من خلال لقاء خاص مع الإعلامي عمرو عبدالحميد ببرنامج “المشهد” المذاع عبر فضائية “TeN، تحدث المهندس شريف الصياد رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية عن صناعة السيارات وتطورات القطاع والاتجاة إلى الصناعة النظيفة الصديقة للبيئة.

حيث أشار الصياد إلى إن أغلب شركات صناعة السيارات الأوروبية قد وضعت خطة حتى 2025 ليتم وقف تصنيع السيارات البنزين، و أن تختفي سيارات البنزين بحلول 2030.

و أن الفرصة أمام مصر من أجل الاستثمار فى صناعة السيارات الكهربائية، مؤكد على أن صناعة السيارات الكهربائية أسهل بكثير.

وأوضح أنه سيتم توطين صناعة بطاريات السيارات الكهربائية، خصوصا وأن تكلفة البطارية 60% من سعر السيارة، وهناك فرصة لتعميق الصناعة في السيارات الكهربائية باعتبارها صناعة جديدة في العالم.

كما عرض أفكارا جديدة لشراء السيارة بدون بطارية وتغييرها من المحطات، مؤكدا أن مصر أمامها فرصة ذهبية لتكون البديل للصين في المنطقة، منوها بأن تعميق الصناعة مسألة حياة أو موت.