أخر الاخبار بخصوص أسعار الوقود الجديدة

أخر الاخبار بخصوص أسعار الوقود الجديدة

أكدت وزارة البترول والثروة المعدنية أن الحكومة لن تقدم على أى قرارات بشأن تحريك أسعار البنزين بأنواعه والسولار بشكل منفرد.

وأوضحت الوزارة أنها لن تفتح هذا الملف إلا فى وجود “مجلس الشعب”، كما أن الرئيس محمد مرسى لن يُقدم على استخدام صلاحياته التشريعية الحالية فى اتخاذ مثل هذه القرارات.

وبحسب ما ذكرته جريدة “المصري اليوم” في عددها الصادر اليوم السبت، قال مصدر رفيع المستوى فى وزارة البترول إن “جميع التسريبات التى ظهرت فى كل وسائل الإعلام لن تزيد على كونها تسريبات مبكرة جداً تهدف إلى جس نبض الشارع تجاه الملف، خاصة من جانب وزارات البترول والمالية والتموين”، موضحاً أن هذا الأمر مطلوب ضمن مفاوضات الحكومة للاقتراض من صندوق النقد الدولى.

وأضاف المصدر”أن أسعار البنزين والسولار المنشورة ضمن التسريبات ليست موجودة إلا داخل مسودة دراسة أعدتها الهيئة العامة للبترول، كما أن الحكومة لم تناقشها بشكل رسمى حتى الآن”.
وشدد المصدر على أن الحكومة لم تبلور حتى الآن رؤية واضحة للسير فى تحريك أسعار المحروقات بصفة عامة، لكنها كونت رؤية بشأن أسعارها الجديدة، ومتخذ القرار لم يقترب من الملف ولن يقترب إلا فى وجود مجلس الشعب.

وفي نفس السياق أكدت مصادر رسمية بوزارة التموين، أن الوزارة لم تعد حتى الآن أى خطة سواء لطبع أو توزيع كوبونات البنزين والسولار، مثلما تم فى مشروع توزيع كوبونات البوتاجاز الذى تنتظر الوزارة موعدا من مجلس الوزراء لتنفيذه.

 

عن الوفد

عاجل وزير البترول ينفي أسعار الوقود الجديدة

عاجل وزير البترول ينفي أسعار الوقود الجديدة

صورة أرشيفية

 

نشرنا في ساعة متاخرة من مساء الأمس خبر عن المصري اليوم يتضمن أسعار الوقود الجديدة خارج الدعم، وننشر الآن عليكم خبرًا جديدًا لوزير البترول في نفس الصدد، حيث أكد المهندس أسامة كمال وزير البترول والثروة المعدنية أن الأسعار التي نشرتها المصري اليوم بشأن أسعار بيع منتجات الوقود سواء بنزين بانواعة أو سولار، خارج الدعم وخارج نظام الكروت الذكية المزمع تطبيقه، لم يتحدد بعد”.

 

كما أوضح المهندس أسامة كمال وزير البترول في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط، يوم الأحد، أن “الأسعار التي نشرت يوم الأحد، تمثل تقديرات لسعر تكلفة إنتاج كل من السولار والبنزين”.

 

وأشار إلى أنه عند تطبيق آلية توزيع الوقود سواء سولار أو بنزين بالكروت الذكية عند إقراره، فسيتم تحديد أسعار بيع تلك المنتجات خارج نظام الكروت، من خلال الوزارات المختصة في ذلك، التي ستقوم بتحديد تلك الأسعار، ويتم إقرارها من خلال مجلس الوزراء.

 

وقال: إن أسعار الوقود من خلال البطاقات أو الكروت الذكية، ستكون بالأسعار الحالية، ولن يطرأ عليها أية زيادة، حيث سيتم تحديد كميات معينة لكل سيارة بالأسعار الحالية.

 

يثذكر أن أسعار الوقود عمومًا بما في ذلك سعر البنزين 95 قد يشهد ارتفاعًا “خارج الكميات المدعومة” وذلك لانخفاض قيمة الجنية المصري مقابل الدولار الأمريكي.

شاهد الأسعار التقديرية للبنزين من أول شهر يوليو التي نشرها المصري اليوم

عاجل وزير البترول ينفي أسعار الوقود الجديدة

عاجل – أسعار البنزين بدون دعم من يوليو القادم

عاجل – أسعار البنزين بدون دعم من يوليو القادم

عاجل - أسعار البنزين بدون دعم من يوليو القادم

أعلن مسؤول حكومي رفيع المستوى لـ المصرى اليوم عن أسعار السولار والبنزين الجديدة، التي سيتم عرضها على بعثة صندوق النقد الدولى، المقرر زيارتها لمصر الأسبوع الجاري، على أن يتم تطبيق تلك الأسعار اعتبارا من يوليو المقبل.

وكشف المسؤول، الذي رفض الكشف عن هويته، فى تصريحات خاصة لـالمصرى اليوم، عن أن سعر البنزين 80 سيصل بعد رفع الدعم عنه إلى 3.74 جنيه مقارنة بـ90 قرشا، كما سيرتفع سعر البنزين 90 إلى 5.71 جنيه مقارنة بـ1.75 جنيه قبل رفع الدعم عنه، كما سيصل سعر البنزين 92 إلى 6.05 جنيه مقارنة بـ185 قرشا للتر في الوقت الحالي.

وأكد أن تلك الأسعار ستطبق على غير مستحقى الدعم من مالكي السيارات التي تزيد سعتها على 1600 سي سي، كما ستطبق على من يزيد استهلاكه عن الكوبونات التي حصل عليها. وأوضح المسؤول الحكومي أن إجمالى الكمية غير المدعمة من البنزين بفئاته الثلاث السابقة سيصل إلى 2.681 مليار لتر مكعب سنويا، بما يحقق وفراً قدره 19.2 مليار جنيه في العام.

وأكد المسؤول رفع الدعم عن ثلاثة قطاعات بالنسبة للسولار، هي السياحة، والصناعة، والطرق والمقاولات، حيث سيصل سعر لتر السولار لتلك القطاعات بعد رفع الدعم عنه إلى 5.21 جنيه مقارنة بـ1.10 جنيه في الوقت الحالي، بينما يستقر سعر اللتر لقطاعات النقل، والكهرباء، والزراعة، كما هو عند 1.10 جنيه للتر، منوها بأن القطاعات الثلاثة التي لا تستحق الدعم لن تحصل على كوبونات وسيطبق عليها رفع الدعم مباشرة وتُعامل بالأسعار الجديدة.

وقال إن الأسعار الجديدة للسولار والبنزين عرضها المهندس أسامة كمال، وزير البترول، على الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، وأقرتها الحكومة في مشروعها المعدل

عن المصري اليوم

وزير البترول: 1800 لتر بنزين للسيارات الخاصة و800 لتر للأجرة

وزير البترول: 1800 لتر بنزين للسيارات الخاصة و800 لتر للأجرة

أكد السيد أسامة كمال وزير البترول، خلال لقاء تلفزيوني على قناة النحور الفضائية لبرنامج 90 دقيقة،  أن هناك عدد من الشخصيات عامة والسياسية تساعد في تهريب كميات كبيرة من السولار المُدعم إلى خارج جمهورية مصر العربية.

وقال السيد أسامة كمال، خلال لقائه ببرنامج 90 دقيقة، إن خطة دعم الوقود تتضمن حصول كل سيارة خاصة على 1800 لتر من البنزين المُدعم سنويا، و800 لتر بنزين من البنزين المُدعم  لكل سيارة أجرة في الشهر، بالإضافة إلى حصول كل أسرة على أسطوانتين للبوتاجاز شهريا، بسعر 8 جنيهات والثالثة بـ 30 جنيها”.

وأكد الوزير، أن “الوزارة توزع أكثر من 370 مليون أنبوبة سنويا، بدعم يصل إلى 77 جنيه للأنبوبة الواحدة”، مشيرا إلى أن كمية الغاز بأسطوانتين للبوتاجاز سيكون كافيا للأسرة شهريا.

وزير البترول يدعوا بتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي

وزير البترول يدعوا بتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي

دعا المهندس أسامة كمال، وزير البترول، المعترضين من أصحاب سيارات الملاكى، على حصة الخمسة لتر من الوقود المدعم المخصصة يومياً  تحويل سياراتهم لتعمل بالغاز ، مؤكداً على أن النظام السابق كان يستخدم الدعم من أجل رشوة المواطن على الرغم أن 80% من الدعم على الوقود يذهب لـ 20% من الشعب المصري.

وأبدى كمال إندهاشه خلال لقاءه ببرنامج ” العاشرة مساءاً” المذاع على فضائية “دريم2” مساء الأحد ، من تحايل المواطنين خاصة العاملين سائقي ميكروباصات والذين يعترضون على تحديد 30 لتر مدعم لهم حيث يقولون أن السيارة لا تعمل سوى ساعتين فقط يومياً عندما يأتون لعرض سياراتهم على المرور والضرائب، وعند الحديث عن تحديد الدعم  يقولون السيارة تعمل 24 ساعة و30 لترا لاتكفى.

وطالب وزير البترول سائقي الميكروباص بتحديد عدد ساعات معين للعمل ، موضحا أنه لا توجد سيارة أو سائق يستطيع العمل 8 ساعات متواصلة وإلا سيتعرض الركاب للخطر .

شاهد الفيديو


مصراوي

بخصوص موضوع الكروت الذكية للبنزين ودعم البنزين والكلام الدائر عن تطبيقه من اول ابريل القادم – من مقالات الاعضاء

 

كتب مهندس احمد زكريا على صفحة نايل موتورز على الفيس بوك بخصوص دعم الوقود ومشروع البطاقات دعم الوقود

 

بخصوص موضوع الكروت الذكية للبنزين ودعم البنزين والكلام الدائر عن تطبيقه من اول ابريل القادم

وان سيكون بواقع 5 لتر في اليوم / الدعم مقدم للسيارات اقل من 1601cc / ولجميع السيارات قبل عام 1995 مهما كانت سعتها الليترية

نيجي نتكلم مع بعض بالعقل شوية

اولا: رفع الدعم او ترشيد الدعم هو مطلب وواجب وطني ولازم يتنفذ فعلا … لان لو دورنا حوالينا هانلاقي اننا ارخص سعر بنزين وسولار في الدول المحيطة عشان كدة بيتهرب وبيتباع سوق سوداء

ثانيا: رفع الدعم هايكون جزئي وليس كلي (يعني لتر البنزين 92 السعره في مصر 1.85 جنيه سعره الحر في ايطاليا مثلا 1.7 يورو ) ومتوقع ان سعره بعد رفع الدعم الجزئي يكون من 2.5 الى 3 جنيه

ثالثا: بالنسبة لـ 5 لتر في اليوم – فده بصراحة رقم قليل جدا لانه واضح انهم واخدينه على متوسط الاستهلاك على مستوى الجمهورية لذلك اقترح ان يكون طبقا وسكن صاحب السيارة ( يعني سكان القاهرة والجيزة والقليوبية غير سكان محافظة زي المنيا مثلا) ويكون نصيب السيارة طبقا للمرور التابعه ليه ونلغي قصة التوكيلات ديه وكل واحد يسجل في المرور بتاعه

رابعا: نيجي لمضوع تحديد الـ CC وهو شرط مجحف بصراحة وللاسباب التالية:

1- الراكب عربية اكبر من 1600 cc هو كده كده بيدفع استهلاك بنزين اعلى من غيره وهو متحمل ذلك بمذاجه فما ينفعش ترفع عنه الدعم نهائي كمان

2- في سيارات من بعد 1995 بسعات اكبر من 1600cc زي الاوبل فيكترا والبيجو بريستيج والبيجو 406 ده غير الاسبرانزا الصيني والشيروكي التسعينات (كلها قيمتها السوقية من 40 الف الى 70 الف جنيه) وقيمتها نازلة اساسا في السوق بسبب الضريبة واستهلاك البنزين وبعد رفع الدعم سعرها هاينزل للارض يعني خسائر متلاحقة

3- اصحاب السيارات اعلى من 1600 ديه غالبا وبنسبة كبيرة ليسوا اول يد لان سعر السيارات ديه وقت نزولها زيرو كانت عالية جدا (200 الف للبيجو 406 على سبيل المثال) وسعر البيع مستعمل من 65 الى 75 الف حسب الموديل وملاكها الحاليين من الطبقة المتوسطة وليسوا اصحاب رفاهية ولا يحزنون

لذلك اقترح :

1- ان تكون كمية البنزين المدعوم طبقا ومحال اقامة صاحب السيارة او المرور التابع له السيارة لتحقيق عدالة في الاستهلاك

2- تحديد الكمية لا ترتبط بسعة لترات المحرك لان سعه اللترات تحقق العدالة في الاستهلاك من نفسها مش محتاجة زيادة كمان

3- افضل الغاء بنزين 90 والابقاء على البنزين 80 و90 لسهولة التطبيق والتداول وتخصيص محطات باكملها للسولار بعيدا عن البنزين وتكون مجهزة لاستقبال النقل والمقطورات

4- اجبار التاكسي على التحويل للعمل بالغاز حتى لا يتعللوا برفع اسعار النقل باسعار البنزين والسولار

********************************

يا ريت الموافق على رأيي واقتراحاتي او له اضافة او الغاء يشاركني

ويا ريت حد يوصل لطريقة لرفع المطالب ديه لوزير البترول / التموين/ رئيس الوزراء / رئيس الجمهورية

ونحاول نشتغل عليها قبل بداية التطبيق

وشكرا

مهندس/ أحمد زكريا