اكتسبت بنتلي بنتايجا هايبرد 2023 متغيرات جديدة ، معززة للطاقة مع بطارية أكبر.

تقول بنتلي إن النسخة المحدثة من بنتايجا هايبرد 2023 متاحة الآن للطلب “في معظم الأسواق” ، لكن وقت إطلاقها في سوق السيارات الأسترالي لا يزال غير محدد.

حيث كانت مجموعة بنتايجا Hybrid متوفرة سابقًا في فئة واحدة ، وقد توسعت مع طرازات S الرياضية وطرازات Azure الفاخرة.

وفي وقت سابق من هذا العام ، قال متحدث باسم بنتلي من خلال تصريحات له، أن الشركة تأمل في إطلاق Bentayga بنتايجا Hybrid في أستراليا العام المقبل، و لقد اتصلنا بالعلامة التجارية للتعليق المحلي على S و Azure.

وتتصدر التغييرات إضافة حزمة بطارية ليثيوم أيون بقدرة 18 كيلو وات في الساعة ، وهي أكبر بمقدار 0.7 كيلو وات في الساعة من طراز ما قبل التحديث .

وقد سمح ذلك بزيادة مسافة ثلاثة كيلومترات عن نطاق قيادتها ، مع مطالبة بتصنيف WLTP على مسافة 43 كيلومترًا في الوضع الكهربائي فقط .

تحت غطاء المحرك ، لا يزال موجود محرك البنزين V6 مزدوج التوربو سعة 3.0 لتر ، متطابقًا مع محرك كهربائي ينتج أكثر قوة من 100 كيلو واط / 400 نيوتن متر – و حتى 6 كيلو واط و 50 نيوتن متر – مدعوم بناقل حركة أوتوماتيكي مكون من ثماني سرعات.

تم تعزيز ذلك من خلال الشاسيه الفريد والتعليق ونظام التحكم الإلكتروني بالثبات (ESC) وإيقاعات تحسين الصوت لتحسين تجربة القيادة.

وفي الداخل ، تم تدعيمها بـ مجموعة العدادات الرقمية المستوحاة من Bentayga Speed ​​، ولكن مع عداد طاقة هجين داخل عداد دورات المحرك.

وفي الوقت نفسه ، تركز Bentayga Hybrid Azure على الفخامة ، مع تحسين راحة الركوب وتقليل الضوضاء والاهتزاز والخشونة.

كشفت شركة Bentley Motors النقاب عن مولينر باتور ، وهي سيارة كوبيه كبيرة جديدة ببابين وسيتم إنتاج 18 وحدة فق تجسد بدايات ثورة التصميم الجديدة في بنتلي.

يعد تصميم باتور ، الذي ابتكره أندرياس ميندت ، مدير تصميم العلامة التجارية وفريقه ، عرضًا لجوهر التصميم الجديد الذي سيوجه مستقبل السيارات الكهربائية للعلامة التجارية البريطانية الفاخرة.

السيارة تتمتع بمحرك W12 يسع 6.0 لترات ، والذي يولد الآن أكثر من 740 حصانًا و 1000 نيوتن متر من عزم الدوران .

تتمتع بنتلي مولينر باتور بمجموعة كبيرة من الخيارات ، بما في ذلك الأجزاء المصنوعة من التيتانيوم ومركبات الألياف الطبيعية المستدامة ، ثلاثية الأبعاد.

بنتلي مولينر باتور الكوبية

ستكون نسخ حصرية للغاية ، وبالتالي ، بسعر 1.9 مليون يورو، ومع ذلك ، فهذه سيارة لن يتم طرحها للبيع ، حيث تم حجز جميع نسخ باتور بالفعل قبل طرحها.

سيتم تصميم كل وحدة من هذه الوحدات الثمانية عشر بالتعاون مع كل عميل ، بتوجيه من فريق التصميم الداخلي لشركة Mulliner.

سيتمكن العملاء من تحديد لون وتشطيب كل سطح تقريبًا في باتور لإنشاء سيارة فردية مميزة قدر الإمكان.

سيتم بعد ذلك تصنيع كل واحدة يدويًا على مدار عدة أشهر في منشأة مولينر في مصنع بنتلي الخالي من الكربون في كرو بإنجلترا ، ومن المتوقع أن يتم التسليم الأول في منتصف عام 2023.

أعلنت Bentley عن موعد الكشف عن سيارتها الفاخرة Batur في 20 أغسطس الجاري خلال أسبوع مونتيري للسيارات 2022 الذي سيُقام في ولاية كاليفورنيا الأمريكية وقد قدمت الشركة لقطة تشويقية تكشف عن جزء من شبكة السيارة.

وصرحت شركة بنتلي أن اسم السيارة يأتي من بحيرة Batur الشهيرة في بالي وإنها تخطط لبناء 25 نسخة فقط من Batur.

وأضافت الشركة أن سيارتها Batur ستكون بمثابة جسر لمستقبل بنتلي الكهربائي حيث من المقرر أن يزاح الستار عن أول سيارة كهربائية للعلامة التجارية في عام 2025 .

فقد صرحت بننلي إن Batur سيتم تقديمها بتصميم جديد وتعطي لمحة عما سيكون عليه تصميمات Bentley الكهربائية في المستقبل.

وقد صرح ستيفان سيلاف ، رئيس التصميم السابق لشركة Bentley ، إلى أن المصابيح الأمامية الدائرية المزدوجة كما هي مستخدمة الآن ليست مميزة، حيث قد انتهت صيحة وحدات الإضاءة المستديرة الموجودة في المقدمة.

و.سيكون هذا هو الوجه الجديد الذي تطبقه الشركة الإنجليزية على الطرازات التي تعمل بالطاقة الكهربائية.

كشفت شركة بنتلي لصناعة السيارات عن إصدار نسخة واحدة فقط خاصة وفريدة من Continental GT Speed ​​المكشوفة والتي تم تصميمها لصالح مؤسسة SagerStrong Foundation التي أسسها Craig Sager المذيع الرياضي الراحل وزوجته ستايسي لتمويل أبحاث سرطان الدم.

ومن المقرر أن يتم طرح تلك النسخة المميزة في مزاد علني في أوائل العام المقبل والتبرع بسعرها لتمويل الأبحاث في تلك المؤسسة الخيرية.

وتأتي النسخة الفريدة من بنتلي بألوان زاهية وورود مستوحاة من خزانة ملابس الملونة، وقالت Bentley في بيان صحفي إن نمط الزهرة الموجود على هيكلها الخارجي يعتمد على الزي الذي ارتداه “Sager” في حفل جوائز ESPY لعام 2016 .

وقد قال سكوت رينولدز من بنتلي: “نطمح إلى أن يؤدي تعزيز هذه السيارة بتوقيعات عائلة كريج ، إلى إنشاء قطعة أيقونية من التذكارات التي يبحث عنها ويحبها الذين عرفوا كريج وأحبوه.”

سيتم تطريز كلمة كريغ على مساند الرأس لتمكينه من التوقيع على السيارة بعد وفاته، وسينضم إليها “التوقيعات الرئيسية لأبرز الشخصيات الرياضية والترفيهية والمشهورة” بما في ذلك ستيف كاري وماجيك جونسون وديكمبي موتومبو وجمال أندرسون وكلايتون كيرشو.

تشمل الأسماء الأخرى جاستن تيرنر وتريا تيرنر وديف روبرتس وفريدي فريمان وموكي بيتس، و من المتوقع إضافة المزيد في المستقبل مع قيام السيارة بجولة في البلاد ، قبل طرحها في المزاد العلني في أوائل العام المقبل.

تقدّم بنتلي المزيد من التباين والعمق ضمن عائلتها من سيارات Continental GT، وذلك مع إطلاقها لمجموعة S الجديدة التي تركِّز على أداء القيادة وروعة الحضور البصري.

ومن خلال اعتماد باقة واسعة من التحسينات للتصميم الخارجي والمواصفات الداخلية ونظام القيادة الديناميكي، فإن مجموعة S الجديدة تعدّل الوصفة العامّة التي تطرحها Bentley للقيادة الفاخرة عالية الأداء لتتركَّز أكثر على متعة القيادة – وهذا يشكّل تأكيداً معاكساً لكن مكمِّلاً لمفهوم الرفاهية خلف المقود‘ (Wellbeing behind the Wheel) الذي قام عليه الإطلاق الأخير لمجموعة Azure المتمحورة حول الراحة.

ولطالما قدّر مالكو طرازات Bentley ذات البابين عمق ومدى الخيارات المتوفرة لهم، بدءاً من الأداء الهائل لمحرّك W12 سعة 6.0 ليتر في Continental GT Speed وصولاً إلى الإيقاع الخاص لمحرّك V8 سعة 4.0 ليتر في Continental GT.

والآن، مع وصول عائلة بتتلي S من طرازات Continental GT وContinental GTC، يستطيع المالكون إبراز الشخصية الرياضية لسيارة Bentley Continental GT المزوَّدة بمحرّك V8 سعة 4.0 ليتر، وذلك بفضل باقة الخصائص التصميمية والهندسية المتمحورة حول الأداء.

تحتفظ مجموعة S الجديدة بمحرّك V8 سعة 4.0 ليتر البالغة قوّته 542 حصاناً (550 PS) ويولّد عزماً بمقدار 770 نيوتن-متر، والذي كسب شعبية كبيرة جداً بين أوساط العملاء حول العالم.

وهو يتيح التسارع من صفر إلى 100 كلم/س (62 ميل/س) في غضون 4.0 ثوانٍ فقط.

وبالنسبة إلى عائلة S من GT وGTC، فقد تم تعزيز المحرّك عبر تزويده بشكل قياسي بنظام عادم رياضي للارتقاء بالنغمة الهادرة لمحرّك V8.

يمنح محرّك V8 سعة 4.0 ليتر القوي ذو ميّزة الدوران الحر والأخف وزناً طرازات Continental GT S شخصية تتميّز بالاستجابة والرشاقة، وهذا يتعزَّز أكثر عبر نظام القيادة الديناميكي منBentley (Bentley Dynamic Ride) – النظام الكهربائي المتطوّر بقوّة 48 فولت للتحكّم النشط بمنع الانقلاب الأول من نوعه من Bentley.

وعبر توليد ما يصل إلى 1,300 نيوتن-متر من العزم خلال 0.3 ثانية، تتولّى المولِّدات ضمن قضبان منع الانقلاب مهمّة التعويض الفعّال لقوى الانعطاف بهدف تقليل تمايل الهيكل للحد الأدنى أثناء الانعطاف القاسي، بينما في الوقت ذاته تحسّن مستوى راحة الركوب عند السير بسرعات ملاحية عبر فصل العجلات اليسرى واليمنى عن بعضها البعض.

يحظى سائقو Bentley الشغوفين بالقيادة الرياضية بمزيد من الاهتمام، حيث تُعتبَر خصائص Dinamica المشابهة لخامة السوّيد مثالية لعجلات القيادة ومقابض نواقل الحركة ووسادات المقاعد ومساند الظهر في عائلة S من Continental GT وGTC.

ويتم استخدام الكسوة الجلدية في دعامات المقاعد وحشوات الأبواب، بالإضافة إلى لوحة العدّادات وحول الكونسول.

ومن شأن الجمع بين ميّزة Dinamica والكسوات الجلدية التي لا تُضاهى من Bentley أن يشكّل مقصورة داخلية توفر تبايناً حسّياً بين الكسوات الناعمة واللمسة النهائية اللطيفة الموبرة لكسوة Dinamica.

وبالنسبة للوحة عدّادات السائق، فتحمل أيضاً النمط الرياضي عبر الرسومات المتمحورة حول الأداء مثل Continental GT Speed.

أما المقاعد المتألّقة بنمط تصميم S فهي مخدَّدة مع توافر التطريز كخيار، بينما تبرز تطريزات شعار S على مساند الرأس لكل مقعد؛ كما إن أجنحة Bentley المطرَّزة فهي بديل بدون أي تكلفة إضافية.

وتشمل اللمسات النهائية شعار S معدني حصري على الواجهة وألواح عتبات Bentley منيرة مع شعار S الذي يحلّ مكان لوحة Bentley Motors Ltd.

أعلنت شركة Bentley اليوم عن طرح حملة لتوظيف 100 مهندس موهوب بهدف تسريع العلامة التجارية الفاخرة استراتيجيتها المستقبلية Beyond100، وهي الخطة الأكثر جرأة من نوعها في هذا القطاع.

وبينما تعمل الشركة في تخصصات هندسية متعددة، ستركز المسؤولية الرئيسية على دعم خطتهاFive-in-Five الطموحة، والتي تلتزم بموجبها باطلاق طراز Bentley كهربائي جديد كل عام من الأعوام الخمسة المقبلة بدءاً من عام 2025. وتعيد تعريف مصداقية Bentley كشركة مصنعة رائدة في قطاع التنقل الفاخر المستدام.


ويتوافر المزيد من المعلومات حول الوظائف الشاغرة الحالية على الموقع الالكتروني www.bentleycareers.com ، وجرى فتح باب تقديم الطلبات اليوم لـ 50 وظيفة شاغرة ستزداد تدريجياً خلال الأسابيع والأشهر القادمة إلى 100 وظيفة.

وبينما تشمل الوظائف تخصصات متعددة في الهندسة والبحث والتطوير، فان نحو 50 في المائة منها تركز على الكفاءات الكهربائية حيث تهدف بنتلي إلى تصنيع سيارات كهربائية تشمل كافة مجموعة منتجاتها في غضون ثماني سنوات.


وعلى الرغم من أن الوظائف ستكون في المقر الرئيسي لشركة Bentley في كرو، فقد أدخلت الشركة ما يُعرف بنظام العمل الهجين – وهو مزيج من العمل في الموقع والعمل عن بُعد.

وبالإضافة إلى مكاتب هندسية جديدة كلياً بعد استثمارها ملايين الجنيهات الاسترلينية، فقد ضمت Bentley مناطق تعاون لتعزيز التواصل وانتقلت إلى مكاتب مشتركة لتوفير المساحة وتشجيع المزيد من المناقشات المرتجلة وتعزيز العمل الجماعي.


وفي هذا السياق، علق الدكتور ماثياس راب، عضو مجلس إدارة Bentley للبحث والتطوير على فرص التوظيف قائلاً: “باتتBentley في منتصف أهم مرحلة تحويلية في تاريخها الطويل واللامع.

ولطالما كانت المنتجات الرائعة في صميم أعمالنا، ومع ذلك، يواجه مهندسو الغد أكثر التحديات إثارة في الجيل الحالي بعد أن أصبحنا شركة حصرية للسيارات الكهربائية. نحن نبحث عن مبتكرين حقيقيين يمكنهم انشاء مستقبل جديد للسيارات، ودعم طموحات منتجاتنا وصياغة رؤيتنا Beyond100 حيث نهدف إلى الريادة في قطاع التنقل الفاخر المستدام. “

وبالإضافة إلى حاجة الشركة إلى المهندسين الكهربائيين، ستغطي الوظائف الشاغرة القادمة مجموعة كاملة من البحث والتطوير، بدءأً من مهندسي UX / UI ضمن المفاهيم والتصميم، ومروراً بمديري التصميم ضمن قسم التطوير والتحقق من صلاحية الأجزاء والمركبات بأكملها، ووصولاً إلى مهندسي الهيكل ( الشاسيه) الذين يعملون على إنتاج مركبات جاهزة.

وتركز Bentley ضمن برنامجها المصمم لانشاء ثقافة شاملة ورابحة من خلال إطلاق العنان للأداء، على دعم موظفيها ليصبحوا أكثر مرونة، ويتعلمون باستمرار، ويتصرفون بشكل مستدام ويستمتعون بعملهم.

وفي هذا الاطار، استثمرت الشركة بشكل كبير في تنمية وتطوير الأفراد، حيث شارك موظفيها في أكثر من 30 ألف نشاط تعليمي في العام الماضي، سواء كان ذلك تعليماً إلكترونياً أو ورش عمل افتراضية أو أنشطة مباشرة وجهاً لوجه.

ويشكل تأكيد Bentley على أن تصبح صاحب العمل المفضل “Top Employer” جزءاً أساسياً من إستراتيجيتهاBeyond100 .

ويدعم ذلك التركيز على جذب مجموعة واسعة من المواهب، بما في ذلك خبراء حل المعضلات والمبتكرين الرقميين من جميع مناحي الحياة بهدف تحقيق تنوّع أكبر في المناصب الإدارية للمضي قدماً.

وقد اعتمد معهد Top Employers Institute هذا الالتزام الذي أطلق في وقت سابق من هذا العام على Bentley لقب الشركة المصنعة للسيارات الوحيدة في المملكة المتحدة أفضل صاحب عمل “Top Employer” للعام الحادي عشر على التوالي، مما يسلط الضوء على نهج Bentley تجاه رفاهية الموظفين والقيم والأخلاق والنزاهة، جنباً إلى جنب مع تركيزها على الاستدامة والرقمنة والتنوع والشمولية.