احتفلت ستيلانتيس العالمية، بعد مرور 40 عامًا على دخولها عالم تصنيع السيارات، بتصنيع 7 ملايين سيارة في مصنع “سيفيل” في أتيسا في إيطاليا، أكبر مصنع للمركبات التجارية الخفيفة (LCV) في أوروبا، والذي يصنع شاسيهات سيارات فيات بروفيشنال دوكاتو، سيتروين جامبر، بيجو بوكسر، واوبل/ فوكسهول موفانو.

ومن جانبه قال Uwe Hochgeschurtz، رئيس العمليات في ستيلانتيس Enlarged Europe: يساهم فريق العمل في مصنع سيفيل يوميًا في مساعدتنا على تحقيق هدفنا في أن نكون الشركة الرائدة في سوق المركبات التجارية بلا منازع، فالمصنع يتمتع بتاريخ طويل في بناء المنتجات التي يريدها عملائنا المحترفون ويحتاجون إليها، وسيستمر في لعب دور حاسم في تحقيق مزيج مبيعات السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطارية بنسبة 40% للمركبات التجارية بحلول عام 2030، ويسعدني تهنئة فريق العمل بأكمله على إنجاز اليوم.

وكانت ستيلانتيس قد أعلنت عن خطتها الإستراتيجية الطموحة “Dare Forward 2030” مؤخرًا، والتي تهدف إلى مضاعفة إيراداتها بحلول 2030 مقابل عام 2021، من خلال 26 عملية إطلاق جديدة.

بالإضافة إلى تعميم دخول تصنيع السيارات الكهربائية في جميع القطاعات، وخلال النصف الأول من العام الجاري، أصبحت ستيلانتيس رائدة سوق السيارات التجارية في دول الاتحاد الأوروبي (EU-30) بحصة 33.2%، وأمريكا الجنوبية بحصة 30.7%.

كما كانت ستيلانتيس أيضًا رائدة في مبيعات السيارات التجارية الكهربائية التي تعمل بالبطاريات (BEV) في دول الاتحاد الأوربي (EU-30) مع ما يقرب من 50٪ من حصة السوق من السيارات الكهربائية للنصف الأول من عام 2022.

من جانب آخر أعلنت ستيلانتيس وتويوتا موتورز أوروبا عن اتفاق تعاون ستقوم ستيلانتيس بموجبه بتزويد تويوتا موتورز أوروبا بشاحنة تجارية جديدة كبيرة الحجم.

بالإضافة لنسخة كهربائية بالبطارية، للبيع في أوروبا تحت علامة تويوتا التجارية، والتي سيتم إنتاجها بمصانع ستيلانتيس في جليفيس ببولندا وأتيسا بإيطاليا.

جدير بالذكر أنه تم إنشاء مصنع سيفيل (الشركة الأوروبية للمركبات الخفيفة) كشراكة بين فيات كرايسلر أوتوموبيل ومجموعة بي إس إيه الفرنسية عام 1978.

و تم افتتاح المصنع عام 1981 على مساحة أكثر من 1.2 مليون متر مربع، بطاقة إنتاجية تصل إلى 1200 مركبة يوميا، حيث يعد أكبر مصنع للمركبات التجارية الخفيفة وأكثرها مرونة في أوروبا من خلال إنتاج مجموعة كبيرة من تكوينات السيارات.

تعتبر مشكلة الطاقة وزيادة الفواتير من المواضيع الساخنة هذه الأيام، وهذه المشاكل تؤثر على أنشطة مصنعي السيارات الذين يسعون لمعالجتها بأفضل طريقة ممكنة.

و على هامش معرض ديترويت للسيارات ، أعلن كارلوس تافاريس ، الرئيس التنفيذي لشركة ستيلانتس Stellantis ، أنهم يدرسون استثمارات كبيرة لإنتاج الطاقة مباشرة داخل مصانعها.

وهناك احتمالات ان تتخذ الشركة قرارًا بالفعل في الأيام القليلة المقبلة بخصوص إنتاج الطاقة داخل مصانع ستيلانتس ، وقد وصعت مجموعة السيارات تلك الاستراتيجية استجابة للتهديد بقطع إمدادات الغاز الطبيعي من روسيا ، الأمر الذي قد يعقد أنشطتها.

لا توجد حتى الآن ايه تفاصيل محددة حول ما يمكن أن يفعله ستيلانتس، ومع ذلك ، أضاف تافاريس أن مصانع الشركة الأوروبية لا يزال لديه مساحة واسعة لاستخدامها في بناء أنظمة كهروضوئية جديدة .

لذلك ، ستركز Stellantis بالتأكيد على الخلايا الكهروضوئية لهذا المشروع ولكن في ظل عدم وجود معلومات دقيقة ، فليس من الواضح ما إذا كانت المجموعة ستعمل أيضًا على مصادر أخرى لإنتاج الطاقة.

و فيما يتعلق بخطة توفير الطاقة ، أوضح تافاريس أنه من اجل تنفيذ تلك الإستراتيجية ، سيستلهم الأمر ما تم إنجازه في اليابان من قبل العديد من الشركات بعد أن تسبب تسونامي في عام 2011 في مشاكل طويلة تتعلق بتوافر الكهرباء.

وأنه في الوقت الحالي ، لم تتأثر أنشطتهم الأوروبية بانقطاع إمدادات الغاز ، حتى لو ارتفعت الرسوم الجمركية بشكل حاد.

قال تافاريس: ” إنه عنصر آخر من الفوضى ” ، مضيفًا إلى مشاكل سلسلة التوريد والاضطرابات الوبائية التي تواجهها شركة صناعة السيارات منذ أكثر من عامين. 

وبالانتقال إلى القضايا الأكثر صلة بعالم السيارات ، أكد الرئيس التنفيذي لشركة Stellantis أنه لن يكون هناك فصل بين الأنشطة المتعلقة بالسيارات الكهربائية وتلك الخاصة بالطرازات ذات محركات الاحتراق الداخلي.

كشفت شركة ستيلانتيس الشرق الأوسط وإفريقيا عن خطتها الاستراتيجية الطموحة “DARE FORWARD 2030” للعقد القادم، والتي ستقود الشركة إلى الريادة في حصة السوق وتجربة العملاء وانتقال الطاقة.

وفي مارس 2022، أعلنت ستيلانتيس عن خطتها الإستراتيجية “DARE FORWARD 2030” التي ستحولها من صانع سيارات تاريخي إلى شركة تكنولوجيا التنقل المستدام، إذ تتعلق الخطة بكيفية تصميم ستيلانتيس لمستقبل التنقل واتخاذ خطوات جريئة كل يوم بروح ريادة الأعمال لخلق حقبة جديدة من التنقل.

واليوم، تستفيد ستيلانتيس في الشرق الأوسط وإفريقيا من المخطط الرئيسي للمجموعة وتشارك إستراتيجيتها في المجالات الصناعية والتجارية ومجال المنتجات والرقمنة وما بعد البيع والشراء.

من جهته ، قال سمير شرفان، الرئيس التنفيذي لعمليات ستيلانتس الشرق الأوسط وأفريقيا: سيقودنا برنامج “DARE FORWARD 2030” إلى الريادة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. بناءً على أنظمتنا التجارية والصناعية الحالية المصممة والقوية في المنطقة، نهدف لتعزيز مكانتنا في تاج البحر الأبيض المتوسط وأقاليم ما وراء البحار الفرنسية، مع تعزيز منزلتنا في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وزيادة حصتنا في السوق في الشرق الأوسط وجنوب أفريقيا.

وأكمل : بفضل تنوعها، تقود ستيلانتيس طرق التنقل من خلال تقديم حلول تنقل مبتكرة ونظيفة وآمنة وبأسعار معقولة تستجيب للاحتياجات المتطورة للعملاء في 81 دولة في الشرق الأوسط وأفريقيا.

الحقائق الرئيسية لخطة “DARE FORWARD 2030” الشرق الأوسط وأفريقيا:

المجال الصناعي إجمالي الطاقة الصناعية الإقليمية بواقع مليون سيارة فى السنة بحلول عام 2030.
• الانتقال من 25٪ إلى أكثر من 70٪ استقلالية إنتاج بالمنطقة
المجال التجارى نهج تجاري قوي ومستدام يركز على العملاء.
• التوزيع في إعداد موحد من أجل تحقيق أقصى قدر من الكفاءة والتآزر.
• زيادة تغطية السوق والمنتج.
• تقديم الريادة في تجربة العملاء.
• قيادة انتقال الطاقة في منطقتنا. سيتم تحويل نسبة 100٪. من مجموعة سيارات ستيلانتيس الى سيارات كهربائية بحلول عام 2025.
المنتج بيت العلامات التجارية الشهيرة
•تقديم محفظة واسعة وفريدة تضم 10 علامات تجارية لتغطية احتياجات العملاء من التنقل الصغير إلى المركبات التجارية الخفيفة (LCV) والممتازة والفاخرة.
• زيادة أرباح المنطقة مجمعة الى أكثر من 80% بحلول عام 2030.
• حوالي 55 عملية إطلاق جديدة – مع أكثر من 25٪ من السيارات المنخفضة الانبعاثات بحلول عام 2030
الرقمنة تفعيل التجارة الإلكترونية والبيانات والخدمات المتصلة بحلول عام 2030.
• التجارة الإلكترونية: بحلول عام 2030، سيأتي ثلث المبيعات عبر الإنترنت.
• البيانات والخدمات المتصلة: سوق رقمي واحد مدعوم بالذكاء الاصطناعي ويمكن الوصول إليه بنقرة واحدة لجميع العملاء بحلول عام 2027.
ما بعد البيع زيادة الإيرادات بنسبة تزيد عن 50٪ بحلول عام 2030.
• مجموعة كاملة من المنتجات متعددة العلامات التجارية
• قناة مستقلة لخدمات ما بعد البيع.
الشراء / المصادر 10 مليار يورو قيمة الشراء السنوية بحلول عام 2030.
• توسيع قاعدة المصادر من 4 إلى 7 دول في الشرق الأوسط وأفريقيا.
• زيادة نسبة التوطين بما يزيد عن 70٪ بما في ذلك المواد الخام والمكونات الفرعية.
• تعزيز و الاستفادة من الاستراتيجيات الوطنية لانتقال الطاقة.

مجموعة ستيلانتيس تزيح الستار عن فيات (500)RED الكهربائية بالكامل

أوليفييه فرانسوا- الرئيس التنفيذي لفيات ومدير تسويق ستيلانتيس: بيع مليون سيارة فيات خلال 2021

شراكة بين فيات، وجيب، ورام مع مؤسسة ريد بقيمة 4 ملايين دولار لدعم الصندوق العالمي لمكافحة الأوبئة

مجموعة ستيلانتيس تزيح الستار عن فيات (500)RED الكهربائية بالكامل

FIAT RED هي رسالة للعناية بالبيئة والسكان

أزاحت مجموعة ستيلانتيس الستار عن أحدث سياراتها فيات ريد لتكون أول سيارات إصداراتها من المجموعة الكهربائية بالكامل (500)RED ضمن احتفالية كبرى أُقيمت بمدينة تورينو الإيطالية للإحتفال بالتحول للون الأخضر بافتتاح الحديقة المفتوحة لابيستا 500 “La pista 500″، ومتحف سيارات كازا 500 “Casa 500” بمصنع لينجوتو القديم.  وتأتي مجموعة الإصدارات الجديدة (500)RED نتيجة التعاون مع مؤسسة ريد العالمية لمكافحة الإيدز وكوفيد – 19. وقد شارك في الإحتفالية جون إلكان – رئيس مجلس إدارة مجموعة ستيلانتيس، وأوليفييه فرانسوا، الرئيس التنفيذي لشركة فيات ومدير تسويق مجموعة ستيلانتيس، وجيفيندرا إلكان – رئيسة جمعية Pinacoteca Agnelli، وبونو، الشريك المؤسس لمؤسسة (RED).

يُذكر أن كل من فيات وجيب ورام قد قاموا بعمل شراكة مع مؤسسة ريد، حيث تعهدوا من خلالها بتخصيص مبلغ 4 ملايين دولار كحد أدنى، خلال فترة ثلاث سنوات 2021- 2023، لدعم أنشطة المؤسسة في مكافحة الأوبئة من خلال التبرع بنسبة من مبيعات سيارات الإصدار الجديد (500)RED.

ومن جانبه قال جون إلكان، رئيس مجلس إدارة مجموعة ستيلانتيس: “تمتلك تورينو الآن متحفاً جديداً يركز على أيقونة إيطالية حقيقية مثل فيات 500، وحديقة جديدة مفتوحة للجميع، تقدم تجربة فريدة لسكان مدينتنا وزوارها.  إن الإستثمارات التي تمت في الطاقة الكهربائية في ميرافيوري وفي التحول الأخضر في لينجوتو تعد علامة على إلتزام ستيلانتيس على أن تقود بكل ثقة التغيير الذي يشهده قطاع السيارات من أجل توفير فوائد التنقل المستدام والمتطور للجميع.”

مجموعة ستيلانتيس تزيح الستار عن فيات (500)RED الكهربائية بالكامل

وعلى ذات الصعيد قال أوليفييه فرانسوا، الرئيس التنفيذي لشركة فيات ومدير تسويق مجموعة ستيلانتيس: “نحن نبدأ اليوم فصل جديد في تاريخ لينجوتو.  فنحن هنا نزرع بذور مستقبلنا من خلال المتحف الجديد كازا 500 المخصص لأيقونة فيات الأكثر عشقاً، وكذلك من خلال الحديقة المعلقة الأكبر في أوروبا لا بيستا 500، والتي تتميز بالمساحةالخضراء المتاحة لجميع، كما نقدم السيارة (500)RED، أول سيارات ريد في العالم.”

كازا 500 مجموعة ستيلانتيس تزيح الستار عن فيات (500)RED الكهربائية بالكامل


وأضاف فرانسوا: “كازا 500 ليس مجرد متحف سيارات تقليدي، فهو يروي قصص من الثقافة والتاريخ من إيطاليا وتورينو. كما أنه أيضاً يعد رحلة تعكس جذور شركة فيات في المستقبل، فالطراز (500)RED ليس مجرد تكنولوجيا وبطاريات وشاشات لامعة؛ وإنما هو يمثل التصميم الإيطالي ’دولسي فيتا’ والروح الإيطالية.  وهذا بالضبط ما حرصنا على تقديمه في متحفنا الجديد.”

لا بيستا 500 مجموعة ستيلانتيس تزيح الستار عن فيات (500)RED الكهربائية بالكامل
لا بيستا 500 مجموعة ستيلانتيس تزيح الستار عن فيات (500)RED الكهربائية بالكامل
لا بيستا 500 مجموعة ستيلانتيس تزيح الستار عن فيات (500)RED الكهربائية بالكامل

ليستطرد فرانسوا: “لا بيستا 500 هي أكبر حديقة على السطح في أوروبا، وقرار وضعها على سطح مصنع أنشئ أوائل القرن العشرين له قيمة رمزية عميقة بالنسبة لنا.  فهذا المكان الذي كان قبل مائة عام بحكم تعريفه موطن للتلوث، مع مضمار اختبار كان في الماضي سرياً ولا يمكن الوصول إليه، هو الآن حديقة مفتوحة لكل الناس في تورينو.  وهذا يؤكد على حقيقة مفادها أن هدفنا ليس فقط تسويق السيارات، وإنما تدور رحلتنا الجديدة أيضاً حول الإهتمام بالمناخ والمجتمع والثقافة.”

وأضاف المدير التنفيذي لفيات، اليوم نقدم أنا وبونو العرض الأول العالمي للـ (500)RED NEW، ومهمة هذه السيارة هي حماية الكوكب والناس على حد سواء، فهي سيارة كهربائية الهدف منها إحترام البيئة والمساهمة في مستقبل أكثر استدامة.  وتمضي هذه المهمة الآن إلى ما هو أبعد من ذلك مع وجود شراكتنا مع مؤسسة ريد، حيث نريد معًا مكافحة الأوبئة، وهذه هي الرسالة المزدوجة التي نعتزم نقلها إلى العالم.

مجموعة ستيلانتيس تزيح الستار عن فيات (500)RED الكهربائية بالكامل

ليختتم فرانسوا حديثه قائلا: “في هذا الشهر، أشعر بفخر كبير لأنني أحتفل بالذكرى العاشرة لتوليتي رئاسة فيات، وكانت عشر سنوات مليئة بالتحديات.  ولكننا نحتفل اليوم بنتيجة عظيمة، إذ تعتبر شركة فيات حالياً العلامة التجارية الرائدة لمجموعة ستيلانتيس من حيث حجم المبيعات، حيث تم بيع مليون سيارة حتى الآن في عام 2021.  نحن ننظر الى المستقبل بتفاؤل نظراً الى القوة والموارد الإضافية التي تتيحها ستيلانتيس.  وفي الواقع، بدءاً من عام 2023، سوف تكشف شركة فيات النقاب عن مودبل سيارة جديد واحد على الأقل كل عام، وكل نموذج سوف يأتي أيضاً في نسخة كهربائية كاملة.”

وجدير بالذكر أن FIAT تهدف إلى نقل رسالة (RED) وهي العناية بالبيئة والكوكب وسكانه  إلى أوسع جمهور ممكن، لذا فإن السلسلة الخاصة متاحة الآن عبر عائلة 500 بأكملها: NEW (500)RED ، (500)RED ،(500X)RED  و (500L)RED   لذلك سوف تأخذ اللون الأحمر كعلامة مميزة، سواء من الخارج (من هيكل السيارة والشعارات إلى أغطية المرايا وإشارات التصميم على العجلات المعدنية) وفي (واجهة لوحة العدادات وإشارات التصميم على حصائر الأرضية والمقاعد الحصرية المصنوعة من Seaqual ®، مشتق من البلاستيك المستخرج من المحيطات، مع توقيع FIAT وشعار (500)RED  على مسند الظهر).  لن يكون اللون الأحمر هو اللون الوحيد في سلسلة (RED) الخاصة؛ حيث تشتمل لوحة الألوان المتاحة للسيارات على ظلال أخرى محددة لكل موديل.

مجموعة ستيلانتيس تزيح الستار عن فيات (500)RED الكهربائية بالكامل

إنطلاقاً من الإعتقاد بأنه يمكننا جميعاً لعب دورنا في مكافحة الأوبئة وأن كل واحد منا يمكنه القيادة للتغيير، يأتي قرار غير عادي في مشهد السيارات، وهو أن يكون مقعد السائق بلون واحد – أحمر – مع مقاعد الركاب الثلاثة الأخرى باللون الأسود. وهي تبعث رسالة مفادها كن “مستعدًا” للجلوس في مقعد القيادة للتغيير.  بالنسبة لأولئك الذين يفضلون توحيد اللون، يتوفر الطراز أيضاً مع المقاعد كلها باللون الأسود وشعار (500)RED ، أو جميعها باللون الأحمر مع شعار أسود.

وتأتي النسخة الجديدة من فيات (500)RED بفلتر هواء معالج بمادة مبيدات حيوية عالية الفعالية (> 99.9٪) ضد الفيروسات والبكتيريا، والتي يمكن أن توقف إعادة التعرق داخل مقصورة الركاب.  بالإضافة إلى ذلك، تعرضت أسطح بعض المكونات الداخلية التي يتلامس معها العملاء أكثر من غيرها، مثل عجلة القيادة والمقاعد وداخل صندوق السيارة، لمعاملة مضادات الميكروبات عالية الفعالية (تصل إلى 99.9٪ اعتمادًا على المكونات) ضد الفيروسات والبكتيريا، لجعل العملاء يشعرون بمزيد من الأمان على متن السيارة.

كما تأتي كل سيارة من عائلة (500)RED  مزودة بحزمة هدايا للترحيب، بما في ذلك موزع معقم اليدين وغطاء مفتاح محدد لإضفاء الخصوصية للمسة النهائية.  في نفس حزمة الهدايا، سيجد عملاء NEW (500)RED رسالة حصرية موقعة من Olivier François and Bono، ترحب بهم في مجتمع (RED).

تشتمل السيارة  NEW (500)RED  أيضاً على سمات مميزة أخرى تجعلها سهلة التعرّف عليها على الفور، بدءاً من شعار 500 على المقدمة وشعار FIAT على الباب الخلفي، والذي أصبح الآن باللون الأحمر لأول مرة تقديرًا لـ (RED).  الشارة المخصصة في قاعدة النافذة الخلفية وشعار 500 في منتصف عجلة القيادة الفاخرة مع تنجيد Soft Touch بمثابة تذكير إضافي بالشراكة.

بالإضافة إلى اللون الأحمر الجديد والحصري من (RED)، يأتي الطراز أيضاً باللون الرمادي المعدني والأبيض الجليدي والأسود العقيق.  هذا بالإضافة الى لمسة أخرى غير نمطية (حمراء) تتضمن دواسة الوقود من الألمونيوم المؤكسد الأحمر، وهي متوفرة مع إقران المقصورة الداخلية بمقاعد الركاب السوداء ومقعد السائق الأحمر.

تأتي السيارة NEW (500)RED في نوعين مختلفين من الهيكل: هاتشباك وسقف مكشوف convertible مع غطاء أسود، ومستويين من المدى: محرك إلكتروني واحد بقوة 70 كيلو واط (95 حصان) بمدى يصل إلى 190 كم (دورة WLTP) ؛ الأخرى، 87 كيلوواط (118 حصان) مع مدى يصل إلى 320 كم (دورة WLTP).

مجموعة ستيلانتيس تزيح الستار عن فيات (500)RED الكهربائية بالكامل

يعتمد  موديل(500)RED  على إصدار Dolcevita ويحتوي على شعار (500)RED على كِلا الركيزتين.  ويتوفر (500)RED  Hybrid في Pompeii Gray وGelato White وCinema Black، بالإضافة إلى Passion Red بالطبع.  تم تزيين هذا الإصدار أيضاً بإشارات تصميم مطلية بالكروم على الشبكة الأمامية ومقابض الأبواب.  تأتي مزودًة بشاشة راديو تعمل باللمس مقاس 7 بوصات مع Apple CarPlay ™ وAndroid Auto ™  و15 بوصة أو 16 بوصة عجلات معدنية.

إن ال (500X)RED مبنية على أساس الCross version  ومتوفر منها شكل الهاتشباك وopen-air version مع سقف Dolcevita  أسود متحرك.

يظهر شعار (500)RED  على أعمدة الباب الأمامي، ليكمل إشارات التصميم المشتركة عبر سلسلة (RED) الخاصة. بالإضافة إلى اللون الأحمر الناري  Passione Red، تشتمل لوحة الألوان على اللون الرمادي Moda Gray واللون الأبيضGelato White واللون الأسود Cinema Black، وكلها مع إشارات تصميم حمراء.  تتميز المقصورة الداخلية بظل داكن أنيق، كما تم تزيين المقاعد السوداء بتطعيمات حمراء وخياطة حمراء على مسند الذراع.  هذا ويتم ضمان الإتصال من خلال نظام Uconnect المزود بشاشة تعمل باللمس مقاس 7 بوصات مزودة بـ Apple CarPlay ™ وAndroid Auto™ وعجلات معدنية مقاس 19 بوصة.  وتكتمل المواصفات بوجود حساسات وقوف السيارات ومصابيح الضباب وتكييف الهواء الأوتوماتيكي.

تأتي السيارة بمحركين يعملان بالبنزين – 120 حصان سعة 1.0 لتر و150 حصان سعة 1.3 لتر طراز Firefly – واثنين 95 حصان سعة 1.3 لتر و130 حصان سعة 1.6 لتر محركات Multijet ديزل.

مجموعة ستيلانتيس تزيح الستار عن فيات (500)RED الكهربائية بالكامل

أخيراً وليس آخراً، يتميز موديل (500L)RED  بوجود التوقيع الخاص بهذا التعاون على أعمدة الباب الأمامي.  وبالإضافة إلى توافر اللون الأحمر الناري Passione Red، تشتمل لوحة الألوان أيضاً على اللون الرمادي Moda Gray واللون الأبيضGelato White واللون الأسود Cinema Black، كلهم يمكن طلبهم مع سقف أسود اختياري.  هذا وتأتي العجلات أيضاً بحجمين – 16 و 17 بوصة – وتكتمل المواصفات بتكييف هواء أوتوماتيكي، وأجهزة استشعار للمطر ، ونظام تثبيت السرعة مع محدد السرعة. وتتوافر السيارة بمحرك بنزين سعة 1.4 لتر ومتوافق مع Euro 6D-Final ومتوافق مع معيار Euro 6D-Final سعة 1.4 لتر أو محرك توربوديزل متعدد المحركات بقوة 95 حصاناً.

سكوتر كهربائي (500 Iride)RED:  كما تأتي عائلة  (500)RED بخيار إضافي جديد وهو السكوتر الكهربائي الـ (500 Iride)RED من إنتاج موبار ليوفر تنقلًا مستداماً ومريحاً.  ويتميز السكوتر الكهربائي بأنه قابل للطي ويزن 15 كجم، مما يجعله سهل الحمل في أي مكان.  يصل مداه إلى 30 كم، وتبلغ سرعته القصوى 25 كم / ساعة ويتم شحنه في 4.5 ساعات فقط، مع الشاحن المنزلي المرفق.  بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام التطبيق المخصص لعرض المعلومات وإدارة الإعدادات والمشاركة مباشرة من هاتفك الذكي.

Stellantis بناء رائد عالمي في قطاع التنقل المستدام

Stellantis بناء رائد عالمي في قطاع التنقل المستدام ستيلانتيس
  • شركة جديدة تتميز بالخفة والإبداع والكفاءة لاقتناص فرص عصر التنقل الجديد وتقديم حلول مبتكرة من شأنها أن تساعد على تغيير طريقة تنقل المجتمعات.
  • تراث غني ينبع من ماركات سيارات مميزة وعلامات تجارية مبتكرة، تاريخية وذات جذور راسخة حيثما تواجدت
  • قدرة تنافسية عالية في الأسواق العالمية بفضل تطوير 39 موديل كهربائي بحلول نهاية سنة2021
  • حضور راسخ في 3 مناطق: أوروبا وأمریكا الشمالیة واللاتینیة
  • ميزانية افتتاحية قوية
  • استهداف تآزر سنوي ثابت يمتد إلى أكثر من 5 مليارات يورو
  • هيكلة حكامة قوية منذ اليوم الأول مؤهلة لخلق قيمة مضافة عليا لجميع الشركاء
  • التزام أكيد و قوي ل 400،000 موظف من أ جل تجاوز توقعات العملاء والسعي وراء الرقي

تم إطلاق Stellantis NV [STLA] (“Stellantis” أو “الشركة” أو “المجموعة”)، وهي شركة رائدة عالميًا تتميز بقدرتها على اقتناص الفرص في عصر التنقل الجديد، المتغير، المستدام والمكرس لضمان حرية التنقل من خلال حلول مميزة، فعالة وبأسعار ميسورة.

اقرأ باقي التفاصيل ->