اعتمدت الجمعية العامة غير العادية لشركة النصر لصناعة السيارات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، قرار دمج الشركة الهندسية لصناعة السيارات في شركة النصر لصناعة السيارات.

ويأتي هذا القرار في إطار خطة وزارة قطاع الأعمال العام لتوطين صناعة المركبات الكهربائية بأحجامها المختلفة في ظل التوجه العالمي نحو التحول إلى الاقتصاد الأخضر، وتكوين كيان قوى في هذه الصناعة وتحقيق التكامل بين الشركتين خاصة وأنهما تعملان في نشاط متماثل، ومتجاورتان في موقع العمل بمنطقة وادي حوف في حلوان.

وتتضمن مشروعات الكيان الجديد إنتاج مركبات كهربائية متنوعة من السيارة “السيدان” والميكروباص وبديل للتوك توك، فضلا عن مشروع تطوير البطاريات ونظم التحكم، وذلك بالتعاون مع شركات عالمية ومحلية.

يشار إلى أن شركتي النصر والهندسية لصناعة السيارات كانتا في السابق شركة واحدة قبل أن يتم فصلهما في شركتين منذ أكثر من 20 عامًا، كما قامت وزارة قطاع الأعمال العام بإعادة شركة النصر للسيارات من التصفية لإعادة إحياءها مرة أخرى ومواكبة التطور العالمي في صناعة السيارات.

في تصريحات خاصة له، قال هانى الخولى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة النصر للسيارات، التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، إنه تم الاتفاق مع إحدى شركات القطاع الخاص من اجل تصنيع السيارات الكهربائية التي من المتوقع إنتاجها مطلع العام المقبل 2023.

على أن يكون ذلك بشكل مؤقت لحين الانتهاء من تجهيزات مصنع النصر والذى كان مقرر الإنتاج فيه، ولكن إرتفاع أسعار الدولار الفترة الأخيرة، أثر على اكتمال مصنع النصر حيث أن غالبية المستلزمات الخاصة بالمصنع يتم استيرادها من الخارج

وقد تم التأكيد أنه تم الاتفاق مع أحد المصانع الخاصة التي تعمل بطاقات إنتاجية فائضة، للبدء فى الإنتاج مطلع العام المقبل.

وتتجه مصر حاليا لإنتاج السيارات الكهربائية من خلال شركة النصر للسيارات، بالتعاون مع إحدى الشركات الصينية العاملة فى المجال.

وقد أكد الخولي أن شركة فولتا الوطنية للسيارات الكهربائية ستكون هيا الموزع الوحيد للسيارة محلية الصنع التى ستقوم شركة النصر بإنتاجها فى مصر خلال ٢٠٢٣.

بالإضافة إلى عدد من أنواع وموديلات السيارات الكهربائية المختلفة التى ستقوم الشركة باستيرادها، وتوزيعها لتقديم باقة متكاملة من أنواع السيارات الكهربائية من جميع الفئات والموديلات لتلبية جميع احتياجات المستهلك المصرى.

شهد السيد/ هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، توقيع عقد تقديم استشارات بين شركة النصر للسيارات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، وشركة FEV الألمانية المتخصصة في مجال الاستشارات الخاصة بالتطوير في قطاع السيارات.

ويتضمن نطاق التعاون مع شركة FEV الألمانية متابعة إدارة مشروع إنتاج السيارة الكهربائية مع شركة النصر للسيارات، وكذلك تطوير الطراز الكهربائي الذي من المقرر بدء إنتاجه خلال عام 2023.

ويأتي هذا التوقيع في إطار التعاون الذي بدأ في نوفمبر 2021 مع الاستشاري الألماني FEV من خلال قيامه بترشيح عدد من الشركات العالمية المصنعة للسيارات الكهربائية المتوافقة مع المعايير التي حددتها شركة النصر للسيارات وفقًا للدراسات، وذلك لاختيار إحداها للشراكة في إنتاج سيارات الركوب الكهربائية.

وكان قد وقع الاختيار على إحدى الشركات المرشحة للشراكة مع شركة النصر في فبراير 2022، ومن المقرر توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين قبل نهاية الشهر الجاري على أن يتم توقيع العقود قبل منتصف العام 2022.

دراسة تفصيلية بغرض إعادة تشغيل شركة النصر لصناعة السيارات بخبرات فرنسية

 

طلب السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، من المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، العمل على إعداد دراسة تفصيلية جديدة بغرض إعادة تشغيل شركة النصر لصناعة السيارات مرة أخرى، للوقوف على أهم العقبات والمعوقات التى تواجهها الشركة للعودة للعمل مرة أخرى

صورة أرشيفية

طلب السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، من المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، العمل على إعداد دراسة تفصيلية جديدة بغرض إعادة تشغيل شركة النصر لصناعة السيارات مرة أخرى، للوقوف على أهم العقبات والمعوقات التى تواجهها الشركة للعودة للعمل مرة أخرى

وأعلن مصدر مسؤول بالحكومة أن هناك إمكانية للعمل على تطوير شركة النصر للسيارات من خلال عمليات الشراكة والتعاون مع الشركات ذات الخبرات العالمية في صناعة السيارات حول العالم. وأضاف أن إحياء الشركة لن يكون بضخ أموال طائلة ولكن من خلال الشراكة مع شركتى رينو أو بيجو الفرنسيتين، لافتاً إلى أن الشركة تلقت بالفعل خلال الفترة الماضية عدة عروض عالمية لإعادة التشغيل. وأكد أن فى حال نجاح تلك الخطوة فإن مصر ستكون قادرة على إنتاج سيارة مصرية منتجة محلياً وذات إمكانيات جيدة وبأسعار اقتصادية، لتكون فى متناول أبناء الطبقة المتوسطة.