في إطار التحضير لمؤتمر تغير المناخ COP27 ، عرض الفريق كامل الوزير، وزير النقل الجهود التي تقوم بها الوزارة للتحضير لهذا الحدث الهام .

حيث تم إعداد وتجهيز 120 حافلة لتعمل بالغاز، منها 100 حافلة تابعة لهيئة النقل العام بالقاهرة، و20 حافلة تابعة لإحدى الشركات الخاصة.

وقد وصلت الحافلات بالفعل إلى مدينة شرم الشيخ، وتم تركيب الهوية البصرية على جميع الحافلات.

كما تم وصول 110 حافلات تعمل بالكهرباء إلى مدينة شرم الشيخ، وجار استلام باقي الحافلات تباعاً، وتم تركيب الهوية البصرية علـى 110 حافلات وسيتم تركيب الباقى فـور الاستلام .

كما تم بدء التشغيل التجريبي لهذه المنظومة على أرض الواقع بمدينة شرم الشيخ اعتباراً من 15 سبتمبر 2022، وتم تجهيز الزي الموحد لجميع السائقين .

وتم إعــداد الدورات التدريبية لجميع العاملين بمنظومة النقل بالمؤتمر، كما تم توقيع وتفعيل بروتوكول مع شركـة غــاز تـك لإعادة ملء الحافلات أثناء فعاليات المؤتمر بشرم الشيخ .

كما أشار وزير النقل إلى أنه تم الانتهاء من منظومة أجهزة قراءة الكُود المشفر داخل الحافلات، وتحقيق التكامل مع منظومة خرائط جوجل .

وكذا التكامل بين وزارتي النقل والاتصالات فيما يخص قراءة الكود المشفر للراكب، وتنفيذ 171 محطة وسطية على طـول المسارات لتوطيد تكامل شبكة مسارات الحافلات مع الوسائل الذكية المقدمة .

و تم الانتهاء من محطة الشحن للأتوبيسات الكهربائية بنسبة تصل إلى 97%، حيث تم تركيب جميع المظلات والشواحن والمحولات وتركيب الموزع الرئيسي واختباره، وتم اطلاق التيار واختبار جميع الشواحن الكهربائية للحافلات بمدينة شرم الشيخ بنجاح.

مضيفاً أنه تم الانتهاء من تنفيذ 18 موقع محطة شحن للسيارات منها 11 بساحات الانتظار، و7 بمحطات الوقود، تحتوي على 116 نقطة شحن.

و أكد الفريق كامل الوزير أن وزارة النقل نجحت في تحويل مدينة شرم الشيخ لأول مدينة مصرية للنقل الحضري الذكي الأخضر المستدام بالكامل في خمسة أشهر فقط وقبل انطلاق فعاليات مؤتمر المناخ COP27 .

لافتاً إلى إنه ورد إلى الوزارة شكر خاص من لجنة النقل بسكرتارية الأمم المتحدة على منظومة النقل وكافة عناصرها.

عقد السيد/ هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، اجتماعًا مع مؤسسي شركة مصر لمحطات شحن السيارات الكهربائية، بحضور السيد/ أيمن سليمان المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي، والسيد/ باسل الحيني العضو المنتدب التنفيذي لشركة مصر القابضة للتأمين، وممثلي مجموعة حسن علام القابضة.

وتم خلال الاجتماع متابعة الإجراءات النهائية لتأسيس الشركة، وكذلك مستجدات المناقصة المطروحة بين الشركات المؤهلة للقيام بتشغيل وإدارة والمساهمة في رأس مال شركة مصر لمحطات شحن السيارات الكهربائية، والتي تقرر مد أجلها حتى يوم الأربعاء الموافق 31/8/2022 لتلقي عروض الشركات.

و تهدف شركة مصر لمحطات شحن السيارات الكهربائية إلى إنشاء وتشغيل 3000 شاحن مزدوج كمرحلة أولى خلال 18 شهرًا تغطي كافة الطرق السريعة ومحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية.

وستقوم الشركة الفائزة بالمناقصة، بتكليف أحد بيوت الخبرة المتخصصة لاختيار مواقع المحطات من قائمة مبدئية ضمت أكثر من 2000 موقع.

ويتوزع هيكل مساهمي شركة محطات الشحن بين صندوق مصر السيادي ومجموعة مصر القابضة للتأمين بنسبة 30% لكل منها، و 20% لإحدى شركات مجموعة حسن علام القابضة، برأسمال 120 مليون جنيه يتم زيادته بعد اختيار الشريك الفني إلى 150 مليون جنيه.

إرتفعت مبيعات السيارات الكهربائية ، والمشكلة الوحيدة في الوقت الحالي هي أن شركات صناعة السيارات تكافح لمواكبة طلب المستهلكين المتزايد.

الزيادة في مبيعات السيارات الكهربائية هي نتيجة مباشرة لتعلم المستهلكين عن السيارات الكهربائية وفوائدها وزيادة في الشركات المصنعة التي تقدم المركبات الكهربائية ، مما يتيح للمستهلكين المزيد من الخيارات.

ولكن هناك أسباب أخرى للارتفاع المستمر في مبيعات السيارات الكهربائية ولماذا يقوم الكثير من الناس بالتبديل أخيرًا.

1. ارتفاع أسعار الغاز

يعد الاستقلال عن البنزين أحد أكبر الأسباب لشراء سيارة كهربائية، ليس فقط بسبب النفقات ولكن أيضا بسبب انتشار محطات الشحن الكهربائي وانخفاض تكالفها .

2. أصبحت السيارات الكهربائية في المتناول

 أصبحت المركبات الكهربائية في متناول مشتري السيارات الجديدة بشكل تدريجي، حيث لم يمض وقت طويل على أن السيارات الكهربائية كانت باهظة الثمن ، مثل Tesla Model S أو Model X، والآن ، تقدم Tesla الطراز 3 ، وهو ليس “رخيصًا” ولكنه خيار يفتح سوق السيارات الكهربائية لعدد أكبر بكثير من الناس .

3. زيادة انتشار محطات شحن السيارات الكهربائية

بدأت العديد من الدول في التوسع في إنشاء العديد من محطات شحن السيارات الكهربائية ، من أجل مواكبة انتشار تلك الفئة من السيارات ، ومواكبة الأعداد المتزايدة في مبيعاتها .

أعلنت وزارة قطاع الأعمال في بيان لها ، عن طرح كراسة الشروط للشركات المتأهلة لمناقصة تشغيل وإدارة والمساهمة في رأس مال شركة المحطات العامة لشحن السيارات الكهربائية، التي قد تقدمت لها 15 شركة و تم تأهل 11 شركة منها.

الشركة المتأهلة للمناقصة تحت التأسيس و يساهم في رأسمالها كل من صندوق مصر السيادي ومجموعة مصر القابضة للتأمين بـ30% لكل منها، و20% لشركة حسن علام برأسمال مصدر ومدفوع 120 مليون جنيه يتم زيادته بعد اختيار الشريك الفني إلى 150 مليون جنيه.

كما تهدف تلك الشركة إلى إنشاء وتشغيل 3000 شاحن مزدوج السيارات الكهربائية كمرحلة أولى خلال 18 شهراً لتغطية جميع الطرق السريعة بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية.

كما ستقوم الشركة بتكليف أحد بيوت الخبرة المتخصصة لاختيار مواقع المحطات من قائمة مبدئية ضمت أكثر من 2000 موقع.

أعلنت شركة إنفنيتي، الشركة الرائدة في توفير حلول الطاقة المتجددة في مصر، أنه في إطار اللوائح الحكومية طبقًا للقرار الوزاري رقم 14 لسنة 2022 الذي أصدرته وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بتاريخ 26 يناير 2022، سيلتزم مستخدمي السيارات الكهربائية بدفع تعريفة شحن السيارات الكهربائية في جميع محطات الشحن وذلك اعتبارًا من 28 يونيو 2022. وعلى ذلك سيتمكن العملاء من شحن سياراتهم بالتيار المتردد مقابل 1.89 جنيه مصري / كيلووات ساعة و3.75 جنيه مصري / كيلووات ساعة لشحن التيار المستمر.

وفي هذا الإطار، يمكن للعملاء دفع قيمة الشحن من خلال المحفظة الاليكترونية الخاصة بهم على تطبيق InfinityEV، حيث يمكنهم إعادة شحن رصيدهم باستخدام بطاقات الخصم أو الائتمان الخاصة بهم واستخدام ذلك الرصيد في شحن سياراتهم الكهربائية عن طريق مسح شاشة الهاتف من خلال تطبيق InfinityEV أمام شاحن إنفنيتي في المحطة في حالة وجود الرصيد الكافي لذلك في محافظهم الإلكترونية. أما عملائنا الحاليين الذين لا يزالون يستخدمون بطاقات شحن إنفنيتي فعليهم ربط بطاقاتهم بالتطبيق للاستمرار في الاستفادة من خدمات الشحن التي نقدمها.

جدير بالذكر أن شركة إنفنيتي تمتلك أكبر شبكة من محطات شحن السيارات الكهربائية والتي ضم أكثر من 90 محطة وبها أكثر من 300 نقطة شحن تتواجد في جميع طرق السفر الرئيسية في كل من القاهرة والإسكندرية والغردقة والإسماعيلية والعين السخنة وغيرها الكثير. وتقع المحطات التي تضمها الشبكة أيضًا في المناطق التي تتميز بكثافتها المرورية العالية، كما تم اختيارها بعناية في عدد من محطات الوقود والمولات التجارية عالية الازدحام والمجتمعات السكنية الشهيرة.

خلال جولته الحالية بمدينة شرم الشيخ لتفقد عدد من مشروعات التطوير بها، توجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، يرافقه عدد من الوزراء والمسئولين لتفقد أعمال تنفيذ محطات شحن الأتوبيسات بالكهرباء بالمدينة.

وخلال الجولة، شرح الفريق كامل الوزير، وزير النقل، أعمال تنفيذ محطة شحن أتوبيسات الكهرباء بالمدينة الجاري إنشاؤها ضمن خطة الحكومة.

مؤكدا أنها تأتي في إطار إنشاء عدد من محطات الشحن الكهربائية لخدمة أعمال الشحن الخاصة بشبكة الأتوبيسات الكهربائية التي سيتم تيسيرها أثناء وبعد الدورة الـ 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP 27) المقرر انعقادها بمدينة شرم الشيخ في نوفمبر المقبل.

واستمع رئيس الوزراء إلى شرح عن إمكانيات المحطة المقامة على مساحة 100 ألف متر مربع والتي تتسع لشحن عدد 140 أتوبيسا تعمل بالكهرباء بالإضافة إلى تقديم الخدمات المكملة مثل أعمال الصيانة والغسيل وغيرها.

كما استمع السيد رئيس الوزراء إلى شرح عن محطة شحن أتوبيسات الغاز المقامة بمنطقة نبق والمقامة على مساحة 3000 متر مربع ، والمخصصة لشحن أتوبيسات الغاز المستخدمة في “مؤتمر المناخ”، التي تتسع لشحن 120 أتوبيس غاز، بالإضافة إلى الخدمات المكملة.


وعقب ذلك، تم استعراض الخطة الجاري تنفيذها لإنشاء 50 نقطة بعدة أماكن مختلفة لشحن السيارات الملاكي التي تعمل بالكهرباء.

حيث تم بالفعل تركيب 10 شواحن وجار تركيب الباقي بالتعاون مع إحدى شركات القطاع الخاص المتخصصة، وذلك لخدمة السيارات التي سيتم تيسيرها في مدينة شرم الشيخ أثناء وبعد المؤتمر، وذلك تنفيذاً لتوجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بأن يكون مؤتمر المناخ بداية إعلان مدينة شرم الشيخ مدينة خضراء تتمتع بوسائل النقل الأخضر المستدام صديقة البيئة.


وأكد وزير النقل، خلال الجولة، أن العمل يجري على مدار الساعة للاستعداد الأمثل لمؤتمر المناخ، مستعرضاً آخر المستجدات الخاصة بأسطول الأتوبيسات التي تعمل بالكهرباء والغاز والسيارات الكهربائية التي سيتم تسييرها أثناء وبعد مؤتمر المناخ بشرم الشيخ.

حيث تم تدبير 120 أتوبيس غاز طبيعي طراز 100 من خلال هيئة النقل العام (20 من خلال شركة أكتا)، كما تم التعاقد على شراء 30 أتوبيس كهرباء طراز Higer، ومن المنتظر تسلمها في 30/9/2022 من خلال شركة أكتا والتنسيق على شراء 110 أتوبيسات ماركة MCV C120 من خلال وزارة التنمية المحلية، ومن المنتظر تسلمها نهاية سبتمبر العام الحالي.

بالإضافة إلى أنه تم التنسيق على تدبير 150 سيارة كهربائية من خلال مجموعة “منصور شيفروليه”.

وفي الإطار نفسه، أشار وزير النقل إلى أنه سيكون هناك غرفة تحكم مركزية خاصة بكل الأتوبيسات، ويتم بالتنسيق مع وزارة الاتصالات تطوير التطبيقات الإلكترونية على الهاتف المحمول بهذا الشأن.

مضيفاً أنه يتم حالياً إعداد وتجهيز غرفة عمليات بالتنسيق مع المحافظ، وتوفير أماكن الإعاشة الخاصة بسائقي الحافلات، ويتم تجهيز المحطات الرئيسية والعلامات الإرشادية للمسارات من الفنادق للمؤتمر.

كما أوضح وزير النقل أنه تم تصميم شبكة مسارات الأتوبيسات، وتم إعداد جداول التشغيل المبدئية طبقا لأعداد الحافلات (260) حافلة، وجار عمل التجارب الفعلية على جميع المسارات المقترحة، كما أنه تم اختيار الهوية البصرية للحافلات بالتنسيق مع محافظ جنوب سيناء.

‏صرح هشام توفيق وزير قطاع الأعمال من خلال الجلسة الثالثة لمؤتمر مصر تستطيع بالصناعة، إن تاريخ صناعة السيارات في مصر قد بدأ من عام ١٩٦٠ عبر شركة النصر، وفي عام ٢٠١٩ توقفت، إلا أننا الآن سنعود إلى توطين صناعة السيارات.

وأن هناك ٣ مشروعات وهى صناعة سيارة الركوب، بالتعاون مع شركة صينية كبرى، حيث سننتج نموذجًا واحدًا بهدف تشجيع الاستثمار في المكونات ،سننتج أول عام ١٠٠٠٠ سيارة.

وخلال العام الثاني سننتج ٢٠ ألف سيارة، والمشروع الثاني صناعة ميكروباص ١٢ راكبًا كهربي، حيث سيتم إنتاج ٧٠٠٠ سيارة.

والمشروع الثالث سيكون إنتاج ٥٠ ألف سيارة توك توك في السنة الأولى، يصل إلى ١٠٠ ألف في العام الثاني، قائلا إن الهدف هو تجميع السيارات.

وكشف هشام توفيق خلال تصريحه خلال كلمته، أنه قد تلقى من وزير الصناعة الصيني، بأن تدير الحكومة أول شبكة شحن للسيارات، وهو ما تتجه إليه الدولة حالياً من خلال شركة ٦٠ ٪؜ منها تمتلكه الحكومة، ستنطلق في إنشاء محطات بـ٣ محافظات.

وأكد أن الحكومة قدمت محفزات للشركات ومشترى السيارات، كما أن تكلفة الشحن أعلنت عنه وزارة الكهرباء ١٢١ قرشا، وهو سعر رائع.

وأضاف؛ لقد أسسنا الشركة وحددنا الأماكن، حيث درسنا ٦٠ ألف موقع، اخترنا ٣٠٠٠ موقع في ٣٠٠٠ محافظة.

تأسست إنفنيتي عام 2014 وتُعد الشركة المصرية الوحيدة المتخصصة بالكامل في توفير حلول الطاقة المتجددة في السوق المحلي.

وتساهم في خلق مستقبل أكثر استدامة لمصر. تعتمد الشركة على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة لتقديم حلول طاقة مستدامة ومبتكرة للمجتمعات بما يعمل على تحقيق الاستدامة البيئية بشكل عملي.

واليوم ، أعلنت شركة إنفنيتي، الشركة الرائدة في تقديم حلول الطاقة المتجددة في مصر، عن إطلاق 7 محطات جديدة لشحن السيارات الكهربائية في منطقة الدلتا لأول مرة.

يأتي ذلك في إطار خطط الشركة لتوسيع شبكتها المتخصصة في شحن السيارات الكهربائية في جميع أنحاء مصر، وبما يتوافق مع رؤية الحكومة الهادفة لبناء منظومة قوية ومتكاملة للسيارات الكهربائية في السوق المحلي.

هذا وقد اختارت إنفنيتي مواقع استراتيجية متميزة لإقامة محطات شحن السيارات الكهربائية الجديدة من أجل تلبية احتياجات أصحاب السيارات الكهربائية في منطقة الدلتا وما حولها.

تمثل هذه المحطات أول تواجد للشركة في منطقة الدلتا، وتضم سبع محطات شحن جديدة بإجمالي 20 نقطة شحن في مواقع رئيسية وهامة يسهل الوصول إليها من أي مكان في الدلتا. ت

تواجد المحطات في كل من شبين الكوم والمنصورة ودمياط، حيث تعد إنفنيتي هي الشركة الوحيدة التي توفر محطات لشحن السيارات الكهربائية في هذه المدن في الوقت الحالي.

كما تأتي في إطار خطة إنفنيتي الطموحة للتوسع في منطقة الدلتا بالكامل.

وتعليقًا على إفتتاح المحطات الجديدة، يقول السيد/شمس عبد الغفار، العضو المنتدب لقطاع السيارات الكهربائية في شركة إنفنيتي: “على الرغم من امتلاكنا لأكبر شبكة لمحطات شحن السيارات الكهربائية في مصر، إلا أننا نواصل جهودنا المستمرة لتوسيع هذه الشبكة في مناطق ومحافظات جديدة في السوق المحلي من أجل تلبية احتياجات المستهلكين في مصر. في الوقت نفسه، نتطلع للمساهمة في تنفيذ خطط الدولة الهادفة لإقامة منظومة قوية ومتكاملة للسيارات الكهربائية في البلاد، ونسعى جاهدين لتوسيع شبكتنا وتحقيق هذا الهدف الآن وفي المستقبل”.

أنشئت كل محطات إنفنيتي لشحن السيارات الكهربائية طبقًا لمواصفات الاتحاد الأوروبي وهي متوافقة مع الكابلات من فئة Type2. يشار إلى أن شواحن محطات الشحن مزودة بمخرجين قدرة 22 كيلووات، ويوجد شواحن تعمل بالتيار المستمر لخدمة الشحن السريع في محطات الشحن الرئيسية، حيث تصل قدرة هذا النوع من الشواحن حالياً إلى 50 كيلووات.

الجدير بالذكر أن عدد محطات شحن السيارات الكهربائية التي تضمها شبكة إنفنيتي يصل الآن لأكثر من 90 محطة تضم 300 نقطة شحن.

وتتواجد على أهم وأكبر الطرق الرئيسية في كل من القاهرة والإسكندرية والغردقة والإسماعيلية والعين السخنة وغيرها. تقع المحطات التي تضمها الشبكة أيضًا في المناطق التي تتميز بكثافتها المرورية العالية.

كما تم اختيارها بعناية في عدد من محطات الوقود والمناطق والمولات التجارية عالية الازدحام والمجتمعات السكنية الشهيرة.