الحكومة تدرس تحفيز تصدير السيارات المصنعة محليا

ناقش مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، مقترحات تحفيز تصدير السيارات المُصنعة محليا وترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً لمناقشة واستعراض المقترحات الخاصة بتحفيز تصدير السيارات المُصنعة محلياً، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بمشاركة الدكتور محمد معيط، وزير المالية، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، وأحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية.

وفى مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء أن هذا الاجتماع يأتي في إطار جهود الدولة لدعم وتشجيع صناعة السيارات محلياً، والوصول إلى صيغة متكاملة لبرنامج يسهم في دعم هذه الصناعة، وتعميق التصنيع المحلى، إلى جانب التوسع في تصدير السيارات المصنعة محلياً، مشيراً إلى تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية في هذا الصدد، والتي تتضمن العمل على اتاحة المزيد من المحفزات لجذب الشركات الكبرى العاملة في مجال تصنيع السيارات للعمل في مصر، على أن يكون جزء من إنتاجها بغرض التصدير.

من جانبها، استعرضت وزيرة التجارة والصناعة المقترحات المقدمة من إحدى الشركات العالمية العاملة في مجال تصنيع السيارات حول دعم صناعة سيارات الركوب والسيارات التجارية، والحوافز التصديرية.وأشارت وزيرة التجارة والصناعة خلال الاجتماع، إلى البرنامج المقترح لتحفيز تصدير السيارات المصنعة محلياً، والذى يأتي تعظيماً لما تتمتع به مصر من موقع جغرافي متميز، إلى جانب الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة الموقعة، وما هو متاح على أرض مصر من شركات أجنبية ومحلية عاملة في هذا المجال تتمتع بخبرات واسعة يمكن أن تطور أعمالها بصورة أفضل في ظل هذا البرنامج الجديد المقترح.

وفى ختام الاجتماع، كلف رئيس الوزراء باستكمال دراسة تفاصيل البرنامج المقترح لتحفيز تصدير السيارات المُصنعة محلياً، بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية، والتواصل مع مختلف الشركات العاملة في هذا المجال للاستماع إلى مقترحاتهم حول هذا البرنامج، سعياً للوصول إلى صورة نهائية لهذا البرنامج الذى سيكون له مردود كبير على التوسع في تصدير السيارات المُصنعة محلياً، بهدف تطبيقه على مختلف الشركات الراغبة.

تماشيا مع استراتيجية الدولة وبهدف تشجيع تعزيز الصناعة في مصر

 غبور أوتو تطلق هيونداي Accent RB موديل 2021 المجمعة محلياً بأسعار تنافسية ومواصفات تحقق تطلعات المستهلك المصري

أطلقت شركة جي بي غبور أوتو، الوكيل الحصري لسيارات هيونداي في مصر سيارة هيونداي اكسنت RB موديل 2021 المُجمعة محلياً بمصانع GB غبور أوتو. تتميز السيارة بأعلى مواصفات الأمن والسلامة والرفاهية التكنولوجية كما تتسم بالطابع العملي والهادئ والمصممة خصيصاً لتلبية الاحتياجات اليومية لعملاء هيونداي في السوق المصري.

اقرأ باقي التفاصيل ->

الحكومة تدرس إعفاء مكونات صناعة السيارات من الجمارك

الحكومة تدرس إعفاء مكونات صناعة السيارات من الجمارك

تدرس الحكومة المصرية حاليا إعفاء المكونات تصنيع السيارات محليا المستوردة من الخارج بالكامل من الرسوم الجمركية، وذلك ضمن حزمة الحوافز الجاري دراستها لمنحها للمصنعين المحليين ضمن استراتيجية صناعة السيارات التي يجري إعدادها حاليا.

اقرأ باقي التفاصيل ->

مرسيدس بنز إيجيبت تختار المصرية الألمانية لتجميع سياراتها في السوق المحلية

مرسيدس بنز إيجيبت تختار المصرية الألمانية لتجميع سياراتها في السوق المحلية

أعلنت شركة مرسيدس بنز إيجيبت في بيان لها قد انتهت من ابرام اتفاقية شراكة مع الشركة المصرية الألمانية للسيارات EGA، لتجميع سياراتها في مصر. وقالت الشركة إن اختيار المصرية الألمانية “إيجا “EGA للحصول على عقد الشراكة للتجميع المحلي جاء بعد تلبية المعايير والمتطلبات الإنتاجية الصارمة لمرسيدس بنز.

اقرأ باقي التفاصيل ->

تجميع سيارة نيسان سنترا محليا بمصنع نيسان في مصر

نيسان سنترا 2015 (1)

كتب نادر الطرابيشي

أعلنت شركة نسيان اليابانية نيتها تجميع سيارتها نيسان سنترا في مصنع شركة نيسان بمدينة السادس من أكتوبر.

ستبدأ الشركة فعليا في تجميع نيسان سنترا بدأُ من شهر أكتوبر الحالي لتكون بذلك ثالث سيارة ركوب تنضم إلى خطوط إنتاج المصنع بعد جيلي نيسان صني التي تنتجهما شركة نيسان في مصنعها بمصر. اقرأ باقي التفاصيل ->

تعرف على أول سيارة يتم تجميعها في مصر

تعرف على أول سيارة يتم تجميعها في مصر

فى نهايات خمسينات القرن الماضى وفى الفترة التى كانت الإرادة السياسية المصرية موجهة الى خلق قاعدة صناعية لمنتجات التكنولوجيا الحديثة مثل السيارات والآلات الكهربية، تقرر الإستعانة بخبرات إحدى الشركات العريقة فى مجال السيارات لأتناج اول سيارة ملاكى مجمعة محليا، على ان يكون التجميع فى شركة النصر للسيارات التى كانت فى ذلك الوقت تقوم بتجميع سيارات النقل.

تم طرح مناقصة عالمية لشركات السيارات تقدمت لها ققط ثلاثة شركات، رينو الفرنسية وفيات الإيطالية وشركة اخرى من المانيا الشرقية
كان العهد لا يزال قريبا بحرب السويس (العدوان الثلاثى) وبالتالى كانت العلاقات السياسية مع فرنسا متوترة، كما ان عرض الشركة الالمانية الشرقيه (قد تكون فارتبورج او تارابانت لست متاكدا) كان دون المستوى الفنى، ولذلك فقد تمت الترسية على فيات وبدأ التجهيز لإنتاج السيارة فيات 1100 والتى كانت تمثل الفكر الحديث فى إنتاج السيارات الصغيرة فى ذلك الوقت.

فى العام 1959 على ما اذكر ظهرت فى الشوارع المصرية تلك الاعجوبة الصغيرة ،فيات 1100 المجمعة محليا، تحاول شق طريقها على إستحياء بين السيارات الأمريكية الفارهة التى تعود الى عصر ما قبل الثورة (التى لم يكن قد مر عليها سبعة سنوات بعد) ، وغيرت هذة السيارة فكرة المصريين عن السيارات، حيث كانت السيارات فى مصر قبل عصر ال1100 هى اختراع فاخر مقصور على الاثرياء(مثل شاليهات الساحل الشمالى الآن مثلا) ولكن مع ظهور ال1100 التى راح المصريون يتشممونها فى حذر فى البداية ثم بدأو التعامل معها ليجدو انها سيارة جميلة ويعتمد عليها برغم حجمها المتناهى الصغر، وبناء على ذلك ظهرت طوابير الحجز الطويلة للسيارة ال1100 ، واصبح الحصول على واحدة منها يستلزم وسائط وكوسة وحاجت كتير جدا!!.

تعرف على أول سيارة يتم تجميعها في مصر

تعرف على أول سيارة يتم تجميعها في مصر

مع نهاية العام 62 وكارثة حرب اليمن وإحالة الكثير من سيارات ما قبل الثورة الى التقاعد اصبحت ال1100 هى الحل الوحيد المتاح، وبدات تغطى شوارع مصر واصبحت معظم سيارات التاكسى وسيارات الشرطة وسيارات الشركات الخ من طراز ال1100، وبدا كأن مصر كلها تركب هذة السيارة الصغيرة التى شكلت اول نجاح حقيقى لشركة فيات فى مصر، حيث ان مصر قبل ال1100 لم تكن تعرف شيئا عن فيات سوى بعض سيارات التوبولينو العتيقة التى لم تكن تمثل عدد يذكر.

كانت ال1100 هى بدايه فيات الفعلية فى مصر ولم تكن النهاية، ومع الوقت ظهرت موديلات اخرى مجمعة محليا لنا معها لقاءات اخرى، وظلت ال1100 على خطوط الإنتاج حتى عام ، 1971 إلا انه فى اواخر الستينات ظهر شكل معدل من الموديل 1100 كان يسمى 1100R والذى لم يلاقى نجاحا مثل سابقتها ال1100 وخصوصا لظروف النكسة، ولم يحب المصريين الموديل R واطلقوا عليها تشنيعات كثيرة اشهرها جمله ” العار ولا ال R يابوى” المنحولة على المثل الشعبى”الطار ولا العار يابوى”، ولذلك ظل الموديل الأقدم من ال1100 هو الكثر قبولا وطلبا لدى المصرين كسيارة مستعملة على مر العقود التالية

وهكذا فإن السيارة 1100 كانت اول حكاية مصر مع الفيات التى استمرت حوالى 50 عاما كانت فيها فيات هى المورد الرئيسى لسيارات مصر، وللعلم فإن فيات دائما ما تذكر مصر فى دعاياتها كقصة نجاح ، يختصرونها بهذة الجملة
“على مدى ثلاثين عاما كانت سيارة من كل ثلاثة سيارات تباع فى مصر من إنتاج فيات”

تعرف على أول سيارة يتم تجميعها في مصر

تعرف على أول سيارة يتم تجميعها في مصر

بقلم مهندس خالد عمر