والتنسيقات اللازمة خاصة ما يخص اجراءات استصدار التراخيص بعد استلام الاتوبيسات التي يتم تصنيعها لتركيب الهوية البصرية لها ونقلها الي شرم الشيخ .

وشدد اللواء هشام آمنة على أهمية الإلتزام بالبرنامج الزمنى والمهام المحددة لجميع الجهات المشاركة في هذا الملف المهم وسرعة نقل الأتوبيسات الجديدة إلى شرم الشيخ بعد تركيب الهوية البصرية لها إعتباراً من الأسبوع الجارى وكذا إنهاء التراخيص بالتنسيق بين الوزارة ومحافظة القاهرة ومحافظة الإسكندرية ووزارة الإنتاج الحربى .

كما وجه وزير التنمية المحلية بسرعة استلام باقى الأتوبيسات المتعاقد عليها لانهاء إجراءات التراخيص اللازمة لها مع تركيب الهوية البصرية من جانب شركة وزارة النقل ، وشدد اللواء هشام آمنة على أننا ليس لدينا رفاهية الوقت لسرعة الإنتهاء من التكليفات الخاصة لكل الجهات المعنية بهذا الملف ، مؤكداً أنه سيتم متابعته بصورة يومية من جانب وزارة التنمية المحلية ، مشدداً على أهمية أن تظهر هذه الأتوبيسات بالمظهر اللائق والمشرف أثناء إنعقاد المؤتمر .

تتابع وزارة التنمية المحلية إجراءات تنفيذ بروتوكولى التعاون الذين تم توقيعهما مع كل من وزارة الإنتاج الحربى وهيئتى النقل العام بالقاهرة والأسكندرية و إحدى شركات القطاع لتصنيع 110 أتوبيس يعمل بالكهرباء ، منهم 70 لهيئة النقل العام بالقاهرة ، و 40 لهيئة النقل العام بالاسكندرية .

وذلك فى ضوء توجيهات القيادة السياسية و اهتمام الحكومة بالحفاظ على البيئة والحد من التلوث والاتجاه العالمى لسير المركبات بالكهرباء.

و أشار اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية أن التكلفة الإجمالية للبروتوكولين تبلغ 519 مليون جنيه ، و تبلغ التزامات الوزارة منها 330,5 مليون جنيه بنسبة 62,5 % من اجمالى التكلفة .

و تلتزم هيئتا النقل العام بالقاهرة والأسكندرية بسداد باقى التكلفة ، موضحاً ان الوزارة أتاحت مبلغ 104,8 مليون جنيه دفعة مقدمة من اجمالى التكلفة بمجرد توقيع البروتوكولين .

و قال ان الـ أتوبيسات الكهربائية تصنع بالكامل في مصر ، و سيخصص جزء مما سيتم توفيره خلال شهرى سبتمبر الحالى و أكتوبر القادم من أتوبيسيات للعمل فى مدينة شرم الشيخ لإنتقالات ضيوف مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP27” والذي ستستضيفه مصر بمدينة شرم الشيخ في شهر نوفمبر المقبل.

ليكون هذا المؤتمر بداية لإعلان مدينة شرم الشيخ مدينة خضراء تتمتع بوسائل النقل الأخضر الآمن صديق البيئة .

وأوضح اللواء هشام امنة أن الوزارة تقوم بالتنسيق مع الوزارات المعنية والمحافظات في إقامة محطات شحن السيارات بالكهرباء لما لهذا المشروع من عوائد كبيرة على رأسها الحفاظ على البيئة وتقليل تلوث الهواء والصحة العامة للمواطنين .

مشيراً الى أن منظومة النقل الجماعى ستبقى من أولويات الدولة المصرية، وخاصة سيارات هيئات النقل العام و التى تعد الأكثر استخدامًا لنقل المواطنين بالعاصمة .

وأكد اللواء هشام آمنة حرص الدولة على مواكبة التطور العالمى لصناعة الأوتوبيسات التى تعمل بالكهرباء وذلك للحفاظ على البيئة ومحاربة للتلوث والتماشى مع المعايير البيئية العالمية خاصة فيما يتعلق بالانبعاثات الضارة الناتجة عن الوقود والتحول نحو الطاقة النظيفة المستدامة.

و فى ذات السياق…أضاف وزير التنمية المحلية أن الوزارة تقوم بتحديث أسطول هيئتى النقل العام بالقاهرة والإسكندرية للعمل بالغاز الطبيعى بدلاً من السولار بالشراكة مع وزارة الإنتاج الحربى .

حيث يبلغ عدد الأتوبيسات التى يتم تعديلها 2262 أتوبيس على عدة دفعات بتكلفة إجمالية 1.2 مليار جنيه ، و يتم دخولها الخدمة تباعا ، حفاظا على البيئة من التلوث وتقليل الانبعاثات المسببة للتلوث البيئى ، و بما يحقق الإستفادة المثلى إقتصادياً من ثروات مصر من الغاز الطبيعي وتعظيم القيمة المضافة منها ، وترشيد إستهلاك السولار .

لافتاً إلى قيام الهيئتين بإجراء تعديلات فى أتوبيسات أسطولها لتحويلها للعمل بالغاز الطبيعى مع رفع كفاءة الأتوبيسات داخلياً وخارجياً لتوفير وسائل مواصلات لائقة بالمواطنين ، بالتوازى مع دخول أتوبيسات جديدة للخدمة .

اعلن محمد معيط وزير المالية من خلال بياناً للوزارة اليوم، أن التعديلات الجديدة في بعض بنود التعريفة الجمركية تعكس حرص الدولة على توطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر.

حيث تتضمن تحصيل ضريبة جمركية بواقع ٢٪ فقط من القيمة أو ضريبة الوارد المقررة أيهما أقل على ما يستورد من معدات تجهيز محطات تموين المركبات بالكهرباء أو الغاز الطبيعى، ومكونات تحويل المركبات للعمل بالكهرباء فقط أو بالغاز الطبيعى، وكذلك ما تستورده المصانع المرخص لها بإنتاج الأتوبيسات الكهربائية من بطاريات ومواتير كهربائية ووحدات تحكم ووحدات الأنظمة المساعدة ووحدات التوجيه ووحدات تبريد البطاريات وأجهزة التكييف، حيث كانت في بنود تصل لأكثر من ٣٠٪.

وأكد الشحات غتورى، رئيس مصلحة الجمارك، أنه تم تخفيض ضريبة الوارد بجدول التعريفة الجمركية بنسبة ٣٥٪ على السيارات التي تعمل بالغاز الطبيعي وكذلك خفض التعريفة الجمركية لغازات التبريد الصديقة للأوزون، في إطار مواكبة التوجه العالمى لمكافحة التغيرات المناخية.