رسمياً زيادة اسعار البنزين وباقي المحروقات في مصر والتطبيق التاسعة صباح اليوم ٥ يوليو

كتب نادر الطرابيشي

طبقت الحكومة في التاسعة من صباح اليوم الشريحة الأخيرة من رفع الدعم على البنزين والمحروقات ورفعت أسعارهم وتشمل الزيادات كما وردت:

بنزين 95 اصبح سعره الرسمي 9 جنيهات / لتر

بنزين 92 اصبح سعره الرسمي 8 جنيه / لتر

بنزين 80 اصبح سعره الرسمى 6.75 جنيه /لتر

سولار اصبح سعره الرسمي 6.75 جنيه / لتر

اسطوانة البوتاجاز أصبح سعرها الرسمي 65 جنيها للواحدة

سعر طن المازوت بلغ 4500 جنيها

واعلنت الحكومة ان هذه الزيادات هى آخر شريحة من شرائح خطة ترشيد الدعم عن المنتجات البترول لتوجيهه الى مستحقيه وخفض قيمته التى تذهب الى المحروقات وتوجيهها الى دعم قطاعات التعليم والصحة وبرامج الحماية الاجتماعية.

رفع الدعم بشكل كامل عن بنزين 95

بنزين-95

قال المهندس طارق الملا، وزير البترول، إن الحكومة رفعت الدعم عن بنزين 95 بشكل كامل وبالتالي سيشهد سعر بنزين اوكتين 95 ارتفاعًا وانخفاضًا في السوق وفقًا لأسعاره العالمية. اقرأ باقي التفاصيل ->

نسبة عجز البنزين تصل إلى 20 % وتتسبب في شلل المحافظات

نسبة عجز البنزين تصل إلى 20 % وتتسبب في شلل المحافظات

نشر اليوم السابع اليوم عن الدكتور مجدى وصفى مدير عام شئون الدعم بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن هناك عجزاً فى كميات بنزين 92 الواردة إلى محطات الوقود بنسبة تصل إلى20 %، لافتاً إلى أن الوزارة تلقت من بعض المديريات فى المحافظات الدقهلية والشرقية والمنيا شكاوى بشأن العجز فى كميات البنزين، وكذلك فى بعض مناطق الجيزة والقاهرة، وأنه تم مخاطبة وزارة البترول بشأن ضخ كميات إضافية فى المناطق التى تعانى عجزاً فى الكميات.

وأضاف مدير عام شئون الدعم فى تصريحاته  أن معدل الاستهلاك اليومى من بنزين أوكتين 92 يبلغ 8 آلاف طن يومياً، فى حين أن الضخ حالياً يقرب من 7 آلاف طن فقط، الأمر الذى يتطلب زيادة ضخ الكميات، إضافة إلى أن معدل ضخ كميات بنزين أوكتين 80 يبلغ 8.2 ألف طن يومياً.

وأوضح وصفى أن أجهزة الرقابة بوزارة التموين تواصل تكثيف الرقابة على محطات الوقود ومنافذ بيع المواد البترولية بشكل مستمر، للتأكد من توافر البنزين وبيعهما بالسعر المحدد، على أن يتم تحرير محاضر للمخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

وأشار وصفى إلى أنه يتم تشكيل مجموعات عمل باستمرار لمتابعة السيارات المحملة بالمواد البترولية من مصانع التعبئة وحتى وصولها إلى محطات الوقود وبيعها للمواطنين بالسعر الرسمى ولمنع تلاعب البعض فى الأموال المخصصة لدعم السولار أو البنزين.