في إطار التحضير لمؤتمر تغير المناخ COP27 ، عرض الفريق كامل الوزير، وزير النقل الجهود التي تقوم بها الوزارة للتحضير لهذا الحدث الهام .

حيث تم إعداد وتجهيز 120 حافلة لتعمل بالغاز، منها 100 حافلة تابعة لهيئة النقل العام بالقاهرة، و20 حافلة تابعة لإحدى الشركات الخاصة.

وقد وصلت الحافلات بالفعل إلى مدينة شرم الشيخ، وتم تركيب الهوية البصرية على جميع الحافلات.

كما تم وصول 110 حافلات تعمل بالكهرباء إلى مدينة شرم الشيخ، وجار استلام باقي الحافلات تباعاً، وتم تركيب الهوية البصرية علـى 110 حافلات وسيتم تركيب الباقى فـور الاستلام .

كما تم بدء التشغيل التجريبي لهذه المنظومة على أرض الواقع بمدينة شرم الشيخ اعتباراً من 15 سبتمبر 2022، وتم تجهيز الزي الموحد لجميع السائقين .

وتم إعــداد الدورات التدريبية لجميع العاملين بمنظومة النقل بالمؤتمر، كما تم توقيع وتفعيل بروتوكول مع شركـة غــاز تـك لإعادة ملء الحافلات أثناء فعاليات المؤتمر بشرم الشيخ .

كما أشار وزير النقل إلى أنه تم الانتهاء من منظومة أجهزة قراءة الكُود المشفر داخل الحافلات، وتحقيق التكامل مع منظومة خرائط جوجل .

وكذا التكامل بين وزارتي النقل والاتصالات فيما يخص قراءة الكود المشفر للراكب، وتنفيذ 171 محطة وسطية على طـول المسارات لتوطيد تكامل شبكة مسارات الحافلات مع الوسائل الذكية المقدمة .

و تم الانتهاء من محطة الشحن للأتوبيسات الكهربائية بنسبة تصل إلى 97%، حيث تم تركيب جميع المظلات والشواحن والمحولات وتركيب الموزع الرئيسي واختباره، وتم اطلاق التيار واختبار جميع الشواحن الكهربائية للحافلات بمدينة شرم الشيخ بنجاح.

مضيفاً أنه تم الانتهاء من تنفيذ 18 موقع محطة شحن للسيارات منها 11 بساحات الانتظار، و7 بمحطات الوقود، تحتوي على 116 نقطة شحن.

و أكد الفريق كامل الوزير أن وزارة النقل نجحت في تحويل مدينة شرم الشيخ لأول مدينة مصرية للنقل الحضري الذكي الأخضر المستدام بالكامل في خمسة أشهر فقط وقبل انطلاق فعاليات مؤتمر المناخ COP27 .

لافتاً إلى إنه ورد إلى الوزارة شكر خاص من لجنة النقل بسكرتارية الأمم المتحدة على منظومة النقل وكافة عناصرها.

في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بإنشاء محاور مرورية جديدة في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية لتسهيل وصول المواطنين للطريق الدائري.

وفي اطار المتابعة المستمرة لأعمال تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتوسعة الطريق الدائري.

أجرى الفريق كامل الوزير-وزير النقل يرافقه رئيس وقيادات الهيئة العامة للطرق والكباري جولة تفقدية لمتابعة مشروع تطوير وتوسعة الطريق الدائري.

حيث قام الوزير بتفقد أعمال تنفيذ عدد من المحاور المرورية الجديدة الجاري إنشائها لتسهيل وصول المواطنين للطريق الدائري بدأها بمحور المرج الذي يبلغ طوله ١٣ كيلو متر والذي يبدأ من تقاطع الطريق الدائري مع المحور حتى تقاطع المحور مع طريق الاسماعيلية الزراعي بمنطقة ابو زعبل بواقع ٣ حارات مرورية في كل اتجاه والذي يسير موازيا لمسار خط السكة الحديد المرج / شبين القناطر.

وحيث تم البدء في اعمال تنفيذ الطريق الدائري مع المحور والتي تشمل التطوير الشامل لميدان المرج الجديد وجاري الاستعداد لتنفيذ باقي قطاعات مسار المحور.

وأكد وزير النقل على ضرورة إنجاز هذا المحور الهام الذي يتوسط الكتل السكنية الكثيفه في المسافه من المرج حتى أبو زعبل والعكس مرورا بالخانكه والجبل الاصفر ليخدم اهالي تلك المناطق ويخفف الضغط المروري على الطريق الدائري وطريق الاسماعيلية الزراعي.

كما تفقد وزير النقل محور السكة الحديد (الجزائر) بنطاق محافظة القاهرة فى المسافة من تقاطعة مع كوبرى التونسى حتى ميدان العرب.

حيث تم الانتهاء من تنفيذ مطالع ومنازل ربط المحور مع الطريق الدائرى وجارى أعمال الإحلال وطبقة الأساس فى المسافة من كوبرى التونسى حتى ميدان عزبة الورد ووجه الوزير المختصين بمحافظة القاهرة بسرعة إزالة التعديات على حرم السكة الحديد لاستكمال الاعمال بالمحور فى المسافة من عزبة الورد حتى ميدان العرب .

وبعدها تم متابعة أعمال المرحلة الأولى لمحور المريوطية على البرين الشرقى والغربى لمصرف المحيط بطول ٢٠ كم والذى يربط الطريق الدائرى بالطريق الدائرى الاوسطى ويعد من اهم المحاور المرورية التى تخدم حركة النقل بنطاق محافظة الجيزة.

ووجه وزير النقل بسرعة الانتهاء من تطوير تقاطع محور المريوطية مع الطريق الدائرى والانتهاء من المطلع الذى تم استحداثه للقادم من البدرشين متجها لوصلة المريوطية وصفط اللبن .

كما وجه الوزير بتأكيد اعمال سلامة المرور وعمل الحواجز الخرسانية على جانبى مصرف المحيط وتجنب التقاطعات العمودية لكبارى الدورنات للخلف مع الشوارع الرئيسة بالتجمعات السكنية المار بها المحور وكذلك قيام الشركات المنفذة بسرعة نهو الاعمال طبقا للبرامج الزمنية وباعلى معايير الجودة.

كما تفقد الفريق مهندس وزير النقل خلال جولته الأماكن الخاصة بمواقف سيارات الميكروباص وأماكن الانتظار أسفل الطريق الدائري، والتي سيتم تنفيذها بالتنسيق بين وزارة النقل والمحافظات مع تطوير الطريق السطحي أسفل الدائري، وربطها مع محطات الأتوبيس الترددي السريع BRT الجاري إنشاؤها حاليا وذلك للقضاء على المواقف العشوائية الواقعة على الطريق الدائري سواء على المسار او المطالع أو المنازل الخاصة بالطريق.

وتم استعراض كافة التعارضات الخاصة بتلك المواقف والتأكيد على سرعة تنفيذ المواقف للقضاء على الوقوف العشوائي للميكروباص على الطريق الدائري خاصة وان الحكومة ستوفر وسيلة نقل جماعي أخضر مستدام صديقة للبيئة وحديثة تقدم أعلى مستويات الخدمة لجمهور الركاب والمتمثلة في أتوبيسات BRT.

حيث يأتي تنفيذ مشروع BRT على الطريق الدائري تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة التوسع في تنفيذ شبكات وسائل النقل الأخضر المستدام الصديق للبيئة وتفقد الوزير عدد من محطات BRT والتي يبلغ عددها 47 محطة مثل محطات الزهراء والعزبة والجزائر والاوتوستراد والهضبة الوسطى وكارفور وأكاديمية الشرطة والسلام والشرقية للتأكد من معدلات الأمان والسلامة على الطريق والاهتمام باللوحات الإرشادية.

وكذلك عدد من المواقع المخصصة لشحن الاتوبيسات مثل: محطة الأتوبيس الترددي بمحور المشير والربط بينها وبين مونوريل العاصمة الإدارية حيث سيصبح الطريق 6 حارات للملاكي، ثم حارة داخلية مخصصة للأتوبيسات BRT ليصبح الإجمالي 7 حارات في كل اتجاه ما عدا كوبري المنيب الذي سيكون الإجمالي 8 حارات في كل اتجاه.

كما تم متابعة أعمال تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع تطوير الطريق الدائري والتي تشمل المسافة من تقاطع الدائري مع الإسكندرية الزراعي حتى تقاطع الدائري مع الإسكندرية الصحراوي، وقطاعات الإسكندرية الصحراوي /وصلة الواحات والمريوطية /المنصورية بإجمالي طول 34 كم.

ووجه الوزير بسرعة الانتهاء من أعمال انشاء المطلع والمنزل المستجدين بتقاطع الدائري مع إسماعيلية الزراعي وكذلك سرعة نهو تطوير تقاطع الدائري مع الإسكندرية الزراعي ونهو جميع الحلول المرورية المستجدة قبل بداية العام الدراسي الجديد لتسهيل حركة تنقل المواطنين والطلبة وخاصة أنها من طرق الربط الهامة بين الدائري و الطرق الرئيسية.

وتفقد الوزير أعمال تنفيذ الطريق الخدمي “السطحي” والذي يبلغ عرضه 10 أمتار حول الطريق الدائري من الخارج والداخل ووجه الوزير بتكثيف وسائل تأمين السلامة في القطاعات الجاري العمل بها وتنفيذ كافة الاعمال وفقا لقياسات الجودة العالية والالتزام بنهو كل قطاع في المواعيد المخططة واستمرار التنسيق مع كافة الجهات المعنية لازالة كافة التحديات الخاصة بهذا الطريق وسرعة الانتهاء من اعمال انارة الطريق.

حيث يتم تركيب أعمدة الهاي ماست واعمال منظومة النقل الذكي على الطرق ITS والتي تحقق أعلى معدلات الأمان والسلامة على الطريق والاهتمام باللوحات الإرشادية، وموافاته بتقرير عن الخطة الشاملة للاستثمار الإعلاني للطريق الدائري.

وأكد وزير النقل على هامش الجولة في تصريحات صحفية أن مشروع تطوير وتوسعة الطريق الدائري هو ملحمة بكل المقاييس يتم تنفيذها على مدار 24 ساعة .

مشيراً إلى أننا نسابق الزمن للانتهاء من كافة مراحل الطريق الدائري بعد الانتهاء من اعمال تطوير وتوسعة المرحلة الاولى بطول 76 كم من اجمالي 110 كم مشيرا الى أن أعمال التطوير والتوسعة والصيانة الشاملة التي تساهم في رفع مستوى الخدمة لمستخدمي الطريق، واستيعاب أحجام المرور الكبيرة المتدفقة عليه على مدار اليوم.

بالإضافة إلى تقليل زمن الرحلة لمستخدمي الطريق، وتقليل استهلاك الطاقة للمركبات، فضلًا عن الحد من الآثار البيئية السلبية ، مناشدا المواطنين بعدم إلقاء المخلفات على الطريق الدائري والطرق لتجنب وقوع الحوادث مع المحافظة على المظهر الحضاري للطريق وتحقيق الاشتراطات الصحية للسكان.

جدير بالذكر ان المرحلة الاولى من مشروع تطوير الطريق الدائري والتي تم الانتهاء من اعمال التطوير والتوسعة بها تشمل المسافة من المريوطية/المنيب/الأوتوستراد/القاهرة الجديدة /السلام /مسطرد /اسكندرية الزراعي والمسافة من تقاطع المنصورية/طريق الفيوم/تقاطع طريق الواحات بإجمالي طول 76 كم.

في إطار توجيهات القيادة السياسية بتطوير ورفع كفاءة الطرق والمحاور المرورية بمختلف المناطق على مستوى الجمهورية، والتي تمثل شرايين حياة وتنمية وتنفيذ خطة شاملة لاستحداث شبكة متكاملة من الطرق الطولية والعرضية.

بالإضافة إلى المحاور والكباري وتمهيد الطرق بشكل يتناسب مع الجمهورية الجديدة، للربط بين المحافظات وتسهيل عملية الانتقال، واختصار الوقت والجهد وتقليل الازدحام المروري لتوفير حياة أفضل للمواطن المصري.

و تنفيذا لتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالانتهاء من الطريق الرئيسي بمشروع تطوير وتوسعة طريق وادي النطرون العلمين بطول 135 كم اوائل شهر أغسطس 2022 وطريقي الخدمة قبل نهاية العام الحالي لتسهيل حركة تنقل المواطنين .

أجرى الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل يرافقه رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري اللواء حسام الدين مصطفى، جولة تفقدية في مواقع العمل بالطريق الذي يدخل ضمن المشروع القومي للطرق وحيث يشمل المشروع رفع كفاءة الطريق القائم وتطوير الطريق ليصبح 8 حارات في كل اتجاه 5 حارات رئيسي و٣ حارات للخدمة لحركة النقل والشاحنات .

كما تابع الوزير خلال جولته أخر المستجدات الخاصة بمعدلات تنفيذ الاعمال الصناعية والتي تشمل انشاء عدد ١٠ كوبري علوي ( ٨ كوبري دوران للخلف+ ٢ كوبري علوي عند تقاطع البرقان و السكة الحديد ).

بالاضافة الى توسعة ٢ كوبري سطحي وذلك لإلغاء الدورانات السطحية ومخطط الانتهاء من الكباري قبل نهاية العام مع طريقي الخدمة ليكون الطريق طريقا حرا بدون دورانات سطحية او تقاطعات .

ووجه الوزير بأن يتم تنفيذ كافة الأعمال وفقا لقياسات الجودة العالية وأن يتم العمل في كافة قطاعات المشروع بالتوازي وتكثيف العمل في كافة القطاعات على مدار الساعة وعدم تأثير أعمال التوسعة والتطوير على انسيابية الحركة المرورية وكذلك تكثيف العلامات الإرشادية، والعواكس الأرضية بطول الطريق.


و شدد الوزير على رؤساء الشركات المنفذة للمشروع بالانتهاء من المشروع في الموعد المخطط مؤكدا أنه غير مسموح لأي شركة بالتأخير يوم واحد خاصة مع الأهمية الكبيرة لتطوير الطريق للمساهمة في تسهيل انتقال الأفراد والبضائع بين القاهرة والساحل الشمالى، وتسهيل عملية نقل العمالة من القاهرة والدلتا وشمال الصعيد إلى المناطق السياحية بالساحل الشمالى، وهو ما يعد عامل جذب للسياحة والتى تعد أحد أهم روافد الاقتصاد الوطني.

في اطار متابعة أعمال إنشاء محور طولي مروري من بنها حتى دمياط لربط طريق القاهرة الإسكندرية الزراعي بالطريق الدولي الساحلي بطول 140 كم و الذي يشمل عدد 15 كوبري وذلك لخدمة حركة نقل الركاب والبضائع عبر 6 محافظات بالوجه البحري والدلتا هي (الغربية والدقهلية والقليوبية والشرقية وكفر الشيخ ودمياط) وحيث يمر الطريق مباشرة على 3 عواصم من عواصم المحافظات الستة وهي مدن بنها والمنصورة ودمياط .

أجرى الفريق مهندس كامل الوزير يرافقه اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية واللواء حسام الدين مصطفى رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري وقيادات الهيئة جولة تفقدية في مواقع العمل بالمشروع حيث تابع الوزير أعمال تنفيذ توسعة المسافة من بنها إلى المنصورة و إنشاء طريق حر شرق الرياح التوفيقي بطول 70 كم بعرض 4 حارات رئيسية وحارتين خدمة لكل إتجاه ليكون اتجاه المرور بعد الانتهاء من المشروع بالكامل من القاهرة إلى المنصورة شرق الرياح ويكون اتجاه البر الغربي من الرياح التوفيقي للاتجاه القادم من المنصورة إلى القاهرة.

كما يتم تكملة ازدواج ورفع كفاءة طريق دمياط الشرقي في المسافه من شربين حتى دمياط وذلك للمساهمة في رفع مستوى الخدمة وتسهيل حركة انتقال الأفراد ونقل البضائع بين محافظات الدلتا، وحل الاختناقات المرورية عند مداخل المدن والقرى الواقعة على مسار الطريق لتحقيق السيولة المرورية المطلوبة .

و تفقد الوزير خلال جولته موقع ربط الطريق عند بنها بالطريق الدائري الإقليمي وطريق القاهرة الإسكندرية الزراعي وأعمال تنفيذ ممشى للاهالي في المسافة من كوبري الزراعي حتى كوبري بنها القديم بطول 1400متر.

كما تم متابعة أعمال إنشاء عدد من الكباري العلوية والسطحية والأعمال الصناعية بالمشروع والتي تبلغ 8 كباري علوية هي (كوبري قنطرة بحر مويس والذي بلغت نسبة تنفيذه (99%) وكوبري جمجرة والذي بلغت نسبة تنفيذه (100%) وكوبري أسنيت والذي بلغت نسبة تنفيذه (99.75%) وكوبري كفرشكر والذي بلغت نسبة تنفيذه (96.2%) وكوبري المنشأة الكبرى، والذي بلغت نسبة تنفيذه (95%) وكوبري صهرجت والذي بلغت نسبة تنفيذه 77% وكوبري ميت غمر أعلى السكة الحديد والذي بلغت نسبة تنفيذه 56% وكوبري الصافورية والذي بلغت نسبة تنفيذه 20 %).

كما تابع الفريق مهندس كامل الوزير أعمال تنفيذ قطاعات الطرق بالمشروع، ووجه بمراعاة مواصفات الجودة العالية في تنفيذ كافة الأعمال والالتزام بالخطة الزمنية المحددة ووضع مخطط للإستغلال الامثل للمناطق أسفل الكباري والمحافظة على حرم الطريق وكذلك ضرورة استمرار تنفيذ اعمال انشاء الطريق المتجه الى المنصوره على البر الشرقي بالتنسيق مع وزاره الري ممثله في مديريتي الري بالقليوبيه والدقهليه للحفاظ على القطاع المائي الآمن الذي يحافظ على كميه المياة المطلوبه للزمامات الزراعيه التي يخدمها الرياح التوفيقي وحيث تقوم هيئة الطرق بالتنسيق مع وزاره الري في اطار المحافظه على القطاع المائي بإنشاء مسطاح للمجري المائي للحفاظ على جانب الترعه من الانهيار حيث أنه قد حدث له تآكل نتيجه أعمال تطهير المجرى المائي على مدار السنوات الماضيه وأصبح يهدد جسر الطريق و عمل دوائر انزلاق وانهيارات لجسر الطريق وبالتالي فإن الأعمال التي تتم فهي لحمايه المجري المائي والحفاظ على القطاع المائي وكميات المياه الآمنة المطلوبه لري الاراضي الزراعيه التي يخدمها الرياح التوفيقي .

كما تفقد الوزير اعمال ازدواج المرحلة الثانية من طريق المنصورة / طناح / دكرنس / المطرية وهي المسافة من طناح / حتى دكرنس بطول 10 كم وحيث يشمل المشروع إنشاء ازدواج للطريق الحالي أعلى الجنابية بعد تغطيتها ليصبح الطريق 2 حارة / اتجاه عرض 7.5 متر لكل اتجاه كما اطلع وزير النقل على معدلات تنفيذ المرحلة الأولى بطول 10كم من مشروع ازدواج وتوسعه طريق المنصورة / محله دمنه / دكرنس بطول 18 كم وحيث يشمل المشروع إنشاء إزدواج للطريق الحالى بطول 10كم بعدد 2 حارة مرورية وبعرض 9 متر بكل إتجاه ووجه الوزير رئيس شركة النيل العامة للإنشاء والطرق المهندس محمد ابوسريع بالبدء الفوري في أعمال رفع كفاءة وازدواج طريق دكرنس نجير شربين بطول 12 كم والذي يدخل ضمن طرق مبادرة حياة كريمة مع سرعة إجراءات التنسيقات اللازمة مع كافة الجهات المعنية وإزالة كافة المخلفات والتعديات على الطريق.

وخلال الجوله تفقد الوزير منطقه ميزانيه ميت فارس ووجه بوضع الحلول المناسبة لتحقيق السيولة المرورية المطلوبة في تلك المنطقة بما يساهم في تسهيل حركة تنقل المواطنين

في إطار المتابعة الدورية والمستمرة للمشروعات التي تنفذها وزارة النقل وفي إطار الخطة الشاملة لتطوير طريق القاهرة الإسكندرية الزراعى ليصبح أربع حارات بكل اتجاه
ماعدا مداخل المدن والقرى 6 حارة لكل إتجاه بهدف تحقيق السيولة المرورية المطلوبة وتسهيل حركة تنقل المواطنين وخدمة حركة التجارة بين محافظات الوجه البحري

تابع الفريق مهندس / كامل الوزير- وزير النقل يرافقه اللواء عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية و اللواء حسام الدين مصطفى رئيس الهيئة العامة للطرق والكبارى وقيادات الهيئة والمهندس علي عياد رئيس الشركة القابضة للطرق والكباري أعمال تطوير وتوسعة الطريق .

حيث تفقد الوزير عدد 2 كوبرى علوى عند عرب الرمل و أجهور الرمل على طريق القاهرة – الأسكندرية الزراعي بطول 1500 متر فى الاتجاهين يتكون كل اتجاه من 3 حاره مروريه بعرض 12 متر بالإضافة إلى طريق سطحي يمين ويسار بعرض 3 حارة مرورية.

وحيث تم نهو إتجاه القاهرة الى الإسكندرية بالكامل و تم تحويل المرور عليه كما تم الإنتهاء من أعمال التوسعه السطحيه فى اتجاه الاسكندريه و تم البدء في اتجاه من الإسكندرية الى القاهرة .

حيث سيساهم المشروع في تخفيف الزحام عند منطقة عرب الرمل و منطقة أجهور الرمل و منع تكدس السيارات المستمر أمام القريتين وتحقيق السيولة المرورية على الطريق الزراعى وخاصة مع وجود مزلقانات عند مداخل هذه المناطق على خط القاهرة الإسكندرية للسكة الحديد.

و تفقد الوزير عدد من قطاعات الطرق بالطريق مثل تطوير المسافة من الطريق الدائري حتى طوخ بطول 22كم ورفع كفاءة الطريق كما اطلع على معدلات تنفيذ عدد من القطاعات الأخرى مثل رفع كفاءة الطريق و توسعته فى المسافة من بنها حتى بركة السبع بطول 15 كم وكذلك رصف ورفع كفاءة الطريق الحر دفرة / كفر الزيات

كما استعرض الوزير معدلات تنفيذ و إنشاء عدد 10 كباري علوية على امتداد طريق القاهرة/ الإسكندرية الزراعي بتكلفة اجماليه حوالي 2 مليار جنيه حتي تم الانتهاء من تنفيذ كباري الشرقاوية، وقلما والشموت وطوخ طنبشا ،وتم نهر إتجاه الأسكندرية بالكامل لكوبري عرب الرمل أجهور ويجري العمل بكباري ، جنبواي (صفط الحرية)، ودسونس / أم دينار، وكفر الدوار، وكوم إشو (كنج عثمان العلوي).

كما تم الانتهاء من كوبري دسونس/ الحلفاوية للمشاة، وحيث ستساهم هذه الكباري في إلغاء التقاطعات السطحية وتحقيق السيولة المرورية بالطريق وإنهاء الاختناقات المرورية ومنع التكدس والحد من وقوع الحوادث المرورية .

وأكد وزير النقل على ضرورة تنفيذ هذه الكباري وفقاً للمواصفات القياسية ومعايير الجودة العالية مع تكثيف العمل على مدار الساعة لسرعة الإنجاز مع التنسيق المستمر مع إدارة المرور المتخصصة لضمان انسيابية الحركة المرورية على الطريق بالتزامن مع تنفيذ الأعمال .

وزير النقل يضع حجر أساس مشروع صيانة ورفع كفاءة طريق دهب نويبع بطول 65 كم

مشروع-صيانة-ورفع-كفاءة-طريق-دهب-نويبع

قام د. جلال سعيد وزير النقل بوضع حجر الأساس لمشروع صيانة ورفع كفاءة طريق دهب / نويبع بطول 65 كم وذلك بحضور المهندس يحيى الكسبي وزير النقل الاردني واللواء / عادل ترك رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري. اقرأ باقي التفاصيل ->