أعلن اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية ، انتهاء الوزارة من تحريك 210 أتوبيس صديق للبيئة يعمل بالغاز الطبيعي و الكهرباء الي مدينة شرم الشيخ ، لنقل الوفود المشاركة خلال فعاليات قمة المناخ ، منها 100 أتوبيس يعمل بالغاز الطبيعى و 110 يعمل بالكهرباء .

موضحا انه تم الانتهاء من تصنيعها طبقا لبروتوكولات التعاون الموقعة بين الوزارة و وزارة الإنتاج الحربى ومحافظتى القاهرة و الإسكندرية .

وأشار اللواء هشام آمنة الي أن الأتوبيسات التى انتهت الوزارة من تحريكها اليوم الاربعاء (26/10/2022 ) تأتى في إطار استعدادات جميع أجهزة الدولة الجارية لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ “COP 27” بشرم الشيخ ، و الذى تبدأ فعالياته يوم 6 نوفمبر القادم ، موضحا انه تم تركيب الهويات البصرية لها بعد استلامها ، وكذا استصدار التراخيص اللازمة و أيضا توفير الأطقم الفنية ، و الزى اللائق للسائقين والأطقم الفنية المعاونة ، بما يتناسب مع قمة المناخ الذي توليه أجهزة الدولة أهمية كبيرة للخروج بهذا الحدث بالصورة التي تليق بإسم مصر فى المجتمع الدولى.

و أوضح اللواء آمنة أن الأتوبيسات الصديقة للبيئة و التى بدأت العمل بالفعل فى نقل الوفود المشاركة في مؤتمر المناخ و أيضا السياح بشرم الشيخ ، تتضمن 100 أتوبيس يعمل بالغاز الطبيعي تتبع هيئة النقل العام بمحافظة القاهرة ، اضافة الى عدد 70 أتوبيس يعمل بالكهرباء تتبع الهيئة أيضا ، مشيرا الى الانتهاء اليوم من تحرك 40 أتوبيس يعمل بالكهرباء و يتبع هيئة النقل العام بالاسكندرية ، لتصل إلى مدينة شرم الشيخ ، و تنضم إلى أسطول السيارات العاملة أثناء فترة انعقاد المؤتمر .

و فى نفس السياق ، و فى إطار الاستعدادات لمؤتمر المناخ العالمى cop27… أكد اللواء هشام آمنة ، أن الوزارة انتهت من إجراءات اسناد توريد 70 ألف شجرة لمدينة شرم الشيخ ، ضمن المبادرة الرئاسية 100 مليون شجرة ، لزراعتها فى الحدائق المركزية بالمدينة ، و تم بالفعل وصول 14 ألف شجرة مثمرة من أشجار الزيتون و الليمون للمدينة ، لافتا إلى أن المبادرة تهدف إلى تحسين نوعية الهواء ، و الحد من مخاطر الاحتباس الحراري ، و الحفاظ على الصحة العامة للمواطنين، و زيادة الرقعة الخضراء ، و توفير فرص عمل تعمل فى زراعة الأشجار الجديدة.

اعلنت مجموعة جي بي أوتو، الرائدة في قطاع السيارات والحافلات، عن مشاركتها في مؤتمر المناخ COP27 ن خلال توفير 30 حافلة كهربائية ماركة “Higer” للمشاركين ، و المقرر انعقاده بمدينة شرم الشيخ في الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر.

وذلك بهدف تسهيل عمليات التنقل خلال فترة المؤتمر بصورة صديقة للبيئة، بما يتلاءم مع أهداف المؤتمر؛ ويتماشى مع توجهات الحكومة نحو تحقيق الاستدامة وحلول النقل الخضراء.

تأتي مشاركة مجموعة جي بي أوتو في مؤتمر قمة المناخ COP27 ترويجاً لدور جي بي أوتو في صناعة وتوطين السيارات والحافلات الكهربائية لكونها رائدة في تقديم أتوبيسات كهربائية صنعت في مصر بجودة عالمية تليق بهذا الحدث العالمي.

كما تقوم المجموعة بتقديم منتجاتها من السيارات والحافلات الكهربائية للسوق المصري بالإضافة إلى الأسواق الاقليمية وذلك بالتزامن مع الاتجاه العالمي للتوسع في تصنيع واستخدام تلك الأنواع من السيارات.

وفي هذا الإطار، قال كريـــم الجــداس -الرئيس التنفيذي للعمليات بمجموعة جي بي أوتو: “نتشرف باختيار مجموعة جي بي أوتو لتوريد أتوبيسات كهربائية للعمل على تنقلات السادة المشاركين في مؤتمر قمة المناخ COP27 بشرم الشيخ، حيث أن الأتوبيسات الكهربائية الجاري توريدها والتي يبلغ عددها 30 أتوبيس تم تصنيعها وتجميعها في مصر بمصنع جي بي بولو بالعين السخنة طبقا لأعلى المعايير العالمية للجودة والسلامة.

قال لوران فريديريك – الرئيس التنفيذي لقطاع الحافلات والسيارات التجارية بمجموعة جي بي أوتو: “تأتي هذه المشاركة في إطار جهود مجموعة جي بي أوتو لدعم خطة الدولة التنموية التي وضعتها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030 بما يشمل التوسع في صناعة واستخدام السيارات الكهربائية لخفض استهلاك الوقود والحد من التلوث والانبعاثات الضارة”.

كما أكد محمد عروة – نائب الرئيس التنفيذي لمبيعات الحافلات بمجموعة جي بي أوتو حرص مجموعة جي بي أوتو على دعم جهود الدولة في التصدي لآثار تغير المناخ ودعم رؤية الدولة 2030 للتنمية المستدامة.

مشيراً إلى إدراك المجموعة لأهمية دورها الحيوي في دعم الدولة لمواجهة هذا التحدي، إيماناً منها بأهمية الحفاظ على البيئة وتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري والانبعاثات الحرارية ذات التأثير السلبي على كل من المواطنين والاقتصاد.

لافتاً إلى أن الحافلات الكهربائية التي سيتم توفيرها هي حافلات صديقة وآمنة للبيئة ولا تسبب انبعاثات أو ملوثات للبيئة، كما أنها مجهزة بكافة سُبل الراحة والأمان لنقل الركاب، موضحاً أن الدولة تعمل حاليا على توفير البنية التحتية اللازمة من محطات الشحن بالكهرباء والجراجات الخاصة بها.

ومن جانبه، قال عمرو شتــا – نائب مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع الحافلات والسيارات التجارية بمجموعة جي بي أوتو: “يعد مؤتمر COP27 فرصة ذهبية للتصدي بشكل فعال لتحديات تغير المناخ على مستوى العالم، حيث أن الانتقال إلى مصادر طاقة بديلة منخفضة الانبعاثات أصبح جزء لا يتجزأ من تحقيق مستقبل أكثر استدامة، وقد حققت مصر إنجازات هامة في مجالات الاستدامة والطاقة البديلة والصناعات المرتبطة بها خلال السنوات الماضية، وذلك بفضل رؤية القيادة السياسية والاستراتيجيات الحكومية الطموحة في هذه المجالات بما يساهم في الحد من التلوث البيئي”.

الجدير بالذكر أن مصر تستضيف الدورة الـ 27 من مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27، وذلك خلال الفترة من 6 وحتى 18 نوفمبر 2022، بمدينة شرم الشيخ، يصادف استضافة مصر لمؤتمر COP27 هذا العام الذكرى الثلاثين لاعتماد اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

قامت كلا من شركة جنرال موتورز والمنصور للسيارات، بتوقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الخارجية المصرية، باعتبارهما الشريك الحصري للتنقل للدورة الـ 27 من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ ، والذي يعقد بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 6-18 نوفمبر المقبل.

تقوم شركتي جنرال موتورز والمنصور للسيارات، بتوفير 150 سيارة تعمل بالطاقة الكهربائية لتنقل المشاركين بمؤتمر COP 27، لخفض نسبة العوادم والانبعاثات الكربونية بالمدينة خلال المؤتمر.

وقع مذكرة التفاهم من وزارة الخارجية السفير أشرف إبراهيم، مساعد وزير الخارجية والمنسق العام للشقين التنظيمي والمالي لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP 27، وشارون نيشي المدير التنفيذي لشركة جنرال موتورز في مصر وشمال افريقيا، وأنكوش أرورا الرئيس التنفيذي لشركة المنصور للسيارات.

من جهته رحب السفير أشرف إبراهيم، مساعد وزير الخارجية والمنسق عام للشقين التنظيمي والمالي للمؤتمر، بشركتى جنرال موتورز والمنصور للسيارات لتصبح الشريك الحصري للتنقل بالدورة 27 لمؤتمر تغير المناخ COP27 .

مما يسهم في توفير أعلى مستويات من خدمات تنقل المشاركين وزوار المؤتمر، مؤكدًا على الدور المحوري الذي يؤديه القطاع الخاص في تعزيز نماذج الأعمال المستدامة ودعم الأهداف المناخية وحرص الحكومة المصرية على المشاركة الفاعلة للقطاع الخاص الى جانب شركاء التنمية ومؤسسات التمويل الدولية وبنوك التنمية متعددة الأطراف في تعزيز نماذج الأعمال المستدامة ودعم الأهداف المناخية.

من جانبها اشارت شارون نيشي المدير التنفيذي لشركة جنرال موتورز في مصر وشمال افريقيا قائلة : يسعدنا أن ندعم مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27 كشريك حصري للتنقل لإظهار سياراتنا الكهربائية وجهودنا نحو مستقبل سيارات كهربائية بالكامل.

وأضافت أن جنرال موتورز ملتزمة برؤيتها العالمية نحو عالم خالٍ من الحوادث والانبعاثات والازدحام كشركة رائدة في صناعة وتطوير السيارات الكهربائية ذات التكنولوجيا المتطورة، ونسعى للمساعدة في تسليط الضوء على اهم السياسات والاولويات لتمهيد الطريق نحو الخطط المستقبلية لتوطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر وتقليل الانبعاثات الكربونية.

كما صرح أنكوش أرورا الرئيس التنفيذي لشركة المنصور للسيارات قائلا : يسعدنا توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الخارجية، والتي تتماشى مع الأهداف الاستراتيجية لشركة المنصور للسيارات كونها شركة رائدة في إعادة هيكلة سوق السيارات في مصر تماشياً مع رؤية مصر 2030 نحو الاستدامة، وهو ما يتفق مع أهداف المؤتمر الرامية لتقليل العوادم والانبعاثات الكربونية لحماية الكوكب من التغيرات المناخية.

مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP 27، يدعو لتكاتف الدول المشاركة لتقليل الانبعاثات الكربونية وتشجيع الاستثمار في المشروعات الصديقة للبيئة لتحقيق اهداف الاستدامة الامنة للبيئة والمناخ .

تقام نسخته السابعة والعشرون تحت رعاية الأمم المتحدة ووزارة الخارجية المصرية، وتقوم شركتي جنرال موتورز والمنصور للسيارات، من خلال توقيع الاتفاق بالعمل معاً على تحقيق رؤيتهم المشتركة نحو عالم خالي من الانبعاثات للمساعدة في معالجة تغير المناخ.

خاصة وأن جنرال موتورز قد دعمت الشركات والحكومات ومنظمات المجتمع المدني في النسخة الماضية من مؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP 26، في الإعلان عن الالتزام بالعمل على سيارات وشاحنات ذات انبعاث كربوني صفري بنسبة 100% في الأسواق الرائدة بحلول عام 2035، بوضع استراتيجية عمل تتماشى مع هذا الطموح.

وتقوم جنرال موتورز باستثمار 35 مليار دولار حتى عام 2025 في السيارات الكهربائية وذاتية القيادة لمستقبل أكثر استدامة واماناً على المناخ.

يطوف المحافظات بدراجة كهربائية وعلي رأسهم البحر الأحمر.. رحلة المغامر علي عبده لتنشيط رحلات السفاري بالمحافظة وللتوعية بقمة المناخ COP27

نيابة عن اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر ، استقبل اللواء احمد عبد العزيز مرزوق السكرتير العام المساعد للمحافظة واللواء أشرف البيه رئيس مدينة الغردقة
المغامر علي عبده الذي يطوف محافظات مصر علي دراجة كهربائية تحت شعار ” Ride to Zero ” ، والتي تعتبر الرحلة الاولي من نوعها لتنشيط رحلات السفاري بصحراء مصر وللتوعية بالتغير المناخى، فى ظل استضافة مصر لقمة المناخ COP 27 فى نوفمبر المقبل.

وقال السكرتير العام المساعد بأن اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر أعطى ، توجيهاته لجميع الجهات المختصة بتسخير كافة الإمكانيات للمغامر المصرى على عبده، لكي تظهر المحافظة بالمظهر السياحي اللائق بها، ولكي يقوم المغامر علي عبده بتوثيق البحر الأحمر ضمن فعاليات مؤتمر قمة المناخ كأكثر محافظات مصر السياحية جذباً للسياح من جميع أنحاء العالم .

قال المغامر علي عبده ان فكرته تقوم على الذهاب للمحافظات المختلفة وتعريف الشباب بأهمية قضية المناخ في مصر، وكل هذا الأمر يتم من خلال قيادة دراجة كهربائية، مضيفاً أنه يريد أن يوجه رسالة للعالم في ظل استضافة مصر قمة المناخ ، ونطالب العالم بالعمل معنا لمواجهة أزمة المناخ ، مضيفاً أن فكرته هدفها تثقيف الشباب بهذه القضية الهامة ورسالة للعالم اجمع”.

وأضاف على عبده بأن هذه المبادرة تهدف إلى تعريف الشباب وتشجيعهم على المشاركة بالجهود المختلفة للتصدي لتغير المناخ والتوعية بالتغيرات المناخية والترويج لاستضافة مصر لقمة المناخ ، مع رفع الوعي بأساليب التكيف مع التغيرات المناخية ، مشيراً إلى أن المبادرة تشهد رعاية من وزارات الشباب والرياضة والبيئة والتخطيط والتنمية الاقتصادية والتنمية المحلية، والإنتاج الحربى ، والمعهد القومى للحوكمة والتنمية المستدامة ، وغيرها من الجهات الأخرى الراعية للمبادرة .

ولفت عبده إلى أن هذه المبادرة تهدف أيضاً إلي توثيق أثر تغير المناخ على المجتمع المصري، وحث الدول المصدرة للانبعاثات على خفض انبعاثاتها ودعم المجتمعات المتضررة من تغير المناخ على التأقلم، بجانب إظهار قصص النجاح في التصدي للتغيرات المناخية وتسليط الضوء على الفرص والتحديات في العمل المناخي في مصر ، كما تهدف إلى الترويج والتوعية باستضافة مصر لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ، ورفع وعي الشباب بقضية التغيرات المناخية والتلوث البيئي، مع رفع الوعي بأساليب التكيف مع التغيرات المناخية ، متابعاً بأن المبادرة موجهة إلى طلاب المدارس والجامعات، ومؤسسات المجتمع المدني المحلية والعالمية، وجمهور السوشيال ميديا، ووسائل الإعلام العالمية، ومنظمات الأمم المتحدة.

وقال المغامر على عبده إن رحلته إلى مؤتمر المناخ تمتد على مدار 30 يوماً بدءا من 10 أكتوبر، لتصل إلى مدينة شرم الشيخ مع انعقاد قمة المناخ، لافتا إلى أنها تشمل المرور على عدد من المحافظات، بدأت من مدينة أبو سمبل السياحية من خلال استقلال دراجة كهربائية صديقة للبيئة، ثم التوجه إلى مدينة أسوان لتستكمل الرحلة مروراً بمحافظات الأقصر وقنا والبحر الأحمر وقمنا بالمرور علي العديد من المدن السياحية الهامة بالبحر الأحمر كمدينة الشلاتين والمحميات الطبيعية مثل وادي الجمال و محمية جبل علبة والمرورعلي مدينتي مرسي علم والقصير وصولا الي مدينة الغردقة وزيارة كلية التربية بالغردقة بهدف نشر ثقافة التنمية المستدامة والوعي بالتغيرات المناخية لطلبة الكلية ، بالإضافة إلى عقد لقاء بديوان عام المحافظة

ويستكمل رحلاته للساحل الشمالى حتى السلوم وسيوة والواحات البحرية ثم سيناء، وأخيراً مدينة شرم الشيخ ليقطع مسافة 12 ألف كم.

ومن جانبه قال الدكتور كيرلس عفت سفير وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية للتنمية المستدامة بالبحر الأحمر أن فهم التنمية المستدامه لتغير المناخ بدأ في إحداث تأثير عميق على وعي البشرية مع ذوبان القمم الجليدية القطبية، وارتفاع مستويات البحار العالمية وتزايد ضراوة الظواهر الجوية الكارثية، مضيفاً أنه لا يوجد بلد في العالم في مأمن من آثار تغير المناخ ، مشيراً إلي أن بناء اقتصاد عالمي أكثر استدامة سيساعد على تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري التي تسبب تغير المناخ .

في تصريحاتٍ إعلامية له على هامش قيام وزارة الإنتاج الحربي بتسليم عدد من الأتوبيسات الكهربائية لوزارة التنمية المحلية والتي ستستخدم لانتقالات ضيوف مؤتمر تغير المناخ COP 27.

أكد المهندس محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربي أن الوزارة قد قامت بقطع شوط كبير خلال السنوات الأخيرة في مجال إنتاج الأتوبيسات الكهربائية .

وذلك بالتعاون مع القطاع الخاص – ممثلاً في شركة MCV- لتوطين هذه الصناعة الحيوية داخل الشركات التابعة.

أوضح الوزير محمد صلاح أن ذلك يأتي في ضوء توقيع عقد اتفاق مشترك بين وزارتيّ الإنتاج الحربي والتنمية المحلية مع الهيئة العامة لنقل الركاب بالقاهرة لشراء عدد (70) أتوبيس كهربائي وكذا عقد الاتفاق المشترك بين الوزارتين مع الهيئة العامة لنقل الركاب بالأسكندرية لشراء عدد (40) أتوبيس كهربائى محلي الصنع بمواصفات وجودة عالمية

حيث تقوم الوزارة من خلال مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) بالتعاون مع شركة صناعة وسائل النقل MCV لإنتاج أول أتوبيس يعمل بالكامل بالكهرباء يتم تصنيعه في مصر تحت اسم “SETIBUS”.

وصرح وزير الدولة للإنتاج الحربي أنه تم التأكيد مسبقاً على أنه سيتم المضي قدماً لنقل عدد (110) أتوبيس كهربائي لمدينة شرم الشيخ في أقرب وقت لخدمة ضيوف الدورة الـسابعة والعشرين لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP 27) المقرر انعقادها في نوفمبر المقبل وهو ما يتحقق الآن بالفعل .

تم تحرك عدد من الأتوبيسات الكهربائية إلى شرم الشيخ بعد قيام الجهات المعنية بتركيب الهويات البصرية لها كباكورة للإنتاج وسيتم إستكمال تسليم وتحرك باقي الأتوبيسات خلال الفترة القريبة المقبلة، لافتاً إلى أن هذه الأتوبيسات تتميز بتصميم عصري وتوافر سبل الراحة والرفاهية بها وتصل نسبة المكون المحلي بها لأكثر من 60%.

وأشار السيد الوزير إلى أن هذا التعاون يأتي في إطار اهتمام الدولة بملف التغيرات المناخية والحفاظ على البيئة من منطلق الحرص على تحقيق العديد من العوائد الاقتصادية والبيئية من خلال زيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة كبديل للوقود التقليدي والارتقاء بنمط حياة المواطن المصري ودعم الصناعة الوطنية، مشدداً على حرص كافة الجهات المعنية لخروج هذا الحدث العالمي بصورة مشرفة تعكس جهود مصر في هذا الشأن ومكانتها دولياً.

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، نقطة تجمع الأتوبيسات الكهربائية، وأخرى التى تعمل بالغاز الطبيعي، التى ستشارك فى حركة التنقلات خلال انعقاد مؤتمر المناخ COP27 ، وتشرف عليها وزارة النقل .

وخلال جولته التى رافقه فيها وزراء البيئة، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والطيران، والسياحة والآثار، ومحافظ جنوب سيناء، ونائبته، استمع رئيس الوزراء إلى شرح تمت الإشارة خلاله إلى أن عدد الاتوبيسات التى ستخدم حركة التنقلات خلال المؤتمر، تتضمن 50 اتوبيسا يعمل بالكهرباء إلى جانب 85 اتوبيسا أخرى تعمل بالغاز الطبيعي، ولهذه الاتوبيسات خطوط سير ومحطات محددة لخدمة حضور المؤتمر.

وأشارت نائبة المحافظ إلى أنه فى إطار تطبيق محافظة جنوب سيناء لمنظومة الحلول الرقمية، فإنها تشمل عددا من المواقف الذكية، حيث يصل عدد المواقف المخطط تشغيلها إلى 24 موقفا.

كما أشارت كذلك إلى منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني المؤمنة، والتي يتم خلالها تحصيل كافة المعاملات المالية من المشروعات الذكية، التي يجري تنفيذها حاليا وهى قادرة على الربط مع أي منظومة إلكترونية بها مدفوعات رقمية.

حيث تمكن من رؤية لوحة المؤشرات الخاصة بكافة التحصيلات، وتوفر لنا عرض تقارير عن ملخص التحصيلات لكافة الأنظمة في أي وقت.

وخلال تفقده أشاد رئيس الوزراء بجودة وإمكانات هذه المنظومة، وتفقد أيضا الاتوبيسات التى تعمل بالغاز الطبيعي، التى تراعي أصحاب الهمم والأطفال، والتقط رئيس الوزراء لقطة تذكارية مع العمال والسائقين.

كما تفقد مدبولى عددا من الدراجات التى سيتم إتاحتها بالمدينة، وفق نظم مؤمنة للتحصيل، ورصد لمسارات تحرك هذه الدراجات.

يتابع هشام آمنة وزير التنمية المحلية ، تحريك الأتوبيسات التي تعمل بالغاز الطبيعي والكهرباء والتي سيتم إرسالها إلى مدينة شرم الشيخ لنقل الوفود المشاركة خلال فعاليات قمة المناخ .

في إطار الاستعدادات الجارية لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP 27” بشرم الشيخ خلال نوفمبر القادم .

حيث تشارك وزارة التنمية المحلية عبر ( هيئة النقل العام بالقاهرة وهيئة نقل الركاب بالإسكندرية ) بعدد 210 أتوبيس منها 100 أتوبيس تعمل بالغاز الطبيعى و110 تعمل بالكهرباء وذلك بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربى ومحافظتي القاهرة والاسكندرية .

وأشار اللواء هشام آمنة الي أنه تم تحريك حوالي 113 أتوبيساً حتي اليوم الجمعة ( ٦٠ اتوبيس غاز طبيعي و ٥٣ اتوبيس كهرباء ) ، مشيراً الي ان هذه الأتوبيسات تم تركيب الهويات البصرية لها بعد استلامها وكذا استصدار التراخيص اللازمة .

وأكد وزير التنمية المحلية أهمية تذليل اي معوقات و الإلتزام بالبرنامج الزمنى والمهام المحددة لجميع الجهات المشاركة في هذا الملف المهم وسرعة نقل باقي الأتوبيسات الجديدة إلى شرم الشيخ وإنهاء التراخيص بالتنسيق بين الوزارة ومحافظتي القاهرة و الإسكندرية ووزارة الإنتاج الحربى وتوفير الأطقم الفنية الخاصة بأتوبيسات الكهرباء خلال انتقالها إلى شرم الشيخ وتوفير الزي اللائق للسائقين والأطقم الفنية المعاونة بما يتناسب مع قمة المناخ الذي توليه الدولة المصرية أهمية كبيرة للخروج بهذا الحدث بالصورة التي تليق بمصر .

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مشروع تطبيقات منظومة الحلول الرقمية الذكية، والتي تشمل التاكسي الذكي، والمواقف الذكية، وكذا منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني المؤمن، وكارت السائح الذكي.

وذلك أثناء زيارته لمدينة شرم الشيخ اليوم لمتابعة الاستعدادات الحالية لتنظيم مصر مؤتمر قمة المناخ.

وشرح اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، تفاصيل هذه المنظومة التي بدأ تنفيذها، مشيرا إلى أن منظومة التاكسي الذكي تتضمن الدفع الإلكتروني ومنظومة الكاميرات الذكية ليتم سداد قيمة التعريفة عن طريق أجهزة الـ POS .

كما يتضمن التاكسي الذكي منظومة التأمين بكاميرات أمنية وهي تنفيذ جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، ويجرى ربطها إلكترونيا عن طريق إدارة الإشارة بالقوات المسلحة بالشبكة الوطنية الموحدة للسلامة والطوارئ، ومن أهم مميزات هذه المنظومة أنها تعمل على تأمين السائحين وزوار مدينة شرم الشيخ خلال فترة تواجدهم بها.

بدورها، أشارت الدكتورة إيناس سمير، نائب المحافظ، إلى أن من مميزات هذه المنظومة أيضا رصد سرعة التاكسي وموقعه، وكذا رؤية أمامية وداخلية للسيارة لتحديد مُلابسات أي حدث داخل أو خارج السيارة.

وتفقد مدبولي تركيب الهوية البصرية على التاكسي من الخارج، وتمت الإشارة إلى أنه يجري العمل على تركيب تلك المنظومة المتكاملة بجميع سيارات التاكسي بمدينة شرم الشيخ تباعا، في ضوء الاستعدادات لتنظيم مؤتمر المناخ.

كما أشارت نائب المحافظ إلى أن منظومة الحلول الرقمية تشمل كذلك المواقف الذكية، حيث يصل عدد المواقف المخطط تشغيلها 24 موقفا من بينها موقف مؤقت، وتضم المرحلة الأولى لتطبيق منظومة المواقف الذكية 4 مواقف يتم الانتهاء منها قبل انعقاد المؤتمر، وتضم المرحلة الثانية لتطبيق منظومة المواقف الذكية 9 مواقف أخرى، بينما تشمل المرحلة الثالثة 10 مواقف.

إلى جانب ذلك، فهناك منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني المؤمن، والتي أوضحها المحافظ بأنه يتم خلالها تحصيل كافة المعاملات المالية من المشروعات الذكية، التي يجري تنفيذها حاليا وهى قادرة على الربط مع أي منظومة إلكترونية بها مدفوعات رقمية، حيث تمكننا من رؤية لوحة المؤشرات الخاصة بكافة التحصيلات، وتوفر لنا عرض تقارير عن ملخص التحصيلات لكافة الأنظمة في أي وقت.

أما كارت السائح الذكي، الذي تضمنته منظومة الحلول الرقمية بالمحافظة، فأشار المحافظ إلى أنه ضمن منظومة لإدارة كافة التعاملات السياحية التي يتم استخدامها من قبل السائحين.

حيث تتيح المنظومة للمستخدمين آلية لحجز كل الأنشطة السياحية وحجز الفنادق من خلال منظومة مؤمنة ومتطورة.

مضيفا أنه يتم أيضا إصدار كارت يحمل كافة بيانات السائح ويتم شحنه بمبلغ مالي ليستطيع السائح استخدامه في عمليات الشراء والدفع الإلكتروني المتاحة على التطبيق، وفي الوقت نفسه يتم عرض كافة المعاملات السياحية على مؤشرات أداء ومراقبة أعمال الشراء.

كما يتم ربط الكارت على منظومة التحصيل الإلكتروني المؤمن، ولفت المحافظ إلى بدء تفعيل تطبيق بدل Baddel للدراجات التشاركية الذكية.

كما تفقد رئيس الوزراء عددا من الأتوبيسات ( غاز – كهرباء)، التي تشرف على تشغيلها وزارة النقل، حيث تمت الإشارة إلى أن الأتوبيسات ستتبع مسارات محددة تخدم منطقة انعقاد قمة المناخ والمناطق المحيطة بها، ويتم تحديد زمن التقاطر من خلال أحد التطبيقات الذكية للمنظومة، كما أن هذه الأتوبيسات تلائم ذوي الاحتياجات الخاصة.