من خلال تصريحات خاصة له، تحدث عمر بلبع، رئيس الشعبة العامة للسيارات فى اتحاد الغرف التجارية، عن حالة الركود النسبى الموجود في سوق السيارات المصري.

حيث تراجعت مبيعات السيارات بنسبة 12.9%، ليصل معدل مبيعات المركبات إلى 64 ألفا و362 خلال العام الحالى، مقابل 73 ألف و908 مركبات فى الفترة المقابلة من العام السابق.

وأشار إلى إن إنخفاض نسبة المعروض من السيارات فى السوق هذه الفترة أدى إلى الزيادة فى الأسعار، حيث انخفضت نسبة المعروض للضعف.

أرجع بلبع سبب ذلك إلى التداعيات العالمية للحرب الروسية الأوكرانية، إضافة إلى انخفاض قيمة الجنيه مقابل الدولار محليا خلال هذه الفترة.

كما أضاف أن السيارات الكورية والصينية تعد الاكثر تداولا فى الأسواق، وتبدأ أسعارها من 100 ألف جنيه إلى 5 ملايين جنيه حسب طرازها.

كما أكد عمر بلبع، أن هناك إرتفاع في أسعار «الأوفر برايس» بصورة جنونية لتشمل جميع أنواع السيارات المتوافرة في السوق، والتي لا تكفي أعدادها طلبات العملاء .

و أن الأوفر برايس تفاقم خلال الشهر الجاري بأرقام متفاوتة وباهظة على جميع أنواع السيارات بسبب ندرة المتوافر من الطرازات المختلفة

مؤكداً إلى أن هناك توقعات باستقرار الأسعار، ورواج حركة البيع والشراء فى السوق المحلية.

من خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد سعد، ببرنامج معاك في الصورة، المذاع على القناة الفضائية الحدث اليوم، قال المهندس عصام غنايم، خبير السيارات، إن سوق السيارات ليس في أحسن حال وان الجميع غير متفائل بالوضع الحالي أو المقبل.

مشيرًا إلى أن أسعار السيارات تشهد حالة من الارتفاع الجنوني؛ خاصة أن هناك سيارات ارتفع سعرها من 100 إلى 200 ألف جنيه حسب السعة المتاحة لها.

و أن جميع الوكلاء رغم عدم توافر السيارات لديهم، إلا أنهم يطرحون أسعارا مرتفعة جديدة كل أسبوع أو أسبوعين ولا يوجد بيع أو شراء، مشددًا على أن سوق السيارات يعاني من موت إكلينكيًا حاليًا.

واكمل من خلال مداخلته الهاتفية: تأتي موجة الزيادات المفاجئة لسوق السيارات التي أعلن عنها عدد من الوكلاء استكمالا لمسلسل الارتفاعات التي شهدها سوق السيارات المصري منذ العام الماضي 2021.

فضلًا عن حالة الارتباك والتأثير السلبي الناتج عن حالة التضخم والأزمة الروسية الأوكرونية، إلى جانب نقص الرقائق وارتفاع أسعار الشحن وتفشي ظاهرة الأوفر برايس.

من خلال لقائه مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، ببرنامج من القاهرة والمذاع على فضائية سكاي نيوز عربية مساء السبت، قال نور درويش، نائب رئيس شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية، إن شعبة السيارات هي الممثل الشرعي الوحيد للقطاع.

منوهاً بأن القطاع عبارة عن تجارة السيارات وقطع الغيار ومراكز الخدمة والورش والمصانع سواء للسيارات الكاملة أو أجزاء منها، وعددها نحو مليوني منشأة يعمل بها 5 ملايين شخص، حسب إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء عام 2017.

وأضاف درويش، أن الإحصائية الجديدة في 2022 تقول إن العدد أصبح 2.5 مليون منشأة و7 ملايين شخص يعملون بها.

لافتا إلى أن أزمة السيارات تشمل 25% من القطاع الخاص المصري، مشيراً إلى أن قيمة واردات قطاع السيارات عام 2020 قدرت بـ6%، وفي عام 2021 وصلت إلى 5.8% من حجم الصادرات.

في تصريحات له، قال النائب عبدالباقي تركيا عضو لجنة الطاقة والبيئة بالبرلمان، إن الحكومة المصرية تولي اهتماماً كبيراً بتنمية قطاع الصناعة لما له من دور محوري في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة والوصول إلي أعلي معدلات النمو.

و أن توطين صناعة السيارات الكهربائية جزء كبير من خطة توطيد الصناعات الإستراتيجية بشكل محلي كما يتزامن أيضًا ذلك مع خطتها في التحول لإستخدامات الطاقة المتجددة  بإعتبارها غير ملوثة وصديقة للبيئة.

ولفت عضو لجنة الطاقة، إلى أن قرار الدكتور مصطفي مدبولي بشأن منح حافز 50 ألف جنيه لكل من يقدم علي شراء السيارة الكهربائية يعد نوعاً من أنواع التيسيرات علي المواطنين في ظل إرتفاع أسعارها عالميا، منوها بأن الحكومة تبذل أقصي مساعيها في توطين هذا النوع من السيارات بشكل سريع.

في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، قال الدكتور صلاح الكموني، عضو مجلس إدارة الاتحاد العالم للغرف التجارية، إن تجارة السيارات تمر حالياً بحظ سيء جدًا، حيث أن الأزمات التي تمر بها السوق بدأت منذ 2016 و متلاحقة حتى الآن.

وأضاف، أن تعويم سعر صرف الجنيه مقابل الدولار قد رفع سعر العملة الأمريكية من 8.80 جنيه إلى 18.80 جنيه قبل أن يستقر في 2018، وقظ تسبب ذلك في خروج السيارة الشعبية التي كان الموزعون وتجار  السيارات يعتمدون عليها سواء في البيع والتقسيط.

وأشار في تصريحه إلى أن السيارة الشعبية هي السيارة التي كانت تتوفر في حدود 70 و80 ألف جنيه و إرتفع سعرها بعد التعويم إلى الضعف، وهو ما أضر بالقاعدة العريضة التي كانت تشتري السيارات ومعها مبيعات الموزعين التي كانت تصل قبل التعويم لما بين 900 وألف سيارة شهريًا.

 لفت إلى أزمة “زيرو جمارك “2019 التي ترتب عليها انطلاق حملة مقاطعة للسيارات أثرت بصورة سيئة على مصانع الصناعات المغذية.

وتابع: جاءت بعدها أزمة فيروس كورونا وتوقف حركة السوق والحياة تمامًا ثم مشكلة نقص الرقائق ، وأخيرًا الحرب الروسية الأوكرانية.. سوق السيارات تمر بحظ سئ  جدًا.

شهدت مبيعات السيارات الاوربية الجديدة للشهر التاسع على التوالي تراجعًا في شهر مارس حيث استمرت مشاكل سلسلة التوريد الناجمة عن الحرب في أوكرانيا في التأثير على قطاع المنطقة.

فقد إرتفعت مبيعات مجموعة هيونداي بـ زيادة بنسبة 9.8 في المائة في المبيعات ، مما ساعد شركة صناعة السيارات الكورية على أن تصبح ثالث مجموعة مبيعًا في أوروبا بعد مجموعة فولكس فاجن وستيلانتس.

وتراجعت المبيعات في مجموعة فولكس فاجن ، صانع السيارات الأكثر مبيعًا في أوروبا ، بنسبة 25 بالمائة بينما انخفض Stellantis ، في المرتبة الثانية ، بنسبة 30 بالمائة،

وشهدت مجموعة رينو ، التي تحتل المرتبة الرابعة ، تراجعا في المبيعات بنسبة 13 في المائة.

وارتفعت مبيعات كيا بنسبة 22 في المائة ، مدعومة بشعبية أحدث سيارات سبورتاج الرياضية متعددة الاستخدامات وسيارة سيدا المدمجة.

بكما زادت مبيعات بورش التابعة لمجموعة فولكسفاجن 14 في المائة بفضل المبيعات القوية للسيارة الكهربائية تايكان وماكان الرياضية متعددة الاستخدامات.

ومن بين العلامات التجارية التي شهدت انخفاضًا حادًا في المبيعات كانت لاند روفر ، بانخفاض 54 في المائة ، وجاكوار ، بنسبة 44 في المائة.

بعد الارتفاعات المتلاحقة الأخيرة في أسعار السيارات بسبب ارتفاع سعر الدولار وانخفاض قيمة الجنيه ، أدى ذلك إلى إرتفاع غير مسبق في سعر العربيات الزيرو.

وأصبح من كان يبحث عن سيارة جديدة ، يتجه الى سوق المستعمل أو كسر الزيرو للشراء ، وذلك بالرغم من إرتفاع أسعار السيارات المستعملة أيضاً.

ولكن مازالت اسعار السيارات المستعمله ارخص كثيراً عن الزيرو ، ولكن هناك العديد من النصائح التي يجب اتباعها حتى لا تتعرض للنصب عند الشراء.

سوق السيارات المستعملة

نصائح لشراء سيارة مستعملة

إذا كنت تنوي شراء سيارة مستعملة ، فيفضل الشراء في الربع الأخير من العام لان ذلك هو التوقيت الذي يتجه اغلب الاغراض إلى تغيير سياراتهم باخرة جديدة ، وينتعش السوق بالعديد من السيارات المستعملة المتنوعة ويكون المنافسة بينهم قوي.

من جهة أخرى عليك الشراء من الموديلات الحديثة و ألا يكون قد مر عليها أكثر من 5 سنوات، ويجب توان يكون هناك فني متخصص لفحص سيارة.

عند العزم على شراء سيارة مستعمله، عليك التأكد من سلامة الشاسيه، وفحص الأجزاء الميكانيكية للسيارة، والمحرك وكفاءته.

كما عليك فحص سلامة دورة التكيف والكشف عنها، و التأكد من سلامة سير الكاتينة، ز فحص صالون السيارة بدقة، والتأكد من عدم وجود أي تلف داخله.

كما عليك التأكد من أن للسيارة توكيل معتمد وأوراق تؤكد إجراء الصيانة الدورية للسيارة، وأن تكون مسجلة في مركز خدمة معتمد.

وعليك مراجعة أوراق السيارة المستعملة والتعرف على نوعها، وسنة التصنيع، ومعرفة عمرها الافتراضي، والفترة التي تواجدت مع المستهلك الأول

 أعلنت شركة فورد موتور يوم الاثنين إن مبيعات سياراتها الجديدة في الولايات المتحدة تراجعت 17 بالمئة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام ، تماشيا مع شركات صناعة السيارات الأخرى التي تكافح من أجل استمرار تشغيل مصانعها وسط نقص عالمي في رقائق الكمبيوتر.

وقالت شركة فورد إنها باعت 429174 سيارة وشاحنة خفيفة في الربع الأول مقارنة مع 517.711 في العام السابق. 

وشملت مبيعاتها 6734 سيارة موستانج ماك-إي الرياضية متعددة الاستخدامات ، بزيادة 120 فقط عن العام السابق ، وهو ما يعكس تأثير نقص الرقائق.

من جهة أخرى اعلنت شركة Stellantis ، الشركة المصنعة لسيارات Jeeps و Ram Pickups ، إن مبيعاتها في الولايات المتحدة تراجعت 14 في المائة إلى 405221 سيارة وشاحنة خفيفة. 

وانخفضت مبيعات علامة جيب التجارية بنسبة 2 في المائة فقط ، وذلك بفضل سيارتين جديدتين من سيارات الدفع الرباعي ، وهما Wagoneer و Grand Wagoneer. 

وانخفضت علامتا كرايسلر ودودج التجاريتان بنسبة 27 في المائة و 36 في المائة.

لقد عانى صانعو السيارات الراسخون من نقص الرقائق لأشهر ، وبعضها لأكثر من عام، على النقيض من ذلك ، قالت شركة Tesla ، أكبر بائع للسيارات الكهربائية ، يوم السبت إن مبيعاتها من السيارات الجديدة ارتفعت بنسبة 70٪ تقريبًا في الربع الأول .