قال الدكتور طارق عوض المتحدث الرسمي لمبادرة الاحلال بوزارة المالية من خلال مداخلة هاتفية في برنامج المصري أفندي المذاع علي قناة المحور الفضائية ، إن مبادرة الاحلال والتجديد تعتبر جزء من السوق المصري للسيارات وان السوق المحلي يتعامل ويتاثر بالسوق العالمي لإنتاج السيارات.

وتابع المتحدث الرسمي لمبادرة الاحلال بوزارة المالية أن النقص الشديد في الرقائق الإلكترونية أدي إلى تقليل انتاج مصانع السيارات في العالم.

وأوضح الدكتور طارق عوض أن منذ انطلاق مبادرة إحلال السيارات في عام ٢٠٢٠ وحتي الان مرت بظروف كثيرة جدا صعبة.

من جهة أخرى، شهدت الاصدارات المطروحة داخل مبادرة الاحلال والتجديد، حالة من ارتفاع القيمة السعرية الخاصة بجميع الطرازات المقدمة بعد إرتفاع سعر الدولار الذي أثر على إرتفاع أسعار السيارات، وقد قدرت الزيادة بقيمة تتراوح بين 28 الف جنيه حتى 75 الف جنيه.