بدء التشغيل التجريبي للمرحلة الثانية من مشروع استخدام كروت البنزين الذكية لتوزيع الوقود

بدء التشغيل التجريبي للمرحلة الثانية من مشروع استخدام كروت البنزين الذكية لتوزيع الوقود

تم بدء التشغيل التجريبي للمرحلة الثانية من مشروع استخدام كروت البنزين الذكية لتوزيع أنواع الوقود ( السولار والبنزين) في محطتي شل وموبيل (بواقع 83 محطة لشركة شل و330 محطة لشركة موبيل على مستوى الجمهورية)، على أن تتم إضافة محطتي التعاون ومصر للبترول على مستوى الجمهورية أيضًا خلال الأسبوعين المقبلين، ومن ثم يتم بشكل متتابع إضافة جميع شركات التسويق العاملة في مصر للعمل بالنظام التجريبي.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن استخدام الكروت الذكية يتم بنفس الأسعار وبدون تحديد كميات محددة للمواطنين، حيث يرجع الهدف الأساسي من هذا المشروع إلى رقابة وضبط عمليات نقل وتداول وتوزيع المنتجات البترولية لمنع عمليات التهريب وضمان وصول الوقود المدعم إلى مستحقيه، بالإضافة إلى الحصول على معلومات دقيقة لاتخاذ القرارات الصحيحة وذلك عن طريق متابعة بيانات استهلاك كروت البنزين الذكية.

سجل الآن بياناتك لاستخراج كارت البنزين من هنا

خفض دعم الوقود يبدأ العام المقبل

خفض دعم الوقود يبدأ العام المقبل

قال حازم الببلاوي، رئيس الوزراء، الأحد، إن الحكومة ستبدأ رفع الدعم عن الوقود تدريجيًّا قبل أن ترحل الحكومة الانتقالية العام المقبل دون المساس بالفقراء، لكن هذه الإصلاحات الطموحة تتوقف على انتهاء الاضطرابات التي تضرب البلاد.

وأوضح «الببلاوي»، في تصريحات صحفية، أن الحكومة تريد تخفيض دعم الوقود بشكل تدريجي وبما «لا يمس الشريحة الدنيا من المواطنين».

وقال رئيس الوزراء «أعتقد أن هذه الحكومة يجب أن تتوصل لبرنامج للسنوات الخمس أو السبع القادمة وأن تحاول تنفيذ المرحلة الأولى»، في إشارة لبرنامج خفض دعم الوقود الذي يلتهم نحو خمس ميزانية الدولة.

وشدد «الببلاوي» على أن «هذه المرحلة يجب أن تكون معتدلة ومقبولة بشكل معقول»، مؤكدًا أن الإصلاحات لن تمس دعم الغذاء، «الأمر سيكون مقصورًا على الطاقة، ولن يمس الشريحة الدنيا من المواطنين»، أي الفقراء ومحدودو الدخل.

وقال «الببلاوي»: «يجب أن نمضي بعناية وتمهل، لأن نجاح مثل هذا البرنامج يتوقف إلى حد كبير على تنفيذ المرحلة الأولى».

واعتبر «الببلاوي» أن «المرحلة الأولى يجب أن تكون حقيقية، لكن أيضًا مقبولة، لأنها لو فشلت، لن يجرؤ أحد على القيام بها مجددًا».

وأوضح «الببلاوي» أن المرحلة الأولى من إصلاحات الدعم تعتمد على «المسار السلس لخارطة الطريق».

وقال: «كل شيء يعتمد على المسار السلس لخريطة الطريق، لو أجرينا الاستفتاء بشكل سلس وناجح، ومن ثم الانتخابات البرلمانية، فإن ذلك سيشجع الحكومة على أن تكون جريئة بما فيه الكفاية».

المصري اليوم

أزمة البنزين تضرب بعض المحافظات

أزمة البنزين تضرب بعض المحافظات

تعاني محافظة الغربية من أزمة البنزين الطاحنة، وخاصة بنزين 80, فيما تقف السيارات منذ الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء أمام المحطات فى انتظار سيارات الشركة التى تنقل الوقود للمحطات, مما تسبب فى زحام جماهيرى أمام معظم محطات مدينة طنطا.

وفى الوقت الذى ما زالت تتم فيه عمليات التهريب, وبيع الوقود فى السوق السوداء بأضعاف ثمنه, انتشرت ظاهرة الباعة الجائلين على طريق مصر إسكندرية الزراعى, حيث يقوم بعض الأفراد, بالتنويه للسائقين عن وجود بنزين, أثناء التهدئة فى المطبات الصناعية.

على صعيد آخر تمكن ضباط مباحث التموين من ضبط طن بنزين وسولار مدعم فى مركز المحلة قبل تهريبه وبيعه, وتم تحرير المحضر 36658 جنح مركز المحلة، وباشرت النيابة العامة التحقيقات.

 

الحكومة توفر خدمة توزيع الوقود بنظام الديليفري!

الحكومة توفر خدمة توزيع الوقود بنظام الديليفري!

أعلنت الهيئة المصرية العامة للبترول عن التوسع في تقديم خدمة توفير السولار “ديليفري” (محطات السولار المتنقلة) للجامعات والمدارس الخاصة بمناسبة قرب بدء العام الدراسى، وما يصاحبه من زيادة مطردة فى استهلاك السولار حيث تمتلك تلك الجهات أسطول أوتوبيسات لنقل الطلاب من خلال التعاقد المباشر مع هيئة البترول، من خلال شركات قطاع البترول (السهام البترولية بالتعاون مع شركتي مصر والتعاون للبترول) وذلك لتموين هذه الأوتوبيسات بالسولار فى نفس أماكن تجمع هذه المدارس والجامعات كخدمة متميزة يقدمها قطاع البترول لهذه الجهات.

ومن جانبه أشار المهندس أيمن نجيب رئيس شركة السهام البترولية، إلى أن خدمة السولار “ديليفرى” التى تم تطبيقها فى نوفمبر الماضى أثبتت نجاحها وساهمت جزئياً فى ضبط منظومة تداول توزيع السولار والحد من التهريب، فضلاً عن توفير الوقت والنفقات وأن اشتراطات الأمن والسلامة تطبق بشكل صارم وانضباط فى مواعيد أداء الخدمة.

وأوضح أن هناك 11 جهه تشمل بعض الجامعات والمدارس الخاصة وشركات وهيئات تم التعاقد معها ويتم تموين سياراتها بالسولار “ديليفرى”، كما أن هناك 13جهة  تم الحصول على إمدادات وقود لها وجارى حالياً إنهاء إجراءات التعاقد والتنفيذ.

هذا وقد خصصت هيئة البترول رقم تليفون ( 01001788172 ) لتلقى طلبات الجهات التى ترغب فى التسجيل للحصول على هذه الخدمة المتميزة. – المال

وزير المالية: استمرار مشروع كروت المواد البترولية للحد من التهريب – وطريقة التسجيل

وزير المالية: استمرار مشروع كروت المواد البترولية للحد من التهريب - وطريقة التسجيل

سجل بياناتك عن طريق الإنترنت للحصول على الكارت الذكى الخاص بتوزيع البنزين المدعم من هنا

أكد الدكتور أحمد جلال وزير المالية أن مصر تثمن غاليا موقف الامارات والسعودية والكويت الداعم لمصر ليس فقط من خلال المساعدات المالية ولكن ايضا الدعم المعنوي الذي تقدمه الدول الثلاث، كاشفا عن اجراء مشاورات مع الامارات لتحديد مسارات حزمة مساعدات جديدة ستقدمها لمصر.

وقال ان الحكومة الحالية هي حكومة انتقالية تاسيسية مهمتها مواجهة التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الراهنة وفي ذات الوقت تهيئة الاجواء امام الحكومات التي ستاتي بعدها، مؤكدا ان هناك تطابق في الرؤي والاهداف بين اعضاء الحكومة الذين يعملون كفريق واحد لانجاز تلك المهمة التي تحتاج ايضا لمساعدات من الدول الصديقة لمصر.

واضاف ان هناك رؤية اقتصادية تعمل علي وضعها الحكومة حاليا تركز علي ركيزتين اساسيتين الاول الانضباط المالي والثاني تنشيط الاقتصاد ، مع مراعاة العدالة الاجتماعية كعنصر حاكم عند وضع السياسات والبرامج لتحقيق هاتين الركيزتين.

وقال انه علي صعيد تحقيق الانضباط المالي فان الحكومة حريصة علي عدم زيادة العبء الضريبي على المواطنين وعلى الحفاظ على الدعم السلعى، وبالنسبة لتنشيط الاقتصاد نركز علي زيادة الطلب الكلي بالتركيز علي زيادة الاستثمارات وليس الاستهلاك بما يسهم في تحسين الوضع الاقتصادي علي المدي الطويل، لافتا الي ان الحكومة مهتمة ليس فقط بجذب الاستثمارات ولكن ايضا بنوعيتها وتوزيعها الجغرافي ومدي توليدها لفرص العمل حيث نفضل كثيفة العمالة.

واضاف ان من ضمن الاجراءات التي تنفذها الحكومة لتنشيط الاقتصاد المسارعة بسداد متاخرات شركات المقاولات لدي الجهات الحكومية لدور قطاع المقاولات في تحريك الاقتصاد وزيادة معدلات نموه.

واشار خلال لقائه مع عدد من مراسلي الصحف ووكالات الانباء الاجنبية امس ، الي ان هناك اتساق واضح في السياستين المالية والنقدية فكلاهما يستهدف سياسة توسعية لانعاش الاقتصاد حيث قام البنك المركزي بتخفيض اسعار الفائدة وهو ما يساند جهودنا لتنشيط الاقتصاد ، لافتا الي انه لا خوف من الضغوط التضخمية مع زيادة معدلات نمو الاقتصاد، كما انه في الوقت الراهن ينمو الاقتصاد بمعدلات اقل من طاقته الكامنة، وبالتالي فلا وجود لضغوط علي حركة الاسعار.

وبالنسبة للعدالة الاجتماعية اكد الوزير ان الحكومة تسعي لتبني عددا من البرامج الهادفة لتشغيل الشباب للحد من معدلات البطالة التي قاربت علي 13% علي مستوي المجتمع المصري و25% بين الشباب والنساء، كما ان الحكومة حريصة علي تعزيز الانفاق العام علي برامج الصحة والتعليم الذي لا يتناسب مع الاهمية التي نوليها للتنمية البشرية باعتبارها احد اهم اليات دخول سوق العمل وتحسين فرص الحصول علي وظائف جيدة.

وقال ان الحكومة لن تقترب من برامج دعم السلع التموينية ، مع استمرار تنفيذ برامج ترشيد دعم الطاقة غير المبرر وغير العادل والذي لا يحقق الاهداف التنموية وذلك من خلال التركيز علي خفض حجم التسرب والتهريب لهذه المواد، لافتا الي ان خطط الحكومة في هذا الجانب بدات بالفعل منذ فترة بسيطة من خلال اصدار كروت ذكية لتوزيع السولار والبنزين للحد من التهريب.

وقال ان الحكومة تعد برنامجا للدعم النقدي للفقراء للتاكد من عدم تاثرهم باي اجراءات اصلاحية تتخذ في ملف دعم الطاقة، مشيرا الي ان البرنامج يستهدف تحديد الفئات المستحقة للدعم ومعايير محددة للانضمام للبرنامج من حيث مستويات المعيشة ووضع اليات لقياسها.

واكد الوزير التزام الحكومة باستكمال مراحل خارطة الطريق لبناء مؤسسات ديمقراطية حقيقية تنحاز لمصلحة الشعب اولا واخيرا، مؤكدا اهمية تزامن اصلاحات المسارين السياسي والاقتصادي.

وحول امكانية استئناف المباحثات مع صندوق النقد اوضح الوزير ان الحكومة مهتمة حاليا اكثر بما يمكن ان تفعله لتنشيط الاقتصاد وكيفية سد فجوة الادخار للوصول الي معدلات نمو تستوعب الداخلين الجدد في سوق العمل بجانب جزء من البطالة المتراكمة، لافتا الي ان معدلات الادخار المحلية تدور حول 15% من الدخل القومى في حين نحتاج لزيادتها الي نحو 25 او 27% لتحقيق نمو مرتفع.

وقال ان الحكومة قد تفكر مستقبلا في اتفاق مع الصندوق من حيث المصداقية التي يمنحها مثل هذا الاتفاق لبرامج الاصلاح الاقتصادي، اما بالنسبة لفجوة التمويل التي كنا نعاني منها فبفضل المساعدات العربية وبرامج الاصلاح واستعادة الثقة في الاقتصاد فقد تقلصت كثيرا.

وردا علي تاثير توتر العلاقات مع الاتحاد الاوروبي والتلويح بورقة المساعدات قال الوزير ان الاتحاد الاوروبي سوق مهم لمصر ليس فقط من حيث حجم التجارة المتبادلة ولكن ايضا من حيث الاستثمارات وحركة العمالة المتجهة لاسواقه من مصر، لافتا الي ان الحكومة حريصة علي علاقاتها مع اوروبا وتحسين علاقاتها مع مختلف دول العالم ولكن علي اساس الندية والاحترام المتبادل، حيث ان مصر ترغب في علاقات طيبة مع جميع دول العالم وتمد يدها للجميع، طالما انحازوا للارادة الشعبية .

واكد الوزير ان التوقيت الحالي مناسب للمستثمرين لضخ المزيد من الاستثمارات ، في وقت يتجه فيه الاقتصاد للنمو والتوسع، لافتا ان ركائز الاقتصاد المصري قوية وتتميز بتنوع مصادر نموه. – البورصة

 سجل بياناتك عن طريق الإنترنت للحصول على الكارت الذكى الخاص بتوزيع البنزين المدعم من هنا

هام أسئلة و أجوبة عن المنظومة الالكترونية لتوزيع المنتجات البترولية

هام أسئلة و أجوبة عن المنظومة الالكترونية لتوزيع المنتجات البترولية

 

اضغط هنا لتسجيل سيارتك

ما هى المنظومة الالكترونية لتوزيع المنتجات البترولية؟

المنظومة تقدم استخدام الكارت الذكي في نقل و توزيع المواد البترولية ( سولار – بنزين )

ما هي فائدة المنظومة الالكترونية لتوزيع المنتجات البترولية ؟

تستطيع الدولة توفير المليارات سنوياً نتيجة وقف التهريب و البيع فى السوق السوداء ،و هذا يعنى إمكانية توجية هذا التوفير إلى إقامة مشروعات أخرى مثال مدارس ، مستشفيات، و مشروعات خدمية أخرى.

• هل تقتصر الكروت الذكية على المواد البترولية ( بنزين – سولار) فقط ؟ أم دعم الوقود بكل انواعه ( بنزين – سولار – غاز طبيعي ) ؟

الكروت الذكية للمنظومة الحالية لصرف البنزين و السولار.

الحصة المدعمة:-

• هل سيتم حساب بنزين 92 مثل بنزين 90 مثل بنزين 80 حيث ان كل نوع بسعر مختلف ؟

حيث أنه لا يوجد تحديد للكميات و لا تغيير للأسعار، فلن يتم تغيير لأى من الأسعار، و لن يوجد هناك داعى لتغيير أى من طرق الحساب الحالية.

• ماذا عن بنزين 95 هل ينطبق علية الدعم ام لا ؟ و في حالة لا هل ملزم باستخراج كارت الذكى ؟

السعر لسيارات بنزين 95 تصرف بنفس السعر الحالى، و السيارات بنزين 95 تستخرج كارت ذكى أيضاً.

• ما هي الحصة للبنزين و السولار لكل كارت ذكى؟ وهل فترة الحصة شهريا أو كل ربع سنة أو سنويا ؟ وهل تقتصر على 1600 سى سى فيما اقل فقط؟

حيث أنه لا يوجد تحديد للكميات و لا تغيير للأسعار ، فلا يوجد أى حصص أو قصر على فئة معينة للسيارات ، و الصرف لجميع انواع السيارات

• متى سيتم اعادة شحن رصيد كارت الذكي من جديد؟ وكيف؟

لا يتطلب الكارت الذكى شحن حيث أن لا يوجد تحديد للكميات و لا تغيير للأسعار

• هل كل السيارات ستستحق الدعم؟

لا يوجد تحديد للكميات و لا للسيارات ولا تغيير للأسعار، و عليه تسرى على جميع السيارات الدعم المقرر للوقود

• هل يوجد سعة معينة للمحرك ستستحق الدعم ؟ وهناك أخرى لا يستحقون الدعم ؟

لا يوجد تحديد سعة للمحرك

• هل حصة الدعم ثابته على جميع انواع الميكروباصات و الاتوبيسات <عامة أو خاصة> ؟

لا يوجد تحديد للكميات و لا تغيير للأسعار، و عليه لا تحديد وفقاً لأنواع المركبات

• ما هو سعر كل من سولار/ بنزين 80 90 92 بعد انتهاء الرصيد المدعم ؟

لا يوجد تحديد للكميات و لا تغيير للأسعار، و عليه لا يوجد رصيد .

• ماذا عن الانتهاء من الحصة المدعمة ؟

لا يوجد تحديد للكميات و لا تغيير للأسعار، حيث أن جميع الكميات مازالت مدعمة.

التسجيل / إستلام / فقد: –

• ما هي خطوات التسجيل لإصدار الكارت الذكي؟

يتم التسجيل على الموقع الألكترونى من هنا للسولار و للبنزين ، ويتم الحصول على رقم التسجيل فوراً عقب التسجيل ، و ذلك على شاشة التسجيل، و يتم إستخدامه حتى الحصول على الكارت الذكي فى أى أستفسارات.

• ما هو كود التفعيل؟ ماذا لو لم احصل على كود التفعيل؟

يتم الحصول على كود التفعيل من خلال رسالة على الهاتف الذى يتم إدخالة خلال التسجيل، و يمكن الإتصال بمركز الدعم الفني 19680, 19683 للحصول على كود التفعيل بإستخدام رقم التسجيل.

• كم عدد السيارات التى يمكن تسجيلها على نفس الرقم القومي؟

لا يوجد حد لعدد السيارات التي يمكن تسجيلها

• هل يكون الكارت الذكي على رخصة السيارة ام القيادة ؟

الكارت الذكي على السيارة و ليس الشخص و لذلك فهي على رخصة السيارة و ليست القيادة

• رسوم الحصول على الكارت الذكي ؟ ومكان الحصول عليها؟

مجاناً من الأماكن التي يتم اختيارها خلال التسجيل.

• هل يحق التفويض للغير من اجل استلام الكارت الذكي ؟

بشرط توافر كود التفعيل ، و مع توافر الوثائق القانونية الخاصة بذلك.و هى نفس الوثائق التى تتيح الترخيص (مثال التوكيل)

• ماذا عن فقدان الكارت الذكي ؟

يتم الإبلاغ فوراً بمركز الإتصال 19680 , 19683

• هل يجب تحرير محضر بقسم الشرطة في حال فقد الكارت الذكي ؟

ليس بالضرورة حيث أن بمجرد الإبلاغ أصبح الكارت المفقود غير ذى قيمة.

• رسوم استخراج بدل فاقد للكارت الذكي ؟

مبلغ 25 جنية مصرى

• ما المدة الزمنية لاعادة اصدار الكارت الذكي “بدل فاقد” ؟

حوالى أسبوع، وخلالها يتم التموين بمحطات الوقود بإستخدام كارت الطوارئ الخاص بالمحطة.

• من اين يمكن استلام الكارت الذكي بدل فاقد ؟

يمكن من المكان الذى يتم تحديده على الموقع اثناء التسجيل

• في حاله سرقه الكارت الذكي هل يستطيع السارق الاستفادة بالدعم ؟

يتم إيقاف الكارت الذكي فى حالة ابلاغ مركز الاتصال بفقده ، و لا يوجد إستفادة محددة ، حيث لا يوجد تحديد للكميات و لا تغيير للأسعار.

لحين الإبلاغ عن الفقد يكون الكارت الذكي سارى ما لم يتمكن عامل المحطة من رؤية إختلاف رقم السيارة عن الرقم المدون على الكارت الذكي.

انطلاق/ كيفية الاستخدام:-

• متى سيبدأ العمل بالكارت الذكي ؟ وهل سيتم تطبيقه في كل المحطات في آن واحد أم على مراحل؟ و ما هي مراحل استخدامه؟

يبدأ التطبيق فى جميع انحاء الجمهورية ، و لكن لا يوجد كميات محددة ، أو تغيير أسعار.

• ماهي الاماكن المتاحة لاستخدام الكارت الذكي ؟

محطات الوقود

• كيفية استخدام الكارت الذكي ؟

يتم إدخال الكارت الذكي فى ماكينة خاصة بذلك مع عامل المحطة ( نقطة بيع POS ) ، و طلب الكمية و إدخال الرقم السرى.

• هل من الممكن معرفه المتبقي من رصيدي للدعم؟

لا يوجد تحديد للكميات و لا تغيير للأسعار

• هل سيوجد امكانية لمعرفة رصيد الكارت الذكي قبل التموين في المحطة ؟

لا يوجد تحديد للكميات و لا تغيير للأسعار و عليه لا يوجد رصيد محدد

• هل توجد امكانية لمعرفة الرصيد من خلال رسائل المحمول ؟

لا يوجد حصر للكميات و لا تغيير للأسعار و عليه لا يوجد رصيد محدد

• هل يمكن استخدام كارت سيارة لتمويل سيارة اخرى في حين ان السيارتين ملك لي ؟

لا يجوز ذلك

• هل يتحقق عامل المحطة من اثبات شخصيتي او بمعنى اخر هل يحق لصاحب الكارت اعطائها للغير لاستخدامها؟

لا يجوز ذلك

• هل من الممكن التموين بدون الكارت الذكي في الحالات الطارئة < مثل : سرقة البطاقة أو …… >؟

يمكن إستخدام كارت المحطة (كارت خاصة بالطوارئ بكل محطة) و لكن بكمية محدودة يتم الإعلان عنها مع بدء المشروع

سيارات الأجرة ، التوك توك ، الموتوسيكلات ….. : –

• السيارات الأجرة التي يعمل عليها اكثر من وردية , هل سيتم استخراج كارت الذكي لكل سائق لنفس السيارة؟

للسيارة كارت ذكى واحد.

• التوك توك و الموتوسيكلات الغير مرخصة ما وضعها؟

التوك توك. والموتوسيكل غير المرخص الخ. يمكنها الحصول علي البنزين. بالكارت الذكي الخاص بمحطة الوقود المخصص للحالات الطارئة وذلك. لحين استخراج كارت زكي لها وفق القواعد التي ستضعها الجهات المسئولة

الدعم الفني: –

• كيفية تلقى شكاوى اصحاب الكروت الذكية ؟

على أرقام مركز الإتصال 19680، 19683

• هل سيتم تعويضى ماديا في حالة وجود مانع خارج عن إرادتي لاستخدام البطاقة مثل (وقوع النظام او امتناع المحطة) وثبوت تلك الواقعة ؟

لا يوجد كميات محددة أو تغيير أسعار.، و عليه لا يوجد ما يتم التعويض المادى عنه.

• ما هو المتبع في حالة امتناع المحطة عن إعطائي الخدمة بالرغم من وجود رصيد بالكارت ؟ كيف يمكنني التقدم بشكوى؟ كم عدد الأيام الازمة للرد على الشكوى ؟

لا يوجد كميات محددة أو تغيير أسعار.

لعامل محطة الوقود: –

• كيف سيتم تدريب عمال محطات الوقود علي استخدام النظام الجديد ؟

تم التدريب لجميع محطات الجمهورية

• في حاله عطل الماكينة الخاصة بالتعرف على الكارت الذكي هل سيعطل العمل في المحطة ؟

لا لن يعطل لتواجد أكثر من ماكينة لكل محطة.

اضغط هنا لتسجيل سيارتك

هام – استمرار العمل بالمشروع القومي لميكنة توزيع البنزين والسولار

هام - استمرار العمل بالمشروع القومي لميكنة توزيع البنزين والسولار

تلقي الدكتور أحمد جلال وزير المالية تقريراً حول تطور أداء المشروع القومي لميكنة عمليات توزيع البنزين والسولار الذي انتهت مرحلته الاولي بالفعل نهاية الشهر الماضي حيث انتهت عمليات ميكنة دورة تداول السولار والبنزين من مستودعات الوقود مرورا بشاحنات النقل ومحطات الوقود علي مستوي الجمهورية، وشملت هذه المرحلة نحو 91 مستودع للوقود و1060 شاحنة للنقل بجانب 2637 محطة وقود علي مستوي الجمهورية تتبع 13 شركة تسويق، بجانب تدريب كل العاملين بهذه الجهات علي المنظومة الالكترونية.
واشار التقرير الي ان المرحلة الثانية للمشروع والمقرر تنفيذها تدريجيا علي مدي اشهر يوليو ،أغسطس، سبتمبر فتشمل اصدار كروت الكترونية لمتابعة عمليات تموين السيارات والمركبات بانواعها المختلفة من محطات الوقود تبدأ بإصدار مليون كارت للسيارات والمركبات المستخدمة للسولار ، ثم اصدار نحو 5 ملايين كارت للسيارات والمركبات المستخدمة للبنزين بجانب اصدار كروت الكترونية للجهات الاخري المستخدمة للوقود مثل المصانع والمخابز والسفن وماكينات الري الزراعي والتوك توك، حيث يستهدف المشروع اصدار نحو 11 مليون كارت، ولن يكون هناك كميات او حصص محددة للاستهلاك، حيث ستستمر عمليات التزود بالوقود ودفع النقود كما تجري الان والفرق فقط انه سيتم اثبات العملية الكترونيا.
وأوضح التقرير ان المشروع القومي والذي تشرف علي تنفيذه وزارتي المالية والبترول وتديره شركة تكنولوجيا تشغيل المنشات المالية e- finance التابعة للبنوك الوطنية، يستهدف 5 محاور اساسية وهي القضاء علي ظاهرة تهريب المواد البترولية التي تلحق بالاقتصاد الوطني خسائر تبلغ في بعض التقديرات بنحو 30% من اجمالي قيمة الدعم المقدم وذلك من خلال إحكام الرقابة علي عمليات شحن ونقل وتداول وتوزيع المواد البترولية، وتامين وصول الدعم لمستحقيه وفق القواعد والسياسات التي تقرها الجهات المختصة وعدم تحمل الدولة لاعباء الدعم الا وفق بيانات دقيقة تؤكد استفادة مستحقي الدعم بالفعل.
ايضا من ضمن المزايا التي تحققها المنظومة الالكترونية ضمان تنفيذ السياسات التي تضعها الحكومة فيما يتعلق بالدعم ، وتوفير بيانات لحظية ودقيقة عن كميات وقيمة المواد البترولية المستخدمة في جميع انحاء مصر وتوقيتات احتياجها علي مدار العام وهو ما يمكن متخذ القرار من التخطيط السليم للمستقبل واتخاذ القرارات المناسبة سواء لتدبير التمويل اللازم للوفاء بهذه الاحتياجات بجانب تطوير عمليات التعاقد علي استيراد شحنات الوقود من الخارج وفق معطيات الموازنة العامة وفي ضوء هذه الاحتياجات الفعلية لشرائح الاستهلاك لمنتجات الوقود المختلفة.
واضاف ان المشروع سيسهم ايضا في ايجاد نظام دقيق للتسويات المالية بين وزارتي المالية والبترول حيث يمكن المشروع عند اكتماله من معرفة حجم كميات الوقود التي تم صرفها من المحطات علي مدار اليوم وبالتالي تحديد قيمة الدعم الذي ستتحمله الخزانة العامة وهو قيمة الفرق بين تكلفة توفير تلك المواد البترولية وثمن بيعها المدعم للجمهور، وسوف تتم عمليات التسوية المالية من خلال استخدام المنظومة البنكية لحساب الخزانة الموحد.
وكشف التقرير عن وضع منظومة لاجراء تلك التسويات المالية ايضا بين هيئة البترول وشركات التسويق والمحطات الوقود. وبالنسبة لما تم تحقيقه بالفعل خلال الفترة الاخيرة كشف التقرير عن الانتهاء من اجراءات طباعة المليون كارت الخاصة بالسولار ، حيث يجري الان مراجعة البيانات الخاصة بها تمهيدا لاصدارها وتوزيعها علي المستخدمين ، لافتا الي انه تسهيلا علي المواطنين فقد حصلت ادارة المشروع بالفعل علي بيانات كل سيارات النقل والميكروباص المستخدمة للسولار من الادارة العامة للمرور ، وسوف يتم الاعلان قريبا عن الجهات التي يمكن من خلالها استلام تلك الكروت.
وبالنسبة لمستخدمي البنزين كشف التقرير عن اطلاق موقع الكتروني للتسجيل لاصدار كروت البنزين والسولار وممكن لزوار نايل موتورز التسجيل من هنا، والموقع يتيح امكانية تحديد مكان استلام الكارت سواء من خلال مكاتب البريد او وحدات المرور او فروع بنك الائتمان الزراعي كما يوجد امكانية التسليم المجمع من خلال جهة العمل بالنسبة للوزارات والهيئات والنوادي والنقابات ومنظمات الاعمال مثل الغرف الصناعية والتجارية ، وايضا يمكن لمن يرغب استلام كارته علي عنوان المنزل وفي هذه الحالة سيدفع رسوم التوصيل.
وأشار التقرير الي ان ادارة المشروع انتهت بالفعل من إصدار كروت لسيارات وزارة المالية حيث تم أول يوليو الحالي تجربة المنظومة في إحدي محطات شركة التعاون، كما تم تشغيل المنظومة لكبار عملاء شركات البترول مثل مصانع الحديد والصلب بحلوان.
وكشف التقرير عن تطوير مركز اصدار البطاقات للشركة المنفذة بحيث يتم طباعتها في مصر لضمان الامان والسرية وعدم تزويرها، كما ارتفعت طاقة إنتاج البطاقات الى نحو 4.5 مليون بطاقة شهرياً، بجانب تطوير مركز الكول سنتر للاجابة علي اية تساؤلات للمواطنين وذلك من خلال رقمي تليفون ساخن هما 19680 و19683 يعملان لمدة 24 ساعة يوميا، لافتا الي تلقي نحو 21 الف مكالمة 69% منها مجرد استفسارات عن المنظومة و16% استفسارات عن وجود كميات او حصص محددة للاستهلاك، و9% للسئوال عن مواعيد استلام الكارت و6% عن اماكن الاستلام المتاحة.
كما يوجد مراكز للدعم الفني بجميع محافظات مصر لدعم محطات الوقود و كبار العملاء كالمصانع ، والمستشفيات والمؤسسات المستهلكة للوقود وكذلك المستودعات ، وقد تلقت 14.2 الف بلاغ بوجود شكوي او استفسار تم الاجابة وحل نحو 84% منها بمجرد الاتصال ، والنسبة الاخري تم حلها من خلال ارسال مندوب. — مباشر

 

اضغط هنا للحصول على مزيد من المعلومات

هام معلومات هامة عن الكارت الذكى الخاص بتوزيع البنزين المدعم

هام معلومات عن الكارت الذكى الخاص بتوزيع البنزين المدعم

معلومات عن الكارت الذكى

يوجد كارت ذكى لصرف السولار … و كارت ذكى لصرف البنزين.

سيتم توزيع المواد البترولية ( السولار – البنزين ) باستخدام الكارت الذكي فقط و من جميع محطات الوقود.

للحفاظ على حق المواطن ، سيقوم المواطن بإتمام عملية صرف الوقود باستخدام الرقم السرى الخاص به ، من خلال نقاط البيع ( POS ) المتواجدة بمحطات الوقود.

صرف المواد البترولية ( السولار – البنزين ) باستخدام الكارت الذكي ، سيكون بالسعر العادي بكامل الدعم ، وبدون تحديد أى حد أقصى للصرف.

للحصول على مزيد من المعلومات يرجى مراجعة هذا الخبر

لتسجيل بيانات سيارتك للحصول على الكارت الذكى الخاص بتوزيع البنزين المدعم اضغط هنا

اضغط هنا لتفعيل الكارت الذكي الخاص بتوزيع البنزين لاستخدامه في المحطات