Bentley تحتفل بمئوية الفوز الأول الذي تحقّقه في السباقات

Bentley تحتفل بمئوية الفوز الأول الذي تحقّقه في السباقات

بعد مرور 100 سنة على تحقيق Bentley لفوزها الأول في عالم السباقات، عادت مجدّداً السيارة الفائزة ذاتها والمعروفة باسم EXP2 إلى حلبة بروكلاندس رايستراك الشهيرة في سوراي البريطانية، وذلك لقيادة أسطول استعراضي رسمي من سيارات Bentley طراز 3-litre للاحتفال بمئوية هذا الفوز الأول.

اقرأ باقي التفاصيل ->

Bentley تعلن عن تغييرات في مجلس الإدارة

كشفت Bentley النقاب مؤخرا عن اجراء تغييرات إدارية رئيسية شملت اثنين من كبار موظفيها، وذلك بهدف مواصلة تطوير خبرات الشركة وتعزيز علامتها التجارية على المستوى العالمي.

اقرأ باقي التفاصيل ->

بنتلي تعلن عن بنتلي Flying Spur Hybrid

بنتلي Flying Spur Hybrid

أعلنت شركة Bentley Motors عن تفاصيل خاصّة بالطراز الفاخر الأحدث من الشركة البريطانية العريقة لتصنيع السيارات الفخمة، وذلك ضمن مسيرتها الهادفة لتحويل مجموعة سياراتها إلى كهربائية. ويرتكز إطلاق طراز Flying Spur Hybrid الهجين الجديد على النجاح الذي تمتّع به الجيل الثالث من Flying Spur، حيث يتم استخدام نظام توليد حركة ثالث عالي الابتكار لتوفير سيارة Bentley الأكثر صداقة للبيئة حتى هذا التاريخ. ومن شأن طرح Flying Spur Hybrid أن يُوجِد عائلة من سيارات Bentley الهجينة للمرّة الأولى، مما يؤكّد على التزام Bentley باستراتيجية Beyond100 التي تعتمدها لإيجاد شركة محايدة كربونياً في جميع عملياتها وأن تكون شركة التنقّل الفاخر الرائدة عالمياً في مجال الاستدامة.

وتشير الإضافة الأحدث إلى المجموعة الهجينة الجديدة من Bentley إلى أن التهجين لا يشكّل مساوَمة على الفخامة والأداء. ومن خلال الجمع غير المحسوس بين محرّك الاحتراق الداخلي والمولّد الكهربائي، فإن السكون الراقي سيكون متاحاً بغضّ النظر عن وضعية القيادة المختارة أو الأسلوب المعتمَد.

يجمع نظام توليد الحركة الجديد محرّك V6 سعة 2.9 ليتر من وقود البنزين مع مولّد كهربائي متطوّر، وهو يُنتِج طاقة مجمَّعة تبلغ 536 حصاناً (544 PS) و750 نيوتن-متر من العزم (553 رطل-قدم). وبالتالي تصبح Flying Spur الجديدة أكثر Bentley كفاءة على الإطلاق، وهي قادرة على تغطية مدى قيادة يزيد عن 700 كيلومتر عند التعبئة الكاملة.

ومع احتياطات عالية للطاقة ومستويات عزم فائقة واستجابة سريعة للتخنيق، فإن الطراز الهجين الأحدث يعطي فرصة تقدّم بسيطة لسيارة Flying Spur V8 من ناحية التسارع، حيث إنه يستطيع الوصول إلى سرعة 60 ميلاً بالساعة من نقطة الثبات التام في أقل من 4.1 ثواني.

أما داخل المقصورة، فيمكن استبدال مفتاح التشغيل-الإيقاف الأوتوماتيكي بأداة تحكّم بالوضعيات الكهربائية الثلاث – EV Drive، Hybrid Mode وHold Mode، مما يمكّن السائق من إدارة استخدام البطارية خلال الرحلة. ويتم تفعيل وضعية EV Mode بمجرَّد تشغيل السيارة، وهي تعزّز تجربة القيادة الكهربائية للحد الأقصى.

بنتلي Flying Spur Hybrid

نظام توليد حركة متمحور حول البيئة

يتميّز الجمع بين محرّك عالي الكفاءة ومولّد كهربائي متطوّر بكونه يوفر المرونة والعملانية المرتبطة بنظامَي توليد الحركة W12 وV8 المتاحَين اليوم، بحيث يحقّق الاستجابة والمزايا التفاعلية والتجربة الراقية جداً.

ويولّد محرّك V6 الجديد ذو سعة 2.9 ليتر قوّة قدرها 410 أحصنة (416 PS) و550 نيوتن-متر (406 رطل-قدم) من العزم حتى 5650 دورة بالدقيقة. ويُنتِج المحرّك ما يزيد عن 150 حصاناً لكل ليتر، وهذا أكثر حتى من Flying Spur V8.

من ناحيته، يقع المولّد الإلكتروني المتطوّر بين نظام نقل الحركة والمحرّك، وهو يُنتِج ما يصل إلى 134 حصاناً (136 PS) و400 نيوتن-متر (295 رطل-قدم) من العزم.

ويحصل المولّد الكهربائي على طاقته من بطارية أيونات الليثيوم بقوّة 14.1 كيلوواط بالساعة، ويمكن شحنها حتى 100 بالمئة خلال فترة قصيرة تبلغ ساعتين ونصف تقريباً. وتعمل الإلكترونيات الخاصّة بالقوّة على تحويل الطاقة المخزَّنة من بطارية الفولتية العالية لتزويدها إلى المولّد الكهربائي أو تكملة البنية التحتية الكهربائية الموجودة في السيارة بطاقة 12 فولت.

ويدفع نظام توليد الحركة المجمَّع سيارة Flying Spur Hybrid من صفر إلى سرعة 60 ميلاً بالساعة في 4.1 ثواني، وحتى سرعة قصوى تبلغ 177 ميلاً بالساعة. ولا تزال قِيَم انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والاستهلاك المنخفض للوقود قيد المصادَقة، وسوف تشكّل أكثر نظام توليد حركة صداقة للبيئة ضمن المجموعة.

تكامل ذكي للتقنيات

تشكّل المقصورة الداخلية لسيارة Flying Spur Hybrid جمعاً ملفِتاً لأحدث التقنيات المتكاملة والمواد الجميلة والروعة التصميمية، وهي الآن كلّها مجتمعة مع الخصائص المطلوبة لسيارة هجينة قابلة للوصل بمقبس كهربائي.

ويسمح زر خاص التحكّم بوضعيات القيادة الكهربائية (E Modes) الثلاث – EV Drive، Hybrid Mode وHold Mode، وهو ما يمنح السائق حرية اختيار إدارة استخدام البطارية يدوياً أو أوتوماتيكياً خلال الرحلة.

تتميّز وضعية EV-Drive بكونها تعزّز تجربة القيادة الكهربائية، وهي مثالية للقيادة داخل المدينة. أما وضعية Hybrid الهجينة، فتعزّز كفاءة السيارة وبالتالي تُعدّ الأفضل للرحلات الطويلة. وأخيراً، تُوازِن وضعية Hold Mode طاقة المحرّك والطاقة الكهربائية لأجل حفظ شحنات البطارية عالية الفولتية للاستخدام اللاحق، مما يحفظ الطاقة الكهربائية.

إضافة للتجهيزات القياسية المتوفرة، يمكن للعملاء أيضاً اختيار الحصول على صندوق جداري بعلامة Bentley التجارية متوفر كخيار دون تكلفة إضافية، وهو يمنح حلاً جذّاباً لتوضيب وحدة الشحن وتخزين أسلاك الشحن بشكل أنيق.

طراز مميّز ضمن مجموعة Flying Spur

تقدّم Flying Spur Hybrid سبعة ألوان Bentley للاختيار من ضمنها كألوان قياسية. أما مواصفات Blackline Specification، فتوفر بديلاً عصرياً للإضافات الزخرفية الخارجية شاملة نسخة سوداء من شعار الرادياتور Flying B الاختياري المنار والقابل للفتح كهربائياً، وتمنح لمسة جمالية خارجية عصرية أكثر.

وتتألّق السيارة أيضاً عبر درع يحمل كملة Hybrid على الرفرف الأمامي السفلي، وأطراف أنابيب عادم بيضاوية رباعية في الخلف، ونقطة شحن مغطّاة دولية المواصفات على الرفرف الخلفي الأيسر، مما يشير إلى تميّز الطراز الجديد. أما داخلية Flying Spur Hybrid فتستعرض خبرات Bentley في ابتكار مقصورة عصرية بمستويات لا تُضاهى من الفخامة والابتكار. وتتميّز المقصورة بكونها أنيقة وفريدة، وهي تضم مقاعد فائقة الراحة بخمسة ألوان للكسوات، مع بروز نمط Bentley المجنَّح ’Wing‘ ضمن الكونسول السفلي والواجهة. ويجري تصنيع كل سيارات Flying Spur في مقرّ Bentley الموجود في كرو – وهو أول مصنع في العالم محايد كربونياً لإنتاج السيارات الفخمة.

محرّك W12 لسيارة Bacalar يكمل الاختبارات الخاصّة به

محرّك W12 لسيارة Bacalar الأولى للعملاء يكمل الاختبارات الخاصّة به

أكمل المحرّك الأول لسيارة Bentley Mulliner Bacalar المخصَّصة للعملاء اختبارات التجميع والإنتاج المحدَّدة له في مركز Bentley للتميّز الخاص بمحرّكات W12. ويولّد هذا المحرّك قوّة 650 حصاناً (659 PS) مع عزم مقداره 900 نيوتن-متر (667 رطل-قدم).

وتقود Bacalar العودة القوية لدى Bentley Mulliner إلى صناعة السيارات الفاخرة، وتتميّز من خلال نسخة معزَّزة من محرّك Bentley القوي وغير المنافَس من نوع W12 TSI سعة 6.0 ليتر والذي يُعدّ أكثر محرّك من 12 أسطوانة تطوّراً في العالم.

اقرأ باقي التفاصيل ->

انتاج السيارة رقم 40 الف يدويا من السيارة الفاخرة بنتلي Flying Spur

قامت Bentley Motors يدوياً بصنع النسخة الـ40,000 من سيارة السيدان الرياضية الفاخرة الأكثر نجاحاً في العالم والتي تحمل اسم Flying Spur والمتمثّلة الآن بالجيل الثالث الجديد كلّياً. والشيء الوحيد الذي يبقى كما هو حتى اليوم منذ إطلاق الطراز الأساسي في العام 2005 هو شعبيتها الدولية العالية، على الرغم من أنه حتى الاسم قد شهد تغيّراً.

اقرأ باقي التفاصيل ->

محرك V8 جديد من Bentley يدخل الخدمة قريبا

محرك V8 جديد من Bentley يدخل الخدمة قريبا

وصل أخيراً محرّك Bentley القوي نوع V8 سعة 6.75 ليتر – تصميم V8 الأطول خدمة في العالم على مر التاريخ مع إنتاج مستمر – إلى نهاية مرحلة تصنيعه اليدوي المتقَن. وقد تم تجميع المحرّك الأخير في كرو بوقت سابق من الشهر الجاري بواسطة الفريق المحترف من سبعة أشخاص والذي يجمع أفراده فيما بينهم خبرة طويلة تصل إلى 105 سنوات بصناعة محرّك V8 الأيقوني من Bentley.

يتميّز محرّك سلسلة L-Series بكونه بقي في خط الإنتاج لأكثر من 60 سنة، ومع نفس التصميم ومساحة التجويف كالنسخة الأولى من العام 1959. وسيتم تركيب المحرّك الأخير من هذه السلسلة على السيارة الثلاثين والأخيرة من نسخة Mulsanne 6.75 Edition by Mulliner التي يتم تخصيصها وفقاً للرغبة الشخصية للعميل. ويجري مع هذه السلسلة المخصَّصة وقف مرحلة إنتاج Mulsanne، وهي تحتفي بمدّة حياة محرّكها الأيقوني عبر وجود باقة من التفاصيل المتنوّعة المستوحاة من محرّك V8، بما في ذلك الشعار ورسومات المخطَّط التفصيلي وحتى الفتحات المشابهة لمفاتيح الأرغن الهوائي ونسخة مصغَّرة من فتحة الزيت.

وقال فراس قندلفت، مدير التسويق والاتصالات لدى Bentley في الشرق الأوسط، أفريقيا والهند: “تمتّع عدد غير محدود من مالكي طرازات Bentley في المنطقة بامتياز ركوب بعض أفخم السيارات التي تم صنعها على الإطلاق والمزوَّدة بهذا المحرّك التاريخي نوع V8 سعة 6.75 ليتر. إن مزايا الجذب العديدة لمثل هذه السيارات، بالإضافة إلى طرازات حصرية أكثر للشرق الأوسط بنسخة خاصّة وإصدار محدود مثل Mulsanne Shaheen وMulsanne Sinjari على التوالي، ارتكزت بشكل كبير على الأداء الذي يوفره نظام توليد الحركة الاستثنائي هذا. لكن الآن يمكننا أن نتطلّع إلى مستقبل Bentley والذي يدفعه بشكل أساسي محرّكنا الاستثنائي نوع W12 ومحرّك V8 الرياضي سعة 4.0 ليتر.”

تم تصميم محرّك V8 من سلسلة L-Series أساساً من قِبَل فريق من مهندسي Bentley في خمسينيات القرن الماضي لتحقيق خطوة تغييرية في الأداء مقارنة مع محرّك الستة أسطوانات بخط مستقيم الذي حلّ مكانه، وقد ظهر للمرّة الأولى في الخدمة سنة 1959 مع Bentley S2 وولّد حوالي 180 حصاناً من القوّة وهو ما اعتُبِر مناسباً تماماً من قِبَل Bentley حينها. ومنذ ذلك الوقت، وعبر التحسينات التصميمية المستمرّة، والشحن التوربيني (بداية مفرد، ثم مزدوج)، وأنظمة التحكّم الإلكتروني، وضخ الوقود والتوقيت المتبدّل للصمّامات، شهدت السلالة العصرية للمحرّك الأساسي تطوّراً لتصبح شيئاً مميّزاً بحق. فعبر توليد 530 حصاناً لصالح سيارة Mulsanne Speed، إلى جانب عزم هائل قدره 1,100 نيوتن-متر، يقدّم محرّك الدوران المنخفض شخصية فريدة حدّدت ما يُعرَف بمفهوم ‘موجة العزم’ الشهيرة التي تتمتّع بها كل طرازات Bentley حالياً. وفي الوقت ذاته، تم تخفيض الانبعاثات بشكل كبير مع توليد المحرّك العصري لنسبة 99 بالمئة أقل من الانبعاثات الضارّة عن النسخة السابقة.

كل واحد من محرّكات سلسلة L-Series البالغ عددها 36,000 والمصنَّعَة على مدى السنوات الستين الماضية جرى ابتكاره يدوياً في مشغل المحرّكات الموجود بمقرّ شركة Bentley في كرو. حتى أن المحرّك المعاصر يستغرق صنعه 15 ساعة، ويتم اختيار المكوّنات الداخلية الرئيسية بشكل فردي لتكوّن مجموعة متوائمة ومتوازنة لكي يعمل المحرّك بشكل سلس كلّياً – وهذه مهارة تستغرق سنوات عديدة لإتقانها. وعند إكماله، وبعد إجراء الاختبارات المكثَّفة، يتم التوقيع على المحرّك من قِبَل أحد أخصّائيي المحرّكات لدى Bentley، وكما هو معمول به منذ سنوات – مع وجود لوحة تحمل التوقيع مثبَّتة على مقدّمة المحرّك.

ومع اختتام Mulsanne مرحلة إنتاجها عبر اكتمال العمل على تصنيع السيارة الثلاثين من نسخة 6.75 Edition، سوف تصبح سيارة Flying Spur الجديدة كلّياً طراز Bentley الأبرز وعلى قمّة المجموعة الراقية من سيارات Bentley الفاخرة. ومع حصول Flying Spur على نظام توليد حركة هجين بحلول العام 2023، فإن هذه الخطوة تمثّل التزام Bentley بالتغيير والمضي برحلتها في رسم معالم مستقبل التنقّل الفاخر المستدام. وقد اتخذت أكثر علامة تجارية مرغوبة للسيارات الفاخرة في العالم خطوتها الأولى على الطريق نحو جعل طرازاتها كهربائية وذلك مع إطلاق Bentayga Hybrid التي تُعتبَر أول سيارة هجينة حقيقية مع ميّزة الشحن عبر منفذ كهربائي ضمن قطاع السيارات الرياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) الفاخرة، إلى جانب كونها السيارة الأكثر كفاءة من Bentley على الإطلاق.

Bentley Continental GT Mulliner Convertible الجديدة تحدّد معايير الفخامة للسيارات المكشوفة

يعلن اليوم قسم Bentley Mulliner، المعني بتخصيص السيارات والتابع لشركة Bentley، عن طرح سيارة Continental GT Mulliner Convertible الجديدة التي تشكّل قمّة الفخامة في عائلة Continental GT.

اقرأ باقي التفاصيل ->

Bentley EXP 100 GT تحصل على لقب ‘أجمل سيارة نموذجية للعام’
بالمهرجان الدولي للسيارات في فرنسا

بدأت Bentley Motors العام الجديد بتألّق مع حصول سيارتها النموذجية المستقبلية طراز Bentley EXP 100 GT على تقدير خاص جداً. فعبر إلقائه الضوء على ما ستكون عليه طبيعة السيارات الفاخرة عالية الأداء (Grand Tourer) في العام 2035، كسب الطراز النموذجي الخاص بالمئوية الأولى للشركة اللقب البارز ‘أجمل سيارة نموذجية للعام’ في ‘مهرجان السيارات الدولي’ الفرنسي بدورته السنوية الخامسة والثلاثين.

اقرأ باقي التفاصيل ->