اعتمدت الجمعية العامة غير العادية لشركة النصر لصناعة السيارات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، قرار دمج الشركة الهندسية لصناعة السيارات في شركة النصر لصناعة السيارات.

ويأتي هذا القرار في إطار خطة وزارة قطاع الأعمال العام لتوطين صناعة المركبات الكهربائية بأحجامها المختلفة في ظل التوجه العالمي نحو التحول إلى الاقتصاد الأخضر، وتكوين كيان قوى في هذه الصناعة وتحقيق التكامل بين الشركتين خاصة وأنهما تعملان في نشاط متماثل، ومتجاورتان في موقع العمل بمنطقة وادي حوف في حلوان.

وتتضمن مشروعات الكيان الجديد إنتاج مركبات كهربائية متنوعة من السيارة “السيدان” والميكروباص وبديل للتوك توك، فضلا عن مشروع تطوير البطاريات ونظم التحكم، وذلك بالتعاون مع شركات عالمية ومحلية.

يشار إلى أن شركتي النصر والهندسية لصناعة السيارات كانتا في السابق شركة واحدة قبل أن يتم فصلهما في شركتين منذ أكثر من 20 عامًا، كما قامت وزارة قطاع الأعمال العام بإعادة شركة النصر للسيارات من التصفية لإعادة إحياءها مرة أخرى ومواكبة التطور العالمي في صناعة السيارات.

في تصريحات خاصة له، قال هانى الخولى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة النصر للسيارات، التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، إنه تم الاتفاق مع إحدى شركات القطاع الخاص من اجل تصنيع السيارات الكهربائية التي من المتوقع إنتاجها مطلع العام المقبل 2023.

على أن يكون ذلك بشكل مؤقت لحين الانتهاء من تجهيزات مصنع النصر والذى كان مقرر الإنتاج فيه، ولكن إرتفاع أسعار الدولار الفترة الأخيرة، أثر على اكتمال مصنع النصر حيث أن غالبية المستلزمات الخاصة بالمصنع يتم استيرادها من الخارج

وقد تم التأكيد أنه تم الاتفاق مع أحد المصانع الخاصة التي تعمل بطاقات إنتاجية فائضة، للبدء فى الإنتاج مطلع العام المقبل.

وتتجه مصر حاليا لإنتاج السيارات الكهربائية من خلال شركة النصر للسيارات، بالتعاون مع إحدى الشركات الصينية العاملة فى المجال.

وقد أكد الخولي أن شركة فولتا الوطنية للسيارات الكهربائية ستكون هيا الموزع الوحيد للسيارة محلية الصنع التى ستقوم شركة النصر بإنتاجها فى مصر خلال ٢٠٢٣.

بالإضافة إلى عدد من أنواع وموديلات السيارات الكهربائية المختلفة التى ستقوم الشركة باستيرادها، وتوزيعها لتقديم باقة متكاملة من أنواع السيارات الكهربائية من جميع الفئات والموديلات لتلبية جميع احتياجات المستهلك المصرى.

شهد السيد/ هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، توقيع عقد تقديم استشارات بين شركة النصر للسيارات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، وشركة FEV الألمانية المتخصصة في مجال الاستشارات الخاصة بالتطوير في قطاع السيارات.

ويتضمن نطاق التعاون مع شركة FEV الألمانية متابعة إدارة مشروع إنتاج السيارة الكهربائية مع شركة النصر للسيارات، وكذلك تطوير الطراز الكهربائي الذي من المقرر بدء إنتاجه خلال عام 2023.

ويأتي هذا التوقيع في إطار التعاون الذي بدأ في نوفمبر 2021 مع الاستشاري الألماني FEV من خلال قيامه بترشيح عدد من الشركات العالمية المصنعة للسيارات الكهربائية المتوافقة مع المعايير التي حددتها شركة النصر للسيارات وفقًا للدراسات، وذلك لاختيار إحداها للشراكة في إنتاج سيارات الركوب الكهربائية.

وكان قد وقع الاختيار على إحدى الشركات المرشحة للشراكة مع شركة النصر في فبراير 2022، ومن المقرر توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين قبل نهاية الشهر الجاري على أن يتم توقيع العقود قبل منتصف العام 2022.

أصدر رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية الدكتور محمد عمران، قرارًا رقم 1920 لسنة 2021 باعتماد تعديل لائحة النظام الأساسي لصندوق التأمين الخاص للعاملين بشركة النصر لصناعة السيارات والشركة الهندسية لصناعة السيارات.

يشار إلى أن عدد صناديق التأمين الخاصة المسجلة بلغت 764 صندوقًا في نهاية عام 2021، بلغ العامل منها 694 صندوقًا، بالإضافة إلى 70 صندوقًا تحت التصفية، يستفيد منها حوالي 5 ملايين عضو، بإجمالي اشتراكات سنوية 13.6 مليار جنيه في نهاية عام 2021، وبلغت قيمة استثمارات صناديق التأمين الخاصة بنهاية عام 2021 قيمة 102.3 مليار جنيه بمعدل نمو نسبته 19.5% مقارنة بالعام السابق.

وترتبط صناديق التأمين الخاصة بقطاع التأمين، والتي تعد أحد أشكال أدوات الادخار، وهي عبارة عن أنظمة تأمينية خاصة، يتم تسجيلها بالسجل المنشأ لهذا الغرض بالهيئة، بحيث تصبح منفصلة عن الجهة المنشئة لها، ويتم تكوينها لأغراض منح مزايا لمجموعة من العاملين بالجهة المنشئة للصندوق، وتكون في شكل مزايا تأمينية أو معاشات إضافية أو مزايا اجتماعية أو رعاية صحية.

النصر للسيارات تعلن بدء تجارب سيارة نصر E70 الكهربائية

النصر للسيارات نصر E70

أعلنت شركة النصر للسيارات منذ قليل عن بدء عمليات تجارب سيارة نصر E70 الكهربائية وذلك خلال مؤتمر صحفي بحضور وزراء قطاع الأعمال، الوزير هشام توفيق، والكهرباء والطاقة، الوزير محمد شاكر، والتجارة والصناعة، الوزيرة نفين جامع.

اقرأ باقي التفاصيل ->

جلسة لإعادة تشغيل شركة النصر للسيارات بين وزيري الاستثمار والإنتاج الحربي

شركة النصر للسيارات

صورة أرشيفية

عقد الفريق رضا حافظ وزير الإنتاج الحربي وأسامة صالح وزير الاستثمار ومجموعة العمل من الوزارتين اجتماعا أول أمس للاتفاق على الخطوات التنفيذية لإعادة تشغيل شركة النصر للسيارات لتكون بداية لنتاج أول سيارة تتم علي أيدي مصرية.

وقد تم خلال الاجتماع الاتفاق على عدد من الخطوات الإجرائية والتنفيذية بشأن هذا المشروع العملاق الذي يستهدف إعادة إحياء صناعة السيارات فى مصر على المستوى الحكومي.

يأتى ذلك فى اطار ما وعد به الفريق رضا حافظ بإنشاء اول سيارة مصرية من خلال التعاون بين مؤسسات الدولة المختلفة.


 

هام – عروض من عدة دول من أجل إنتاج السيارة المصرية الأولى بمصانع شركة النصر

هام - عروض من عدة دول من أجل إنتاج السيارة المصرية الأولى بمصانع شركة النصر

صورة أرشيفية

قال الفريق رضا حافظ وزير الإنتاج الحربي السابق في تصريحات له، أن هناك عروضًا حقيقية من دول أجنبية مثل الصين وماليزيا وتركيا وفرنسا ممثلة في اتحاد شركتي “بيجو رينو” والهند لإنتاج السيارة المصرية الأولى في شركة النصر للسيارات بعد انضمامها للإنتاج الحربي.

وأكد أنه لم يتم بعد تحديد اسم الدولة التي سيتم التعاون معها لإنتاج سيارة مصرية عقب الانتهاء من الإجراءات القانونية لضم شركة النصر للسيارات لمظلة الإنتاج الحربي، وأن الجهود التى تقوم بها الوزارة مضنية لإعادة تشغيل هذه الشركة، مشيرًا إلى أنه لا توجد عروض روسية حتى الآن لإنتاج سيارة مصرية وأن الأمر ما زال في حيز المفاوضات ولم يتم بعد تحديد اسم الدولة التي سنتعاون معها، وأن ذلك سيتم عقب اختيار أفضل العروض التي تمثل إضافة تكنولوجية للصناعة المصرية.

تفاصيل إعادة تشغيل شركة النصر للسيارات لإنتاج أول سيارة مصرية

تفاصيل إعادة تشغيل شركة النصر للسيارات لإنتاج أول سيارة مصرية

أعلن الفريق رضا حافظ، وزير الإنتاج الحربى، عن البدء فى تشغل الأربعة مصانع التي تغذي صناعة السيارات في شركة النصر للسيارات بالتوازي مع البدء في تطوير المصانع لإنتاج سيارة مصرية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته لجنة التنمية البشرية بمجلس الشورى بحضور وزير الإنتاج الحربى للإعلان عن تفاصيل ضم شركة النصر للسيارات لوزارة الإنتاج الحربى لإعادة العمل بها ووقف قرار تصفيتها.

وأشار الوزير الى أن الشركة متوقفة منذ خمس سنوات، وصدر قرار بتصفيتها وتم تخفيض عدد العمالة بها من 4000 عامل إلى 234 عاملًا، وأنها مدانة بمليار و200مليون جنيه، مشيرًا إلى أنه تمت مخاطبة الشركة القابضة بتحمل تلك الديون.

وقال وزير الإنتاج الحربى إنه: في أثناء زيارتنا للشركة وجدنا أن الماكينات بالشركة بمستوي جيد وقادرة علي الإنتاج ولكن تحتاج إلي تحديث، وحزنت عندما شاهدت تلك الإمكانيات التي تم دفنها، وزاد حماسي لإعادة عمل الشركة وتواصلت مع رئيس الوزراء ووافق علي تلك الخطوة، وتبعها لقاء مع وزير الإستثمار منذ يومين لإجراء الخطوات لنقلها إلي وزارة الإنتاج الحربي، وهناك إجراءات قانونية نسير بها الآن حيث هناك دراسات تتم لهذا الأمر.

وأضاف أنه تم إجراء دراسات جدوي مبدئية لعمل تلك الشركة، وسوف نستكملها خلال الفترة القادمة، وأكد الوزير أننا نملك الكوادر سواء داخل وزارة الإنتاج الحربي، أو بمصر لإعادة الحياة لتلك الشركة، وهي ليست شركة لإنتاج السيارات فقط ولكنها كذلك تقوم بتصنيع صناعات مغذية للسيارات، وأوضح أن إعادة الشركة للحياة سوف يزيد نسبة الجزء المصري المصنع من السيارات، وسوف يضخ مئات الملايين لإعادة العمل للشركة، وهي تحتاج لتطوير الماكينات، وجلب ماكينات جديدة.