مرسيدس تحل مشاكلها مع مصلحة الجمارك وتستعد لإعادة إنتاج سياراتها في مصر قريبا

أعلنت وزارة المالية المصرية، صباح اليوم، عن نجاحها في إنهاء نزاع بأكثر من 700 مليون جنيه مصري أو ما يعادل 39 مليون دولار أمريكي تقريبا بين وزارة المالية ممثله في مصلحة الجمارك والشركة المستوردة لسيارات مرسيديس بشأن تقييم أسعار السيارات. اقرأ باقي التفاصيل ->

مرسيدس تكشف رسميًا عن استخدام تقنية القيادة الذاتية في تحديث منتصف العمر لسيارة مرسيديس S-Class

 

كشفت شركة مرسيدس الألمانية يوم الاثنين الماضي في مؤتمر الإعلاميين في فرانكفورت عن تقنية القيادة الذاتية في سيارتها الـ S-Class الموجودة حاليًا قيد مراحل الاختبارات الأخيرة وقد حرصت الشركة على استعراض فيديو لاختباراتها للقيادة الذاتية في شوارع ألمانيا حيث اتضح من خلال هذا الفيديو قدرة السيارة على قطع 100 كم دون تدخل قائد السيارة.

وفي سياق متصل أعلنت مرسيدس عن إنتاجها لأول سيارة ذاتية القيادة في تحديث منتصف العمر من خلال سيارتها الـ S-Class وعن اعتزامها اختبار هذه التقنية خلال السنوات المقبلة للتأكد من جاهزيتها واستعدادها لصنع ثورة تقنية في عالم السيارات.

تتميز تقنية القيادة الذاتية في S-Class عن باقي التقنيات الإختبارية الخاصة بالشركات الأخرى التي ظهرت في السنوات الأخيرة بجاهزية مرسيدس S-Class وباحتوائها على كاميرات وحساسات استشعارية وعدم وجود أي أجهزة إضافية بعكس ما رأيناه في اختبارات الشركات الأخرى الأولية. ومن المتوقع أن تقوم تقنية القيادة الذكية بالتحكم بالسيارة عوضًا عن قائد السيارة حيث ستقوم بقراءة كل ما يحيط بالسيارة وستتنبأ بحركة السيارات الأخرى واتخاذ القرارات الملائمة علاوة على قدرتها على قراءة الإشارات المرورية في جميع حالات الطقس. وقد ذكرت رويترز في تقرير لها اعتزام شركة مرسيدس إطلاق هذه التقنية الجديدة بحلول عام 2020 وهو العام نفسه الذي حددته نيسان لإطلاق سيارتها المزودة بتقنية القيادة الذاتية. وتواصل حاليًا شركة مرسيدس سعيها للحصول على موافقة قانونية من دول العالم وتعريف الناس بهذه التقنية.

فيما يلي فيديو يستعرض تقنية القيادة الذاتية في مرسيدس S-Class

مرسيديس S Class 2014 الجديدة

مرسيديس S Class 2014 الجديدة

دائمًا ما تتفوق شركة مرسيديس بنز الألمانية العملاقة لصناعة السيارات على نفسها، فها هي الآن تقدم لنا سيارتها الجديدة مرسيديس S Class 2014 الجديدة كليًا بعد فترة من التشويق.

جاءت سيارة مرسيديس الجديدة، التي تُعد دائمُا نظرة مستقبلية لما ستشهده سيارات الركوب خلال العقد القادم من تكنولوجيا، بتصميم جديد عصري يضم بين الشراسة والفخامة، فيتضمن تصميم سيارة مرسيديس الجديدة على لمسات تضفي عليها الطابع الرياضي القوي يعززها في ذلك تصميم مصابيح الإضاءة الأمامية التي تعمل بتقنية الـ LED  وشبكة التهوية الكبيرة المطلية بالكروم وجاء ذلك دون الإخلال بفخامة السيارة التي تُعد من أعلى الفئات التي تنتجها شركة مرسيديس الألمانية.

ستتوفر سيارة مرسيديس الجديدة بعدة خيارات من المحركات ومنها المحرك سداسي الأسطوانات ديزيل سعة 3.0 لتر الذي يوفر قوة حصانيه تُقدر بنحو 258 حصان ويوفر هذا المحرك بالطبع عزمًا هائلاً للسيارة يٌقدر بنحو 457 رطل / قدم. يدفع هذا المحرك سيارة مرسيديس الجديدة من الثبات وحتى سرعة 100 كيلومتر في الساعة في غضون 6.8 ثوان قط.

ستتوفر كذلك سيارة مرسيديس الجديدة مرسيديس S Class 2014 بمحرك بنزين سعة 4.7 لتر مكون من ثماني أسطوانات على شكل حرف V بقوة حصانيه تُقدر بنحو 455 حصان وعزم يُقدر بنحو 516 رطل / قدم. يمكن لهذا المحرك الانطلاق بسيارة مرسيديس S Class 2014 من الثبات لتصل لسرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 4.8 ثوان بقط.

هذا ومن المنتظر أن تتوفر سيارة مرسيديس الجديدة بمجموعة جديدة من المحركات خلال عام 2014

إعداد نادر الطرابيشي

شاهد صور مرسيديس بنز S Class 2014 الجديدة كليًا

[imagebrowser id=5]

شاهد المزيد من الصور لسيارة مرسديس الجديدة

 

مرسيديس تبيع 5000 سيارة في الإمارات العام الماضي

مرسيديس تبيع 5000 سيارة في الإمارات العام الماضي

سجل قطاع السيارات الفارهة بالإمارات نمواً فى معدل مبيعاته لعام 2012 عن العام السابق بنسبة 20% لمتوسط علامات الإنتاج، مدعوماً بعودة السوق الإماراتى للاستقرار الاقتصادى، بعد تأثره بتبعات الأزمة المالية العالمية خلال العامين 2009 و2010.

وذكرت شركة “مرسيدس” بالإمارات فى بيان لها، أن مواكبة الوكلاء والمصنعيين لمتطلبات العملاء فى السوق الإماراتى أسهمت بعودة النمو الاقتصادى للسوق، مما دفع حركة المبيعات بشكل عام لقطاع السيارات الفارهة للنمو، خاصة سيارات “مرسيدس”، والتى سجلت نسبة نمو تعد الأفضل لها خلال السنوات الأربع الماضية، إذ بلغت حوالى 22%.

يذكر أن إجمالى الوحدات المبيعة عن العام الماضى بلغ خمسة آلاف سيارة، حيث استحوذت فئة سيارات “الدفع الرباعى” متعددة الاستخدامات على نصيب كبير، حيث باعت وحدها 1300 وحدة، بنسبة نمو تجاوزت 42% عن العام 2011.

كما أن الشركة سجلت نمواً فى قطاع السيارات المستعملة، بنسبى أقل من الجديدة، لكنه يعد الأفضل منذ سنوات، إذ ارتفعت 10%، ليبلغ إجمالى ما تم بيعه 1526 وحدة، مقارنة بـ1392 فى 2011.

وحول مبيعات المركبات التجارية الثقيلة، سجلت الشركة نمواً بنسبة 15%، فى إجمالى مبيعاتها المخصصة لقطاع الأعمال والشركات، وأخيرا حصلت “مسيدس – الإمارات” على أفضل وكيل لعلامة “مرسيدس” فى منطقة الخليج والشرق الأوسط.

اليوم السابع