كشفت شركة بنتلي لصناعة السيارات عن إصدار نسخة واحدة فقط خاصة وفريدة من Continental GT Speed ​​المكشوفة والتي تم تصميمها لصالح مؤسسة SagerStrong Foundation التي أسسها Craig Sager المذيع الرياضي الراحل وزوجته ستايسي لتمويل أبحاث سرطان الدم.

ومن المقرر أن يتم طرح تلك النسخة المميزة في مزاد علني في أوائل العام المقبل والتبرع بسعرها لتمويل الأبحاث في تلك المؤسسة الخيرية.

وتأتي النسخة الفريدة من بنتلي بألوان زاهية وورود مستوحاة من خزانة ملابس الملونة، وقالت Bentley في بيان صحفي إن نمط الزهرة الموجود على هيكلها الخارجي يعتمد على الزي الذي ارتداه “Sager” في حفل جوائز ESPY لعام 2016 ويعتبر حضوره لتلك الحفلة هو آخر ظهور له قبل وفاته.

تقدّم بنتلي المزيد من التباين والعمق ضمن عائلتها من سيارات Continental GT، وذلك مع إطلاقها لمجموعة S الجديدة التي تركِّز على أداء القيادة وروعة الحضور البصري.

ومن خلال اعتماد باقة واسعة من التحسينات للتصميم الخارجي والمواصفات الداخلية ونظام القيادة الديناميكي، فإن مجموعة S الجديدة تعدّل الوصفة العامّة التي تطرحها Bentley للقيادة الفاخرة عالية الأداء لتتركَّز أكثر على متعة القيادة – وهذا يشكّل تأكيداً معاكساً لكن مكمِّلاً لمفهوم الرفاهية خلف المقود‘ (Wellbeing behind the Wheel) الذي قام عليه الإطلاق الأخير لمجموعة Azure المتمحورة حول الراحة.

ولطالما قدّر مالكو طرازات Bentley ذات البابين عمق ومدى الخيارات المتوفرة لهم، بدءاً من الأداء الهائل لمحرّك W12 سعة 6.0 ليتر في Continental GT Speed وصولاً إلى الإيقاع الخاص لمحرّك V8 سعة 4.0 ليتر في Continental GT.

والآن، مع وصول عائلة بتتلي S من طرازات Continental GT وContinental GTC، يستطيع المالكون إبراز الشخصية الرياضية لسيارة Bentley Continental GT المزوَّدة بمحرّك V8 سعة 4.0 ليتر، وذلك بفضل باقة الخصائص التصميمية والهندسية المتمحورة حول الأداء.

تحتفظ مجموعة S الجديدة بمحرّك V8 سعة 4.0 ليتر البالغة قوّته 542 حصاناً (550 PS) ويولّد عزماً بمقدار 770 نيوتن-متر، والذي كسب شعبية كبيرة جداً بين أوساط العملاء حول العالم.

وهو يتيح التسارع من صفر إلى 100 كلم/س (62 ميل/س) في غضون 4.0 ثوانٍ فقط.

وبالنسبة إلى عائلة S من GT وGTC، فقد تم تعزيز المحرّك عبر تزويده بشكل قياسي بنظام عادم رياضي للارتقاء بالنغمة الهادرة لمحرّك V8.

يمنح محرّك V8 سعة 4.0 ليتر القوي ذو ميّزة الدوران الحر والأخف وزناً طرازات Continental GT S شخصية تتميّز بالاستجابة والرشاقة، وهذا يتعزَّز أكثر عبر نظام القيادة الديناميكي منBentley (Bentley Dynamic Ride) – النظام الكهربائي المتطوّر بقوّة 48 فولت للتحكّم النشط بمنع الانقلاب الأول من نوعه من Bentley.

وعبر توليد ما يصل إلى 1,300 نيوتن-متر من العزم خلال 0.3 ثانية، تتولّى المولِّدات ضمن قضبان منع الانقلاب مهمّة التعويض الفعّال لقوى الانعطاف بهدف تقليل تمايل الهيكل للحد الأدنى أثناء الانعطاف القاسي، بينما في الوقت ذاته تحسّن مستوى راحة الركوب عند السير بسرعات ملاحية عبر فصل العجلات اليسرى واليمنى عن بعضها البعض.

يحظى سائقو Bentley الشغوفين بالقيادة الرياضية بمزيد من الاهتمام، حيث تُعتبَر خصائص Dinamica المشابهة لخامة السوّيد مثالية لعجلات القيادة ومقابض نواقل الحركة ووسادات المقاعد ومساند الظهر في عائلة S من Continental GT وGTC.

ويتم استخدام الكسوة الجلدية في دعامات المقاعد وحشوات الأبواب، بالإضافة إلى لوحة العدّادات وحول الكونسول.

ومن شأن الجمع بين ميّزة Dinamica والكسوات الجلدية التي لا تُضاهى من Bentley أن يشكّل مقصورة داخلية توفر تبايناً حسّياً بين الكسوات الناعمة واللمسة النهائية اللطيفة الموبرة لكسوة Dinamica.

وبالنسبة للوحة عدّادات السائق، فتحمل أيضاً النمط الرياضي عبر الرسومات المتمحورة حول الأداء مثل Continental GT Speed.

أما المقاعد المتألّقة بنمط تصميم S فهي مخدَّدة مع توافر التطريز كخيار، بينما تبرز تطريزات شعار S على مساند الرأس لكل مقعد؛ كما إن أجنحة Bentley المطرَّزة فهي بديل بدون أي تكلفة إضافية.

وتشمل اللمسات النهائية شعار S معدني حصري على الواجهة وألواح عتبات Bentley منيرة مع شعار S الذي يحلّ مكان لوحة Bentley Motors Ltd.

أعلنت شركة Bentley اليوم عن طرح حملة لتوظيف 100 مهندس موهوب بهدف تسريع العلامة التجارية الفاخرة استراتيجيتها المستقبلية Beyond100، وهي الخطة الأكثر جرأة من نوعها في هذا القطاع.

وبينما تعمل الشركة في تخصصات هندسية متعددة، ستركز المسؤولية الرئيسية على دعم خطتهاFive-in-Five الطموحة، والتي تلتزم بموجبها باطلاق طراز Bentley كهربائي جديد كل عام من الأعوام الخمسة المقبلة بدءاً من عام 2025. وتعيد تعريف مصداقية Bentley كشركة مصنعة رائدة في قطاع التنقل الفاخر المستدام.


ويتوافر المزيد من المعلومات حول الوظائف الشاغرة الحالية على الموقع الالكتروني www.bentleycareers.com ، وجرى فتح باب تقديم الطلبات اليوم لـ 50 وظيفة شاغرة ستزداد تدريجياً خلال الأسابيع والأشهر القادمة إلى 100 وظيفة.

وبينما تشمل الوظائف تخصصات متعددة في الهندسة والبحث والتطوير، فان نحو 50 في المائة منها تركز على الكفاءات الكهربائية حيث تهدف بنتلي إلى تصنيع سيارات كهربائية تشمل كافة مجموعة منتجاتها في غضون ثماني سنوات.


وعلى الرغم من أن الوظائف ستكون في المقر الرئيسي لشركة Bentley في كرو، فقد أدخلت الشركة ما يُعرف بنظام العمل الهجين – وهو مزيج من العمل في الموقع والعمل عن بُعد.

وبالإضافة إلى مكاتب هندسية جديدة كلياً بعد استثمارها ملايين الجنيهات الاسترلينية، فقد ضمت Bentley مناطق تعاون لتعزيز التواصل وانتقلت إلى مكاتب مشتركة لتوفير المساحة وتشجيع المزيد من المناقشات المرتجلة وتعزيز العمل الجماعي.


وفي هذا السياق، علق الدكتور ماثياس راب، عضو مجلس إدارة Bentley للبحث والتطوير على فرص التوظيف قائلاً: “باتتBentley في منتصف أهم مرحلة تحويلية في تاريخها الطويل واللامع.

ولطالما كانت المنتجات الرائعة في صميم أعمالنا، ومع ذلك، يواجه مهندسو الغد أكثر التحديات إثارة في الجيل الحالي بعد أن أصبحنا شركة حصرية للسيارات الكهربائية. نحن نبحث عن مبتكرين حقيقيين يمكنهم انشاء مستقبل جديد للسيارات، ودعم طموحات منتجاتنا وصياغة رؤيتنا Beyond100 حيث نهدف إلى الريادة في قطاع التنقل الفاخر المستدام. “

وبالإضافة إلى حاجة الشركة إلى المهندسين الكهربائيين، ستغطي الوظائف الشاغرة القادمة مجموعة كاملة من البحث والتطوير، بدءأً من مهندسي UX / UI ضمن المفاهيم والتصميم، ومروراً بمديري التصميم ضمن قسم التطوير والتحقق من صلاحية الأجزاء والمركبات بأكملها، ووصولاً إلى مهندسي الهيكل ( الشاسيه) الذين يعملون على إنتاج مركبات جاهزة.

وتركز Bentley ضمن برنامجها المصمم لانشاء ثقافة شاملة ورابحة من خلال إطلاق العنان للأداء، على دعم موظفيها ليصبحوا أكثر مرونة، ويتعلمون باستمرار، ويتصرفون بشكل مستدام ويستمتعون بعملهم.

وفي هذا الاطار، استثمرت الشركة بشكل كبير في تنمية وتطوير الأفراد، حيث شارك موظفيها في أكثر من 30 ألف نشاط تعليمي في العام الماضي، سواء كان ذلك تعليماً إلكترونياً أو ورش عمل افتراضية أو أنشطة مباشرة وجهاً لوجه.

ويشكل تأكيد Bentley على أن تصبح صاحب العمل المفضل “Top Employer” جزءاً أساسياً من إستراتيجيتهاBeyond100 .

ويدعم ذلك التركيز على جذب مجموعة واسعة من المواهب، بما في ذلك خبراء حل المعضلات والمبتكرين الرقميين من جميع مناحي الحياة بهدف تحقيق تنوّع أكبر في المناصب الإدارية للمضي قدماً.

وقد اعتمد معهد Top Employers Institute هذا الالتزام الذي أطلق في وقت سابق من هذا العام على Bentley لقب الشركة المصنعة للسيارات الوحيدة في المملكة المتحدة أفضل صاحب عمل “Top Employer” للعام الحادي عشر على التوالي، مما يسلط الضوء على نهج Bentley تجاه رفاهية الموظفين والقيم والأخلاق والنزاهة، جنباً إلى جنب مع تركيزها على الاستدامة والرقمنة والتنوع والشمولية.

Bentley تحتفل بمئوية الفوز الأول الذي تحقّقه في السباقات

Bentley تحتفل بمئوية الفوز الأول الذي تحقّقه في السباقات

بعد مرور 100 سنة على تحقيق Bentley لفوزها الأول في عالم السباقات، عادت مجدّداً السيارة الفائزة ذاتها والمعروفة باسم EXP2 إلى حلبة بروكلاندس رايستراك الشهيرة في سوراي البريطانية، وذلك لقيادة أسطول استعراضي رسمي من سيارات Bentley طراز 3-litre للاحتفال بمئوية هذا الفوز الأول.

اقرأ باقي التفاصيل ->

Bentley تعلن عن تغييرات في مجلس الإدارة

كشفت Bentley النقاب مؤخرا عن اجراء تغييرات إدارية رئيسية شملت اثنين من كبار موظفيها، وذلك بهدف مواصلة تطوير خبرات الشركة وتعزيز علامتها التجارية على المستوى العالمي.

اقرأ باقي التفاصيل ->

بنتلي تعلن عن بنتلي Flying Spur Hybrid

بنتلي Flying Spur Hybrid

أعلنت شركة Bentley Motors عن تفاصيل خاصّة بالطراز الفاخر الأحدث من الشركة البريطانية العريقة لتصنيع السيارات الفخمة، وذلك ضمن مسيرتها الهادفة لتحويل مجموعة سياراتها إلى كهربائية. ويرتكز إطلاق طراز Flying Spur Hybrid الهجين الجديد على النجاح الذي تمتّع به الجيل الثالث من Flying Spur، حيث يتم استخدام نظام توليد حركة ثالث عالي الابتكار لتوفير سيارة Bentley الأكثر صداقة للبيئة حتى هذا التاريخ. ومن شأن طرح Flying Spur Hybrid أن يُوجِد عائلة من سيارات Bentley الهجينة للمرّة الأولى، مما يؤكّد على التزام Bentley باستراتيجية Beyond100 التي تعتمدها لإيجاد شركة محايدة كربونياً في جميع عملياتها وأن تكون شركة التنقّل الفاخر الرائدة عالمياً في مجال الاستدامة.

وتشير الإضافة الأحدث إلى المجموعة الهجينة الجديدة من Bentley إلى أن التهجين لا يشكّل مساوَمة على الفخامة والأداء. ومن خلال الجمع غير المحسوس بين محرّك الاحتراق الداخلي والمولّد الكهربائي، فإن السكون الراقي سيكون متاحاً بغضّ النظر عن وضعية القيادة المختارة أو الأسلوب المعتمَد.

يجمع نظام توليد الحركة الجديد محرّك V6 سعة 2.9 ليتر من وقود البنزين مع مولّد كهربائي متطوّر، وهو يُنتِج طاقة مجمَّعة تبلغ 536 حصاناً (544 PS) و750 نيوتن-متر من العزم (553 رطل-قدم). وبالتالي تصبح Flying Spur الجديدة أكثر Bentley كفاءة على الإطلاق، وهي قادرة على تغطية مدى قيادة يزيد عن 700 كيلومتر عند التعبئة الكاملة.

ومع احتياطات عالية للطاقة ومستويات عزم فائقة واستجابة سريعة للتخنيق، فإن الطراز الهجين الأحدث يعطي فرصة تقدّم بسيطة لسيارة Flying Spur V8 من ناحية التسارع، حيث إنه يستطيع الوصول إلى سرعة 60 ميلاً بالساعة من نقطة الثبات التام في أقل من 4.1 ثواني.

أما داخل المقصورة، فيمكن استبدال مفتاح التشغيل-الإيقاف الأوتوماتيكي بأداة تحكّم بالوضعيات الكهربائية الثلاث – EV Drive، Hybrid Mode وHold Mode، مما يمكّن السائق من إدارة استخدام البطارية خلال الرحلة. ويتم تفعيل وضعية EV Mode بمجرَّد تشغيل السيارة، وهي تعزّز تجربة القيادة الكهربائية للحد الأقصى.

بنتلي Flying Spur Hybrid

نظام توليد حركة متمحور حول البيئة

يتميّز الجمع بين محرّك عالي الكفاءة ومولّد كهربائي متطوّر بكونه يوفر المرونة والعملانية المرتبطة بنظامَي توليد الحركة W12 وV8 المتاحَين اليوم، بحيث يحقّق الاستجابة والمزايا التفاعلية والتجربة الراقية جداً.

ويولّد محرّك V6 الجديد ذو سعة 2.9 ليتر قوّة قدرها 410 أحصنة (416 PS) و550 نيوتن-متر (406 رطل-قدم) من العزم حتى 5650 دورة بالدقيقة. ويُنتِج المحرّك ما يزيد عن 150 حصاناً لكل ليتر، وهذا أكثر حتى من Flying Spur V8.

من ناحيته، يقع المولّد الإلكتروني المتطوّر بين نظام نقل الحركة والمحرّك، وهو يُنتِج ما يصل إلى 134 حصاناً (136 PS) و400 نيوتن-متر (295 رطل-قدم) من العزم.

ويحصل المولّد الكهربائي على طاقته من بطارية أيونات الليثيوم بقوّة 14.1 كيلوواط بالساعة، ويمكن شحنها حتى 100 بالمئة خلال فترة قصيرة تبلغ ساعتين ونصف تقريباً. وتعمل الإلكترونيات الخاصّة بالقوّة على تحويل الطاقة المخزَّنة من بطارية الفولتية العالية لتزويدها إلى المولّد الكهربائي أو تكملة البنية التحتية الكهربائية الموجودة في السيارة بطاقة 12 فولت.

ويدفع نظام توليد الحركة المجمَّع سيارة Flying Spur Hybrid من صفر إلى سرعة 60 ميلاً بالساعة في 4.1 ثواني، وحتى سرعة قصوى تبلغ 177 ميلاً بالساعة. ولا تزال قِيَم انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والاستهلاك المنخفض للوقود قيد المصادَقة، وسوف تشكّل أكثر نظام توليد حركة صداقة للبيئة ضمن المجموعة.

تكامل ذكي للتقنيات

تشكّل المقصورة الداخلية لسيارة Flying Spur Hybrid جمعاً ملفِتاً لأحدث التقنيات المتكاملة والمواد الجميلة والروعة التصميمية، وهي الآن كلّها مجتمعة مع الخصائص المطلوبة لسيارة هجينة قابلة للوصل بمقبس كهربائي.

ويسمح زر خاص التحكّم بوضعيات القيادة الكهربائية (E Modes) الثلاث – EV Drive، Hybrid Mode وHold Mode، وهو ما يمنح السائق حرية اختيار إدارة استخدام البطارية يدوياً أو أوتوماتيكياً خلال الرحلة.

تتميّز وضعية EV-Drive بكونها تعزّز تجربة القيادة الكهربائية، وهي مثالية للقيادة داخل المدينة. أما وضعية Hybrid الهجينة، فتعزّز كفاءة السيارة وبالتالي تُعدّ الأفضل للرحلات الطويلة. وأخيراً، تُوازِن وضعية Hold Mode طاقة المحرّك والطاقة الكهربائية لأجل حفظ شحنات البطارية عالية الفولتية للاستخدام اللاحق، مما يحفظ الطاقة الكهربائية.

إضافة للتجهيزات القياسية المتوفرة، يمكن للعملاء أيضاً اختيار الحصول على صندوق جداري بعلامة Bentley التجارية متوفر كخيار دون تكلفة إضافية، وهو يمنح حلاً جذّاباً لتوضيب وحدة الشحن وتخزين أسلاك الشحن بشكل أنيق.

طراز مميّز ضمن مجموعة Flying Spur

تقدّم Flying Spur Hybrid سبعة ألوان Bentley للاختيار من ضمنها كألوان قياسية. أما مواصفات Blackline Specification، فتوفر بديلاً عصرياً للإضافات الزخرفية الخارجية شاملة نسخة سوداء من شعار الرادياتور Flying B الاختياري المنار والقابل للفتح كهربائياً، وتمنح لمسة جمالية خارجية عصرية أكثر.

وتتألّق السيارة أيضاً عبر درع يحمل كملة Hybrid على الرفرف الأمامي السفلي، وأطراف أنابيب عادم بيضاوية رباعية في الخلف، ونقطة شحن مغطّاة دولية المواصفات على الرفرف الخلفي الأيسر، مما يشير إلى تميّز الطراز الجديد. أما داخلية Flying Spur Hybrid فتستعرض خبرات Bentley في ابتكار مقصورة عصرية بمستويات لا تُضاهى من الفخامة والابتكار. وتتميّز المقصورة بكونها أنيقة وفريدة، وهي تضم مقاعد فائقة الراحة بخمسة ألوان للكسوات، مع بروز نمط Bentley المجنَّح ’Wing‘ ضمن الكونسول السفلي والواجهة. ويجري تصنيع كل سيارات Flying Spur في مقرّ Bentley الموجود في كرو – وهو أول مصنع في العالم محايد كربونياً لإنتاج السيارات الفخمة.

محرّك W12 لسيارة Bacalar يكمل الاختبارات الخاصّة به

محرّك W12 لسيارة Bacalar الأولى للعملاء يكمل الاختبارات الخاصّة به

أكمل المحرّك الأول لسيارة Bentley Mulliner Bacalar المخصَّصة للعملاء اختبارات التجميع والإنتاج المحدَّدة له في مركز Bentley للتميّز الخاص بمحرّكات W12. ويولّد هذا المحرّك قوّة 650 حصاناً (659 PS) مع عزم مقداره 900 نيوتن-متر (667 رطل-قدم).

وتقود Bacalar العودة القوية لدى Bentley Mulliner إلى صناعة السيارات الفاخرة، وتتميّز من خلال نسخة معزَّزة من محرّك Bentley القوي وغير المنافَس من نوع W12 TSI سعة 6.0 ليتر والذي يُعدّ أكثر محرّك من 12 أسطوانة تطوّراً في العالم.

اقرأ باقي التفاصيل ->

Bentayga V8 تكسب لقب أكثر SUV فخامة للعام

Bentayga V8 تكسب لقب أكثر SUV فخامة للعام

حصلت سيارة بينتلي بينتاجيا Bentley Bentayga V8 الجديدة على لقب أفضل سيارة رياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) فاخرة، حيث قامت مجلّة 4×4 المعروفة بمنحها هذا اللقب البارز الخاص بسيارات الـ SUV الفخمة خلال فعاليتها السنوية لتوزيع الجوائز 4×4 of the Year برعاية BFGoodrich.

اقرأ باقي التفاصيل ->