من خلال تصريحات خاصة له، تحدث عمر بلبع، رئيس الشعبة العامة للسيارات فى اتحاد الغرف التجارية، عن حالة الركود النسبى الموجود في سوق السيارات المصري.

حيث تراجعت مبيعات السيارات بنسبة 12.9%، ليصل معدل مبيعات المركبات إلى 64 ألفا و362 خلال العام الحالى، مقابل 73 ألف و908 مركبات فى الفترة المقابلة من العام السابق.

وأشار إلى إن إنخفاض نسبة المعروض من السيارات فى السوق هذه الفترة أدى إلى الزيادة فى الأسعار، حيث انخفضت نسبة المعروض للضعف.

أرجع بلبع سبب ذلك إلى التداعيات العالمية للحرب الروسية الأوكرانية، إضافة إلى انخفاض قيمة الجنيه مقابل الدولار محليا خلال هذه الفترة.

كما أضاف أن السيارات الكورية والصينية تعد الاكثر تداولا فى الأسواق، وتبدأ أسعارها من 100 ألف جنيه إلى 5 ملايين جنيه حسب طرازها.

كما أكد عمر بلبع، أن هناك إرتفاع في أسعار «الأوفر برايس» بصورة جنونية لتشمل جميع أنواع السيارات المتوافرة في السوق، والتي لا تكفي أعدادها طلبات العملاء .

و أن الأوفر برايس تفاقم خلال الشهر الجاري بأرقام متفاوتة وباهظة على جميع أنواع السيارات بسبب ندرة المتوافر من الطرازات المختلفة

مؤكداً إلى أن هناك توقعات باستقرار الأسعار، ورواج حركة البيع والشراء فى السوق المحلية.

رئيس شعبة السيارات يكشف سر زيادة أسعار السيارات

عمر-بلبع
رئيس شعبة السيارات: صناعة سيارة مصرية مازال حلم كبير
13 شركة تجميع سيارات في مصر والمكون المحلي نسبته 40%
نظام “الأوفر بريس” هو السائد في السوق المصري
رئيس شعبة السيارات: لابد من تفعيل اتفاقيات شرم الشيخ..وإنشاء مدينة السيارت بقناة السويس
نسبة سلامة في السيارات بالأسواق ضعيفة جدا

اقرأ باقي التفاصيل ->