في إطار التحضير لمؤتمر تغير المناخ COP27 ، عرض الفريق كامل الوزير، وزير النقل الجهود التي تقوم بها الوزارة للتحضير لهذا الحدث الهام .

حيث تم إعداد وتجهيز 120 حافلة لتعمل بالغاز، منها 100 حافلة تابعة لهيئة النقل العام بالقاهرة، و20 حافلة تابعة لإحدى الشركات الخاصة.

وقد وصلت الحافلات بالفعل إلى مدينة شرم الشيخ، وتم تركيب الهوية البصرية على جميع الحافلات.

كما تم وصول 110 حافلات تعمل بالكهرباء إلى مدينة شرم الشيخ، وجار استلام باقي الحافلات تباعاً، وتم تركيب الهوية البصرية علـى 110 حافلات وسيتم تركيب الباقى فـور الاستلام .

كما تم بدء التشغيل التجريبي لهذه المنظومة على أرض الواقع بمدينة شرم الشيخ اعتباراً من 15 سبتمبر 2022، وتم تجهيز الزي الموحد لجميع السائقين .

وتم إعــداد الدورات التدريبية لجميع العاملين بمنظومة النقل بالمؤتمر، كما تم توقيع وتفعيل بروتوكول مع شركـة غــاز تـك لإعادة ملء الحافلات أثناء فعاليات المؤتمر بشرم الشيخ .

كما أشار وزير النقل إلى أنه تم الانتهاء من منظومة أجهزة قراءة الكُود المشفر داخل الحافلات، وتحقيق التكامل مع منظومة خرائط جوجل .

وكذا التكامل بين وزارتي النقل والاتصالات فيما يخص قراءة الكود المشفر للراكب، وتنفيذ 171 محطة وسطية على طـول المسارات لتوطيد تكامل شبكة مسارات الحافلات مع الوسائل الذكية المقدمة .

و تم الانتهاء من محطة الشحن للأتوبيسات الكهربائية بنسبة تصل إلى 97%، حيث تم تركيب جميع المظلات والشواحن والمحولات وتركيب الموزع الرئيسي واختباره، وتم اطلاق التيار واختبار جميع الشواحن الكهربائية للحافلات بمدينة شرم الشيخ بنجاح.

مضيفاً أنه تم الانتهاء من تنفيذ 18 موقع محطة شحن للسيارات منها 11 بساحات الانتظار، و7 بمحطات الوقود، تحتوي على 116 نقطة شحن.

و أكد الفريق كامل الوزير أن وزارة النقل نجحت في تحويل مدينة شرم الشيخ لأول مدينة مصرية للنقل الحضري الذكي الأخضر المستدام بالكامل في خمسة أشهر فقط وقبل انطلاق فعاليات مؤتمر المناخ COP27 .

لافتاً إلى إنه ورد إلى الوزارة شكر خاص من لجنة النقل بسكرتارية الأمم المتحدة على منظومة النقل وكافة عناصرها.

في إطار الاستعدادات الجارية لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP 27” بشرم الشيخ خلال نوفمبر القادم .

عقد اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية ، اجتماعاً مع اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة بحضور الدكتورة جاكلين عازر نائب محافظ الإسكندرية ورئيس هيئة النقل العام بالقاهرة ورئيس هيئة نقل الركاب بالإسكندرية والمهندس محمد السيد أبوجاعور مساعد وزير التنمية المحلية للتخطيط ومستشار وزير الإنتاج الحربى ورئيس مصنع 200 الحربى و ممثلي شركة صناعة وسائل النقل “MCV” وعدد من قيادات وزارة التنمية المحلية ووزارة النقل .

وخلال اللقاء تم استعراض آخر الجهود فيما يخص الاستعدادات الجارية في إطار استضافة مصر لقمة المناخ فيما يخص نقل الوفود المشاركة خلال فعاليات القمة حيث تشارك وزارة التنمية المحلية عبر ( هيئة النقل العام بالقاهرة وهيئة نقل الركاب بالإسكندرية ) بعدد 210 أتوبيس منها 100 أتوبيس تعمل بالغاز الطبيعى و110 تعمل بالكهرباء وذلك بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربى ووزارة النقل والعمل على تذليل أي معوقات خاصة بهذا الملف الهام .

وأكد وزير التنمية المحلية على الاهتمام الذى توليه الدولة المصرية بكافة الوزارات والهيئات والجهات المعنية لهذا الحدث الدولى الهام والذى يتابعه بصورة مستمرة السيد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء من خلال أعضاء اللجنة العليا المعنية بالتحضير للمؤتمر ، وأشار اللواء هشام آمنة إلى اهتمام الدولة بملف التغيرات المناخية وحماية البيئة والخروج في هذا الحدث العالمى بصورة مشرفة تعكس جهود مصر في هذا الشأن ومكانتها دولياً .

وأوضح وزير التنمية المحلية أن هناك توجيهات من القيادة السياسية بأن يكون مؤتمر المناخ بداية إعلان مدينة شرم الشيخ مدينة خضراء تتمتع بوسائل النقل الأخضر المستدام صديقة البيئة.

وشهد الاجتماع استعراض جهود وزارة النقل فيما يخص الانتهاء من منظومة شحن الأتوبيسات بالغاز الطبيعى والكهرباء و إقامة محطات الشحن في مدينة شرم الشيخ لشحن الأتوبيسات المستخدمة في نقل الوفود خلال فعاليات مؤتمر المناخ ، كما تم عرض عدد الأتوبيسات التي تم استلامها من وزارة الإنتاج الحربى وتركيب الهويات البصرية من جانب إحدى شركات وزارة النقل تمهيداً لنقلها إلى مدينة شرم الشيخ .

كما تم الإشارة إلى ضرورة توفير الأطقم الفنية الخاصة بأتوبيسات الكهرباء خلال انتقالها إلى شرم الشيخ وتوفير الزي اللائق للسائقين والأطقم الفنية المعاونة بما يتناسب مع قمة المناخ ، والانتهاء من تدريب السائقين والأطقم المشاركة في تشغيل هذه الأتوبيسات حيث تم اختيار حوالى 300 سائق من السائقين المتميزين ، وكذا 36 من العاملين ( مهندسين – مشرفين – ميكانيكى – كهربائى سيارات – فنى تكييف ) .

وخلال اللقاء عرض اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة لكافة الإجراءات التي قامت بها هيئة النقل العام بالقاهرة خلال الفترة الماضية فيما يخص خطة الهيئة لإضافة الأتوبيسات الحديثة الصديقة للبيئة لتحسين الخدمة المقدمة وكذا الخطوات القادمة للانتهاء من التكليفات الخاصة بهيئة النقل العام فيما يخص نقل الوفود المشاركة بمؤتمر المناخ القادم.

وأكد اللواء خالد عبدالعال علي تقديم المحافظة وقطاعاتها المعنية بهذا الملف كل التيسيرات والتنسيقات اللازمة خاصة ما يخص اجراءات استصدار التراخيص بعد استلام الاتوبيسات التي يتم تصنيعها لتركيب الهوية البصرية لها ونقلها الي شرم الشيخ .

وشدد اللواء هشام آمنة على أهمية الإلتزام بالبرنامج الزمنى والمهام المحددة لجميع الجهات المشاركة في هذا الملف المهم وسرعة نقل الأتوبيسات الجديدة إلى شرم الشيخ بعد تركيب الهوية البصرية لها إعتباراً من الأسبوع الجارى وكذا إنهاء التراخيص بالتنسيق بين الوزارة ومحافظة القاهرة ومحافظة الإسكندرية ووزارة الإنتاج الحربى .

كما وجه وزير التنمية المحلية بسرعة استلام باقى الأتوبيسات المتعاقد عليها لانهاء إجراءات التراخيص اللازمة لها مع تركيب الهوية البصرية من جانب شركة وزارة النقل ، وشدد اللواء هشام آمنة على أننا ليس لدينا رفاهية الوقت لسرعة الإنتهاء من التكليفات الخاصة لكل الجهات المعنية بهذا الملف ، مؤكداً أنه سيتم متابعته بصورة يومية من جانب وزارة التنمية المحلية ، مشدداً على أهمية أن تظهر هذه الأتوبيسات بالمظهر اللائق والمشرف أثناء إنعقاد المؤتمر .

تفقد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة أول أتوبيس يتم تحويله من السولار للعمل بالغاز الطبيعى ضمن بروتوكول التعاون الذى تم توقيعه مع كل من وزارات المالية والإنتاج الحربى و البترول والثروة المعدنية وهيئة النقل العام بالقاهرة وبمتابعة من وزارة التنمية المحلية لتعديل ١٩٦٢ أتوبيساً للعمل بالغاز الطبيعى بدلاً من السولار بدءاً من العام المالى الحالى ٢٠٢١ / ٢٠٢٢.


وأشار اللواء خالد عبد العال إلى أن تنفيذ البروتوكول يأتى فى إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى لتنفيذ البرنامج القومى لتعديل وإحلال السيارات للعمل بالغاز الطبيعى بغرض تحقيق الاستفادة المثلى اقتصادياً من ثروات مصر من الغاز الطبيعى، وتعظيم القيمة المضافة منها، فضلاً عن ترشيد استهلاك السولار والإسهام بفعالية فى الحفاظ على البيئة، وتقليل تلوث الهواء من خلال استخدام الغاز الطبيعى كوقود نظيف يعمل على تقليل الانبعاثات الحرارية.


وأضاف محافظ القاهرة أن التعديلات تشمل ايضاً أعمال رفع كفاءة الأتوبيسات داخلياً وخارجياً لتليق بالمواطن المصرى فى ظل مبادرة حياة كريمة بتوفير وسيلة مواصلات لائقة بالمواطنين وتحافظ على المظهر الحضارى والجمالى للعاصمة إلى جانب الهدف الرئيسى وهو الحفاظ على البيئة وتقليل الانبعاثات المسببة للتلوث البيئى .


وأضاف اللواء رزق على رئيس هيئة النقل العام أن البروتوكول الذى يتم تنفيذه يتضمن تدريب الفنيين على أعمال الصيانة الدورية، طبقا لتعليمات الشركة المصنعة للمحركات وبقطع غيار أصلية حفاظاً على عمل الاتوبيسات بأعلى كفاءة .

مشيرًا إلى أن الصيانة ستتم بجراجات هيئة النقل العام بالقاهرة وتحت الإشراف المباشر لوزارة الانتاج الحربى .
وأضاف اللواء رزق على أن عملية التحويل ستوفر ما يقارب ٢٥ مليون جنيه من ميزانية الهيئة سنويًا .

مشيرًا إلى عملية التحويل ستتم على مدار ٦ سنوات بواقع ٣٢٧ أتوبيس سنويًا ، وأن هذا البروتوكول يأتى فى ضوء اهتمام الدولة بالحفاظ على البيئة والحد من التلوث ، حيث لن يتم بنهاية المرحلة السادسة استخدام اتوبيس يعمل بالسولار وستكون جميعها صديقة للبيئة .


وأضاف رئيس هيئة النقل العام أنه سيتم تموين تلك الأتوبيسات من خلال محطات تموين الغاز الطبيعى الموجودة بجراجات الهيئة وعددها ٥ محطات بالمطرية ، والبساتين ، والحى العاشر ، وشارع بورسعيد والقطامية ، مشيرًا إلى أنه جار التوسع في عمل محطات جديدة لتغطية جميع أنحاء العاصمة.