الهيئة العربية للتصنيع تبحث مع سكودا العالمية التعاون وتبادل الخبرات في مجال إحلال المركبات للعمل بالغاز الطبيعي

قامت الهيئة العربية للتصنيع بإجراء مباحثات للتعاون بين الهيئة العربية للتصنيع والرئيس الاقليمي لشركة سكودا العالمية على ضوء تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاسراع في الخطوات التنفيذية لتوطين صناعة السيارات التي تعمل بالطاقة الجديدة في مصر، ومن خلال توسيع آفاق الشراكات والتعاون مع كبري الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال

تناولت المباحثات عرض رؤية الهيئة العربية للتصنيع بشأن تعزيز الإستراتيجية القومية لتوطين صناعة المركبات التي تستخدم مصادر طاقة نظيفة غير تقليدية ، كما تم بحث تبادل الخبرات مع شركة سكودا العالمية وتدريب الكوادر البشرية لتعميق التصنيع المحلي وتوطين تكنولوجيا تحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي, مع عرض التجارب الدولية المختلفة في هذا السياق للإستفادة منها، فضلاً عن استعراض المحاور التي ترتكز عليها الإستراتيجية، خاصةً فيما يتعلق بإقامة البنية التحتية اللازمة، لاسيما محطات التزود بالطاقة الجديدة.

من جانبه، أكد “التراس” أهمية الإسراع في الخطوات التنفيذية للإعتماد علي مصادر الطاقة من غاز طبيعي وكهرباء كبديل للوقود التقليدي ، والوصول لأكبر قدر ممكن من نسب التصنيع والإنتاج المحلي للسيارات ومركبات النقل الجماعي العاملة بالطاقة النظيفة ، وذلك لمواكبة الآفاق المستقبلية لتلك الصناعة، وللاستفادة من أبعادها المختلفة اجتماعياً وبيئياً واقتصادياً.

وأضاف أن المناخ في مصر جاذب لكافة الإستثمارات العالمية، مشيرا أن شركة سكودا العالمية أبدت تطلعها للتعاون والشراكة الحقيقية وضخ المزيد من الإستثمارات بمصر.

وأوضح “التراس” أن العربية للتصنيع تضع كافة إمكانياتها الصناعية المتطورة لترسيخ قاعدة صناعية وطنية لزيادة القيمة المضافة في هذه الصناعة التي تحتاج لآليات صناعية حديثة ، إلي جانب زيادة الفرص التنافسية مستقبلا في السوق المصرية والعربية والأفريقية.

من جانبه، أكد الرئيس الإقليمي لشركة سكودا العالمية أن السوق المصري كبير وواعد ويشكل أهمية إستراتيجية للمنطقة العربية والأفريقية, مشيدا بالقدرات التصنيعية المتطورة بالهيئة العربية للتصنيع, ورؤيتها الواضحة لتطوير مجالات التصنيع وتعميق التصنيع المحلي وتوطين تكنولوجيا إحلال المركبات للعمل بالطاقة النظيفة .

وأضاف أن سكودا تتطلع من خلال المباحثات اليوم مع العربية للتصنيع ,لتبادل الخبرات والتعاون في مجال إحلال المركبات للعمل بالطاقات النظيفة .

الحكومة تدرس تحفيز تصدير السيارات المصنعة محليا

ناقش مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، مقترحات تحفيز تصدير السيارات المُصنعة محليا وترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً لمناقشة واستعراض المقترحات الخاصة بتحفيز تصدير السيارات المُصنعة محلياً، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بمشاركة الدكتور محمد معيط، وزير المالية، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، وأحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية.

وفى مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء أن هذا الاجتماع يأتي في إطار جهود الدولة لدعم وتشجيع صناعة السيارات محلياً، والوصول إلى صيغة متكاملة لبرنامج يسهم في دعم هذه الصناعة، وتعميق التصنيع المحلى، إلى جانب التوسع في تصدير السيارات المصنعة محلياً، مشيراً إلى تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية في هذا الصدد، والتي تتضمن العمل على اتاحة المزيد من المحفزات لجذب الشركات الكبرى العاملة في مجال تصنيع السيارات للعمل في مصر، على أن يكون جزء من إنتاجها بغرض التصدير.

من جانبها، استعرضت وزيرة التجارة والصناعة المقترحات المقدمة من إحدى الشركات العالمية العاملة في مجال تصنيع السيارات حول دعم صناعة سيارات الركوب والسيارات التجارية، والحوافز التصديرية.وأشارت وزيرة التجارة والصناعة خلال الاجتماع، إلى البرنامج المقترح لتحفيز تصدير السيارات المصنعة محلياً، والذى يأتي تعظيماً لما تتمتع به مصر من موقع جغرافي متميز، إلى جانب الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة الموقعة، وما هو متاح على أرض مصر من شركات أجنبية ومحلية عاملة في هذا المجال تتمتع بخبرات واسعة يمكن أن تطور أعمالها بصورة أفضل في ظل هذا البرنامج الجديد المقترح.

وفى ختام الاجتماع، كلف رئيس الوزراء باستكمال دراسة تفاصيل البرنامج المقترح لتحفيز تصدير السيارات المُصنعة محلياً، بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية، والتواصل مع مختلف الشركات العاملة في هذا المجال للاستماع إلى مقترحاتهم حول هذا البرنامج، سعياً للوصول إلى صورة نهائية لهذا البرنامج الذى سيكون له مردود كبير على التوسع في تصدير السيارات المُصنعة محلياً، بهدف تطبيقه على مختلف الشركات الراغبة.

تماشيا مع استراتيجية الدولة وبهدف تشجيع تعزيز الصناعة في مصر

 غبور أوتو تطلق هيونداي Accent RB موديل 2021 المجمعة محلياً بأسعار تنافسية ومواصفات تحقق تطلعات المستهلك المصري

أطلقت شركة جي بي غبور أوتو، الوكيل الحصري لسيارات هيونداي في مصر سيارة هيونداي اكسنت RB موديل 2021 المُجمعة محلياً بمصانع GB غبور أوتو. تتميز السيارة بأعلى مواصفات الأمن والسلامة والرفاهية التكنولوجية كما تتسم بالطابع العملي والهادئ والمصممة خصيصاً لتلبية الاحتياجات اليومية لعملاء هيونداي في السوق المصري.

اقرأ باقي التفاصيل ->

ألفا جروب ليميتد – عز العرب: سعداء بنجاح مفاوضات تجميع وإنتاج سيارات بروتون في مصر

أعربت شركة ألفا جروب ليميتد عز العرب، الموزع الحصري والمالك للعلامة التجارية لسيارات بروتون في مصر، عن سعادتها بتوقيع مذكرة تفاهم بين “بيروساهان أتوموبيل” عملاق صناعة السيارات الماليزية المالكة للعلامة التجارية الرائدة بروتون، والقابضة للصناعات المعدنية إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، واقتراب وضع اللمسات النهائية في مشروع تجميع وإنتاج سيارات بروتون في مصر.

اقرأ باقي التفاصيل ->

الحكومة تدرس إعفاء مكونات صناعة السيارات من الجمارك

الحكومة تدرس إعفاء مكونات صناعة السيارات من الجمارك

تدرس الحكومة المصرية حاليا إعفاء المكونات تصنيع السيارات محليا المستوردة من الخارج بالكامل من الرسوم الجمركية، وذلك ضمن حزمة الحوافز الجاري دراستها لمنحها للمصنعين المحليين ضمن استراتيجية صناعة السيارات التي يجري إعدادها حاليا.

اقرأ باقي التفاصيل ->

مرسيدس بنز إيجيبت تختار المصرية الألمانية لتجميع سياراتها في السوق المحلية

مرسيدس بنز إيجيبت تختار المصرية الألمانية لتجميع سياراتها في السوق المحلية

أعلنت شركة مرسيدس بنز إيجيبت في بيان لها قد انتهت من ابرام اتفاقية شراكة مع الشركة المصرية الألمانية للسيارات EGA، لتجميع سياراتها في مصر. وقالت الشركة إن اختيار المصرية الألمانية “إيجا “EGA للحصول على عقد الشراكة للتجميع المحلي جاء بعد تلبية المعايير والمتطلبات الإنتاجية الصارمة لمرسيدس بنز.

اقرأ باقي التفاصيل ->

بريليانس توسع استثماراتها في السوق المصري وتعود للتجميع من جديد

بريليانس توسع استثماراتها في السوق المصري وتعود للتجميع من جديد

تعتزم شركة بريليانس الصينية استئناف تجميع سياراتها في مصر اعتبارا من الربع الأول المقبل 2020 وذلك باستثمارات تبلغ 120 مليون دولار، جاء ذلك وفقا لما ذكره خالد سعد مدير عام بريليانس مصر وكيل شركة بريليانس الصينية في تصريحات لإنتربرايز.
وأضاف سعد أن الشركة ستبدأ تجميع سياراتها مؤقتا على خطوط تجميع سيارات بي إم دبليو، الشركة الأم المالكة لعلامة بريليانس، وذلك لحين إنشاء مصنع جديد لها، إذ تبحث الشركة الحصول على قطعة أرض بمنطقة قناة السويس لهذا الغرض. وأشار سعد إلى أن بريليانس مصر تستعد لطرح أولى سياراتها الكهربائية بنهاية عام 2019.

وجاء القرار بالعودة إلى التجميع المحلي بعد الانتهاء من تطبيق اخر مراحل اتفاقية الشراكة الأوربية مطلع العام الجاري وتطبيق اتفاقية زيرو جمارك على السيارات ذات المنشئ الأوربي. وضعت بذلك اتفاقية الشراكة الأوروبية وكلاء العلامات الغير أوربية في مأزق حيث سيصعب عليهم المنافسة العادلة مع العلامات الأوربية، فضلا عن أن حوافز صناعة السيارات التي تعتزم الحكومة تقديمها مغرية للشركات الأجنبية للعودة إلى التصنيع والتجميع في مصر.

رئيس الوزراء يشهد توقيع مذكرة تفاهم لاستئناف شركة مرسيدس أعمالها في مصر وفتح خط إنتاج جديد لموديلات GL

مدبولي: الرئيس السيسى كان له الدور الحاسم فى عودة شركة مرسيدس لمصر وتوسيع خطوط إنتاجها

ماركوس شيفر يشيد بما حققته مصر على مدار الأعوام الماضية من نجاح اقتصادى ملموس من خلال برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى أسهم فى تحسين بيئة ومناخ الأعمال

قام الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق له اليوم من الوزراء وسفير مصر بألمانيا، ورجال الأعمال، بزيارة مقر شركة مرسيدس فى شتوتجارت. وكان فى استقبال رئيس الوزراء والوفد المرافق، ماركوس شيفر، عضو مجلس الإدارة المسئول عن شئون الانتاج فى العالم لشركة مرسيدس، وعدد من قيادات ومسئولي الشركة.

وخلال الزيارة أجرى رئيس الوزراء والوفد المرافق جلسة مباحثات حول مستقبل التعاون بين مصر وشركة مرسيدس، لا سيما بعد التوصل لمذكرة تفاهم مع الشركة حول استئناف أعمالها فى مصر، وفتح خط انتاج جديد لموديلات GL.

وأعرب مسئولو مرسيدس عن سعادتهم بإستئناف عمل شركة مرسيدس في مصر، بل وتوسيع خطوط انتاج الشركة لتضم طرازات جديدة، مشيدين بما حققته مصر على مدار الأعوام الماضية من نجاح اقتصادى ملموس، من خلال برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى أسهم فى تحسين بيئة ومناخ الأعمال فى مصر.

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء عن ترحيب الحكومة بالتوصل إلى مذكرة تفاهم مع شركة مرسيدس، خاصة أن الشركة تعد أحد أهم وأكبر الشركات حول العالم، وتمثل عودتها للسوق المصرى شهادة ثقة فى كل ما يجرى على أرض مصر من إنجازات تتحقق فى ظل استقرار سياسى ووضع اقتصادى يتحسن يوماً بعد يوم.

وأكد مدبولى أن الرئيس السيسى كان له الدور الحاسم فى عودة شركة مرسيدس لمصر، وتوسيع خطوط إنتاجها، بعدما وجه بعد لقاء قيادات الشركة العام الماضى بحل كافة المشكلات التى واجهت الشركة منذ عدة أعوام، وهو ما أسهم فى اتخاذ شركة مرسيدس قرار استئناف عملها فى مصر.

وقال مدبولي: إن مذكرة التفاهم مع شركة مرسيدس لا تتعلق فقط باستئناف نشاط الشركة، وإنما تتعدى ذلك لكونها تمثل اتفاق شراكة مستقبلية مع الشركة، خاصة أن مرسيدس تعتزم إنشاء مركز هندسي عالمى للشركة فى مصر، بالإضافة إلى التعاون مع مصر فى مجال وسائل النقل الجماعى الذكى.

وفى ختام المباحثات شهد رئيس الوزراء مراسم توقيع مذكرة التفاهم مع شركة مرسيدس، والتى وقعها عن مصر المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة.