تحويلة بطريق السويس من اليوم ولمدة ثلاثة أشهر

تحويلة بطريق السويس من اليوم ولمدة ثلاثة أشهر

قامت الإدارة العامة للمرور باتخاذ كافة الإجراءات وتعيين الخدمات المرورية اللازمة بطريق (السويس الصحراوي) والذي سيشهد أعمال تطوير وتوسعة بدءاً من اليوم الجمعة الموافق 30 أغسطس في المنطقة من (الكيلو 29 حتى الكيلو 54 “من جهة القاهرة”) .. حيث ستقوم الجهات المنفذة بوضع العلامات الإرشادية وتوفير الإضاءة الكافية وكافة التجهيزات اللازمة بمنطقة الأعمال خلال فترة التنفيذ لتسيير الحركة المرورية ومنعاً من حدوث أي تكدسات.

و تم التنسيق مع الأجهزة المعنية على البدء في تنفيذ الأعمال اعتبارا من الساعة الثامنة صباحاً يوم الجمعة ولمدة ثلاثة أشهر (قابلة للتجديد)، الأمر الذي يستلزم غلق الطريق القادم من السويس اتجاه القاهرة (من أسفل الطريق الدائري الإقليمي) وتحويل الحركة المرورية للاتجاه الآخر مع تسيير الحركة المرورية للاتجاهين في الاتجاه القادم من القاهرة اتجاه السويس من خلال وضع فاصل حركة بطول التحويلة المرورية (بواقع 2,5 حارة مرورية لكل اتجاه) وعقب الانتهاء من هذا الاتجاه سيتم البدء في الاتجاه الآخر القادم من القاهرة اتجاه السويس مع تحويل الحركة المرورية للاتجاه الآخر الذي تم الانتهاء من تنفيذه.

طريق عيون موسى شرم الشيخ يوفر 200 كيلو متر على المسافرين

جار حالياً وضع اللمسات الأخيرة للانتهاء من الطريق عيون موسى شرم الشيخ جديد الذي يصل بطريق (عيون موسي – النفق)، والذي تم تنفيذه ضمن المرحلة الأولى من المشروع القومي للطرق، بالإضافة إلى قيام هيئة الطرق والكباري برفع كفاءة وصلة الطريق من السويس إلى نفق الشهيد أحمد حمدي ضمن المرحلة الثالثة من المشروع القومي للطرق.

اقرأ باقي التفاصيل ->

الجارديان: طرق مصر لا تصلح لاستخدام الدراجات!

الجارديان: طرق مصر لا تصلح لاستخدام الدراجات!

انتقدت صحيفة “الجارديان” البريطانية دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي المواطنين لاستخدام الدراجات الهوائية وسيلة للتنقل ، مشيرة إلى ان مصر تعاني من تكدس المرور ولا يوجد بشوارعها حارات لسير الدراجات.

 

ونشرة الصحيفة صورة للرئيس وهو يقود دارجته في ماراثون بالقاهرة وسط عدد من كبار شخصيات الدولة.

 

وأشارت الى ان هناك صعوبات تواجه انتشار استخدام الدراجات الهوائية في مصر، ونقل مراسلها باتريك كينجسلي عن السيسي قوله قبيل انطلاق المارثون في الخامسة والنصف من صباح أمس إن “هذه هي الطريقة الوحيدة لبناء مصر” موضحا أن الرحلة الواحدة ذهابا وإيابا توفر للدولة ما يعادل جنيه استرليني ونصف مقارنة بالرحلة ذاتها بالسيارة.

ويضيف المراسل أن مصر تنفق مئة وسبعين مليار دولار بما يعادل خمس ميزانيتها على دعم الوقود. وهو ثمن لم تعد تستطيع تحمله. ويمضي المراسل قائلا إن دعوة السيسي قوبلت بحالة من الدهشة في مصر.

وأوضحت :”ان القاهرة بشوارعها المزدحمة التي يراها الكثيرون جحيما لقائدي الدراجات ودرجات الحرارة التي تصل أحيانا لستة وأربعين درجة مئوية. ولم تلق الدعوة سوى مباركة قطاع محدود من أنصار ركوب الدراجات”.

واشارت الصحيفة الى احصائية منظمة الصحة العالمية التي اشارت الى ان هناك 42 حالة وفاة بسبب حوادث الطرق في المتوسط كل عام – مقارنة مع 2.75 فقط في بريطانيا.

ولفت الى ان البنية التحتية لشوارع مصر لا تصلح للسيارات فما بالك بالدراجات ، واوضح ان الفتيات يتعرضن للتحرش من المارة إذا ركبوا الدراجات في الشوارع العامة .

 

ينقل كينجسلي عن أحمد الضرغامي مؤسس نادي راكبي الدراجات في القاهرة قوله إن استخدام الدراجات من شانه المساعدة في خفض معدلات البدانة في مصر المصنفة السابعة دوليا من حيث نسبة البدانة إضافة إلى المساهمة في تقليل الاختناق المروي وتكاليف دعم الوقود.

وتضيف الصحيفة أنه في المقابل يبدو الكثيرون أقل اقتناعا بقابلية الفكرة للتطبيق في بلد تعد قيادة السيارات فيه خطرة بما يكفى، ولا توجد فيه حارات مخصصة للدراجات وقلما يلتزم قائدو السيارات بقواعد المرور.

 افتتاح الطريق البري بين مصر والسودان هذا الاسبوع

افتتاح الطريق البري بين مصر والسودان هذا الاسبوع

يشهد الإسبوع الجارى افتتاح الطريق البري الجديد بين مصر والسودان، وإطلاق إشارة البدء لتشغيل ميناء قسطل البري بين شطري وادي النيل، وذلك في احتفالية كبرى بحضور قيادات وكبار مسئولي الحكومة بالبلدين.

وصرح الدكتور حاتم عبد اللطيف، وزير النقل، بأن الطريق الجديد الذي يحمل اسم محور وادي النيل والميناء البري جاهزان للافتتاح، وأنه تم وضع اللمسات النهائية والاتفاق مع الجانب السوداني على آليات التشغيل المشترك لهما، مؤكدًا أنهما سيساهما في مضاعفة التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين مصر والسودان، وتسهيل حركة عبور السلع والبضائع والأفراد فيما بينهما.

وأعلن مصدر مسئول بالهيئة العامة للطرق والكبارى بأن الطريق البري الجديد يمثل المرحلة الأولى من شبكات الربط بين البلدين، والتي تشمل ثلاثة محاور رئيسية، وهم: الطريق الشرقي الذي يربط مناطق” قسطل وأشكيب بوادي حلفا”، والطريق الغربي ” أرمين – دنقلا “، والطريق الأوسط الذي يمتد من مصر إلى قلب قارة إفريقيا والمعروف بطريق “القاهرة – كيب تاون”.

مشيرًا إلى الطريق الجديد (قسطل / حلفا البري) الذي يربط جنوب مصر بشمال بالسودان يصل طوله إلى 130 كم، وتصل تكلفته إلى 250 مليون جنيه، ويتكون من 4 قطاعات يمتد القطاع الأول منها من “مفارق توشكى” إلى منطقة أبو سمبل  في البر الغربي لبحيرة ناصر بطول 50 كيلو مترا، فيما يمتد القطاع الثاني بطول 12 كيلو مترًا من أبو سمبل وحتى قسطل عابرًا من البر الغربي لبحيرة ناصر إلى البر الشرقي للبحيرة؛ حيث يبدأ القطاع الثالث بطول 44 كيلو مترًا من منطقة قسطل إلى الحدود المصرية أقصى الجنوب، ثم القطاع الرابع والأخير والذي يمتد من الحدود المصرية إلى منطقة وادي حلفا السودانية بطول 24 كيلو مترًا.

وأكد المصدر أن المحور الجديد “قسطل – حلفا” تم تنفيذه طبقًا للمواصفات العالمية، وأن سرعته التصميمية تصل إلى 90 كيلومتر/الساعة ويصل عرضه إلى 10,5 متر ويشمل 2 حارة للسيارات بعرض 3,5 م لكل حارة، بالإضافة إلى عدد 2 طبانة مرصوفة و2 طبانة ترابية، ويضم الطريق ساحة لانتظار الحافلات وسيارات النقل الثقيل، بالإضافة إلى طريق ترابي خاص بمرور الجمال.

وأوضح المصدر أن المحور الجديد وفور تشغيله سيساهم في اختصار زمن الرحلة وخفض تكاليف نقل السلع والبضائع؛ حيث إن تكلفة نقل طن البضائع حاليًّا عن طريق الجو يصل إلى 1200 دولار ستنخفض إلى 200 دولار عقب تشغيل المحور الجديد، مضيفًا أنه سيساهم كذلك في تسهيل حركة انتقال الأفراد من الخرطوم إلى الإسكندرية ومنها إلى دول ليبيا وتونس والمغرب العربي والعكس الأمر الذي سيحقق طفرة اقتصادية كبيرة في أحجام التبادل التجاري بين دول المغرب العربي.

ومن جانبه، أكد العميد جمال حجازي، رئيس الهيئة القومية للموانئ البرية والجافة، أن ميناء قسطل البري بلغت تكلفته نحو 40 مليون جنيه، ويقع على مساحة 58 ألف متر مربع، ويضم مكاتب إدارية لقطاعات الحجر الصحي والبيطري والجمارك والجوازات ومنطقة جمركية، كما يضم بوابات ومسارات لعبور الأفراد والشاحنات والسلع والبضائع وممرات لعبور “الجمال” المستوردة من السودان.

الحرية والعدالة

طريق يبتلع سيارة ميكرباص

الصين حقًا هي أرض العجائب، فقد شهدت مدينة “جويلين” الصينية حادث غريب وغير مُبرر منذ فترة بعد أن صُعق مالك سيارة ميكرباص صغيرة بسيارته وقد التهمها الطريق في فتحة غائرة يتجاوز عمقها 2 متر  وهو بداخلها.

تجمع أهالي المنطقة حول الفتحة الأرضيه ليشاهدوا هذا الحادث الغريب وتمكنوا من إخراج السائق بعد التأكد من عدم إصابته بكسور خطيرة.

الجدير بالذكر أن المدينة كانت تعاني من تساقط غزير للأمطار منذ عدة أيام ويُعتقد هناك أن الأمطار الغزيرة هي التي تسببت في هذه الظاهرة، في حين يعمل رجال الشرطة في استكمال تحقيقاتهم خشية تكرر هذا الحادث مرة أخرى.

بقلم نادر الطرابيشي

طريق يبتلع سيارة ميكرباص

طريق يبتلع سيارة ميكرباص