قام المهندس محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام، بعقد اجتماع للوقوف على الموقف الحالي لمسار المفاوضات الجارية بين شركة النصر للسيارات وإحدى الشركات الصينية العاملة في مجال صناعة السيارات، والممهدة لتوقيع العقود النهائية لـ إنتاج السيارات الكهربائية فئة سيدان.

وذلك في ضوء توجه الدولة نحو التحول إلى الاقتصاد الأخضر وفي إطار خطة وزارة قطاع الأعمال لتوطين صناعة المركبات الكهربائية.

كانت شركة النصر للسيارات قد بدأت في التعاون مع شركة FEV الألمانية منذ نوفمبر 2021 لترشيح عدد من الشركات العالمية المصنعة للسيارات الكهربائية المتوافقة مع المعايير التي حددتها شركة النصر وفقًا للدراسات.

وذلك لاختيار إحداها للشراكة في إنتاج سيارات الركوب الكهربائية، كما وقعت عقدًا مع FEV لمتابعة إدارة مشروع إنتاج السيارة الكهربائية ، وتطوير الطراز الكهربائي المقرر إنتاجه.

حضر الاجتماع السيد محمد حسونة مستشار الوزير للاستثمار وإعادة الهيكلة، وممثلي شركة FEV الألمانية المتخصصة في مجال الاستشارات الخاصة بالتطوير في قطاع السيارات، والمهندس خالد شديد رئيس مجلس الإدارة غير التنفيذي لشركة النصر للسيارات، والمهندس هاني الخولي العضو المنتدب لسيارات الركوب بشركة النصر.

في تصريحات خاصة له، قال هانى الخولى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة النصر للسيارات، التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، إنه تم الاتفاق مع إحدى شركات القطاع الخاص من اجل تصنيع السيارات الكهربائية التي من المتوقع إنتاجها مطلع العام المقبل 2023.

على أن يكون ذلك بشكل مؤقت لحين الانتهاء من تجهيزات مصنع النصر والذى كان مقرر الإنتاج فيه، ولكن إرتفاع أسعار الدولار الفترة الأخيرة، أثر على اكتمال مصنع النصر حيث أن غالبية المستلزمات الخاصة بالمصنع يتم استيرادها من الخارج

وقد تم التأكيد أنه تم الاتفاق مع أحد المصانع الخاصة التي تعمل بطاقات إنتاجية فائضة، للبدء فى الإنتاج مطلع العام المقبل.

وتتجه مصر حاليا لإنتاج السيارات الكهربائية من خلال شركة النصر للسيارات، بالتعاون مع إحدى الشركات الصينية العاملة فى المجال.

وقد أكد الخولي أن شركة فولتا الوطنية للسيارات الكهربائية ستكون هيا الموزع الوحيد للسيارة محلية الصنع التى ستقوم شركة النصر بإنتاجها فى مصر خلال ٢٠٢٣.

بالإضافة إلى عدد من أنواع وموديلات السيارات الكهربائية المختلفة التى ستقوم الشركة باستيرادها، وتوزيعها لتقديم باقة متكاملة من أنواع السيارات الكهربائية من جميع الفئات والموديلات لتلبية جميع احتياجات المستهلك المصرى.

شهد السيد/ هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، توقيع عقد تقديم استشارات بين شركة النصر للسيارات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، وشركة FEV الألمانية المتخصصة في مجال الاستشارات الخاصة بالتطوير في قطاع السيارات.

ويتضمن نطاق التعاون مع شركة FEV الألمانية متابعة إدارة مشروع إنتاج السيارة الكهربائية مع شركة النصر للسيارات، وكذلك تطوير الطراز الكهربائي الذي من المقرر بدء إنتاجه خلال عام 2023.

ويأتي هذا التوقيع في إطار التعاون الذي بدأ في نوفمبر 2021 مع الاستشاري الألماني FEV من خلال قيامه بترشيح عدد من الشركات العالمية المصنعة للسيارات الكهربائية المتوافقة مع المعايير التي حددتها شركة النصر للسيارات وفقًا للدراسات، وذلك لاختيار إحداها للشراكة في إنتاج سيارات الركوب الكهربائية.

وكان قد وقع الاختيار على إحدى الشركات المرشحة للشراكة مع شركة النصر في فبراير 2022، ومن المقرر توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين قبل نهاية الشهر الجاري على أن يتم توقيع العقود قبل منتصف العام 2022.

اتفاق مبدئي مع نيسان للشراكة مع النصر للسيارات لإنتاج 100 ألف سيارة سنويًا

أعلن السيد الأستاذ هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام عن الاتفاق المبدئي مع شركة نيسان اليابانية للدخول في شراكة مع شركة النصر للسيارات لإنتاج نحو 100 ألف سيارة سنويًا، وأنه من المستهدف رفع نسبة المكون المحلي مع التركيز على تصدير معظم الإنتاج إلى الخارج، على أن يتم توقيع العقد النهائي بعد ثلاثة أشهر. اقرأ باقي التفاصيل ->

دراسة تفصيلية بغرض إعادة تشغيل شركة النصر لصناعة السيارات بخبرات فرنسية

 

طلب السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، من المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، العمل على إعداد دراسة تفصيلية جديدة بغرض إعادة تشغيل شركة النصر لصناعة السيارات مرة أخرى، للوقوف على أهم العقبات والمعوقات التى تواجهها الشركة للعودة للعمل مرة أخرى

صورة أرشيفية

طلب السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، من المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، العمل على إعداد دراسة تفصيلية جديدة بغرض إعادة تشغيل شركة النصر لصناعة السيارات مرة أخرى، للوقوف على أهم العقبات والمعوقات التى تواجهها الشركة للعودة للعمل مرة أخرى

وأعلن مصدر مسؤول بالحكومة أن هناك إمكانية للعمل على تطوير شركة النصر للسيارات من خلال عمليات الشراكة والتعاون مع الشركات ذات الخبرات العالمية في صناعة السيارات حول العالم. وأضاف أن إحياء الشركة لن يكون بضخ أموال طائلة ولكن من خلال الشراكة مع شركتى رينو أو بيجو الفرنسيتين، لافتاً إلى أن الشركة تلقت بالفعل خلال الفترة الماضية عدة عروض عالمية لإعادة التشغيل. وأكد أن فى حال نجاح تلك الخطوة فإن مصر ستكون قادرة على إنتاج سيارة مصرية منتجة محلياً وذات إمكانيات جيدة وبأسعار اقتصادية، لتكون فى متناول أبناء الطبقة المتوسطة.

جلسة لإعادة تشغيل شركة النصر للسيارات بين وزيري الاستثمار والإنتاج الحربي

شركة النصر للسيارات

صورة أرشيفية

عقد الفريق رضا حافظ وزير الإنتاج الحربي وأسامة صالح وزير الاستثمار ومجموعة العمل من الوزارتين اجتماعا أول أمس للاتفاق على الخطوات التنفيذية لإعادة تشغيل شركة النصر للسيارات لتكون بداية لنتاج أول سيارة تتم علي أيدي مصرية.

وقد تم خلال الاجتماع الاتفاق على عدد من الخطوات الإجرائية والتنفيذية بشأن هذا المشروع العملاق الذي يستهدف إعادة إحياء صناعة السيارات فى مصر على المستوى الحكومي.

يأتى ذلك فى اطار ما وعد به الفريق رضا حافظ بإنشاء اول سيارة مصرية من خلال التعاون بين مؤسسات الدولة المختلفة.


 

هام – عروض من عدة دول من أجل إنتاج السيارة المصرية الأولى بمصانع شركة النصر

هام - عروض من عدة دول من أجل إنتاج السيارة المصرية الأولى بمصانع شركة النصر

صورة أرشيفية

قال الفريق رضا حافظ وزير الإنتاج الحربي السابق في تصريحات له، أن هناك عروضًا حقيقية من دول أجنبية مثل الصين وماليزيا وتركيا وفرنسا ممثلة في اتحاد شركتي “بيجو رينو” والهند لإنتاج السيارة المصرية الأولى في شركة النصر للسيارات بعد انضمامها للإنتاج الحربي.

وأكد أنه لم يتم بعد تحديد اسم الدولة التي سيتم التعاون معها لإنتاج سيارة مصرية عقب الانتهاء من الإجراءات القانونية لضم شركة النصر للسيارات لمظلة الإنتاج الحربي، وأن الجهود التى تقوم بها الوزارة مضنية لإعادة تشغيل هذه الشركة، مشيرًا إلى أنه لا توجد عروض روسية حتى الآن لإنتاج سيارة مصرية وأن الأمر ما زال في حيز المفاوضات ولم يتم بعد تحديد اسم الدولة التي سنتعاون معها، وأن ذلك سيتم عقب اختيار أفضل العروض التي تمثل إضافة تكنولوجية للصناعة المصرية.