تعرف من سيستفاد من قرار تعديل التعريفة الجمركية على السيارات

تعرف من سيستفاد من قرار تعديل التعريفة الجمركية على السيارات

أصدر الرئيس محمد مرسى قرارًا جمهوريًا أمس الأثنين الموافق 25 مارس 2013 يحمل رقم 184 لسنة 2013 بتعديل التعريفة الجمركية لبعض السلع والمنتجات، حيث نص القرار على تخفيض ضريبة الوارد المقررة على السيارات بنسبة تصل إلى 25%، وذلك بالنسبة لكل من السيارات التى تعمل بالبنزين والكهرباء والغاز الطبيعي، يشمل هذا القرار أكثر من 30 توكيلا رسميًا يعملوا في مصر منهم توكيلات خاصة بالسيارات الصينية فقط، وبعض المستوردين من التجار عن طريق الاستيراد من غير بلد المنشأ ولعل أشهره مستوردي السيارات ذات المواصفات الخليجية.

نص كذلك القرارعلى تخفيض ضريبة الوارد على المنتجات النهائية التى يتم تصنيعها بالأيدي المصرية فى المصانع المصرية، بنسبة 110% من نسبة التصنيع المحلى، إذا بلغت نسبة التصنيع المحلى من 30 إلى 40% وبالفعل السيارات الملاكى المجمعة محليا تكون نسبة المكون المحلى بها ليست أقل من 45% مثل سيارات بى ام دبيلو  وسيارات مرسيدس وسيارات هيواندى، والتي سيستبدلها وكيلها بتجميع سيارات جيلي الصينية لانتهاء تعاقده مش الشركة الأم، وسيارات جيب التي تُجمع في مصر عن طريق الهيئة العربية للتصنيع  وسيارات لادا، بالإضافة إلى تخفيض الضريبة 115% من نسبة التصنيع المحلى إذا كانت النسبة حتى 60%، وتخفيض الضريبة 120% إذا بلغت النسبة أكثر من 60% مثل الأتوبيسات وسيارات النقل التى يتم تجميعها فى مصر بالفعل وتوريدها للخارج كذلك، حيث تصل نسبة المكون المحلى بها حوالى 65%.

كما نص القرار على إنشاء مجلس أعلى للتعريفة الجمركية برئاسة وزير المالية وعضوية الوزراء الذين يصدر بتحديدهم قرارا من رئيس الوزراء، يختص ببحث واقتراح التعديلات الملائمة للتعريفة الجمركية، وتطوير النظم الخاصة بها، بما يتلاءم مع المتغيرات الاقتصادية.

وينتظر قطاع السيارات قرارا لحل أزمة الشاحنات الدبل كابينة والتى تنظر التعريفة الجديدة والتى تصدر من قبل وزارة المالية.

يستفاد المستهلك من هذا القرار في النهاية، إلى جانب التوكيلات والمستوردين، في حالة ثبات سعر صرف الدولار الأمريكي بشكل خاص والعملات الأجنبية بشكل عام أمام الجنيه المصري، حيث سيتسبب القرار في تخفيض للأسعار في السوق المصري.

أسعار السيارات الجديدة والمستعملة تقفز قفزة كبيرة

أسعار السيارات الجديدة والمستعملة تقفز قفزة كبيرة

شهدت أسعار السيارات الجديدة والمستعملة زيادة ثانية لاستمرار زيادة سعر صرف الدولار مقابل الجنيه، حيث قامت جميع توكيلات السيارات بإعلام الحاجزين لديها على موديلات العام الجارى بزيادة أسعار السيارات لما بين 5 إلى 15 ألف جنيه، بينما قامت توكيلات أخرى بإلغاء الحجوزات، لحين تصريف ما لديها من سيارات وجس نبض السوق، وهو ما دفع تجار السيارات المستعملة لزيادة أسعار السيارات الخاصة بهم بنسب متفاوتة.

وقال تجار السيارات المستعملة، إن أسعار السيارات زادت بحد أدنى ألفى جنيه، وبحد أقصى 10 آلاف جنيه للسيارات الفارهة، حيث وصلت أسعار السيارات من بى إم دبليو 320i لـ119 ألف جنيه، وشيفورليه كروز “مستعملة” 105 آلاف جنيه، والأفيو أوتوماتيك 76 ألف جنيه، وأوبترا 78 ألف جنيه، وسيارات أم جى الإنجليزية 107 آلاف جنيه، وهيونداى أتوس 53 ألف جنيه، ورينو ميجان 62 ألف جنيه، وتويوتا كورولا 105 آلاف جنيه، ميتسوبيشى لانسر تتراوح ما بين 84 و102 ألف جنيه، هيونداى فيرنا 60 ألف جنيه، هيونداى فيلوستر 135 ألف جنيه، هيونداى ماتريكس 77 ألف جنيه، فولكس جولف 63 ألف جنيه، فولكس كروس فوكس 74 ألف جنيه.

ولم تسلم السيارات الصينى مثل اسبيرانزا من الزيادة، حيث وصلت أسعار السيارات المستعملة منها لما بين 70 إلى 73 ألف جنيه لموديل تيجو، واسبيرانزا A113 بـ41 ألف جنيه.

أما أسعار السيارات الحديثة الفارهة فوصلت وفقا للأرقام المعلنة من التوكيلات، سجلت بى إم دبليو 116i لـ248 ألف جنيه، أما 118i 278 جنيه، و316i بـ289 ألف جنيه، و320i بـ360 ألف جنيه، و740i بمليون و98 ألف جنيه. أما أسعار السيارات من مرسيدس بنز فجاءت كالتالى B200 بـ264 ألف جنيه، C180 بـ324 ألف جنيه، C250 بـ458 ألف جنيه، C350 بـ544 ألف جنيه، E200 بـ488 ألف جنيه، E350 بـ818 ألف جنيه، GLK 350 تتراوح ما بين 518 ألف جنيه و538 ألف جنيه.

AnA