بالصور .. المنصور تطلق أكبر حملة لمحاربة قطع الغيار المقلدة

المنصور تطلق أكبر حملة لمحاربة قطع الغيار المقلدة

حرصا من شركة المنصور للسيارات على سلامة وأمان المستهلك المصري ، اطلقت الشركة أكبر حملة توعية لتعريف المستهلك بالفرق بين قطع الغيار الأصلية و ” المقلدة ” و التي يسبب إستخدامها مشكلات كبيرة لأصحاب المركبات .

وتقوم فكرة توعية المستهلك المصري على توضيح أهمية تركيب قطعة غيار أصلية في المركبة وأيضا مخاطر اللجوء إلى قطع الغيار ” مجهولة المصدر ” والتي تنتشر في الأسواق وهي تحمل شعار الشركة الأصلية ” مقلد ” وغالبا ما تدخل إلى الأسواق عن طريق التهريب .

اقرأ باقي التفاصيل ->

تجار قطع الغيار المستعملة يطالبون بتحديد عمر قطع الغيار بدل من إلغاء الاستيراد

تجار قطع الغيار المستعملة يطالبون بتحديد عمر قطع الغيار بدل من إلغاء الاستيراد

تقدمت شعبة المستوردين بالغرف التجارية بعدة مطالب لمصلحة الجمارك، أمس الأثنين خلال الاجتماع الذي عقد لمناقشة مطالب المستوردين والتجار، وذلك قبل تفعيل قرار منع استيراد قطع غيار السيارات المستعملة.

وقال رئيس شعبة المستوردين أحمد شيحة إن تجار قطع الغيار المستعملة تقدموا بعدة مذكرات تتضمن مدى الضرر الذي سيقع على أصحاب هذه المهن من جراء تطبيق قرار منع الاستيراد، مشيراً إلى أن المطالب تركزت على وضع حد أدنى لدخول تلك السيارات ليكون خمس أو ست سنوات بدلًا من دخول سيارات قديمة حتى لا تغلق الشركات والورش العاملة بالمجال. وأضاف شيحة أن المطالب التى تقدموا بها لمصلحة الجمارك سيتم الرد عليها نهاية الأسبوع الجاري.

كفا لأكد شيحة أن حجم التجارة في السيارات المستوردة  المقطعة أو الأنصاف عشوائي، وأنه لا توجد إحصائية مؤكدة له، إلا أنها تجارة يستفيد منها التجار والورش التي تعتبرها صفقات تعتمد عليها كمصدر دخل رئيسي لها.

وتابع: لا مانع من وضع الحكومة ضمانات أمان وحماية للمستهلك والرقابة على مايدخل عبر حدودها مع مراعاة المصالح الخاصة لتجار قطع الغيار المستعملة ومراكز الصيانة التي تستخدم تلك القطع في تصليح سيارات لمحدودي الدخل ممن لا يستطيعون شراء القطع الجديدة لسياراتهم القديمة.

اجتماع اليوم لمناقشة أسباب منع استيراد قطع غيار السيارات المستعملة

منع استيراد قطع غيار السيارات المستعملة

تعقد مصلحة الجمارك اليوم الاثنين، لقاء بمقر مصلحة الجمارك المصرية بين قيادات المصلحة ورؤساء القطاعات ومسئولى جمارك الإسكندرية وبورسعيد من جانب، وبين عدد من مستوردي وتجار قطع غيار السيارات المستعملة من جانب أخر، وذلك لبحث مقترحاتهم بشأن آليات تنفيذ قرار منع استيراد قطع الغيار المستعملة وموعد تطبيقه.

وصرح محمد الصلحاوى، رئيس مصلحة الجمارك أمس الأحد، بأن موعد اجتماع اليوم الاثنين تم تحديده من قبل بالاتفاق مع تجار قطع الغيار المستعملة الذين اجتمعت بهم يوم الخميس الماضى بالمصلحة.

وأضاف أنه أوضح للتجار أن قرار منع استيراد “المشطورة” صادر عن وزير الصناعة والتجارة وأن الجمارك ملتزمة بتطبيقه، مشيرًا إلى أن القرار يهدف للصالح العام الذى يجب علينا جميعا حمايته.